العودة   منتديات روعة احساس > روعــ اساطير مخلده بالمهجه ـــة > روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول

 

روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول http://www.ro-ehsas.net/uploads/1495796063511.gif

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2015-02-13, 04:27 PM
http://www.ro-ehsas.net/uploads/13973452871.gif
سُقيا متواجد حالياً
Palestine     Female
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
وسام الألفية السابعة عشر  وسام ضوء كاتب  وسام رد فآخر 
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 15761
 تاريخ التسجيل : Oct 2012
 فترة الأقامة : 2029 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:03 PM)
 العمر : 24
 المشاركات : 18,259 [ + ]
 التقييم : 198253094
 معدل التقييم : سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
مِن طُقوسُ الذّاكِرَةْ ما قَتَل ..|لسقيا



طُقوسُ الذّاكِرَةْ قَتَل ..|لسقيا






ملامح حُزني ليست مكتملة وبحوزتكَ هوية تثبت


روحاً سكنت جسدي وبِقَدَرِ هذا الضعف أود لو أبوح لكَ

بِدفاتر هوَ كتبَها لأجلي كما كنتُ يوماً مكانَ " عزة "

أخبركَ أني ضعيفة بما يكفي لترتيب كلمات وهمية متقاطعة

بالحقيقة هي ليست متقاطعة لكنها كافية لتقطع فؤادي

ليكون موطنه أصغر من حجمِ بيتٍ من قصيدة أهديكَ

اياها .



مَجروحة ..

رأفتِي :



ربما تقول أن الأمر ليسَ سيئاً لهذا الحد

لكن أفقِدُ إنسانيتي ورغبة ذاكرتي لا تحول بيني وبينكَ باللقاء

وجُل ما تَذكُرهُ لِي حالة الجُمود ، السكون تلك

لَستَ بالقاريء الذي يُجيدُ فَهم عباراتي لكن تَشدني رغبتكَ

في قراءة كل ما أكتُب لطالما لم تكن يوماً كاتباً رغم محاولتكَ

الكثيرة بنشرها ويقينكَ التام بِعَجزِك .



وتُجزِم أنتَ أن طُقوس ذاكرتي ما هيَ إلا حروف لا يُمكن تجاوزها

وأنها تَقلبكَ رأساً على عَقب ومَضمونها " إثارة "


سأقطعهُ يوماً وأبيعُ ثرثرتهُ بِثمنٍ بَخس

حينما تُصيبُنِي قشعريرة الوجل أذكُر أن تلك الفرصة

ليست فرصة بل انها على حافة الخيال وهبتكَ

قَسوةً عِوضاً عَن أمانةٍ أحملها بِقَلبِي أعيذها بالله منك

بينما تَبعثُكَ مَشَقّة الحياة لِعويل فَقدٍ لا أحتملُ بؤسَهُ

ولا أخاف أن أُبصَق بِشَجَاعَة الصّراحَة ذاتَ كِذبة مَوشومَة

تذكّر في سَنة الروعة العاشِرة

كانَت نوبتي الأولى مخمودَة ، مقيّدة بِصَمتِك

فَقَد أشعلتَ شَمعَة الجُبْن بِقلبِي ثم إني بدأت تلك

التي تستعيرُ وجهها بِقلبِ ميّت يقرأون الفاتحة على

روحهُ ذات عُبور .



مَضت دقيقة كانَ فيها اصراركَ على نبأ سَقمكَ قُربي

كأن استعِدَّ لخيبة مُرة وكأنها الأولى لأعدَّ من أوليّتها أزليّةً

تَحفظني بها " حكاية ورقة على جسد الحُب " فَتكتبني

يَاسَمينَة على أهبّة الذبول .

أو شُروق على أهبة الغُروب

أو رواية على وشَك البوح


رأفتكَ بِهيئة القَسوة .


" وشاء الهَوى "

مِن نبض لينا شماميان

" كم رغبنا كم حلمنا كم رغبنا كم تمنينا وشئنا

وشاء الهوى .. وشاء الهوى .. وشاء الهوى

فامتثلنا "



أكره التمثيل لذلك قد تَكونُ طَبيعتي تُصدم أنيقاً امتثل بالحُب

أو يكونَ الوفاء عندهُ بِنِسبَة 1% والبقية تحميهِ من صِدق

طُقوس ذاكرتي .



بِحُطامٍ وخَيبة أنظُر إليكَ فِي ساعَة لَفَظَت بها والدتكَ

حُبها لحَفيدٍ يَقطُر نَدَى الحُب بِطُقوس نوره

فأجدُ أن عيناكَ تَسَلحَت بالدمعِ ورسَمت شِفاهَك

قُيود الأمل وفَوضَى الشتاء تبعثُ في قلبكَ الشحوب

لأن بَردَهُ أفقدَكَ دِفء الكَثير

وأنا بينَ دموعك أفكاري تتسكّع .


يا الله ، يارب أحفادٍ لَم تُرزَق بهم أمه ، أرزِقهُ يارب .




وليسَ أخيراً :

الحمدلله الذي وهبني ليلة الأمس الذي مضى بِعينَاً تدمعُ لأجلي

وقد خبأت دموعها بِوسادةٍ خفية عني خشية أن يصيب قلبي وجع




| هَتف الهاتِف هِتافاً يَهيمُ بِي لِرجاءٍ مُحبب

يهيمُ بي لِمَوتٍ ما أحببتُ أن يُقامَ بينَ ضُلوعِهم


بَدت أمي شاحبة وأبي مُضرِباً عن الفرح

أصابهُم الهُدوء العميق وسَقطت أجسام الفرح من أعلى

النافذة ، أذكُر بِليلَة هذا الشَّهر أنِي أعلنتُ عن ضَعفي

لَهم ، وقَد قيلَ أن كِتمانِي بَدا ثِقلاً يتعاقَب ببكائِي .



أقراصُ الصبر توحي لِسُمٍ يَشتِمهُ بينما أنا في حالة

غَرق بذلك السُم .

حينَاً بلَغتَ من الشتاتِ ما يُلهيكَ عن صَيف البوح

أحببتَني وَنَسيتُك | .



حصرية




lAk 'Er,sE hg`~h;AvQmX lh rQjQg >>|gsrdh




 توقيع : سُقيا


 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طُقوسُ الذّاكِرَة سُقيا روعـ خلوةْ شرعية " مدوناتكمْ " ــه 115 2018-04-21 06:28 PM
مِن طُقوسُ الذّاكِرَةْ ما قَتَل ..|لسقيا سُقيا روعة صرير قلم 21 2015-02-19 08:00 PM
مُتجمّدة أطراف الوجع يا أمي لسقيا سُقيا روعة تلاوة حـرف 54 2015-02-07 04:18 PM
مُتجمّدة أطراف الوجع يا أمي لسقيا سُقيا روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 1 2015-02-01 02:55 PM


الساعة الآن 04:15 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين