العودة   منتديات روعة احساس > روعـ سياج النون ومايسطرون ــة > روعة صرير قلم > روعـ الرسائلْ الأدبيةْ ـة

 

روعـ الرسائلْ الأدبيةْ ـة فنْ من فنونْ الأدبْ نبعث رسائلنا عبر الغمامْ

18 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2015-01-01, 02:27 AM
هذيان الروح غير متواجد حالياً
Bahrain     Female
SMS ~ [ + ]
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
وسام الالفية العاشرة  فعالية افضل قصة  وسام ضوء كاتب 
لوني المفضل Darkgray
 رقم العضوية : 18341
 تاريخ التسجيل : Mar 2014
 فترة الأقامة : 1499 يوم
 أخر زيارة : 2018-04-11 (02:58 AM)
 الإقامة : في قلوب من أحب
 المشاركات : 11,269 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي حبنا الصادق القديم ...



متكئـة على حافـة القارب ، عينيَ تشع ألماً وحزناً ، قلبي يحكي الكثير دون أن يتكلم ....

مُبتسمـة رغم الجراح ، بيدي دفتر بِلـون الحمام ، و حبر أزرق كلون السحاب ....

لازلت هُنا ، في نفس المكان ، عاجزة عن الحكي أو حتى الكلام ...

أحدق في السراب ، أتمرد على الواقع ، لأني أرفض ملامح الحزن العتيق ....

أشتاق إليه في كل حين ، الأيام تمضي ، تليها شهوراً ذقت فيها العذاب ...

أستقبل عاماً جديداً ، بِوجه صافٍ رغم الهموم ، بِقلب ثائر على السنين ....

أتمرد على القيود ، وأرفض كل ماضٍ حزين ، وكل قلب تعيس ...

سيبقى في قلبي الأمل ، حتى وإن زاد الألم ...

سيحكي صدري الأماني ، وسيجزع في وجه الحقيقة ، فلا عيب أن نأتحدى العالم ، ونثور في وجه السنين ....

أكتب لك رسالتي ، بِحروف يخالطها الألم ، والخوف من القادم المجهول ...

أحببتك في دقيقة ، حين رأيتك بِجانب قارب من طين ، ترسم عليه بالرمال وجه طفل مبتسم سعيد ...

ألفيت في قلبك الحنان ، ورأيت في عينيك مرفأ الأمان ...

كنت رجل يتحدى الأيام ، لايقضي أيامه بين البشر ، بل يقضيه مع أمواج البحر ...

أخبرتني يوماً ، بأنك تحبني لحد الجنون ، وأنك تتحدى بي كل الظروف ...

لا أحد يفكر أن يفرقنا ، غير قدرة الخالق الجبار ، لا أحد من هؤلاء البشر يستطيع ....

ستبقى لي وفياً رغم كل الظروف ، وستكون أول من يمسح دمعتي ، وأول من يرسم بسمتي ...

أتيت لك بِوردة حمراء في عيد الحُـب ، فقلت لي لا أحتفل بهكذا عيد ...!

سيغضب علينا رب العباد ، لأنه زرع في قلوبنا الحُب في كل حين ....!

أي يوم هذا نحتفل فيه ، فالحُب في قلوبنا نحن المسلمين ....!

لكنك قبلت الوردة ، قلت بأنها ستبقى خالدة في قلبك ، ستكون روحك وقلبك ....!

قدمت لك سلسلة نُقش عليها أسمي واسمك بِجانب العام الجديد ، قلت لك بأنها هدية عيد السنين ..

رفعت حاجبك الأيمن ، بابتسامة حنونة ، رغم الضيق ( قلت لا يوجد هكذا عيد ) ....

نحن حُبنا ، أسطورة من رب السماء ، عيدنا يتجدد في كل ثانية ، وحُبنا خالد لِلانهاية ....!

كنت واثق بأن حُبنا لن ينتهي ، وأن الفراق لا محل له بيننا ...!

لكنك يا حبيبي كنت جاهل بِقوة الفراق ، كنت لاتعلم بما تخبئه السنين .....!

كنت تثق بأن في كل سنة ، ستكون يدي بين أصابع يدك الحنونة .....!

بأن حُبي سيبقى كل قلبك ، بأن وقتي سيكون كله في قربك ....

لما كنت متأكد ؟! ماهو عذرك ؟ لما كنت متأكد بأنك ستبقى بِجانبي طول السنين ....!

سنستقبل كل عام جديد ، بِدعوة صادقة ، أن نكون بِقلب واحد نحكي الكثير .....!

لم تعلم ياحبيبي بغدر السنين ، هاهو اليوم أتى ، وأنت بعيد .....!

لم أراك بعد ، ولم تكون ابتسامتك لي .....!

آآآه من جرح السنين ، هاهو اليوم أتى ، أخط بيدي لك هذه الرسالة ...

أعيش فيها ، وكأنك تقرأها ، ما أصعب الكلام في وقت الحضور ....!

لعل الكتابة تفي مافي الصدور ، لعلها تشفي عليل في مرض الحب يتلوى في كل حين ....


ها أنا الآن أعجز عن النطق ، وكأن لساني ابتلعته السنين ....

هاهي السنة الجديدة أشرفت ، وأراك بِجانب قارب آخر مع أخرى ، أنستك حبنا الصادق القديم ...

حبنا الذي اجدده في كل حين ، بذكرى تقبع في قلبي ، بِرسالة حُب أخطها بيدي .....!

لعلك تحن يوماً لي ، وتعود ، لكني متأكدة بأنك لن تجدي من المؤكد بأني سأرحل عن قريب ....

رغم ثقتي بأني لن ألتقي بمن ينسيني حبنا الصادق القديم ...

سأهمس لك بكلمة أخيرة ، أخطها بآخر مابقي في المحبرة .....!

أحبك ياحبي الصادق القديم ، يامن نسيتني من أجل من تخونك في كل حين ...!

كل عام وأنت بخير .....!



حصرية لينبوع حُب الروعة ...
كل عام وأرض الروعة وأهلها بخير .....
بِقلمي // هذيان الروح



pfkh hgwh]r hgr]dl >>> hgwh]r hgr]dl






آخر تعديل هذيان الروح يوم 2015-01-01 في 12:16 PM.
 

الكلمات الدلالية (Tags)
... , الصادق , القديم , حبنا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب الصادق يرفرف في سماي-بقلمي مشاعر عسيريه روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 10 2012-06-02 07:04 AM
قصيده تعبر عن الحب الصادق لاتفوتك مملكة الحنان روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 6 2011-03-25 06:27 AM
الحب الصادق ليس مشاعر وأحاسيس فقط ملكني غلاك روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 8 2010-11-04 09:53 PM
انا الصادق في عينك كنت .. صرت الكاذب الخوان الليل روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 4 2008-05-28 02:54 AM


الساعة الآن 10:31 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين