العودة   منتديات روعة احساس > روعـ سياج النون ومايسطرون ــة > روعة صرير قلم > روعـ الرسائلْ الأدبيةْ ـة

 

روعـ الرسائلْ الأدبيةْ ـة فنْ من فنونْ الأدبْ نبعث رسائلنا عبر الغمامْ

32 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2014-12-08, 07:36 PM
فتحي عيسي غير متواجد حالياً
Egypt     Male
SMS ~ [ + ]
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
سكب ممتع  وسام الألفية أربع وعشرون  وسام وثير العطاء  وسام افضل شخصية 
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 19178
 تاريخ التسجيل : Nov 2014
 فترة الأقامة : 1244 يوم
 أخر زيارة : اليوم (03:06 AM)
 المشاركات : 26,286 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : فتحي عيسي has a reputation beyond repute فتحي عيسي has a reputation beyond repute فتحي عيسي has a reputation beyond repute فتحي عيسي has a reputation beyond repute فتحي عيسي has a reputation beyond repute فتحي عيسي has a reputation beyond repute فتحي عيسي has a reputation beyond repute فتحي عيسي has a reputation beyond repute فتحي عيسي has a reputation beyond repute فتحي عيسي has a reputation beyond repute فتحي عيسي has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
رسالتنا الأدبية إلي الدهر المنشد _ المتنبي _



بأي لقب أناديك به ...
وقد تبوأت كل الألقاب عن جدارة منذ الأزل ...
وتربعت علي عروش المجد جميعها ...
يا من كنت ...
نادرة زمانك ولا زلت ... وإعجوبة عصرك وكل العصور ...
وتاريخك المرصع بالجواهر والدر المنثور ...
ونتاجك الذي أثري المعاجم بلغة الضاد ...
يشهد لك...
إنك مفخرة العرب والأدب ...
وأحكم الشعراء وأبدعهم جمالا وعذوبة ...
ومالك ناصية اللغة والبيان ...
والحكمة الفلسفية ...
والقول المأثور ...
ياسيدي ...
ما جئنا ...
إلا تقربا وإحتفاء ... ...
بالملهم الأعظم لكل الأجيال ...
وسؤال في جعبتنا ...
تردد كثيرا ...
في كتب السيرة ...
وليس لتقييم ...
فلسنا كفؤا ... كي نقترب من نسيج حرف أنت غازله ...
فكيف بقول أنت قائله ...

لقد أقرضت الشعر صغيرا ... وبعدك في التاسعة ... وكان أبكر ميلاد لعبقرية ...
وأغزر إنتاج وأشبع حكمة وأمتع عذوبة ...
وفي زهوة شبابك ...
ذهبت تبحث عن ذاتك التي تشعرها تسري كالنور في أنحاءك ...
ومن الشام راحلا إلي البادية ... لطلب الأدب وعلم العربية وأيام الناس ...
وبين الكوفة والشام ... في بادية السماوة ...
تنبأت ...
كما قيل ...
وتبعك كثيرون ...
من بنـــي كلب وغيرهم ...
إذ كـــنت تقرأ على البوادي كلامـــا ذكرت ... أنــــه قرآن أنــــزل عليك ...
وقبل أن يستفحل أمرك ... خرج إليك لؤلؤ أمير حمص ونائب الإخشيد ...
فأسرك وسجنك ... حتى تبت ورجعت عن دعواك ...
وعدت إلي هداك ...
وإنك لُقبت بالمتنبي لهذا السبب ...
وقول آخر ...
رواية أبوالعلاء المعري ...
إنك لُقبت بالمتنبي ... كناية عن النَبْوَة وهي المكان المرتفع من الأرض ...
وبين هذة الرواية وتلك ...
لابد لنا من وقفة نسترجع بها الحاصل ونسأل عنه ...
أكنت حقا تدعي النبوة في ذاك العمر ... أم هي أقاويل تداولتها الآزمان ...
أم جاءتك حقا تلك اللحظات في عنفوانك مدفوعة بإلهامك اللغوي الأدبي الغزير ...
ورؤاك اللا محدودة ... في إستجلاب در الأسباب من جوف العدم ...
وإستحلاب مر الأطناب من عذب القلم ...
أم ملكات الخاطر أبحرت بك صوب اللامعقول ... فشط الهادي والمرسل والمرسول ...
أم هي الجاذبية الشعرية ... التي أثملتك سحرا فأثملتها جنون ...
أم هي العظمة التي أورثتك طبقة فوق طبقة ...
لا يرقاها سواك ...
فعملت عليها ...
وباغتْ الرفاق ...
ورأيتُك من علٌ ...
مفتون كالنور ...
وزاغ البصر ...
وتبخر الجندول ...
أم كان طيش شباب ...
وزلة عمر ...
أغرتك فحولة المنظور ...
فإستهواه هواك ...
وطاب لك ... وله طبت ...
حتي كان الوعد ...
فعدت حكيما ... تنشد الحق ...
وتسحر القلوب والعقول ...
هل هذا ما كان ...
أم هي إفتراءات ... وأقوال باهتة ...
أم غيرة شامتة ...
أم رحلة ...
أثقلت ميزان دُرك المكنون ...
وألهبت وهجك الفوار ...
فجاءت ...
بأشعر الشعراء ...
وأحكم الحكماء ...
ياسيدي ...
هل ستجيبنا عن سؤالنا ...
ذات يوم ...
أم ستتركنا كما السابقون ...
ننهل من علمك الغزير ...
ونخطو خلفك نحو الأعذب ...
أيها الدهر المنشد ...
أبو الطيب المتنبي ...
رحمك الله ...
فتحي عيسي

حصري لروعة احساس


vshgjkh hgH]fdm Ygd hg]iv hglka] _ hgljkfd hggdfdm hglka] hg]iv vshgjkh





 

الكلمات الدلالية (Tags)
المتنبي , الليبية , المنشد , الدهر , رسالتنا , إلخ , _


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"رسائلنا الأدبية ل المتنبي" إلى من قتله شعرهـ ابن زاوت الشعبي روعـ الرسائلْ الأدبيةْ ـة 63 2014-12-27 02:15 PM
"رسائلنا الأدبية ل المتنبي" إلى من قتله شعرهـ ابن زاوت الشعبي روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 0 2014-12-08 01:51 AM
حمكة الدهر نظير العشق روعة تلاوة حـرف 14 2011-08-12 06:31 PM


الساعة الآن 06:25 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين