العودة   منتديات روعة احساس > روعـ سياج النون ومايسطرون ــة > روعة صرير قلم

 

روعة صرير قلم مِحراب النون وبوح الوتين للنثر والخواطر../ ممنوع المنقول

41 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2014-12-05, 01:59 PM
هذيان الروح غير متواجد حالياً
Bahrain     Female
SMS ~ [ + ]
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
وسام الالفية العاشرة  فعالية افضل قصة  وسام ضوء كاتب 
لوني المفضل Darkgray
 رقم العضوية : 18341
 تاريخ التسجيل : Mar 2014
 فترة الأقامة : 1492 يوم
 أخر زيارة : 2018-04-11 (02:58 AM)
 الإقامة : في قلوب من أحب
 المشاركات : 11,264 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute هذيان الروح has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
أحبك وكفى ....!



مُرتبكـــة ، خائفـــة ، أغمض عينيَ ثــم أتنفـس بِعمق ....

أقــف حائرة ، وكأن عقارب الساعـة توقفت عن النبض ، ورحلت بِصمــت ...

يوماً كنت أنتظره بِصبر ، كان قلبي متلهف لهذه اللحظة ...

الآن لا علم ماذا يحدث بي ، لازلت صامتــة ، أعتكف عن الحديث ...!

شعرت بِكفي يغرق بِكف دافئ وحنون ، ثم قبلة دافئة تُعطر وجنتيَ ...

فتـحت عينيَ ، لأرى وجه من نور ، أعجز عن وصف تفاصيله ...!

أُمي الحنونة ، التي نظفت ثوبي عندما لوثته بالشوكلاتة ....!

تنهرني ، وتصرخ عليَ ، حين أمزق دفتر تعبير أختي ...!

تعطـف عليَ ، وتمسح على شعري بِحنان ، وقت ما تتمزق دميتي ...

اليوم تقف بِجانبي ، تُقبلني ، وتخفف من خوفي وألمي ....

أرى بعينيها دمعــة تنكسب على وجهها الطاهر بِوجع ، ألم الفراق لا يحتمل ...!

كنــت أوصف بالملاك ، بِثوبي الأبيض المنسدل على خصريَ ، بِلطف ...

أحببتــه وكفى ، منذ رؤيتي لعينيه تخدرت حواسي ، وغبت عن وعيَ ..

ثم عُدت ، لأجد نفسي غارقة في متاهات الحُــب ....!

أهديته قلبي على طبقٍ من ذهب ، وقدم لي روحه فداء حين رأينا الموت بأعيننا ...!

كاد الحادث أن يحرمني منه ، لا محالة بعد وضع نفسه أمامي ، ليصد الخطر عنيَ ....

أيقنــت بأنـــه يعشقني أكثر ، ولم يتأخر لوهلة من الزمن لو احتجت إليـــه ...

كان كالصدر الحنون ، ألجأ إليــه ليلاً ، بِفرحي وحزني ...

أفتح قلبي لـــه ، فيخفف من أوجاعي ، و يزيد من فرحي ....

لا أنام إلا على نغمات صوتــه الحنون ، ورقتــه الجميلة معيَ ...

كنــت أتجاهل سخرية صديقاتي ، وخوفهن عليَ ....!

كل منهنَ تنهرني أن لا أرافقـــه ، وأبتعد عنـــه ، لن يكون أفضل من أقرانه ....!

وثقــت به لحد الجنون ، ولم يخذلني ...

كنت مطمئنــة ، غارقــة ، وتارةً أمسي مجنونــة حين أكون معــه ...!

أفقد عقلي ، حين أتحدث عنـــه ، لا أحسن وصفه فهو آية من الرحمن منَها عليَ ....

لم يبكيني يوماً ، كان كالبلسم يداوي جروحي ...

كان لي أماً تحن عليَ ، وأباً عطوفاً يغضب منيَ ويرضى ....

لذا أحببته ، و لا أتحمل أن يناقشني أحد بِحبـــه ...

كنت كالعصفور فرحــة ، ومجنونة ، حين تقدم لخطبتي ....!

أرفع حاجبي تارةً ، وأبتسم لصديقاتي بِتحدي ،، لم يخذلني بل أسعدني ...

اليوم سأكون معـــه ، ولن يقوى أحد أن يتحدث بِكلمـــة ...

في هذا اليوم سأكون لــــه ، وسيكون لي ، سأعيش مـــعه في عشاً صغيراً وسأكون كالملكة ...!

لكــن ربما الخوف تغلب عليَ يومها ، ولكن لم يكن أحن عليَ من تلك التي ولدت منها ...

كنت حالمــة ، كنت أغمض عينيَ وأفتحها ، لتأكد بأني لا أحلم ...!

أنا اليوم سعيدة لدرجة أني أشعر بأني أهذي بما لا أعي قولـــه ...!

أشعر بأن نبضات قلبي تتحدث نيابةَ عني ، ولاتهمس سوى بِكلمة ( أحبك وكفى ) ...!

كنـت أشعر بالسعادة وأنا بِجانبـــه ، يلمس يديَ تارةً فأسعد ، ثم يهمس لي فأجن ....!

كِنــت خجولة رغم أني أعرفـــه ، كنت كالطفلة التي توجت بتاج الأنوثة ...!

لم أكن أحلم ، سوى أن أكون لــه ، وتحقق حلمي ....!

ولم أعي سوى أني بأحضانـــه ، ومخدرة حواسي تحت قبلاتــه الحنونة ....!

أهمس بِجنون ( أحبك وكفى ) ...!



نبـــض حصري لآل روعـــة ....

بِقلمي (( هذيان الروح ))....





Hpf; ,;tn >>>>! Hpf;





 

الكلمات الدلالية (Tags)
....! , أحبك , وكفى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
توقف وكفى تحطيماً لذآتك فجر الرحيل شذا لروح الأسرة وترياق ودواء 8 2014-04-04 02:52 PM
بعض الاشياء لايليق بها البوح تجد ملاذها في الصمت وكفى ..!! غنـج العتيبـي /mms/iphone /Galaxy/Twitter/facebook/ bb موطن ابداعاتكم 12 2013-10-12 08:40 AM
بعض الاشياء لايليق بها البوح تجد ملاذها في الصمت وكفى ..!! غنـج العتيبـي روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 1 2013-09-15 07:05 PM
( روعه احساس ) وكفى غير مسجل دندون روعة طلبات التصاميم المجانية للزوار 11 2012-07-27 08:26 PM


الساعة الآن 08:20 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين