العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي

 

روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي من اقداحْ التعمق نسكبْ الفكرْ واقعاً وتهكماً . . . ممنوع المنقول

15 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2014-06-27, 02:12 AM
ياسر عبدو غير متواجد حالياً
Lebanon     Male
SMS ~ [ + ]
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
اوفياء الروعة  وسام افضل شخصية  فيالق نور../  وسام همس الهدايا 
لوني المفضل Gainsboro
 رقم العضوية : 43
 تاريخ التسجيل : May 2012
 فترة الأقامة : 2169 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:50 AM)
 المشاركات : 163,888 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي المسابقة الكبرى .... للصيام فلسفة



لو فكر الإنسان منا لما وجد فرقا بين إنسان وأخر في الإنسانية...ولا في الجسد

ولا بالعقل .....وإنما يكمن الفرق كله بالغني المادي

أري في الصوم حالة طوارئ فرضها علينا الخالق .......أسميتها الجوع الإجباري

فرضه رب العزة علينا ....ليتساوي الجميع في بواطنهم وبطونهم

ويتساوي في ذاك الشعور الغني مع الفقير .......والملك مع الغفير

كما في الصلاة ......عندما يذهب كبرياء الجميع ....ويغمس الجميع انفه والذي

هو عنوان الشموخ في الإنسان عن طيب خاطر ليرضى خالقه

الصوم جوع وفقر إجباري ...... يتساوى فيه الجميع في الشعور ويتعاطفون بإحساس الألم

ولا يتنازعون بمشاعر الأهواء المتعددة

تكمن المأساة في البطون .....التي هي العقل العملي على الأرض

الصيام أراه تأديب وتهذيب وتدريب ......ويجعل الجميع سواء ....في شعورهم وطبيعتهم

ويضع الجميع في بوتقة واحدة .....وحالة نفسية واحدة .....ويتكلم الجميع بلغة الروح

ويتناسى الغني غناه ويتناسى الفقير فقره.....ويطمئن الفقير للغني ....ويتودد الغني للفقير

ويسود الحياة بينهما نوع من الهدنة والهدوء ....بالاطمئنان والمساواة

الرحمة في الإنسان تنشأ من الحاجة والألم ......وهذا أعظم أسرار الصوم

أري الجوع طريقة عملية رائعة لتربية الرحمة في النفوس ....ولا يعادلها سوى

النكبات والكوارث ..........ولكن الصوم يأتي بنظام محسوب ....والكوارث تأتي فجأة

الصوم مبصر .....والنكبات عمياء

في الصوم تتحقق رحمة الجائع الغني ......بالجائع الفقير ....ترق نفس الغني مع الجوع

والحاجة ويسمع صوت الفقير صامتا يقول له أعطني مما أعطاك الله ...دون رجاء ولا تذلل

بل طلبا فيه ما فيه من حق معلوم ....كما يواسي المبتلي الأكثر منه ابتلاء

في الصوم تربية الإرادة والعزيمة في نفس الإنسان منا ....يمتنع الصائم عن شهواته بعزيمته

تلك الإرادة التي تشعرنا بعظمة نفوسنا أكثر من عظمة ما نملك ....من مال وذكاء وعلم

في اى أمه من الأمم نجد فترة تجنيد إجباري لمدة شهر كامل.....تُفرض فيها الخدمة....؟

لتربية إرادة الشعوب في التغلب على الغرور بأموالنا وشهاداتنا وعلمنا ....ونتساوى مع من لا

يملك منها شيئا

في هذا الشهر يهبط الإنسان منا إلى كوامن نفسه .....ليعرف معني الحاجة والمعني الحقيقي للفقر

بعدما قرأ عنهما في الكتب وسمع عنهما في أحاديث الآباء والأجداد

شهر يقف فيه الزمن ينظر للإنسان منا ......وكأنه يقول تلك الأيام من أنفسكم ولأنفسكم

وليست من أيامي أنا ......من عزيمتكم انتم وليس من عزيمتي .....فتسمو الأرواح

ونشعر بمعاني جديدة وجميلة للإخاء والمساواة والأخلاق......وتعود لنا براءة الطفولة

لا آري في رمضان بأنه شهر من الأشهر .....واعتبره فصل من الفصول ...بل هو فصل الشتاء

لروح الإنسان منا ......يولد منه ربيع ننتظره حتى نري كل شيء حولنا جميل

(كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون)

وفسر العلماء ....كلمة تتقون من التقوى ......ولما لا تكون من الاتقاء

ففي الصوم اتقاء ضرر لجلب منفعة .....واتقاء رذائل لجلب فضائل ....واتقاء شرور أنفسنا

أري رمضان مدرسة تفتح أبوابها ثلاثون يوما في السنة.....طوبى لمن استغلها واستفاد

من تلك الأيام الدروس والعبر

اللهم بلغنا رمضان وتقبل منا ومن جميع امة رسولك محمد عليه الصلاة والسلام صالح الأعمال


بقلمي....ابن الجبل

حصري للروعة



hglshfrm hg;fvn >>>> ggwdhl tgstm >>>>ggw,l hglshfrm hg;fvn tgstm




 توقيع : ياسر عبدو


لا احلل نقل مواضيعي حتى مع ذكر المصدر

 

الكلمات الدلالية (Tags)
....للصوم , المسابقة , الكبرى , فلسفة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المسابقة الكبرى ....للصوم فلسفة ياسر عبدو روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 1 2014-06-27 07:57 AM
كن محباً ( المسابقة الاسلامية الكبرى) ماسه روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 2 2014-01-10 11:07 PM
أسئلة المسابقة الكبرى , بحر الأمل محطة شغبْ 17 2013-01-16 09:23 PM


الساعة الآن 02:28 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين