العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

6 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2014-03-07, 05:33 AM
مِيلَاد فَجْر غير متواجد حالياً
Lebanon     Female
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
وسام الالفية السادسة 
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 18259
 تاريخ التسجيل : Mar 2014
 فترة الأقامة : 1514 يوم
 أخر زيارة : 2017-05-24 (03:32 AM)
 العمر : 25
 الإقامة : تَحْتَ اَلْمَطَر ☁☂
 المشاركات : 8,891 [ + ]
 التقييم : 27379188
 معدل التقييم : مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute مِيلَاد فَجْر has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
لا يَخَاف مَن له أبّ فَكَيَفَ بِمَنّ لَهُ رَبّ ؟ !



يَخَاف فَكَيَفَ بِمَنّ لَهُ رَبّ
يقول تعالى في سُُورةِ الطلاق : (لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ) !
قرأنا هذه الآية مرارًا وتكرارًا . . فَهلا توقفنا عِندَها وتدبّرنا قول العزيز !
لو تدبرنا معناها بالشَكِل المطلوْب ، وعملنا بمقتضاها . .
لما رأيت مهمومًا أو ممتَعِضًا قَطّ على وجه الأرضِ !

يَخَاف فَكَيَفَ بِمَنّ لَهُ رَبّ
فإنها والله . . تَجلُب التفاؤل ، والثِقَةِ بالله . . والرضَا بالأقدَار
كيفَ نتساهل بأمر القدَر . . ؟ !
وَدِنَنَا الحَنِيف يخبِرنا أن أحَد أركَان الإيمَان : أن تؤمِن بالقَدر خَيِرهِ وشَره
كَيّفَ تَضِيق واللهُ ربُّك ؟ !
كَيفَ تحزْن واللهُ معّك ؟ !
كيّفَ تَتَألم من القَدّر واللهُ أرسَله لك ؟ !
الإيمانُ بالقَدر مَلزومٌ به فالله خَالق الخَيّر والشّرْ . . كُل مَا دَخَلَ فِي الوجُود مِن خيِرِ وشَر فهُوَ بِتقْديِر الله جّل وعلا
فالخير من أعمال العباد بتقدير الله تعالى ومحبته و رضاه ، والشرّ من أعمال العباد بتقدير الله لا بمحبته ولا برضاه .
يَقول تَعالىَ : ( اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ )
يَخَاف فَكَيَفَ بِمَنّ لَهُ رَبّ
روى الإمام مسلم في الصحيح أن المشركين
خاصموا رسول الله صلى الله عليه وسلم في القَدَر
فأنزل الله عز وجل قوله :
( إِنَّ ٱلْمُجْرِمِينَ فِي ضَلاَلٍ وَسُعُرٍ * يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي ٱلنَّارِ عَلَىٰ وُجُوهِهِمْ ذُوقُواْ مَسَّ سَقَرَ * إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ )
كُل شَيّ خلقَه الله بِقدّر .. وبتدبير أزلي
قَال أحَدُهمْ [ القَدَرُ : يعني تدبير الله الأشياء على وجه مطابق لعلمه الأزلي
ومشيئته الأزلية فيوجدها في الوقت الذي علم أنها تكون فيه فلا أحد ولا شيء يمنع ذلك من أن يحصُل ،
إذا شاء الله أن يحصُل ، ولا أحد ولا شيء يؤخر ما شاء الله حصوله عن الوقت الذي شاء الله تعالى أن يكون فيه ]
يَخَاف فَكَيَفَ بِمَنّ لَهُ رَبّ
مَا أخطَأك لم يَكُن ليِصيبُك ، وَمَا أصابكَ لَم يَكُن لِيخطِئك
مَاذا لو نزَلت بِك حَادثة ، أو أمر كُنت تُريده ولَم يَحْصُل لكَ
فتأملت قول العزيزٌ الرَحيِم (لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا )
إن قَرأتُها بقَلبِك قَبلَ عينيك . . سَترى العَجَب العُجاب وتطمَئِنُ نَفسُك لَها
كَيِف ؟ ! واللهُ يُدّبر أمرُك
تَنام وقَلبُك يَفيضُ حُزنًا . .
واللهُ جلّا في علاه لا ينام : (يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ )
يَخَاف فَكَيَفَ بِمَنّ لَهُ رَبّ
لِيَطمئِن كُل مهْمُوم ، مغْمُوم ، حَزيِن
فإنك لا تَدري لعَلّ الله يُحدثُ بَعد تِلك المُصيبة أمراً يُفْرَحَك
إن كٌنتَ مَريِضَ . . فهوّن عَليِك
لاتعَلم مَا الله مُحْدِثُ لك . . قّد يُكفّر به سَيئاتك ويرفَعُ به الدَرجَات ؟
إن كُنتَ فَقِيرًا . . فهوّن عَليِك
لاتعَلم مَا الله مُحْدِثُ لك . . قّد يَكون فقْرك إبتلاءًا مِن الله ؟
فإن صَبرتَ أغناك ورَفع بِصَبرك الدرجَات
إنّ لَم تَجِد وَظِيَفة أوْ لَم تُقْبل في جَامعةٍ أو أخْفَقْتَ بَعد جُهْد . . فهوّن عَليِك
قَد يكُون ذَلك خيرًا لَك . . فالله يَعلم وأنتَ لا تعلَم ؟
وَ الرْبُ يَقول (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ )
أخِيرًا تَذّكّر : ( لا يَخَاف مَن له أبّ فَكَيَفَ بِمَنّ لَهُ رَبّ ؟ ! )
يَخَاف فَكَيَفَ بِمَنّ لَهُ رَبّ



gh dQoQht lQk gi Hf~ tQ;QdQtQ fAlQk~ gQiE vQf~ ? ! fAlQk~ dQoQht vQf~




 توقيع : مِيلَاد فَجْر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
لَهُ , بِمَنّ , يَخَاف , رَبّ , فَكَيَفَ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خَشْيَتُكَ يَا رَبّ القلب الصارخ روعة أصداح الحق إسلاميات 12 2012-06-12 04:59 AM
×رُبّ قـلمٍ قـالَ لِصَاحِبِهِ : دَعـني ... !!× عطري انفاسك روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم 7 2011-02-15 05:30 AM
آهٍ يَ ألٍِقهُر , آٍهُ يَ ٍالُأنٍيٍنٍْ ,‘ مشاكس الحب } ~ روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم 9 2011-02-15 05:30 AM
(فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا) دآعـيه بأخلـآقي روعة أصداح الحق إسلاميات 13 2011-02-15 05:25 AM
.:: خَشْيَتُكَ يَا رَبّ ::. مشاكس الحب } ~ روعة أصداح الحق إسلاميات 16 2011-02-15 05:25 AM


الساعة الآن 09:19 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين