العودة   منتديات روعة احساس > روعـ سياج النون ومايسطرون ــة > روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول

 

روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول القصائد المنقولة،ومزن السماء من خواطر

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2013-12-06, 01:11 AM
juliana »❤ غير متواجد حالياً
    Female
SMS ~ [ + ]
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 17949
 تاريخ التسجيل : Nov 2013
 فترة الأقامة : 1608 يوم
 أخر زيارة : 2015-03-03 (03:35 AM)
 الإقامة : مُتشَرِّدةْ
 المشاركات : 2,186 [ + ]
 التقييم : 25736
 معدل التقييم : juliana »❤ has a reputation beyond repute juliana »❤ has a reputation beyond repute juliana »❤ has a reputation beyond repute juliana »❤ has a reputation beyond repute juliana »❤ has a reputation beyond repute juliana »❤ has a reputation beyond repute juliana »❤ has a reputation beyond repute juliana »❤ has a reputation beyond repute juliana »❤ has a reputation beyond repute juliana »❤ has a reputation beyond repute juliana »❤ has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
ما أنا مُتلبسة إلا بـ أنتَ و ألف منكَ




مُتلبسة أنتَ منكَ


الأشياءْ التِيّ بِيّ منكَ كثيرْ .. لا تنحصرْ بـ مسيرة قرن
و لا تُقاسْ بـ أميالَ العمُر الساكنِة
مساحتُكَ التِيّ تعدو

فِيها خيولَ أيامِيّ بـ جموح لا يزيِدنِيّ إلا " إيمانْ "
بـ أنكَ أجمل مصيرْ بائِسْ قدَ حط رِحال قراراتهُ
فِيّ
موانئي ، تلكَ التِيّ غابتْ عنها سفُنْ الأمِل
و بقيتَ تنتظر
بشارة تُعيد إلِيها نشوة الفِرح المُدفونة
فِيّ لِبْ بحر

موجُه قد تكفل بـ دسْ أصواتْ الوحشِة جميعُها بـ قلبيّ
فـ كاد فوقْ افتقادْ أيامِيّ لـ تفاصيلكَ ،
أفتقدُ أنْ أكَونْ

بـ نصفْ الخِيرَ وبعضاً منْ يقينْ أنْ يَأكد لِيّ : " سـ تأتِيّ "
لـَ أتشبعْ بكَ بعدَ جوعْ جعلنِيّ أقضم الأطرافْ اليابسة منْ شفتايّ ،
تلكَ التِيّ أجادْ الجفافْ ترتيبْ نفسه فوقْها
رأفة بِيّ
وقتَما أحتاجُ أنْ أفجرَ غضبِيّ بـ هيئِة هادئِة

لا تؤذيّ سوايّ و لا تزيدكَ إلا علماً
بـ أنِيّ " أشتاقُكَ "

و ليسْ شيءَ جميل أنْ أقولِها لكَ و الانكسارْ يملئِنيّ
و ما هو
بـ الأمرْ اليسيرَ الذيّ بِعدمَا أشهقُ بِهَا لا يتكافل الوجود
لـ يلقِيّ بكَ فِيّ عينِيّ ، أو كفِيّ ،
أو دهليزَ أتكررْ عليه

" ضجراً " منْ حال لا يعترفْ بـ خاصية التغيرْ /
ليسْ سهلاً
ليسْ سهلاً .. صدقنِيّ ..!
علىّ امرأة أحبتكَ بـ إرادة تامة و أرادتكَ بـ بعضْ ذا التمام
أنها تصحو علىّ نبأ فقدكَ الجديدَ غيرَ ذاكَ الأول و الذيّ يمليّ علِيها
أنْ تحفظ ماءْ وجهُ مشاعُرها و لا تهدره
بـ انتظارَ

قد ينخرها التعبَ " حصيلة قسوته "
ليسْ سهلاً .. على امرأة كتبتكَ فِيّ جدارْ العمرَ " عمودها "
و بعدكَ فقدتْ " الثباتَ " بطريقة بشعة جعلت جيشْ منْ المشاعر
المُعاندة والتِيّ تسكُنها .. تسخرْ من سذاجتُها
ليسْ سهلاً .. أنْ تسأل عنكَ كُل الأشياءْ التِيّ تخصنِيّ وكُل
الذيّن يعبرونْ حدوديّ و كل أولئِكَ الذينْ يعرفونكَ بـ حجم
تبجيلِيّ لكَ منْ بينْ طياتْ سطوريّ .. ولا أجيبهم إلا بـ لهجة
الصمتَ التِيّ حُروفها " واحدة " وهِيّ الخيبة
ليسْ سهلاً ..
أنْ تكُونْ الرجل الأول الذيّ مارستُ بهِ :

" حُبْ لا يحبذهُ تقليدَ أشهر سيفه لـ يسفك دماءْ حلمِيّ
و لا يقبلْ به عُرفْ يتلذذ بصورة الهدرَ التِيّ تخيفنِيّ "
و أنْ تكُونْ ذاتُكَ الأول الذيّ رغم جهورْ صوتِيّ الذيّ انبثق
منْ حنجرة العصيانْ علىّ كُل مُدعياتْ الـ " لا "
لـ يناديّ :

" أنْ لا تتركُنِيّ ما بينْ احتضارَ و بئسَ موتْ لا يموتْ "
منْ تتوبْ علىّ جليد مشاعره روح تمرديّ ...!
ليسْ سهلاً ..
أنْ يُحرضنِيّ طرفِيّ الوحيد الذيّ تطغو فِيه نسبة

حُبه لـ أنايّ على حُبه لكَ : أنْ أخُطها كُل ليلة سبعاً " تلك
الأشياءْ التِيّ أكرهُها فيكَ و أكررُها حد التيقنْ بها و لو كذباً "
وحينما أفعل أجدنِيّ أحُبكَ أكثرْ مع كُل عيبْ و أجعل منْ تلكَ
النقاط التِيّ تعتلِيّ حروفْ " نقديّ إياك " منفذْ أهرع به إلىّ
حيثُ تكَونْ " فكراً " و أتسائِل كما هو مُعتادَ : تُرىّ كيفَ تصالح
معْ الزمنْ الفارغْ منِيّ ..؟
ليسْ سهلاً ..
أنْ تقول لِيّ الأقدارْ حِينما أشتكِيّ منْ غلظتُها :

تأخِرتِ جداً و ذا زمنْ ليسَ بـ حوزتكِ ..!
وكُله منْ أجلكَ

ليسْ سهلاً .. أنْ تعودَ حياتِيّ كما كانتَ قبل أنتَ إلا منْ صدى
يتبعنِيّ كـ ظل و يلحقنِيّ كـ قدرْ لـِ نبرة تكسرْ المخلوقاتْ
العذبة التِيّ تحيى بداخلِيّ
ليسْ سهلاً .. أنْ أتأقلم " أنْ لا أحُبكَ " كُلما قالوا لِيّ :
" النسيانْ نعمة "
وأنا أشعُره لا يطيقنِيّ و أحتاجهَ بـ إلحاح

آه ..
ليسْ سهلاً .. ولو كُنتَ قد علمتنِيّ أولاً

أنْ لا أجدكَ بـ الأغُنياتْ المُحببه إلِيّ و الملامح القريبه منِيّ
حتىّ لا أنهزم سِريعاً و بلا ناذرْ سَابق .. لما ظنتْ أمِيّ أنْيّ
مُصابة بـ مسّ ..
و ما أنا مُتلبسة إلا بـ أنتَ و ألف منكَ

لو كُنتَ قد علمتنِيّ أولاً .. أنْ لا أتذكُركَ ..
لـ كُنتْ الآنْ

بـ أبهىّ حالاتِيّ التِيّ يسرنِيّ أنْ أبدو بِها


........
ممَّآ آستَوقفَنِي آلماً
مُتلبسة أنتَ منكَ



lh Hkh lEjgfsm Ygh fJ HkjQ , Hgt lk;Q





 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذاكرةٌ فارغةٌ جدّاً منكَ عشتار روعة تلاوة حـرف 10 2013-06-14 10:56 PM
ذاكرةٌ فارغةٌ جدّاً منكَ عشتار روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 4 2013-06-14 10:54 AM
أعلمُ أنكَ لنْ تَقرأ كُل رسائلِي وَمعَ ذلكَ لَمْ أتوقَف عَنْ كتابتِهَا ..تصميم رّيٌشًة פزٌنُ روعــة أنامل مُعتقة بتبر الجنة تصاميمكم 16 2013-01-15 08:41 PM
..( تععَآل فهمَ خفوقَيَ آنكَ لغغغغيريَ ...! أهات صدري روعـة معراج الحداثة واليوتيوب 15 2012-10-29 04:26 PM
مآمليتَ منَ الغيآبَ !؟ مآ أنت خايفَ غيركَ يأخذني منكَ !؟ عالم عيونها روعـة معراج الحداثة واليوتيوب 4 2011-12-25 07:50 PM


الساعة الآن 01:45 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين