العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي

 

روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي من اقداحْ التعمق نسكبْ الفكرْ واقعاً وتهكماً . . . ممنوع المنقول

31 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2013-11-06, 10:15 AM
نبيل الإحساس غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 17827
 تاريخ التسجيل : Oct 2013
 فترة الأقامة : 1641 يوم
 أخر زيارة : 2013-12-16 (05:51 AM)
 المشاركات : 2,544 [ + ]
 التقييم : 646144
 معدل التقييم : نبيل الإحساس has a reputation beyond repute نبيل الإحساس has a reputation beyond repute نبيل الإحساس has a reputation beyond repute نبيل الإحساس has a reputation beyond repute نبيل الإحساس has a reputation beyond repute نبيل الإحساس has a reputation beyond repute نبيل الإحساس has a reputation beyond repute نبيل الإحساس has a reputation beyond repute نبيل الإحساس has a reputation beyond repute نبيل الإحساس has a reputation beyond repute نبيل الإحساس has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
7 لغة الاحتضان ..





لغة الاحتضان ..

الاحتضان


الاحتضان لغة راقية من لغات الحب والمودة والأُلفة
تختصر الكثير من كلمات الحب والتعبير عن المشاعر
عندما تحتضن من تحب لتهنئه بمناسبة سعيدة وتشاركه فرحته
حتماً سوف يتضاعف لديه الإحساس بالفرح
وعندما تحتضنه بعد غياب لتعبر له عن شوقك له وافتقادك إياه
حتماً سيكون للقاء نكهة عاطفية رائعة وتعميق أكبر لمعاني الحب
وعندما تحتضنه لتواسيه في حزنه وتخفف عنه وطأة الألم والتوجع
حتماً سيرافق ذلك إحساس عميق وصادق بالحب والتعاطف
ربما يكون زمن الاحتضان ثواني فقط
ولكنه أبلغ في التعبير عن المشاعر من قاموسٍ ضخمٍ لكلمات الحب
ما أصدقها وأنقاها وأرقَّها وأرقاها من لغةٍ مُعبرةٍ عن المشاعر
فالاحتضان ليس احتضانك للشخص الذي تحبه فقط
بل ستشعر أن قلبك أيضاً يحتضن قلبه ويسكب فيه مزيداً من الحب والأُلفة
ولكن للأسف الشديد هناك من يجهل أهمية الاحتضان لمن يحبهم
تراهم يحتضنونهم أطفالاً فإذا تجاوزوا مرحلة الطفولة أصاب ذلك النبع الرقراق الجفاف والتصحُّر
فالأب لا يحتضن أبناءه ذكوراً أو إناثاً بعد أن يكبروا وكذلك الأم لا تفعل
والأبناء لا يهتمون باحتضان آبائهم وأمهاتهم
والأخوة والأخوات لا يحتضن بعضهم بعضاً
ليس بالضرورة على الدوام ولكن هناك لحظات تحتاج إلى تعبير أعمق للحب فيكون الاحتضان هو السبيل لذلك
وهناك البعض لا يرى التعبير عن الحب بالاحتضان إلا للزوجة
بل ربما يفتر الحب بعد سنوات ويذهب هذا التعبير تبعاً لفتور العلاقة وهذا تفكير خاطئ أيضاً
لذلك يجب على الوالدين تربية الأبناء منذ الصغر على ثقافة الاحتضان للتعبير عن عاطفة الحب والأخوة
لتصبح شيئاً مألوفاً عندهم تماماً كالتقبيل والمصافحة عند اللقاء
لقد أصابني أحد الزملاء بالذهول وهو ما دعاني لكتابة هذا المقال
عندما ذكر لي أنه لا يذكر متى آخر مرة احتضن أمه أو أباه
فهو يكتفي فقط بتقبيل رأسيهما ويديهما !
أما الأخوان والأخوات فيقول بأنه سيشعر بالحرج لو احتضن أحداً منهم
ولو فعل فسوف يستغربون منه هذا التصرف !
فلسفة تربوية خاطئة !
ماذا لو تربى أفراد الأسرة على هذه اللغة التعبيرية العميقة الدافئة
عند التهنئة بالنجاح مثلاً ، عند العودة من السفر ،
عند المواساة في الألم ، عند الشفاء والخروج من المستشفى
بل في أي لحظة يشعر بعميق حبه وصدق عاطفته نحو من يحب حتى مع الأقارب والأصدقاء
ألم يعتنق سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه معاذ بن جبل بعد انتهاء صلاة الفجر وأخبره بمدى محبته له وعظيم اشتياقه له
نعم لقد أخبرنا الرسول عليه الصلاة والسلام بذلك فقال ( إذا أحب أحدكم أخاه فليخبره بأنه يحبه )
أنا لا أتحدثُ عن أهمية الاحتضان من فراغ بل من واقع أعيشه
نحن في أسرتنا ...
لا يمكن أن يأتي العيد فنتبادل التهنئة والمعايدة دون احتضان بعضنا بعضاً
لا يمكن أن يسافر أبي ويغيب ولو ليوم ثم يعود دون أن نقبله ونحتضنه فرحاً بعودته سالماً
لا يمكن أن يأتي أحدنا يكاد يطير فرحاً بنجاحه وتفوقه فنهنئه بالنجاح دون احتضان تعبيراً عن فرحنا
أما أمي فلا يمكن أبداً أن نبدأ يومنا دون تقبيلها واحتضانها
فينهمر علينا غيثٌ من الدعوات الصادقة التي تملأ يومنا أملاً وتفاؤلاً
لقد عودتنا منذ طفولتنا أن تحتضننا كل صباح قبل خروجنا للذهاب إلى المدرسة وتقبلنا ثم تدعو لنا
وكل مساء قبل أن نذهب للنوم ، ما أروعها وأرحمها هي نبعُ حبٍ لا ينضبُ أبداً
عظيمةٌ أمي لقد زرعت بذور الحب والنقاء في أعماقنا ورعتها حتى أصبحت شجرة وارفة الظلال يانعة الثمار
جذورها عميقة في قلوبنا وتُلقي بثمارها في كل القلوب من مشاعر صادقة عميقة للحب والأُلفة والتعاطف والاحتواء
أحبتي في الله ...
احتضنوا من تحبون عبروا لهم عن مشاعر الحب ،
فربما يرحلون يوماً ما إلى وطن التراب وتشعرون بالحنين الشديد لهم والرغبة باحتضانهم حدَّ الارتواء
ولكن أنَّى لكم هذا لقد فات الأوان .
بقلمي / نبيل

عندما يحتضن القلم المداد وينثره دفئاً ووداد ( حصرياً لروعة إحساس )



gym hghpjqhk >>





 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لغة الاحتضان .. نبيل الإحساس روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 0 2013-11-06 10:15 AM
فلسفة الاحتضان شموخ المملكة روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم 9 2011-02-15 05:30 AM
ماأروع هذا الاحتضان.. دمـ الورد ـوع روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم 12 2011-02-15 05:30 AM
فوائد الاحتضان الزوجي كل يوم !!! قــبوووط روعة خضاب استبرق للأنوثة والعروس 7 2006-03-13 03:44 PM


الساعة الآن 08:38 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين