العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

16 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2013-11-06, 01:13 AM
ياسر عبدو غير متواجد حالياً
Lebanon     Male
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
اوفياء الروعة  وسام افضل شخصية  فيالق نور../  وسام همس الهدايا 
لوني المفضل Gainsboro
 رقم العضوية : 43
 تاريخ التسجيل : May 2012
 فترة الأقامة : 2173 يوم
 أخر زيارة : اليوم (12:56 AM)
 المشاركات : 164,134 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ما قبل الهجرة/مشاركة المسابقة الأسلامية



طفلا كنت على علم عشق جدي رحمه الله لأبى جعفر الطبري....وفى أجازة العيد

زرت بيت جدي لاستعيد بعضا من ذكريات طفولتي معه

واخترت كتابا من بين كتبه للطبري ....عن الهجرة النبوية

اهتز كياني كله ....عندما وجدت بعضا من كلمات جدي على صفحات الكتاب

فقررت أتصفح الكتاب .....وأراجع تعليقات جدي عليها

شعور غريب انتابني عندما لمست الكتاب ....وجدت نفسي احضنه وبقوة

أدمعت عيني ......وانشق قلبي بمشاعر ما شعرتها من قبل

كتاب عن خير البشر سيدنا محمد صلى الله علية وسلم ....كاتبه الطبري وما أدراك ما الطبري

وفيه تعليقات بقلم جدي .....رجل ولا كل الرجال

كنت في حضني للكتاب كأني احضن رسولي ....وجدي ..... وعلم من أعلام الإسلام

هنا تسامت روحي ......وبدأت قراءة الكتاب بروحي .....ونسيت نفسي

شعور رهيب غريب عصف بي .....قرأت وإذا بالمعني .....يولد معاني جديدة على روحي

ومن حرف تُخلق في نفسي أشياء جديدة رائعة .....وكأني وصلت إلى نفسي ....

واتصلت بما هو أعلى من نفسي

وأصبح كتاب في التاريخ بين يدي ....وكأنه الإنسانية كلها .....وكنت دائما أسمى

التاريخ علم الحوادث الميتة......وإذا بالتاريخ حي بين يدي يتنفس ....وفيه الروح بكل معانيها

دين غير وجه التاريخ .....بدأ برجل وامرأة وطفل ......ثم نما بحر وعبد

أليست هذه الخمس .....لخصت البشرية جميعها في ذاك الوقت

وكأني أطالع قصيدة مطلعها اجتماع كل الطوائف

الرجل كان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم .....والمرأة كانت أمنا خديجة ......

والطفل كان سيدنا على بن أبى طالب.....والحر كان سيدنا أبو بكر الصديق .....والعبد كان

سيدنا بلال بن رباح

وقف التاريخ لفترة ....وأصبح جامد لا يتحرك ولا ينمو

وعم يحميه من بطش قريش .....ووقف حكما بين إرادة رسول الله وإرادة كفار قريش

تكمن إرادة الله عز وجل بأنه وضع في أبو طالب تلك الرهبة ....والقوة النفسية

ليشغل كفار قريش بالإشكال السياسي مع أبو طالب .....ويلتهون بالحوارات السياسية عن رسول الله

وكانت خديجة غنية المال والروح والعطاء ......وأعطت لرسول الله ما كان ينقصه من مال وعاطفة

وهنا ......اجتمعت السياسة مع الاقتصاد في بناء دولة اليقين في نفوس أتباع سيدنا محمد

وهل هناك دولة بدون سياسة واقتصاد

تحرك عليه الصلاة والسلام من مكة إلى المدينة ....وكانت الأرض تهتز تحت قدميه

وكأنه يحرك مركزها .....فاهتز التاريخ معها .....ووقف يسجل إعجابه بما يحدث إمامه ...

ويسجله في صفحاته مولد نور

ترك مكة بعيون دامعة ......وقلب متعلق بها .......وقال مقولته الشهيرة فيها وفي أهلها

وهنا أصيب باليتم رجلا بعدما كان يتيما طفلا ....طفلا كان يتيم أبويه ....ورجلا أصبح يتيم قومه

قرأت هذا الفصل .....من فصول الهجرة النبوية العطرة.....فوجدت فيه حكم إلهية....وضعها

الله عز وجل مقدمة لمرحلة نهائية من الرسائل السماوية

حكمة الله تجلت في غموض إلا على سيد البشر .....ورحمة الله كانت تعمل بقسوة

إلا على قلب رسوله صلى الله عليه وسلم

وعندما تمعنت في هذا الفصل وجدت تاريخ الإسلام كان يسمو في السماء ...وجذوره ترسخ في الأرض

في تلك الحقبة من التاريخ

لبث هناك ثلاث عشرة سنة .....يدعو قومه ....وهم يمكرون له ...يعرض عليهم ...فيعرضون عنه

ويستمر في دعوته لا يتحول عنها

ثلاثة عشرة سنة ......عمر طفل وُلد وترعرع.....وهُذب بالحوادث الجسيمة

حتى تسلمته الرجولة فتى يافعا ....فيه ما فيه من معاني الرجولة المبكرة

تطلعت لعدد السنيين التي قضاها سيدنا محمد في مكة من زاوية أخرى

قد تكون فيها فلسفة .....فهي تعلمنا معشر المسلمين كيف يجب ....أن نربى أولادنا

ويجب على الإباء أن يزرعوا في أبنائهم .....بأن قوتهم في إيمانهم....وغناهم في قلوبهم

ويجب أن يعطوا قبل أن يسألوا....ويحبوا المال في أيديهم وليس في قلوبهم

وعندما قال له عمه ....يا ابن اخي ان قومك قد جاءوني فقالوا لي كذا .....فأبق على نفسك وعلى

ولا تحملني من الأمر ما لا أطيق

فقال يا عماه والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن اترك هذا الأمر

حتى يظهره الله أو اهلك فيه ما تركته .....ثم بكى

دموع النبوة لم تكن ضعفا .....ولكنها كانت قمة التحدي للنفس قبل أن تكون تحدى للبشر

كل تلك الحوادث قبل الهجرة النبوية .....ليست إلا دليلا بأن هناك فجر جديد يولد

ثلاث عشرة سنة كانت دليلا بأن النبي لم يكن رجل سياسة .....ولم يكن باحثا

عن مُلك ولا عن زعامة ....وليس مصلح اجتماعي....ولا باحث لنفسه عن شموخ ...ولا رجل زمانه

حكم الله كانت عظيمة قبل الهجرة .....وكان لا يعلم مغزى تلك الحكم إلا رسولنا الكريم

كان يتسع الزمن والمكان أمامه ......ولا يري ذلك أحدا غيره ولا يعلمه

وكانت شمس يوم الهجرة مشرقة في قلبه

مقدمة رائعة للتاريخ كله بعدها ........حتى قال هارون الرشيد للسحابة وقد مرت به

امطرى حيث شئت .......فأن خراجك سيعود إلى.....

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد ....واجزه عنا خير الجزاء

نشهد بأنه قد بلغ الرسالة ....وأدى الأمانة ....ونصح الأمة ...وتركنا على المحجة البيضاء

ليلها كنهارها ....لا يزيغ عنها الا كل هالك

بقلمي....ابن الجبل

حصرى لروعة احساس.......فقط



lh rfg hgi[vmLlahv;m hglshfrm hgHsghldm




 توقيع : ياسر عبدو

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


آخر تعديل ياسر عبدو يوم 2013-11-06 في 06:44 AM.
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كُن مع الله مشاركة في فعالية المسابقة الإسلامية عنادية /mms/iphone /Galaxy/Twitter/facebook/ bb موطن ابداعاتكم 50 2014-07-16 10:00 PM
كُن مع الله مشاركة في فعالية المسابقة الإسلامية عنادية روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 2 2014-04-13 07:27 AM
ما قبل الهجرة/مشاركة المسابقة الأسلامية ياسر عبدو روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 0 2013-11-06 01:13 AM
فيليه بالفرن (مشاركة في المسابقة) طالبة الجنان روعة طبخات الأعضاء 11 2010-11-22 07:30 PM


الساعة الآن 02:08 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين