العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات > منتدى نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله

 

منتدى نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله يختص بالمواضيع التي تتحدث عن نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله بيته

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2012-11-29, 10:35 AM
тsωα 3чôиε غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 16121
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 فترة الأقامة : 1974 يوم
 أخر زيارة : 2012-11-29 (11:19 PM)
 المشاركات : 2,118 [ + ]
 التقييم : 21575
 معدل التقييم : тsωα 3чôиε is a name known to all тsωα 3чôиε is a name known to all тsωα 3чôиε is a name known to all тsωα 3чôиε is a name known to all тsωα 3чôиε is a name known to all тsωα 3чôиε is a name known to all тsωα 3чôиε is a name known to all тsωα 3чôиε is a name known to all тsωα 3чôиε is a name known to all тsωα 3чôиε is a name known to all тsωα 3чôиε is a name known to all
بيانات اضافيه [ + ]
دُعَآءَءَ ََ نَبِيْ آللهَ آبِرَآهِيِمْْ عَليهه آلسَلَـَآَآَمَمََ ..!!






دعاء نبي الله ابراهيم عليه السلام


وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الأَصْنَامَ رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِنْ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنْ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنْ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

دُعَآءَءَ نَبِيْ آللهَ آبِرَآهِيِمْْ عَليهه

لقد دعا إبراهيم‌ عند بنائه‌ الكعبة‌ بيت‌ الله‌ الحرام‌ قائلاً:
رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن‌ ذُرِّيَّتِنَآ أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ *
رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ ءَايَـ'تِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَـ'بَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزَيزُ الْحَكِيمُ.[3]

أنت‌ يا إلهنا عزيزٌ ذو استقلال‌، حكيمٌ فعلُك‌ محكم‌ متقن‌،
ندعوك‌ ونسألك‌ أن‌ تستجيب‌ دعاءنا.
وحين‌ استجاب‌ الله‌ دعاء النبي‌ّ إبراهيم‌:
رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَينِ لَكَ وَمِن‌ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَّكَ،
فجعل‌ من‌ ذرّيّته‌ أُمّة‌ مسلمة‌، فإنّ إبراهيم‌ قد حكي‌ عن‌ إسلام‌ الذرّيّة‌،
كما في‌ الآية‌: هُوَ سَمَّب'كُمُ الْمُسْلِمِينَ مِن‌ قَبْلُ. أي‌ الذرّيّة‌ التي‌ وُجدت‌ منه‌ والتي‌ رغب‌ إلي الله‌ في‌ دعائه‌ أن‌ يجعلهم‌ مسلمين‌.

فلمن‌ ـ يا تري‌ ـ يعود دعاء النبيّ إبراهيم‌ في‌ قوله‌: وَمِن‌ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ؟


فقد دعي‌ النبي‌ّ إبراهيم‌ بهذا الدعاء حين‌ كان‌ مشغولاً مع‌ ابنه‌ إسماعيل‌ ببناء الكعبة‌،
فكانا يجلبان‌ الصخر فيرصفانه‌ علي بعضه‌، ويبنيان‌ الكعبة‌ التي‌ دُعيت‌ « بيت‌ الله‌ »
في‌ الموضع‌ الذي‌ تقع‌ فيه‌ حاليّاً.
والحقّ أنّ هذا الدعاء كان‌ في‌ شأن‌ ذرّيّة‌ إبراهيم‌ وإسماعيل‌ عليهما السلام‌ اللذين‌ كانا في‌ مكّة‌.
فقد كان‌ سياق‌ الآيات‌ قبل‌ هذه‌ الآية‌ كالتالي‌:
وَعَهِدْنَآ إِلَي‌'´ إبْرَ ' هِــمَ وَإِسْمَـ'عِيلَ أَن‌ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّآنءِفِينَ وَالْعَـ'كِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ. [4]
ثمّ يقول‌: وَإِذْ قَالَ إِبْرَ ' هِــمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـ'ذَا بَلَدًا ءَامِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ و مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ ءَامَنَ مِنْهُمْ بِاللَهِ وَالْيَوْمِ الاْخِرِ. [5]
إلي أن‌ يصل‌ إلي هذه‌ الآية‌: وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَ ' هِـمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَـ'عِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّآ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ. [6]
والله‌ وحده‌ يعلم‌ ماذا كان‌ الاب‌ والابن‌ يدعوان‌ سويّاً بينما كانا منهمكين‌ في‌ بناء الكعبة‌ ورفع‌ قواعدها، وماذا كانت‌ حالات‌ مناجاتهما وارتباطهما بخالقهما،
وأيّ لذّة‌ كانت‌ لهما في‌ حوارهما مع‌ ربّهما.
والقرآن‌ الكريم‌ يذكر لنا قدراً من‌ تلك‌ الادعية‌ في‌ هذه‌ الجملات‌، حتّي‌ يصل‌ إلي هذه‌ الآية‌:
رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَينِ لَكَ وَمِن‌ ذُرِّيَّتِنَآ أُمََّةً مُسْلِمَةً لَّكَ. [7]
وعلينا أن‌ نعرف‌ أوّلاً أي‌ّ إسلام‌ هو ذلك‌ الذي‌ طلبه‌ النبيّ إبراهيم‌ في‌ دعائه‌؟
أهو هذا الإسلام‌ العاديّ الذي‌ ينتمي‌ إليه‌ الناس‌، والذي‌ يتلبّسون‌ به‌ بمجرّد تفوّههم‌ بالشهادتين‌؟
أكان‌ إبراهيم‌ ـوهو من‌ أنبياء أُولي‌ العزم‌ وذوي‌ الكتاب‌ والشريعة‌ـ يدعو للحصول‌ علي مثل‌ هذا الإسلام‌؟
بالإضافة‌ إلي أنّ النبي‌ّ إبراهيم‌ لم‌ يدعُ بهذا الدعاء يوم‌ كان‌ صبيّاً غرّاً أوّل‌ بلوغه‌ ولادعا به‌ في‌ مطلع‌ رسالته‌،
بل‌ حين‌ صار شيخاً كبيراً قد تجاوز عمره‌ مائة‌ سنة‌ أو مائة‌ وسبع‌ عشرة‌ سنة‌،
مرّ خلاله‌ بأربعة‌ وعشرين‌ ابتلاءً واختباراً، ونال‌ درجة‌ الإمامة‌ التي‌ تفوق‌ درجة‌ النبوّة‌،
وكان‌ من‌ بين‌ تلك‌ الابتلاءات‌ ذبح‌ ولده‌ إسماعيل‌،
وما مرّ به‌ في‌ أرض‌ بابِل‌ حين‌ حطّم‌ الاصنام‌ ورُمي‌ بالمنجنيق‌ في‌ النار ثمّ أُبعد إلي أرض‌ الاردن‌
وفلسطين‌ حيث‌ قضي‌ هناك‌ مدّة‌ طويلة‌ يدعو إلي التوحيد، ثمّ إرساله‌ ابن‌ أخيه‌ أو ابن‌ أُخته‌ النبي‌ّ لوط‌ برسالته‌ ودعوته‌.
وبعد تحمّله‌ شدائد ومحن‌ من‌ زوجته‌ سارة‌ التي‌ لم‌تُنجب‌ منه‌.
وكانت‌ سارة‌ قد وهبته‌ فتاة‌ جميلة‌ تُدعي‌ هاجَر كان‌ ملك‌ بابل‌ قد أهداها لها،
بَيدَ أنّ إبراهيم‌ ـاحتراماً لها لا نّها ابنة‌ خاله‌ـ لم‌يكن‌ يقرب‌ هاجر لتُنجب‌ له‌ أولاداً مع‌ أ نّه‌ كان‌ قد بلغ‌ من‌ العمر عتيّاً دون‌ أن‌ يُولَد له‌.
إلاّ أنّ سارة‌ أذنت‌ له‌ بالزواج‌ من‌ هاجر لتُنجب‌ له‌ بعد أن‌ رأت‌ كبر سنّه‌ وحرمانه‌ من‌ الاولاد،
فرزقه‌ الله‌ من‌ هاجر ولداً سمّاه‌ إسماعيل‌، هو جدّنا الاعلي.
غير أنّ سارة‌ اغتمّت‌ من‌ ولادة‌ إسماعيل‌، وكانت‌ قد كبرت‌ وشاب‌ شعرها واحدودب‌ ظهرها،
فجري‌ بينها وبين‌ إبراهيم‌ من‌ الاُمور ما جعل‌ إبراهيم‌ يصطحب‌ هاجر وطفلها من‌ فلسطين‌
إلي أواسط‌ صحراء الحجاز، ثمّ يتركهما هناك‌ ويرجع‌ إلي فلسطين‌.
وكان‌ يأتيهما إلي مكّة‌ مرّة‌ أو مرّتين‌ في‌ السنة‌ فيتفقّدهما ويعود،
حتّي‌ ترعرع‌ إسماعيل‌ وكبر فشرعا سويّاً ببناء الكعبة‌ بيت‌ الله‌.
إلاّ أنّ الله‌ أنعم‌ علي سارة‌ بولد أنجبته‌ علي كبرها وشيخوختها، فجاء جبرائيل‌ تصحبه‌ الملائكة‌
وقد نزلوا بالعذاب‌ علي قوم‌ لوط‌، فعرّجوا علي خيمة‌ إبراهيم‌ وبشّروه‌ بولد يولد له‌ من‌ سارة‌.
ولمّا طرق‌ الخبر أسماع‌ سارة‌ قالت‌ مدهوشة‌:
يَـ'وَيْلَتَي‌'´ ءَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ قد شاب‌ شعري‌ واحدودب‌ ظهري‌ وَهَـ'ذَا بَعلي شَيْخًا قد فات‌ أوان‌ إنجابه‌؟!
فقالت‌ الملائكة‌: الامر للّه‌ وحده‌، وهو الرحيم‌ الكريم‌.
ثمّ مَنَّ الله‌ علي إبراهيم‌ بولد من‌ زوجته‌ سارة‌ سمّاه‌ إسحاق‌.
ولقد مرّ إبراهيم‌ بجميع‌ هذه‌ الابتلاءات‌ ونظائرها حتّي‌ جاء إلي مكّة‌،
وكان‌ أمر الحجّ وقضيّة‌ مِني‌ وذبح‌ ولده‌ وبناء بيت‌ الله‌، فدعا هذا النبي‌ّ الكبير ربّه‌:
رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ.






]EuQNxQxQ QQ kQfAdX NggiQ NfAvQNiAdAlXX uQgdii NgsQgQJQNQNQlQlQQ >>!! NggiQ NgsQgQJQNQNQlQlQQ NfAvQNiAdAlXX ]EuQNxQxQ QQ uQgdii




 توقيع : тsωα 3чôиε

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
..!! , آللهَ , آلسَلَـَآَآَمَمََ , آبِرَآهِيِمْْ , دُعَآءَءَ , ََ , عَليهه , نَبِيْ

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عتقَ رقبةَ خآلدَ آلحربيَ .. بفضلَ آللهَ وتوفيقهَ ..~ ℓαуαη روعة مِن قلبِ الحدث 9 2012-08-10 07:32 AM


الساعة الآن 03:54 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين