العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2012-08-06, 04:53 PM
حلاوة التوت غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 15464
 تاريخ التسجيل : Aug 2012
 فترة الأقامة : 2092 يوم
 أخر زيارة : 2013-11-12 (03:54 PM)
 الإقامة : الرياض
 المشاركات : 2,774 [ + ]
 التقييم : 25536
 معدل التقييم : حلاوة التوت has a reputation beyond repute حلاوة التوت has a reputation beyond repute حلاوة التوت has a reputation beyond repute حلاوة التوت has a reputation beyond repute حلاوة التوت has a reputation beyond repute حلاوة التوت has a reputation beyond repute حلاوة التوت has a reputation beyond repute حلاوة التوت has a reputation beyond repute حلاوة التوت has a reputation beyond repute حلاوة التوت has a reputation beyond repute حلاوة التوت has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
وعجلت إِليك رب لترضى




صقيع الأحاسيس ,,

وكما الأرض بـ تغير أجوائها ..
تتغير أحاسيسنا فـ تزهر تارة وتصفرّ تارة أخرى ,,
ولـ كم أتمنى أن نكون بـ وفاء أشجار الأرض ..
التي ترسم تألقها وتلون أغصانها لـ تشع بـ الجمال حتى وإن كانت بـ لا أوراق
وبـ لا زهور و بـ لا ألوان !+
،’
أما نحن
فـ قد ننكمش في أحد فصول قلوبنا ونرفض الرحيل عنه !
فـ نبقى مصفرّين في الخريف تملأ أحاسيسنا البهوتة والجفاف !
وقد نتحرق كما في الصيف ونذيب كل مشاعر الحب ونغرق زهور الوداد بـ سيل الكراهية العرم..
وربما كان العكس فـ نذيب مشاعرنا السلبية لـ تغدو نهراً من حب
نسقيه من حولنا من أحبة ..
،’
وقد نشكو في الأخير جفافها المفاجئ .. ربما لـ أننا أخطأنا التقدير وأعطيناها لـ من لا يستحق

وعجلت إِليك لترضى



كل هذا ممكن ..
طبيعي جداً أن تتلون مشاعرنا بين حين وآخر ..
طبيعي أن نشعر بـ الكره أو الحب أو الحزن ..
كلها مشاعر خلقها الله فينا فقط لـ أننا بشر ..!
،’
ولكن ليس من الطبيعي ..
أن نجمّد كافة المشاعر ونركنها في ناحية مهجورة..
ونمضي بقية عمرنا بـ دونها !
وليس من الطبيعي أيضاً أن نبعثرها هنا وهناك وننسى أن نقطع جزءاً منها
لـ نهديه أحق الناس بـ حسن صحبتنا ..


وعجلت إِليك لترضى




ثمرة فؤادهم أنت ، وقرة عين دنياهم .. ونظرة رحمة ورفعة في درجات الجنان ..
لو تدرك عظيم شأنك لما أهنتها بتذمر أومجرد تفكير تمتمته : أهلي يقسون علي ! لايحبوني ! لايقدروني !
،’
ليس هذا بحق وإن بدا لك ظاهرا.. إنهم وأنت هدية تساق من ربك الكريم ..

بسماتك الهادئة .. وألطف عبارات الخطاب ..ونظرات الرحمة والبر التي تسترقها تعبداً لله حين أطعته ( وبالوالدين إحسانا ) لن تذهب هباءا..
محاولتك في عدم الإنفعال أثناء الحديث معهما أو عصيانهم في أمر يرون في مصلحتك من حيث لاتشعر ، ستعليك وتجمع قلبيهم على قلبك


وعجلت إِليك لترضى



علامة تعجب !

{ تبذلين كامل جهدكِ لـ ترضي أستاذتكِ إن طلبت منكِ شيئاً ؟
وإن زادت الأوامر والطلبات تبتسمين وتؤدينها بـ رضا !
إن رأيتِ إمرأةً كبيرة ألنتِ الحديث معها وأصبحتِ لطيفة جداً !
تصبح لطيفاً مع والد صديقك , خدوماً جداً أمام مديرك , لبقاً لطيفاً مع الآخرين !
،’
بـينما تظهرون بـ أبشع صوركم وتتحول أصواتكم إلى نشاز مرتفع إن تحدثتم مع آبائكم وأمهاتكم..
وأوامرهما بـ الطبع , تتقاذفونها بينكم وكـأن الزمن سـينتهي وكل شيء سيفوتكم إن أديتموها !
ألأنهما يتقبلونكم كما أنتم , أم لأنهما من المستحيل أن يشوها صورتكم أمام الناس وأبداً لن يظهروكم على حقيقتكم التي تسعون لأخفائها دائماً ؟!}

وعجلت إِليك لترضى

اتخذ من برك سبيلاً للفوز برضوان الله ،
آثرهم على نفسك وأصدقائك ومحابك الدنيوية التي لامحالة ستزول ليؤثرونك في الدنيا والآخرة ..
أرهم تفننك في إيجاد المفاجآت السّارة
وخبئ عنهم لمحة حزنك ولابأس أن تفضي لهم بشيء من همك لتطمئنك كلماتهم ولمساتهم الحانية ..
بل وأهم من ذلك كله لـ تكن استقامتك أكبر هدية تقدمها لأحب النّاس وأعز الناس :")
وأبشر بدعوات الأعماق لك لاعليك امتناناً وإعجاباً بك علمت بها أو لم تعلم ..!
كن أنت الأول في إيجاد تغيرٍ أفضل وستدهشك النتائج ،

وعجلت إِليك لترضى

ولأنك قررت أن تبدأ نسج خيوط النور بيديك فـ ستحيك أجمل حكاية بر وطاعة ورغم ماستلاقي ..
تذكر أنك تتاجر مع الكريم ولن يضيع أجرك وستجد برك ماثلاً أمام عينيك حينما تكون أباً أو أمّاً ()





,u[gj YAgd; vf gjvqn vf YAgd;




 توقيع : حلاوة التوت

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
لترضى , رب , إِليك , وعجلت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعآل أغنيلڪ آلموآل وغيآبڪ...! بكتني الذكرى روعة خضاب استبرق للأنوثة والعروس 12 2012-01-23 09:38 PM


الساعة الآن 06:57 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين