العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2012-04-28, 04:23 AM
الملاك الحائر غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 14613
 تاريخ التسجيل : Feb 2012
 فترة الأقامة : 2254 يوم
 أخر زيارة : 2012-11-17 (12:05 AM)
 المشاركات : 4,254 [ + ]
 التقييم : 21661
 معدل التقييم : الملاك الحائر is a splendid one to behold الملاك الحائر is a splendid one to behold الملاك الحائر is a splendid one to behold الملاك الحائر is a splendid one to behold الملاك الحائر is a splendid one to behold الملاك الحائر is a splendid one to behold الملاك الحائر is a splendid one to behold الملاك الحائر is a splendid one to behold الملاك الحائر is a splendid one to behold الملاك الحائر is a splendid one to behold الملاك الحائر is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
3 لكل قلب مفقود حائر في طريق مسدود




إذآ بالدنيا تضيق وإذآ بها تحلو إذ هي تتغير و تلك هاهي تقسو
تآآآآئه

في دنياه لا يعرف هدفه و لو بادر
لكتاب ربّه لارتاح وسعِد من حيث لا يتحسب


أُخيتي

ما بال قلبكِ الصغير بالدنيا منشغلا وعن الآخرة معرضاً

بحبّ الناس متقلّباً ومن حبّ ربّه متفرّغاً
أرضيتِ بدنيا
فــــــانيــــة
لن تدوم و لو عِشتِ فيها سنونا مدداً

تقرأين ولا تهتمّين تعودين وتأتين
ترين وتتيقنّين ثمّ ..
هبآآآآءً منثوراً
"
وقفة مع النّفس" تتغافلين و أنتِ فضلا عن غيرك تخدعين

ألا تفيقين !
عمركِ يجري و أنتِ تجري تآئهة

إذآ شربتِ عطشتِ وإذآ تغذيت جُعتِ تتخبطين في شتّى أرجاء الحياة (((بلااااا
هدف)))

لكن مهلاً .

هنآك ثمّة ضوء خافتا ما زال ينير
هآ
قلبكِ وجدت به آيات من القرآن

هآ أنا أحسّ ببصيص نور يشعّ من بالكِ تذكرين فيه ربّكِ
نعم . رغم شعوركِ بالإختناق يخطر في عقلكِ أنكِ أنت السبب وأنتِ المخطأة و بإمكآنكِ الإصلاح

خيطاً صغيراً فيكِ ولكنّه موجود
هآ هو يأتي الآآآن بداخلكِ ذكريآت جميلة عندما كنتِ في بيت الله تتلين كتابه ثم تذكرينه

نعم
نعم , هل تذكّرتِ تلك الراحة التي كانت بقلبكِ وقتها لا تعرفين مصدرها ولا تتحسّسين مأتآها
ذَهبَت ولكن بإمكانكِ
بإذن الله ,أن تعودي

أختي الحبيبة

مصدر نجآتكِ و سعادتكِ هو كما قال رسول الله صلّ الله عليه وسلّم
إني تارك فيكم ما لن تضلوا إن اعتصمتم به ؛ كتاب الله وسنتي

خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد

وهآ ذآ الضلال موجود

متفرّع

متشعّب

لكن أمامكِ خير سبيل كتاب الله و سنة المصطفى
صلّ الله عليه وسلّم

بشرآكِ أخيّتي

بقلبكِ تأملي قول الله تعالى

" وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ "
و
قال تعالى في الحديث القدسي

قال الله تعالى : يا ابن آدم ! إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي،
يا ابن آدم ! لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي،

يا ابن آدم ! لو أنك أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة

خلاصة حكم المحدث: صحيح

يآآآآ الله !
أيُّ رحمة تلك
!
أيُّ عفو ذآك
!
أيُّ لطف ذآك
!

عآهدي ربّكِ على العودة إليه
بقلبكِ

بلسانك

بجوارحكِ

بكل ما تحتوين

وبكل
سبيل تستطيعين
وبكل قدرة تمتلكين

وبأقصى شوق تتلهفّين

وبكل حبّ تدّخرين

لتكن , لله ربّ العالمين

واستشعري الفرق في حياتكِ مع من ليس لي سواه
وأنّنآ لا شئ لولاه

من لا تطيب الدنيا إلا بذكره

ولا الآخرة إلا بلقآه

ولا الجنّة إلا برؤيته

ولا باقٍ في الكون سواهأنسه تحلو الحياة

من بالبعد عنه الوحشة تملأكِ .فاسعي لرضآه

اللهمّ ارزقنا الأنس بقربك والسعادة بجوارك
اللهمّ ارزقنا توبة نصوحة ترضيك عنّآ يارب العالمين

اللهمّ لا تجعل في قلبنا سواك ولا تجع همّنا سوى رضاك

اللهمّ إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا اعلم وأستغفرك لما لا اعلم




g;g rgf ltr,] phzv td 'vdr ls],]




 توقيع : الملاك الحائر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة شاعرها مفقود ياسر عبدو روعة تلاوة حـرف 25 2014-05-08 04:28 PM
قصيدة شاعرها مفقود ياسر عبدو روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 1 2014-04-27 10:42 AM
حاور موضوعكـ معنا طهر ذنبي روعة متكأ النقاش و وجهات النظر 14 2011-12-04 11:49 AM
جزء من النص مفقود بروحي افديه روعة أصداح الحق إسلاميات 15 2011-06-07 12:33 AM
الحنان موجود أم مفقود !.ملاكـ بنظرتيـ.! شذا لروح الأسرة وترياق ودواء 17 2010-08-09 01:35 PM


الساعة الآن 03:49 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين