العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2012-02-29, 09:48 PM
عناد الخيل غير متواجد حالياً
    Male
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
اوفياء الروعة  وسام ضوء كاتب 
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 13213
 تاريخ التسجيل : May 2011
 فترة الأقامة : 2518 يوم
 أخر زيارة : 2018-04-12 (08:30 AM)
 العمر : 28
 المشاركات : 16,752 [ + ]
 التقييم : 363321705
 معدل التقييم : عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
دور الجار في الحياة 2-2






على إمام المسجد.. تفقد الجيران المتخلفين عن الصلاة وزيارتهم في بيوتهم ونصحهم وتوجيههم بالكلمة الحانية
ـ المسلم الذي لا يأمن جيرانه شره لم يذق طعم الإيمان
ـ إذا تجاوز الجار في حدوده مع جاره فلا بد أن يقف الجميع في وجهه
ـ الجار الصالح يكون سببا في سعادة جاره

اهتم التشريع الإسلامي بأمر الجار اهتماما كبيرا، وقد جاءت الآيات القرآنية الكريمة بالإحسان في معاملة الجار، وجاءت السنة المطهرة توضح وتبين عظم حق الجار...
تواصلاً لما توقفنا عليه في دور الجار الاسبوع الماضي
ربط القلوب مع بعضها البعض
*ما دور الواعظ وأئمة المساجد في ربط العلاقات مع الجيران؟

**للإمام والواعظ في المسجد والمجتمع الدور المهم في مدى تأثيره على جيران المسجد وربط القلوب مع بعضها البعض: الإمامة في الصلاة من أولى الوظائف الدينية التي عرفتها الدولة الإسلامية وأجلها قدراً وأكثرها نفعاً، مارسها النبي صلى الله عليه وسلم بنفسه، واختار لها من بعده أفضل الصحابة أبا بكر رضي الله عنه وهي من وظائف الدعوة إلى الله، فإن كتاب الدعوة الأول لهذه الأمة القرآن الكريم، والإمام هو الذي يسمعه جماعته في الصلاة، وإمام المسجد داعية إلى الله تعالى بعلمه، فهو قدوة جماعته فبعلمه يقتدون وبعلمه يهتدون، لأنهم يرون انه أقرأوهم لكتاب الله وأعلمهم بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولذلك قدم عليهم في الإمامة، كما يرون أنه أبعد الناس عن براثن المعاصي لعلمه بها وخوفه على نفسه منها، ومن كان هذا عمله وهذه وظيفته فإنه لزاماً عليه أن يقوم بأعبائها على أكمل وجه وأتمه وان يراقب الله تعالى في علانيته وسره وأن يعلم انه ليس المقصود من الإمام أداء الصلوات فحسب وينتهي دور الإمام بذلك لا، بل عليه مسؤولية عظمى وأمانة كبرى لا بد أن يحقق أهدافها السامية ليرضي ربه ويبرئ ذمته أمام خالقه سبحانه, وأما عن تلك الأهداف:
1ـ تفقد الجيران المتخلفين عن الصلاة وزيارتهم في بيوتهم ونصحهم وتوجيههم بالكلمة الحانية والوسائل الممكنة من الكتيبات والمطويات والأشرطة النافعة.
2ـ معالجة المنكرات الظاهرة ومظاهر الانحراف لدى بعض الشباب والفتيات وكذلك الربا، وإسبال الثياب، وشرب الدخان وتعاطي المخدرات وذلك من خلال (المحاضرات، والفتاوى، ونشر الأشرطة، والبرامج الدعوية المتكررة).
3ـ إقامة دورية بين جماعة المسجد لإقامة الألفة بينهم والمودة والتناصح والتعاون على البر والتقوى ومناقشة أوضاع ومشاكل الحي وطرحها وإيجاد الحلول الناجعة لها.
4ـ القراءة على المصلين بعد صلاة العصر وقبل صلاة العشاء والاهتمام بالكتاب المقروء وتنويع مواضيعه وشموليتها ومحاولة اغتنام الفرص في الإرشاد والتوجيه بين حين وآخر.
5ـ إقامة حلقة لتحفيظ القرآن الكريم للصغار والكبار مع مراعاة الأوقات المتاحة للمرحلتين ووضع جدول مناسب وبرنامج للطلاب المجيدين.
6ـ العناية بفئة الشباب واستصلاحهم وتوظيف طاقاتهم بإشراكهم في تنفيذ بعض البرامج وتعويدهم عليها.
7ـ وضع صندوق في المسجد خاص بأسئلة المصلين ويجاب عليها في وقت محدد بعد صلاة معينة في يوم معين.
8 ـ تنظيم مسابقة في حفظ بعض سور القرآن الكريم وبعض الأذكار النبوية أو تكون مسابقة ورقية تتضمن أسئلة في العلوم الشرعية ويتناسب مستواها مع جماعة المسجد ويقام حفل مصغر على مستوى الجماعة ويكرم من خلاله الفائزون في هذه المسابقة.
9ـ تنظيم مسابقة خاصة بالنساء في البيوت وتكون ورقية وحبذا لو تضمنت الأسئلة أحكام الحيض والنفاس والعدة والحداد والطلاق وغيرها ويقام حفل تكريم المجيدات في إحدى مدارس التحفيظ النسائية الموجودة في الحي بالتنسيق مع إدارتها.
10ـ استضافة بعض العلماء والدعاة وطلبة العلم لإلقاء الكلمات والمحاضرات والدروس في الأوقات المناسبة.
12ـ الاهتمام بلوحة الإعلانات وتغطيتها بالفتاوى الشرعية والمقالات العلمية وتعليق بعض الإجابة على أسئلة المصلين وتكون هذه اللوحة تحت إشراف إمام المسجد.
13ـ إصدار نشرة شهرية خاصة بالمسجد توزع على المصلين في نهاية كل شهر أو شهرين وتعنى بالموضوعات التي تناسبهم.
14ـ الاجتماع في العيد للسلام والتهنئة بين جماعة المسجد وأهل الحي.
15ـ التعرف على بعض المسلمين الجدد في المسجد وزيارته.
عظم حق الجار
* جاء الإسلام داعيا إلى حسن الجوار ومحذرا من إيذاء الجار وهناك بعض الجيران لا تراعي حقوق الجيران فماذا تقول لهؤلاء؟
**اهتم التشريع الإسلامي بأمر الجار اهتماما كبيراً، وقد جاءت الآيات القرآنية الكريمة بالإحسان في معاملة الجار، وجاءت السنة المطهرة توضح وتبين عظم حق الجار. قال تعالى: (وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْن إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ)..
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظنت أنه سيورثه) من حديث ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما.
وعن أبى شريح الخزامى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره, ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليسكت والمسلم الذي لا يأمن جيرانه شره لم يذق طعم الإيمان. فعن أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "والله لا يؤمن والله لا يؤمن، قيل: من يا رسول الله ؟ قال: الذي لا يأمن جاره بوائقة (أي غوائله وشروره) ولقد قيل للنبي صلى الله عليه وسلم إن فلانة تقوم الليل وتصوم النهار وتنفق وتتصدق، ولكنها تؤذى جيرانها بلسانها, فقال النبي صلى الله عليه وسلم "لا خير فيها هي من أهل النار قالوا: وفلانة تصلى المكتوبة، وتتصدق بأثواب، ولا تؤذى أحدا؟ فقال رسول الله هي من أهل الجنة).
ولقد تعلم الصحابة من الرسول صلى الله عليه وسلم حسن معاملة الجيران فقد ذبحت لعبد الله بن عمرو بن العاص شاة، فجعل يقول لغلامه: أهديت لجارنا اليهودي أهديت لجارنا اليهودي؟ فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه. فالجار الصالح يكون سببا في سعادة جاره ولذا قيل:
اطلب لنفسك جيرانا تجاورهم لا تصلح الدار حتى يصلح الجارُ
ولقد باع أحدهم منزله فلما لاموه في ذلك قال:
يلومنني أن بعتُ بالرخص منزلي ولم يعرفوا جاراً هناك ينغــصُ
فقلت لهم كفوا الملام فإنمــا بجيرانها تغلوا الديار وترخصُ
ولقد باع أبو جهم العدوى داره بمائه ألف درهم ثم قال للمشترى: بكم تشترون جوار سعيد بن العاص قالوا: وهل يشترى جوار قط، قال: إذاً ردوا عليّ داري وخذوا مالكم فإني والله لا أدع جوار رجل إن قعدت سأل عني، وإن رآني رحب بي، وإن غبت حفظني، وإن شهدت قربني، وإن سألته قضى حاجتي، وإن لم أسأل بدأني، وإن نابتني حاجة فرج عني. فبلع ذلك سعيداً فبعث إليه بمائة ألف درهم).
فالإحسان إلى الجار شعور أصيل وعميق في وجدان المسلم الصادق، وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم (خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وخير الجيران عند اله خيرهم لجاره).
ومراعاة الجار تكون في أدق الأشياء، فهو يراعي حق الجار فلا يجرح إحساسه حتى في أبسط الأشياء، وحديث عمرو بن شعيب يوضح بعض هذه الحقوق، فقد سأل النبي صلى الله عليه وسلم صحابته عن حقوق الجار، ثم بين هذه الحقوق فقال: (إن استعان بك أعنته، وإن استقرضك أقرضته، وإن افتقر عدت عليه، وإن أصابته مصيبة عزيته، ولا تستطل عليه بالبيان فتحجب عنه الريح إلا بإذنه، إذا اشتريت فاكهة فاهد له منها، فإن لم تفعل فأدخلها سرا، ولا يخرج بها ولدك ليغيظ بها ولده، ولا تؤذوه بقتار قدرك إلا أن تغرف له منها.
وإذا تجاوز الجار في حدوده مع جاره فلا بد أن يقف الجميع في وجهه..
وفي رواية: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فَشَكَا إِلَيْهِ جَارًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم، ثَلاثَ مَرَّاتٍ: اصْبِرْ ، ثُمَّ قَالَ لَهُ فِي الرَّابِعَةِ، أَوِ الثَّالِثَةِ: اطْرَحْ مَتَاعَكَ فِي الطَّرِيقِ، قَالَ: فَجَعَلَ النَّاسُ يَمُرُّونَ عَلَيْهِ فَيَقُولُونَ: مَا لَكَ؟ قَالَ: آذَاهُ جَارُهُ، فَجَعَلُوا يَقُولُونَ: لَعَنَهُ اللهُ، فَجَاءَ جَارُهُ، فَقَالَ: تَرُدُّ مَتَاعَكَ وَلا أُوذِيكَ.
فهل يوجد دين آخر وضع مثل هذه الحقوق للجار مثلما وضعها الإسلام الحنيف، إن الإنسانية ـ كلها ـ اليوم لهى في أشد الحاجة إلى آداب الإسلام، كما يحتاج الظامئ المشرف على الموت في الصحراء إلى شربة ماء. فهلا تعلمنا هذه الآداب وعرفنا هذه الحقوق ومارسناها في حياتنا؟
الإحسان إلى الجار
*أمر الإسلام بحسن الجوار وصلة الأرحام وحسن التعارف بينهم والمودة ولكن هناك في الوقت الحالي بعض الجيران لا يتعارفون فما نصيحتكم؟
**الجار يكاد يكون كل من على الأرض كلهم أجمعون جيران، فالدول متجاورة بعضها لبعض سواء كبرى أو صغرى ثم، المدن تتجاور أيضا، وفي المدينة تتجاور الأحياء، وفي الأحياء تتجاور المنازل، وفي موقع عملي وعملك أيضا يصدق التجاور وبالقرب من مكتبي ومكتبك يتنفس ذلك الجوار فيا لروعة هذا التنظيم الإلهي ويا لإبداع الخالق في تصريف خلقة من البشر دون سائر المخلوقات.. فمن يرعى حق الجار في هذه المنظومة العجيبة؟؟ ومن الذي أصدر نظامه؟؟.
إن الله جل في علاه هو الذي وضع حقوق الجار ضمن الحقوق الكبرى التي تقوم عليها سعادة الإنسان وعلاقته بربه، وضمن الهدف الذي خلق من أجله وهي عبادة ربه وحده لا شريك له.. حيث قال تعالى: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً) انظر ببصيرتك كم كان الجار يساوي لو قيم بموازين المادة عند من يحفظ للجار حقوقه!! إنه يساوي قيمة الدار مهما بلغت ولا ينقص عن ذلك. فكم قيمة الدور في زماننا؟؟ وهل لجيراننا هذه القيمة الآن؟؟ الجواب يخرج من بين جوانحك، فاقتد بمن كان قبلك، بل طبق ما أمرت به من ربك بالإحسان إلى جارك، ومن كان في أي مكان بجوارك.
كان لبعد الله بن المبارك جار يهودي فأراد أن يبيع داره، فقيل له: بكم تبيع؟ قال: بألفين. فقيل له: لا تساوي إلا ألفا. قال: صدقتم ولكن ألف للدار وألف لجوار عبدالله بن المبارك. فأخبر عبدالله بن المبارك بذلك فدعاه فأعطاه ثمن الدار، وقال له لاتبعها.
وصايا الجار لجاره
*في نهاية هذا اللقاء الذي عشناه معا حول الجار هل من كلمة أخيرة حول قيمة حسن الجوار وحثهم على التواصل فيما بينهم؟

**لو نظرنا لحق هؤلاء الجيران الثلاثة خاصة ومكانته في شرعنا الطاهر تبين لنا ذلك من تلك الوصايا العظيمة من فاطر السموات والأرض التي تولت رعاية حق الجار على أي حال كان.
فخذها ولا تهملها وتعبد بها ربك لأنه أمرك بالإحسان إلى هولاء الجيران وهذه الوصايا كالتالي:
ـ الوصية الأولى من هذه الوصايا أتت من ربي وربك من خالقي وخالقك قال عز وجل: (والجار ذي القربى والجار الجنب فما أجمل هذا الاعتناء من رب السماء والأرض.
ـ الوصية الثانية من أمين الوحي جبريل عليه السلام لنبينا عن ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه).
ـ الوصية الأخيرة من هذه الوصايا وصية نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره) متفق عليه.
ـ وعن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره.
ووصيتي الأخيرة قول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ، وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ، وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ، وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

















],v hg[hv td hgpdhm 2-2




 توقيع : عناد الخيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
2-2 , الدار , الحياة , دور , في


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيليه السمك الحار,طريقة عمل فيليه السمك الحار عيون قصيمية روعـــة لذه شهيه مختلفه 25 2013-09-28 08:36 PM
دور الجار في الحياة 1-2 عناد الخيل روعة أصداح الحق إسلاميات 14 2012-03-01 09:40 PM
هل تظنون ان الحجاب خاص للمرأة فقط ! شاهد صور الحجاب للرجل؟ للحياة معنى روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم 15 2011-02-15 05:30 AM
حبيبي .. لتكون قصة حبنا خالدة مدى الحياة يا كل الحياة رونق الحياة. روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 7 2010-08-16 07:39 AM
وحشت الدار روعـــ الحب ـــة روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 3 2009-05-09 09:42 AM


الساعة الآن 09:32 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين