العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2012-02-22, 08:48 PM
عناد الخيل غير متواجد حالياً
    Male
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
اوفياء الروعة  وسام ضوء كاتب 
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 13213
 تاريخ التسجيل : May 2011
 فترة الأقامة : 2520 يوم
 أخر زيارة : 2018-04-12 (08:30 AM)
 العمر : 28
 المشاركات : 16,752 [ + ]
 التقييم : 363321705
 معدل التقييم : عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
التربية والزمن



التربية عملية شاقة بطيئة تحتاج إلى كثير من الجهد..
ورسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم هو أعظم مرب في التاريخ.. , لكنه لو واجه الألوف من أول لحظة فما كان من المستطاع أن يعطيهم كل رعايته وكل توجيه وكل تربيته كما أعطاها لتلك الحفنة القليلة المحدودة العدد فتحقق فيها على أكمل صورة وبأكمل قدر قوله تعالى: (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ) (سورة آل 3/110) وكان إتمام الأمر على هذا النحو متمشيا مع السنن الجارية التي يجرى بها قدر الله في حياة الناس. فلقد شاء الله - لحكمة يعلمها سبحانه - أن يجرى أمر هذا الدين كله على السنن الجارية لا السنن الخارقة حتى لا يأتي جيل من أجيال المسلمين يتقاعس ويقول: لقد نصر الأولون بالخوارق ولم تعد الخوارق تتنزل بعد ختم الرسالة وانقطاع النبوات!
كفاية التربية
يقول المتعجلون: لقد ربينا بما فيه الكفاية. وآن الأوان أن "نعمل".
وهذه القولة - على قصرها - تشتمل على قضيتين خطيرتين من قضايا العمل الإسلامي:
الأولى: هل ربينا حقاً بما فيه الكفاية؟ وما المعيار الذي نقيس به ما تم من التربية حتى اليوم، لنعرف إن كان كافياً أم إنه يحتاج إلى مزيد.
والثانية: ما نوع "العمل" المقصود، الذي يفكر فيه المتعجلون؟
زمن التربية
الزمن المطلوب للتربية هو الزمن الذي يكفل ترسيخ هذه الصفات في نفوس الفئة المختارة التي يقع عليها عبء المواجهة مع الأعداء. وهو زمن لا يستطيع بشر أن يحدده على وجه الدقة لأنه غيب. ولأن فيه جملة متغيرات تتغير النتيجة في كل مرة بحسب نوعها ومقدارها.
ينبغي أن نضع في حسابنا أن التربية لا يمكن أن تتوقف في أية لحظة فهي بذاتها هدف دائم بالنسبة للأمة حتى لو قام الحكم الإسلامي. فرسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم لم يكفّ عن تربية أصحابه حين قامت الدولة، بل استمر إلى آخر لحظة يربيهم.
وانظر مثلاً خطبته في حجة الوداع. كذلك سار من بعده من الخلفاء الراشدين على نهجه صلى الله عليه وعلى آله وسلم يربون الأمة. إنما بدأ الانحراف في الأمة حين نقصت التربية عن القدر المطلوب، وحين تحولت عن النهج المطلوب.
في جميع الأحوال إذن ينبغي أن تمضى في التربية، ونحن واثقون أنها الطريق الواصل في النهاية، حتى وإن كانت هي الطريق الشاق المجهد البطيء الطويل!
إن التربية الإسلامية التي رباها الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم لأصحابه جعلت منهم أمة منظمة تنظيماً دقيقاً على أساس "إنساني" لا على أساس آلي. وتلك مزية الإسلام. فهو ينظم الحياة - في جميع جوانبها - مع المحافظة على "إنسانية الإنسان" ألا يتحول إلى آلة، فيفقد العمل دلالته النفسية التي يؤدي من أجلها، بل يظل الإنسان - مع محافظته على النظام - واعياً لأهداف وجوده، مريداً لتحقيقها في كل مرة، لا مدفوعاً دفعاً آلياً إليها.
التربية مصنع إنتاجه يحتاج وقتا
كل تعجل في ميدان التربية بالذات لا يأتي بخير. لأنه يكون بمثابة إقامة بنيان على غير أساس. أو على غير أساس مكين، فكلما ارتفع كان عرضة للانهيار.



hgjvfdm ,hg.lk




 توقيع : عناد الخيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
التربية , والزمن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التربية الإيمانية ملك المحبة روعة أصداح الحق إسلاميات 9 2013-06-01 04:21 PM
التربية بالحب نادر الوجود روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم 5 2011-02-15 05:30 AM
الحب والزمن ......... لمسه الم روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم 12 2011-02-15 05:30 AM
حبيبي لاتغـــــــلا دااام أحبك والزمن دوار ...... روعة احساس غاده روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 3 2009-07-10 10:38 PM
-}{ العنود والزمن }{- وضح النقى روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 2 2005-06-21 06:00 AM


الساعة الآن 03:22 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين