العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2012-02-11, 07:26 PM
عناد الخيل غير متواجد حالياً
    Male
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
اوفياء الروعة  وسام ضوء كاتب 
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 13213
 تاريخ التسجيل : May 2011
 فترة الأقامة : 2522 يوم
 أخر زيارة : 2018-04-12 (08:30 AM)
 العمر : 28
 المشاركات : 16,752 [ + ]
 التقييم : 363321705
 معدل التقييم : عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
حديث مع النفس



هناك ساعات يخلو فيها الإنسان مع نفسه , ودائما تجد الإنسان مولع بعلم الغيب , ويرجو معرفته إنه يجد نفسه يسأل عن الماضي البعيد , عن أول الخلق وعما قبل الخلق وعن الزمن , ومتى بدأ وعن الكون وكيف يكون ؟ ويسأل عن المستقبل البعيد عن المصير والغاية إلى أين يسير هذا العالم وما هي النهاية التي نحن ذاهبون إليها ؟ وقد كان الصحابة الكرام رضوان الله تعالى عليهم يسألون عن موعد نهاية العالم , لقد كانوا يريدون تحديداً محدداً وتاريخاً يقينياً , وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجيبهم على ذلك إجابة تتناسب مع مصلحة السائل , ومع المصلحة العامة وهي مع ذلك لا تجافي الحق ولا تتنافى مع الصدق , فمثال على ذلك : يأتي أحد الصحابة فيسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول : يا رسول الله : متى الساعة ؟ وأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبين له أن من الخير أن لا يشغل نفسه بالموعد وإنما يشغل نفسه بالإعداد للساعة أي بالعمل الصالح , الذي ينفعه عند قيام الساعة , فقال له : تسأل عن الساعة وماذا أعددت لها ؟ فقال الرجل : ما أعددت لها كثير صلاة ولا صيام إلا أني أحب الله ورسوله . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت مع من أحببت يوم القيامة .
الله أكبر المرء مع من أحب يوم القيامة لقد فرح الصحابة الكرام رضوان الله تعالى عليهم لقد فرحوا بهذا فرحاً كبيراً حتى قال أنس بن مالك رضي الله عنه فما رأيت المسلمين فرحوا بشيء بعد الإسلام فرحهم بذلك وما من شك في أن المسلم إذا أخلص لله وأحب الله ورسوله فإنه يعمل في جد واجتهاد وهدفه مرضاة الله ورسوله ويتّبع ويقتدي برسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا فعل الإنسان ذلك كان مع النبيين والصدّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.
والشيء المحقق أن علم الساعة إنما هو عند الله تعالى ( إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير ) سورة لقمان 34 . وقد وجّه الله سبحانه وتعالى الأذهان إلى الطريق الأمثل فقال سبحانه ( يسألونك عن الساعة أيان مرساها * فيم أنت من ذكراها * إلى ربك منتهاها *إنما أنت منذر من يخشاها * كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أوضحاها ) النازعات 42 ,46. وفيما رواه ابن أبي شيبة عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوماً بارزاً للناس فأتاه جبريل فقال يا رسول الله : متى الساعة ؟ قال : ما المسئول عنها بأعلم من السائل: ولكن سأحدثك عن أشرا طها أي أن هناك علامات تنذر بوقوعها ولا ريب ,في أن الساعة تأتي بغتة وهذا بنص القرآن الكريم قال تعالى ( فهل ينظرون إلا الساعة أن تأتيهم بغتة فقد جاء أشرا طها فأنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم ) وهذه البغتة إذن ليست مطلقة , ما دامت هناك أشراط أي علامات تنذر بوقوعها أو قرب وقوعها.
ومن الأحاديث النبوية الشريفة المذكورة في هذا المجال ما رواه البخاري ( بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في مجلس يحدّث ا لقوم جاءه أعرابي فقال : متى الساعة ؟ فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم , يُحدّث فقال بعض القوم : سمع ما قال فكره ما قال وقال بعضهم بل لم يسمع حتى إذا قضى حديثه قال : أين السائل ؟ قال ها أنا يا رسول الله . قال عليه الصلاة والسلام : إذا ضُيعّت الأمانة فانتظر الساعة , قال الأعرابي : كيف إضاعتها ؟ قال : إذا وسّد الأمر لغير أهله فانتظر الساعة وتفسير رسول الله صلى الله عليه وسلم للأمانة واسع الدلالة . فمثلاً وضع الوديعة عند إنسان خائن يعتبر توسيد الأمر لغير أهله , وإذا تولى الوظيفة من هو ليس أهلاً لها فيعتبر هذا توسيد الأمر إلى غير أهله , ومن يتولّى حكم بعض الناس في قرية أو أي مصر من الأمصار وهو ليس أهلاً لذلك فيعتبر هذا توسيد الأمر لغير أهله, ولقد ربط الإسلام برباط محكم بين الأمانة والإيمان, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا إيمان لمن لا أمانة له ) ومعنى ذلك : أنه لا إيمان لمن أفشى سر صديقه ولا إيمان لمن تجسس على الناس يتتبّع عوراتهم وزلاتهم ,
ولا إيمان لمغتاب لأنه لا أمانة له ولا إيمان لمرتش لأنه لا أمانة له , وإذا ما حدثت كل هذه الانحرافات وشاعت كان ذلك من علامات قرب قيام الساعة.
أخي المسلم : على كل إنسان عاقل أن يهتم بما ينفعه في دينه ودنياه , ولا ينشغل بأمور غيبية لا فائدة من وراء البحث عنها , فمثلاً نستعد لساعة العرض على الله رب العالمين ونهتم بأن نتزود من عمل الصالحات ,لأن خير الزاد تقوى الله تبارك وتعالى ومن أعظم الأشياء أيضاً أن نحدّث أنفسنا ونمنيها بأن تكون مع من أحبت يوم القيامة وكما قال تعالى في كتابه الكريم ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويفغر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ) .
ومن حديث النفس أيضاً : أنه قد يأتي على الإنسان وقت يفكر فيه في خلق الله تعالى وقد يأخذه هذا التفكير إلى حد أن يفكر في أمور يجب أن لا يقترب منها بتفكيره وهذا ما أخبرنا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول : يأتي الشيطان أحدكم فيقول هذا خلق الله وهذا خلق الله إلى أن يقول فمن خلق الله؟ فإذا وصل إلى هذه الدرجة فلينزع وليستغفر ) أي فلينتهي عن هذا التفكير ويستعذ بالله من وساوس الشيطان , فكما ورد:( تفكروا في خلق الله ولا تتفكروا في ذاته ) فكل ما خطر ببالك فالله بخلاف ذلك أخي المسلم : إن من أعظم أنواع العبادات هي عبادة التفكير ولكن تفكير في مخلوقات الله تعالى وفي آياته الكونية وما أكثرها. ندعو الله تعالى أن يلهمنا السداد والتوفيق ويأخذ بأيدينا إلى طريق الفلاح إنه على كل شيء قدير وهو الهادي إلى سواء السبيل اللهم آمين ..



p]de lu hgkts hgkts




 توقيع : عناد الخيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
مع , النفس , حديث


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ضبط النفس ..! هرمز شذا لروح الأسرة وترياق ودواء 22 2014-07-17 12:36 AM
حديث النفس !! أمير التلال روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي 17 2013-10-12 03:17 PM
حديث النفس !! أمير التلال روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 1 2013-08-25 01:34 AM
مقتطفات من حديث النفس!! رحيق الجنة روعة أصداح الحق إسلاميات 27 2012-02-02 12:09 AM
,,,,سمو النفس,,,,, عزيزة نفس روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم 6 2011-02-15 05:30 AM


الساعة الآن 01:53 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين