العودة   منتديات روعة احساس > روعـ سياج النون ومايسطرون ــة > روعة تلاوة حـرف

 

روعة تلاوة حـرف يضم الروايات و القصص بأنواعها و ق ق ج .. ممنوع المنقول

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2005-04-03, 03:13 AM
الليل غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 38
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 فترة الأقامة : 4787 يوم
 أخر زيارة : 2012-08-21 (07:13 PM)
 العمر : 35
 المشاركات : 2,829 [ + ]
 التقييم : 21100
 معدل التقييم : الليل عضو يستحق التميز الليل عضو يستحق التميز الليل عضو يستحق التميز الليل عضو يستحق التميز الليل عضو يستحق التميز الليل عضو يستحق التميز الليل عضو يستحق التميز الليل عضو يستحق التميز الليل عضو يستحق التميز الليل عضو يستحق التميز الليل عضو يستحق التميز
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي شاب (متسلط) يقضي على آمال أسرته بجهله وأنانيته!



بـــسم اللـــه الرحمـــن الرحيــــم
السلام عليـــكم ورحمـــة اللـــه وبركــــاته



نشأت يتيمة، وفي السنة الأولى من عمرها عاشت تحت رعاية أخيها وأمها الضعيفة، الأخ (الوحيد) منعها من التعليم وأمها لا تملك رأياً ولا موقفاً، أمام نظرية (رجل البيت) التي لا تترك سعة لرأي غير رأيه الذي يصر على أن المكان الأنسب لأي امرأة هو البيت وأن التعليم ليس إلا بداية لضلال على أن يحمي اسمه الطويل منه!!
وهكذا تتركب المواقف البدائية حين يكون كل شيء مخيفاً، إنها رؤية طاردة للحياة جالبة للفناء، بقيت تلك الفتاة على حالها، كان صمتها فضيلتها بلا اختيار، تطور حتى بات اكتئاباً شديداً ورثها عزلة عن الناس، أحدهم مد قدر لطيف أقدامه باتجاهها فتقدم ذات أمل لخطبتها، شعرت لأول مرة أن الخلاص فكرة لا تزال حية في قاموس حياتها، فكرت قليلاً لكن أخاها الفحل استطاع أن يسحب الخلاص من قاموسها وأعادها إلى ليلها الطويل، لقد رفض أن يزوجها - بالطبع دون أن يعيد أي رأي إليها - لكنه رأى أن الرجل الذي خطبها ليس من أهل الخير - على حسب تعبيره - ودون أن تعلم كان قد تواتر على خطبتها، آخرون، كلهم لم يكونوا حسب رأي ولي أمرها المستبد من أهل الصلاح، أما أمها فهي ترابط على قاعدة أن الرجل هو الأقدر والأدرى بمصلحة المرأة، امتدت الحياة ولكن المصلحة لم تصل بعد.

عائلة تعيش بتعدادها اليسير شاب وأمه وفتاتين هما حسب التصنيف العائلي أخواته، لكن حسب تصنيفات الرحمة والإنسانية ليستا سوى مصدر للدخل ودجاج يبيض ذهبا شهرياً يمكنه من اقتناء ما شاء من سيارات ويمكنه من السفر إلى ما شاء من بلاد ينفرط فيها من كل الجمل التي يرددها على مسمع أختيه صباح مساء، ولم تكن الأم لتشكل أي انفراج يذكر لقد وافقت على رأي ينصب الرجل سيدا فيما يفعل ولو كان خطأ، وبالتالي فقد امتدت السيادة من تحويلهن إلى موظفات يلم جباية الراحة والطيش من ظهورهن وتعبهن إلى سيادة القرار حين توافد المتقدمون للزواج ففرقهم بحجة لا تختلف كثيراً عن الأولى: لا يرى فيهم صلاحا لاخواته.

والفصول المتوالية من الزمن لا تترك رحمة إلا واستلبتها.

أخرى تزوجت من قريب أمها، حملها إلى مكان بعيد لتعيش مع عائلته، بدأوا يتعاملون معها كالكائن الغريب القادم ليخطف استقرارهم، في حين أن الرجل وبحسب الادانة الاجتماعية (ابن امه) التي لم تترك رحمة إلا وأتت عليها، كان خبر حملها أملاً لها في أن تخرج من دائرة الخصم كما يرونها إلى دائرة أكثر قربا، لكنها منذ وضعت طفلها لم تظفر باحتضانه إلا في اللحظات الأولى حيث تم اخذه إلى أحضان أخرى باشرت رعايته وتربيته، مثلما باشرت المسكينة أكثر فصول الحرمان والألم قسوة، الفصل الأخير كان أن عادت إلى دارها حاملة حزنا وثقته ورقة الطلاق التي كانت أبرز ما حملته معها في العودة.

معلمة لا تكف عن الطيبة وحسن الخلق والتفاني في عملها، حدث أن تزوجت تحت طائلة الزواج العادية، صادف أن الزوج مترديا في أوضاعه المالية التي لم تمثل لها أي عائق في قبوله والتعامل معه والتعاون على ايجاد حياة أفضل.

أنجبت وعملت وتوصلا إلى فكرة بناء بيت يحمي الأطفال من هجير الحاجة، فسلمته كل ما تملك وبات يباشر حقوقها المالية هو بنفسه، كانت تعمل فقط وتربي فيما يتسلم راتبها ويبني بيت الحلم، ولم يكن ذلك ليجرحها في شيء فتعلقها بحياة صادقة وشراكة آمنة ومستقبل مريح لأطفالها كان يهون كل شيء.

لكن الذي حدث كان قاتماً جداً، لقد انتهى البيت ولكن ليس لها، فقد قرر أن يتزوج أخرى وينتقل بها إلى البيت الجديد.


__

لا حول ولا قوة إلا بالله

__


وتقبلو تحياتي
أخوكم


اللـــــــــــــــــــــيل



ahf (ljsg') drqd ugn Nlhg Hsvji f[igi ,Hkhkdji!





 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في غفلة من الأهل.. طفل يعبث بقداحة فيحرق شقة أسرته بالكامل جوهرة مكنونة روعة مِن قلبِ الحدث 2 2013-07-28 11:13 PM
وفاة مواطن إماراتي واصابة أسرته في حادث مروع بالكويت جوهرة مكنونة روعة مِن قلبِ الحدث 2 2013-07-28 02:07 AM
يوفنتوس يسقط أمام هيبة سان باولو ويخرج بأقل الخسائر أمام نابولي في الكالتشيو JR-1551 هِندام آدم والرياضة 2 2013-03-02 01:20 PM
شاب يقضي 4 أيام مع فتاة داخل سكن للطالبات حنين الروح روعة مِن قلبِ الحدث 9 2011-02-05 06:13 PM
غسيل الاطباق يقضى على التوتر ! ـأدمنت حبڪ' شذا لروح الأسرة وترياق ودواء 3 2009-12-24 07:09 AM


الساعة الآن 06:37 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين