العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم

 

روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم ذَآتْ أمسَيةْ شَرقيةْ .. تِشَعْ ومِضَآتْ الفِكَرْ مِنْ نٌجِومِهَآ ..!

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2012-01-04, 12:28 PM
دموع غريب غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 11766
 تاريخ التسجيل : Sep 2010
 فترة الأقامة : 2788 يوم
 أخر زيارة : 2016-04-09 (03:29 PM)
 المشاركات : 20,499 [ + ]
 التقييم : 93666
 معدل التقييم : دموع غريب has a reputation beyond repute دموع غريب has a reputation beyond repute دموع غريب has a reputation beyond repute دموع غريب has a reputation beyond repute دموع غريب has a reputation beyond repute دموع غريب has a reputation beyond repute دموع غريب has a reputation beyond repute دموع غريب has a reputation beyond repute دموع غريب has a reputation beyond repute دموع غريب has a reputation beyond repute دموع غريب has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي آشـتـقـنـآ لآنـوثـتـنـآ .. فـعـودوآ رجـالآ .. كـي نـعـود نـسـآء ..



بسم الله الرحمن الرحيم


مــدخــل~
عفوا جداتنا الفاضلات ... لقد ولدنا في زمان مختلف
لم تعود المقولة صالحة تماما ...


(1)
كانت النساء في الماضي يقلن
" ظل رجل ولا ظل حيطة "
لأن ظل الرجل في ذلك الزمان
كان حباً
واحتراماً
وواحة أمان تستظل بها المرأة
كان الرجل في ذلك الزمان
وطناً.. وانتماءً.. واحتواءً..



(2)
فماذا عسانا نقول الآن؟
وما مساحة الظِّل المتبقية من الرجل في هذا الزمان؟
وهل مازال الرجل ذلك الظل الذي
يُظللنا بالرأفة والرحمة والإنسانية؟
ذلك الظل الذي نستظل به من شمس الأيام
ونبحث عنه عند اشتداد واشتعال جمر العمر؟



(3)
ماذا عسانا أن نقول الآن؟
في زمن وجدت فيه المرأة نفسها بلا ظل تستظل به

برغم وجود الرجل في حياتها
فتنازلت عن رقتها وخلعت رداء الأُنوثة مجبرة
واتقنت دور الرجل بجدارة..
وأصبحت مع مرور الوقت لا تعلم
إنْ كانت أُمّاً أم أباً
أخاً أم أُختاً
ذكراً أم أُنثى
رجلاً أم امرأة




(4)
فالمرأة أصبحت تعمل خارج البيت..
والمرأة تعمل داخل البيت..
والمرأة تقود السيارة..
والمرأة تتكفَّل بمصاريف الأبناء..
والمرأة تتكفَّل باحتياجات المنزل..
والمرأة تدفع فواتير الهاتف..
والمرأة تدفع للخادمة..
والمرأة تدفع للسائق..
والمرأة تدخل الجمعيات التعاونية..
والمرأة تدخل سوق الخضار..
والمرأة تدخل سوق السمك..



(5)
فإن كانت المرأة تقوم بكل هذه الأدوار
فماذا تبقَّى من المرأة.. لنفسها؟
وماذا تبقَّى من الرجل.. للمرأة؟
لقد تحوّلنا مع مرور الوقت إلى رجال
وأصبحت حاجتنا إلى " الحيطة " تزداد..



(6)
فالمرأة المتزوجة في حاجة إلى " حيطة "
تستند عليها من عناء العمل
وعناء الأطفال
وعناء الرجل
وعناء حياة زوجية حوّلتها إلى
نصف امرأة.. ونصف رجل




(7)
والمرأة غير المتزوجة
في حاجة إلى " حيطة "
تستند عليها من عناء الوقت
وتستمتع بظلّها
بعد أن سرقها الوقت من كل شيء
حتى نفسها
فتعاستها لا تقلُّ عن تعاسة المرأة المتزوجة
مع فارق بسيط بينهما
أن الأُولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها
والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها



( 8)
والطفل الصغير في حاجة إلى " حيطة "
يلوِّنها برسومه الطفولية
ويكتب عليها أحلامه
ويرسم عليها وجه فتاة أحلامه
امرأة قوية كجدته
صبُورة كأُمّـه
لا مانع لديها أن تكون رجل البيت
وتكتفي بظل.. " الحيطة "..



(9)
والطفلة الصغيرة في حاجة إلى " حيطة "
تحجزها من الآن..
فذات يوم ستكبر..
وستزداد حاجتها إلى " الحيطة "
لأن أدوارها في الحياة ستزداد..
وإحساسها بالإرهاق سيزداد..
فملامح رجال الجيل القادم مازالت مجهولة..
والواقع الحالي.. لا يُبشّر بالخير
وربما ازداد سعر " الحيطة " ذات جيل



(10)
لكن..
وبالرغم من مرارة الواقع
إلا أنه مازال هناك رجال يُعتمد عليهم
وتستظل نساؤهم بظلّهم
وهولاء وإن كانوا قلّة
إلا أنه لا يمكننا إنكار وجودهم..

***

ليس هذا فحسب بل هناك واقع أكثر ألماً
فَـ نَحنُ بِزَمَنٍ ، قُلِبتْ فِيهِ المُوَازِينْ
وَغُيَرَتْ المَبَادِئْ
آهٍ مِنْ زَمَنٍ تَخلتْ فِيهِ المَرأةُ عَنْ أنوثَتِهَا
فَـ أصبَحتْ تُحاكِيْ الرِجَالُ لِبسَاً وَخُلُقَاً وَطِبَاعَاً
وَآهٍ مِنْ زَمَنٍ تَخَلىْ فِيهِ الرِجَالُ عَنْ رُجُولَتِهِمِ
فَـ أصبَحُوا [ مُسَمَىْ رِجَالٍ ]
كُلُ هَمِهِمْ تَتَبُعِ [ مُوضَةِ العَارِ وَالشَنَارِ ]
فَـ أخَذَوا يُقَلِدُونْ المَرأةَ فِيْ [ لِبسِهَا ـ كَلـامِهَا ـ أُنوثَتِهَا .. الخَ ]
حَتَىْ وَصَلتِ الـأمورُ إلىْ دَرَجَةٍ
يَصعُبُ مَعهَا الوَصفُ وَرَبُ السَمَاءِ !!
ضَاعِتْ الكَرَامَةُ ،
وَتَفَطَرَتِ الـأكبَادُ لِـ وَاقِعٍ سَخِيفٍ
يُدمِيْ القُلوبَ ، وَيَذرِفَ الدَمعَ مِنْ العُيُونِ
وَلـا حَولَ وَلـا قُوةَ الـإ باللهِ
نَسألَ اللهَ أنْ يُهدِيَهُمْ ، وَأنْ يَرَدُهُمْ إلىْ جَادَةِ الصَوَابِ

مــخــرج~
- فاكس عاجل..
اشتقنا إلى أُنوثتنا كثيراً..
فعودوا.. رجالاً.
كي نعود.. نساءً




NaJjJrJkJN gNkJ,eJjJkJN >> tJuJ,],N v[JhgN ;Jd kJuJ,] kJsJNx gNkJ,eJjJkJN NaJjJrJkJN v[JhgN tJuJ,],N




 توقيع : دموع غريب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
.. , لآنـوثـتـنـآ , آشـتـقـنـآ , رجـالآ , فـعـودوآ , نـسـآء , نـعـود , كفى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:41 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين