العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2012-01-01, 07:24 AM
سعوودي غيور غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 14272
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 فترة الأقامة : 2310 يوم
 أخر زيارة : 2012-02-03 (11:23 PM)
 المشاركات : 2,834 [ + ]
 التقييم : 32197
 معدل التقييم : سعوودي غيور has a reputation beyond repute سعوودي غيور has a reputation beyond repute سعوودي غيور has a reputation beyond repute سعوودي غيور has a reputation beyond repute سعوودي غيور has a reputation beyond repute سعوودي غيور has a reputation beyond repute سعوودي غيور has a reputation beyond repute سعوودي غيور has a reputation beyond repute سعوودي غيور has a reputation beyond repute سعوودي غيور has a reputation beyond repute سعوودي غيور has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي صفية بنت عبد المطلب مقاتلة اليهود



صفية بنت عبد المطلب مقاتلة اليهود!




صفية المطلب مقاتلة اليهود




ستبقى سير عظماء المسلمين رجالا ونساء نبراسا تهدي به الأمة على مر التاريخ، حيث تؤكد سير هؤلاء العظماء أن الإنسان لا يبقى منه إلا موقفه، ولكل حظه من المواقف النبيلة وغير النبيلة، وقد يتوقف التاريخ أمام بعض الرجال أو النساء لمواقفهم الشجاعة، وقد يعبر على كثيرين دون أن يعيرهم أي اهتمام.

وتعد السيدة صفية بنت عبدالمطلب رضي الله عنها وعمة النبي صلى الله عليه وسلم من أولئك الذين لا يمكن نسيانهم أو تجاهل تاريخهم، وقد كان لها مواقف بارزة في نصرة جيش المسلمين في غزوة حنين، حين قامت بحماية المدينة والدفاع عن نسائها والذراري ضد المعتدين اليهود.

والسيدة صفية بنت عبد المطلب بن هاشم القرشية الهاشمية، هي أخت حمزة لأمه، ولدت في عام 570م أي قبل 43 سنة من الهجرة النوبية المباركة.

نشأت السيدة صفية في بيت عبدالمطلب جد النبي صلي الله عليه وسلم، وتزوجت ـ قبل الإسلام ـ من الحارث بن حرب بن أمية أخو أبو سفيان بن حرب، مات زوجها الحارث، تزوجها العوام بن خويلد فولدت له الزبير بن العوام، والشائب بن العوام

صفية رضي الله عنها مع ولدها الزبير وأخيها حمزة، بايعت النبي وهاجرت إلى المدينة، وكانت من أوائل المهاجرات، وما يذكر في ذلك، أنه لم يختلف في إسلامها كما اختلف في إسلام غيرها من عمات الرسول (صلى الله عليه وسلم).

وكانت صفية مقاتلة شجاعة، ويذكر التاريخ لها أنها نالت شرف الصحبة، روت عن النبي صلى الله عليه وسلم بعض الأحاديث وروي عنها، ويذكر لها أنها لما استشهد شقيقها حمزة، حزنت عليه حزنا شديدا، وعصف بها الحزن بعد ما مثل المشركون بجثته بعد استشهاده، ولكنها قالت: "بلغني أنه مثل بأخي، وذاك في الله، فما أرضانا بما كان من ذلك! لأصبرن ولأحتسبن إن شاء الله"، وأتت موضع استشهاد حمزة بأحد، فنظرت إليه، واستغفرت له، ثم عادت أدراجها تسترجع وتستغفر ولا تزيد.

وقد عُرف عنها الصبر والاحتساب والرضا بقضاء الله، وكانت ترى كل المصائب هينة، مهما عظمت ما دامتْ في سبيل الله، وكانت قدوة، في إيمانها وصبرها، وقد روت عن الرسول صلى الله عليه وسلم بعض الأحاديث الشريفة.

وقد كان لها رضي الله عنها العديد من المواقف المشهودة، فتروى كتب التاريخ دورها في غزوة الخندق عندما خرج المسلمون لغزوة الخندق أمام الأحزاب، وأمر الرسول (صلى الله عليه وسلم)بحماية النساء والضعفاء في أماكن آمنة داخل المدينة.

وعندما تحالف بنو قريظة مع الأحزاب، قرر المتحالفون إبادة المسلمين، وكانت خطتهم هي تهديد بنو قريظة لنساء المسلمين وشيوخهم وأطفالهم داخل المدينة، مما يدفع المسلمين للانسحاب من مواضعهم في الخندق للدفاع عن ذويهم، وحينها يقتحم الأحزاب الخندق ويهزمون المسلمين. ولتنفيذ الخطة، بعثت قريظة واحدا من رجالها الأذكياء، فتسلل إلى الآطام التي فيها عوائل المسلمين، وكانت مهمته معرفة أماكن النساء والذراري ومعرفة درجة حمايتهم!

وكانت صفية حينها في حصن فارع لصاحبه حسان بن ثابت، فلمحت اليهودي، وأخذت عمودا ونزلت من الحصن إليه وضربته بالعمود على رأسه بقوة حتى قتله، وانتظرت قريظة عودة ذلك اليهودي إليهم دون جدوى، فحسبوا أن نساء المسلمين وذراريهم ليسوا وحدهم، بل في حماية قوة ضاربة من المسلمين، ولذلك قبع اليهود في حصونهم لا يفكرون في التعدي على نساء المسلمين وذراريهم.

وفي عام 20 من الهجرة توفيت السيدة صفية رضي الله عنها، في خلافة عمر بن الخطاب(رضى اللَّه عنه) عن ثلاث وسبعين سنة، ودفنت في البقيع






wtdm fkj uf] hgl'gf lrhjgm hgdi,] lrhfgm hgl'gf hg[ikd fkj wtpm uf]




 توقيع : سعوودي غيور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
مقابلة , المطلب , الجهني , بنت , صفحة , عبد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيديو أخطر مواجهة منذ عشرات السنين مقاتلة روسية تعترض طائرة عسكرية أمريكية الكــــ يـد ــــا روعة مِن قلبِ الحدث 2 2014-06-06 02:00 AM
مقابلة مع طالب متأثر بمسلسلات رمضان بصمة مبدع محطة شغبْ 10 2011-09-22 01:04 PM
مقابلة مع شغالة ~ll-...... *سفينة العشاق* محطة شغبْ 5 2011-02-26 05:44 AM
من هم اليهود .. دعوه للتفكر العاشق الدمشقى روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي 3 2010-10-06 08:07 AM
مصرع طيار سعودي في حادث تحطم مقاتلة بأسبانيا بحررر روعة مِن قلبِ الحدث 7 2010-08-27 07:07 PM


الساعة الآن 04:19 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين