العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي

 

روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي من اقداحْ التعمق نسكبْ الفكرْ واقعاً وتهكماً . . . ممنوع المنقول

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2011-12-09, 01:51 AM
jack sparrow غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~ [ + ]
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 511
 تاريخ التسجيل : Feb 2006
 فترة الأقامة : 4441 يوم
 أخر زيارة : 2015-06-27 (06:32 PM)
 الإقامة : ro-ehsas.com
 المشاركات : 4,063 [ + ]
 التقييم : 45832
 معدل التقييم : jack sparrow has a reputation beyond repute jack sparrow has a reputation beyond repute jack sparrow has a reputation beyond repute jack sparrow has a reputation beyond repute jack sparrow has a reputation beyond repute jack sparrow has a reputation beyond repute jack sparrow has a reputation beyond repute jack sparrow has a reputation beyond repute jack sparrow has a reputation beyond repute jack sparrow has a reputation beyond repute jack sparrow has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي حواء السعودية في الاولمبياد الدوليه



حواء السعودية الاولمبياد الدوليه


قبل عدة اسابيع اعلن صاحب السمو الملكي الامير نواف بن فيصل
امكانية مشاركة المراءة السعودية في الاولمبياد العربي او الدولي
هذه الخبر اللي حرك فيني بركان هادئه وكتبت هذه المقاله
إلى أين هم ذاهبون بهذه المرأة ؟؟ وإلى ماذا يسعون ؟؟؟
أخرجوها من مملكتها ( بيتها ) بحجة الحضارة والمساواة ..!!!
أمتهنوا كرامتها بحجة مواكبة العصر..!!!
ماذا بعد ياهؤلاء ؟؟ ماذا بعد ؟؟؟
قالها عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
(( نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله ))
فإلى أي ذل يسيرون بنا هؤلاء الإمّعة ؟؟؟

إن كنت من الكثيرين الذين تبهرهم الثقافة ويشهدون لأهلها أنهم سادة العقل والوعي والفكر النير الثاقب في المجتمع فلعلك أُصبت ببعض خيبات الأمل، وصُدمت بتلك المناحة التي يقيمها بعض مثقفينا؛ تفاعلا منهم مع تهديد اللجنة الأولمبية العالمية للسعودية بأن غياب المرأة عن المشاركات الرياضية سيحظر على المملكة مسابقات الأولمبياد! وقد انحاز المولولون هنا إلى جانب الاتحاد الدولي في اتهاماته بعزل المرأة والتمييز ضدها!.
ولأن بعض إعلاميينا عبروا علناً عن حزنهم العميق؛

لأن وطننا لا يشرك المرأة في البطولات المحلية والعالمية فإن لي
كمواطن سعودي - رأيا آخر:
يتم صرف المليارات سنويا على الرياضة لدينا سواءً من ميزانية الدولة أو الأموال الخاصة، ولكن: هل حققت الرياضة السعودية من المكاسب والإنجازات ما يتناسب وحجم هذه المبالغ الهائلة؟ ماذا لو أنفقنا مثل تلك المليارات في إقامة مراكز للأبحاث والدراسات العلمية الدقيقة، واستقطاب العلماء وتوطين التقنية، والدعم القوي الجاد للصناعة…
أما ظفرنا اليوم بدولة أكثر تقدما وإنتاجا؟

ثم -وبعد هذا الإنفاق الضخم- ماذا حققنا؟

فها نحن نعود في كلّ مرة من كل أولمبياد مطأطئي الرؤوس !
ــ وددت لو أجد إجابة مقنعة لدى بعض كتابنا وإعلاميينا المطالبين بإقحام المرأة في عالم المنافسات الرياضية تحت دعاوى محاربة البدانة!، إن كنتم مهتمين جداً بصحة المرأة، فلماذا هذا التركيز البغيض على رياضة المدارس والنوادي، والتأكيد على أهميتها عبر عشرات المقالات والبرامج، فيما لم نقرأ لكم جُملة واحدة تحذّرون فيها من عدو الصحة الأول، وهو النظام الغذائي السيئ الذي لا يعتبر السبب الرئيسي للسمنة –وحسب -
بل لعدة أمراض قاتلة؟!

لماذا لم أطالع يوماً رأياً متعقلاً صادقاً لأحدكم يقول للمرأة السعودية:
كفاك خمولاً وكسلاً، وينادي بإعادة عشرات الآلاف من الخادمات إلى بلادهن؛

ليتسنى لتلك المرأة أن تقوم ببعض النشاط البدني في منزلها، أو تخدم نفسها على الأقل؟.
- إن ممارسة الفتاة لنظام رياضي بسيط وخاص بها تمارس فيه بعض التمارين اليومية أو الرياضات المحببة لنفسها يحقق لها مكاسب جمة، بلا خسائر، أما عالم المسابقات والبطولات فمساوئ لا حصر لها: إذ كيف ستوائم المرأة المسلمة بين ما فرضه الله عليها من إدناء الجلباب الكثيف الواسع وبين القيام بتلك الألعاب التي تحتاج نشاطاً وخفة وحركة؟ كيف تجمع المسلمة بين الحياء واستعراض مهاراتها الجسدية أمام الملأ؟
كيف توفّق المسلمة بين واجباتها الدينية والأسرية ومتطلبات المنافسة من: التدريب المكثف ـ الانتظام والتقيد ببرامج ومواعيد صارمة ـ الجهد العقلي والبدني المرهق ـ السفر والتنقل الدائم ـ التعامل المستمر والمباشر مع الرجال.
أليس العاقل من اتعظ بغيره، وتأمل تجارب الآخرين ونتائج خبراتهم؟

ما الذي حققته المرأة الأميركية أو الأوروبية بعد ما يقارب نصف قرن من تحديات الملاعب والمحافل؟

كيف وصلت كثيرٌ من قصص شهيرات الرياضة إلى نهايات مأساوية: حالات من الانتحار وإدمان المخدرات والكحول أو المنشطات وعقاقير الاكتئاب والهلوسة؟! ما الذي أفادته المرأة المسلمة من الزج بها شبه عارية في سباقات الجري والسباحة والسلة ورفع الأثقال؟
وهل ساعد رضا اللجنة الأولمبية العالمية في تحسين الظروف السيئة لنساء المسلمين أو دفع تلك البلاد الإسلامية إلى الأمام ولو قليلا؟!
- ما أول ما يعبّر عنه اللاعب الرجل عند أي لقاء أو حوار معه؟ أليس شعوره بإهماله وتقصيره في حق نفسه وأسرته وعلاقاته الاجتماعية ككل؛ نتيجة غيابه وانشغاله المتواصل، وندمه على ذلك، فهل ينقصنا مزيد من التفكك والمعاناة بالزجّ بالمرأة أيضا إلى هذا المضمار الصعب، لمجرد أن نجاري الشرق والغرب، ولو في مزاعم المساواة والحريات الزائفة.


انتهى نصي



p,hx hgsu,]dm td hgh,glfdh] hg],gdi





 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
][مذكــــــــراتي اليوميه][ حنانْ ال شمريْ روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي 1115 2012-06-19 02:29 AM
جهاز جوال في الأسواق يستثني "السعودية" ويركّز على الفارسية نزف الحزن روعة مِن قلبِ الحدث 5 2011-04-25 12:30 AM
اذكار المسلم اليوميه ... أمير الظلام روعة أصداح الحق إسلاميات 13 2011-02-15 05:25 AM
بشارة عاجل --السعودية تنتج دواء مضاد لمرض انفلونزا الخنازير يكفيني جروح روعة مِن قلبِ الحدث 7 2009-09-13 10:52 AM
السعودية تكشف عن دواء جديد لعلاج أنفلونزا الخنازير مصنع محليا غربة الروح روعة مِن قلبِ الحدث 7 2009-08-19 01:35 PM


الساعة الآن 12:32 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين