العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم

 

روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم ذَآتْ أمسَيةْ شَرقيةْ .. تِشَعْ ومِضَآتْ الفِكَرْ مِنْ نٌجِومِهَآ ..!

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2011-08-01, 09:19 AM
متلطمه بشماغ حبيبها غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 7416
 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 فترة الأقامة : 2945 يوم
 أخر زيارة : 2018-03-31 (02:46 PM)
 المشاركات : 6,278 [ + ]
 التقييم : 28567
 معدل التقييم : متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute متلطمه بشماغ حبيبها has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
فرحتيّ بكْ عقيمةٌ يا أنت





بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


فرحتيّ عقيمةٌ


ذاتَ مساءَ كُنتْ مُتلّهفه لِ عودتكْ .. ’


كُنتْ أنتظركْ وَ حِممٌ بُركانيه
منْ الشوقْ بِداخليّ مُتأججه .. ’



كُنتْ متشوقّه جداً لكْ .. ’


كنتْ أنتظركْ تبادلنيّ كلّ ذلك الجُنونْ الحًوائِيّ


بنكهةِ جنونْ ( آدميّ ) .. ’ !


لكنْ عنْدما عُدتْ وَ أشبعتُ مقلتيّ ب النظرّ إليكْ.. ’


وَ استقبلتُك بِ كلّ شوقْ المحبينْ .. ’


وَ جُنونْ العاشقينْ .. ’


وَ بدأتُ أحكيّ لكْ عنْ أياميّ هيّ بدونكْ .. ’


وَ كيفْ مضتْ تلك الأيامْ وَ كأنّها سنينْ !


مرّتْ بِ بطءٍ كادّ يُدمرنيّ وَ يكْتِمْ أنفاسيّ .. ’ !


كانْ جوابكْ ليّ كَ
( رصاصةٍ أدمتْ قلبيّ )


فَ مزقتْ أوردتيّ وَ نزفتْ منها شرايينيّ .. ’


وَ أجهضتْ باقيّ أمليّ بِكْ أنتْ .. ’ !
فرحتيّ عقيمةٌ



كانْت كلمتكْ تلكْ قاسيه
جداً على( أنثْى ) رقيقةً


تنتظرّ أيّ (مُفردةً ) جميله تُقالّ في حقها .. ’


لِ تُهونّ عليها ماأصابها
فيّ غيابكْ .. ’ منْ ( ألمْ )


وَ ( قلقْ ) وَ ( تخبطْ ) وَ ... .... ....


لكنْ : ( وَ أسَفَاه ) لمْ تكترثْ بِ مشاعرّيّ .. ’ !


وَ كأنكْ نسيت أو ربّما
تناسيتْ كلّ أبجدياتُك ( الحرفيّه )


وَ لمْ تتذكرّ منها إلاّ القليلّ ,
وَ أصبحتْ
لُغتكْ جَافه .. جَافه .. جَافه ..
لاتعرفْ لِ ( الليونةِ ) طريقاً .. ’ !


وَ لمْ تستطع أنْ تتفوه بِ أيّ شئ جميلّ !


فقطْ تفوهتْ بِ / لا تٌبالغيّ يّ (صغيرتيّ ) !,


كُلها أشهرّ معدودة فقطْ


هي تلك المده التيّ غبتْ عنكِ فيها وَلمْ أراكِ !


بعدّ ماسمعتْ منكْ هذا : صُعِقتْ وَ أحسَستُ بِ أنْ الكًونْ


عَلى الرُغمْ منْ اتساعْ مساحتُه إلاّ أنّه ضاقْ في عينيّ


وَ شعرتُ بِ شَيئٍ ما يُزلّزلُ مشاعريّ وَ كيانيّ .. ’


وَ يكادُ أنْ يقضِيّ على الجميلّ منْ ذكْرياتيّ معكْ .. ’


وَ يَهدمُ أسوارَ وجدانيّ .. ’

فرحتيّ عقيمةٌ



وَ تمنيت أنْ أنفاسيّ التيّ خرجتْ الآنْ لاتعود !


وَ تمنيت أنْ تُقبضْ روحيّ في تلكْ اللحظه
قبلّ أن أرخِيّ أذُنايّ لِما قُلتْ .. ’ !


وَ أصبحتْ كلّ الأماني ّ
التيّ كٌنتْ أنسجُها كلّ صباحٍ


معْ خيوطِ الشمسْ أصبحتْ كُلّها شيء منْ الأمسْ .. ’

وَ أصبحتْ أبجدياتيّ كَما هيّ أمنياتيّ
تعشقُ الانغماسْ في بحرّ كانْ وَ أخواتها .. ’


كلّ ذلكْ بسببكَ أنتْ .. ’


كلّ الأمانيّ الصغيره ( تلكْ ) لمْ يتحقق منها شيئ .. ’ !


حيْنهَا أصبحتْ فرحتيّ بكْ ( عقيّمه ) .. ’


وَ ارتسمتْ على شَفتايّ ابتسامةً صفْراءَ ,
وَ أدركتُ أنّه لافائِدةَ مرجُوةٌ منكْ !


بعدها عودتُ نفسيّ أنْ لا أعطيكْ شيئاً
هُو ليسْ منْ حقكْ .. ’ !


وَ عاهدتُ ذاتيّ أنْ لارجعًةَ لكْ .. ’


مادُمتْ أنتْ ستجعَلُ أبجدياتكْ تلك جَافةً


كَ جفافِ بردّ ( الشتاءَ ) مَعيّ ,


فَ لا مانعْ لديّ وَ لكْ ماشِئتْ .. !


بِ صدقْ لو كُنت أعرف أنكّ بِ هذا الجفاف !


لَ تمنيتٌ منْ الربّ / أنْ لا تعُود .. ’ !



.


.
فرحتيّ عقيمةٌ

لكنْ أنا مؤمنةٌ تماماً بِ أن الربّ
سوفْ يُبدلنيّ بِ أمانيّ أجملّ وَ سيهبْ
لي منْ يُحققها ليّ بعد مشيئته سُبحانْه .. ! ( )


.



.



وَ أعلمْ أنكْ لمْ تكنْ أنتْ ( آدمْ )
الذيّ يستحقْ حواءَ تلكْ .. ’ !
وَ سَ أُخبركْ شيئاً قبلّ أنْ ألَمْلِمُ أشيائِيّ
وَ ماتبَقَى منْ شتاتِيّ وَ أرحْلّ منْ عالمكْ :
تعْلّمُ يقيناً أنْ الشتاءَ هذا العامْ قارسٌ جداً .. ’ !
وَ أحتاجُ فيه إلى معطفْ منْ حبّ
وَ حنانْ كيّ لا أبردّ فَ أمرضْ !
لكنكْ لنْ تكون أنتْ ذاكْ ( المعطفْ ) يّ سيديّ ..’ !
\
\
\
\


مما رآآآآآق ليفرحتيّ عقيمةٌفرحتيّ عقيمةٌفرحتيّ عقيمةٌ






tvpjd~ f;X urdlmR dh Hkj l,j f;X dh urdlmR tvpjd~




 توقيع : متلطمه بشماغ حبيبها

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


آخر تعديل متلطمه بشماغ حبيبها يوم 2011-08-01 في 09:28 AM.
 

الكلمات الدلالية (Tags)
موت , بكْ , يا , عقيمةٌ , فرحتيّ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:55 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين