العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2011-06-02, 05:13 AM
ريـــم غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 13234
 تاريخ التسجيل : Jun 2011
 فترة الأقامة : 2515 يوم
 أخر زيارة : 2012-12-07 (02:32 AM)
 المشاركات : 2,238 [ + ]
 التقييم : 21100
 معدل التقييم : ريـــم عضو يستحق التميز ريـــم عضو يستحق التميز ريـــم عضو يستحق التميز ريـــم عضو يستحق التميز ريـــم عضو يستحق التميز ريـــم عضو يستحق التميز ريـــم عضو يستحق التميز ريـــم عضو يستحق التميز ريـــم عضو يستحق التميز ريـــم عضو يستحق التميز ريـــم عضو يستحق التميز
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي وأحسنوا إن الله يحب المحسنين



· وأحسنوا إن الله يحب المحسنين


إن المترقي في أشرف منازل الآخرة من يتطلع إلى أعلى مراتب الإسلام ( الإحسان ) في كل شيء ، في أقواله وأعماله وأخلاقه . قال الله تعالى :{ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } .
· قال الشيخ السعدي رحمه الله : وهذا يشمل جميع أنواع الإحسان، لأنه لم يقيده بشيء دون شيء .
1- الإحسان في عبادة الله تعالى، وهو كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم: "أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه، فإنه يراك " .
2- الإحسان بالمال .
3- والإحسان بالجاه ، و بالشفاعات ونحو ذلك .
4- و الإحسان بالأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر .
5- وتعليم العلم النافع .
6- و قضاء حوائج الناس ، من تفريج كرباتهم وإزالة شدائدهم .
7- وعيادة مرضيهم .
8- وتشييع جنائزهم .
9- وإرشاد ضالهم وإعانة من يعمل عملا ، والعمل لمن لا يحسن العمل .. ، مما هو من الإحسان الذي أمر الله به .
· فمن اتصف بهذه الصفات ، كان من الذين قال الله فيهم: { لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ } وكان الله معه يسدده ويرشده ويعينه على كل أموره. اهـ بتصرف
- فهؤلاء الذين أحسنوا، لهم " الحسنى " وهي الجنة الكاملة في حسنها و " زيادة " وهي النظر إلى وجه الله الكريم ، وسماع كلامه ، والفوز برضاه والبهجة بقربه ، فبهذا حصل لهم أعلى ما يتمناه المتمنون، ويسأله السائلون.
· قال تعالى : { وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا } .
قال الشيخ السعدي رحمه الله : وهذا من لطفه بعباده حيث أمرهم بأحسن الأخلاق والأعمال والأقوال الموجبة للسعادة في الدنيا والآخرة فقال :{ وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ } وهذا أمر بكل كلام يقرب إلى الله .. من قراءة ، وذكر وعلم ، وأمر بمعروف ونهي عن منكر .

· وكلام حسن لطيف مع الخلق على اختلاف مراتبهم ومنازلهم، وأنه إذا دار الأمر بين أمرين حسنين فإنه يأمر بإيثار أحسنهما إن لم يمكن الجمع بينهما.
· والقول الحسن داع لكل خلق جميل وعمل صالح فإن من ملك لسانه ملك جميع أمره. اهـ
· وتعريف الإحسان : قال صلى الله عليه وسلم : [ أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك ] .
· قال الحافظ ابن رجب رحمه الله : في تفسير الإحسان : [ أنْ تعبدَ الله كأنّكَ تراهُ … ] الخ يشير إلى أن العبد يعبد الله تعالى على هذه الصفة وهو استحضار قربه وأنه بين يديه كأنه يراه وذلك يوجب الخشية والخوف والهيبة والتعظيم ، كما جاء في رواية أبي هريرة : [ أنْ تخشى الله كأنَّكَ تراهُ ] . ويوجب أيضا النصح في العبادة ، وبذل الجُهد في تحسينها وإتمامها وإكمالها .
· كيف يكون الإحسـان إلى الآخرين : قال عيسى عليه الصلاة والسلام : ليس الإحسان أن تحسن إلى من أحسن إليك ، تلك مكافأة بالمعروف ، ولكن الإحسان أن تحسن إلى من أساء إليك .
· من صفات المحسنين :{ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ آَخِذِينَ مَا آَتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ * كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ }.
قال الشيخ السعدي رحمه الله: ومن أفضل أنواع الإحسان في عبادة الخالق، صلاة الليل، الدالة على الإخلاص، وتواطؤ القلب واللسان، ولهذا قال:
1- { كَانُوا قَلِيلا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ } أي: كان هجوعهم أي: نومهم بالليل، قليلا وأما أكثر الليل، فإنهم قانتون لربهم، ما بين صلاة، وقراءة، وذكر، ودعاء، وتضرع .
2- { وَبِالأسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ } التي هي قبيل الفجر ، فمدوا صلاتهم إلى السحر، ثم جلسوا في خاتمة قيامهم بالليل، يستغفرون الله تعالى، استغفار المذنب لذنبه، وللاستغفار بالأسحار، فضيلة وخصيصة، ليست لغيره، كما قال تعالى في وصف أهل الإيمان والطاعة: { وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأسْحَارِ } .
3- { وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ } أي: للمحتاجين الذين يطلبون من الناس، والذين لا يطلبون منهم .


القوة العلمية والقوة العملية


· قال ابن القيم رحمه الله : السائر إلى الله تعالى والدار الآخرة ، بل كل سائر إلى مقصد لا يتم سيرهُ إلا بقوتين .
1- القوة العلمية : يبصر مواضع السلوك ومنازل الطريق فيقصدها سائراً فيها ويجتنب أسباب الهلاك .
2- القوة العملية : يسير حقيقة وهو أن يشمر مسافراً في الطريق قاطعاً منازلها فكلما قطع منزلة إستعدّ لقطع أخرى وهكذا .. ويقول لنفسه : وإنما الأمرصبر ساعة فإن الدنيا كلها كساعة واحدة من الآخرة ..
- مثال تقريبي للقوتين : كحديقة لها باب وفيها من أنواع الزهور وأنواع السرورما يعجز عنه الوصف ويحار دونه الطرف ، فصاحب القوة العملية يطلبها مجداً ولكنه لا يبصر الباب ، فهو يحوم حول البستان ويكون في عناء من سيره وطلبه ولا يجد لذّة الدخول في الحديقة لأنه ليس عنده القوة العلمية .
· :
أقسام الناس في القوتين أ) من له قوة علمية وعملية .
ب ) من ليس له قوة علمية ولا قوة عملية .
ج ) من له قوة علمية وليس له قوة عملية .
د ) من له قوة عملية وليس له قوة علمية .
· فكم سمعنا وقرأنا عن فضائل : ( قيام الليل ،و قراءة القرآن ، و كثرة الذكر ، والجهاد ،و الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. .. ) ومع ذلك كثير منها لا نعمل بها .
- والسبب في ذلك ضعف القوة العملية عندنا .
· كيف نحي القوة العملية في نفوسنا .. ؟اعلم أن القوة العملية تأتي بكثرة : ( التدريب ، والتمرين ، والممارسة ) على الأعمال مع كثرة الدعاء ، والاستعانة بالله تعالى ، ومع الإكثار من قول : " لا حول ولا قوة إلا بالله " دائماً وفي كل وقت ..
· أقترح عليك : ( لتقوية القوة العلمية والعملية )
- تبدأ بقراءة كتاب ( رياض الصالحين ) .. وتحاول أن تعمل بكل حديث يمر عليك . ولو كان معك شخص ذو حزم وعزم فتتفقان على التدريب والتمرين على كل حديث يمر عليكما أن تطبقاه فذلك أفضل وأقوم وأدوم لكما ، فكل واحد يعين الآخر ويحاسبه ويشجعه . فبهذه الطريقة جمعتَ :
- بين القوة العلمية ( وهي التعرف على الأحاديث ) .
- والقوة العملية ( وهي العمل بما في هذه الأحاديث ) .



,Hpsk,h Yk hggi dpf hglpskdk hggi [dj ik




 توقيع : ريـــم

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
المحسنين , الله , جيت , هن , وأحسنوا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حفظ الله لرسول الله صل الله عليه وسلم حسن العجوز منتدى نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله 9 2013-01-27 06:29 PM
لوسمحتو توقيع الارسول الله..الاحبيب الله..صلى الله عليه وسلم عابر بصمت روعــة أنامل مُعتقة بتبر الجنة تصاميمكم 3 2012-09-11 11:44 PM
حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله انا الي الله راغبون .. *وهج الشموع* روعة أصداح الحق إسلاميات 15 2012-01-31 08:54 PM
فتاة مصابة بشلل نصفي تناشد المحسنين: "ارحموا حالي" اخت بتال العتيبي روعة مِن قلبِ الحدث 14 2011-09-22 08:20 AM


الساعة الآن 03:58 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين