العودة   منتديات روعة احساس > روعـ سياج النون ومايسطرون ــة > روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول

 

روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول القصائد المنقولة،ومزن السماء من خواطر

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2010-12-30, 04:45 AM
رgggحـي فـداااكـ،، غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 12125
 تاريخ التسجيل : Nov 2010
 فترة الأقامة : 2725 يوم
 أخر زيارة : 2016-05-14 (11:19 AM)
 المشاركات : 4,611 [ + ]
 التقييم : 22218
 معدل التقييم : رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future رgggحـي فـداااكـ،، has a brilliant future
بيانات اضافيه [ + ]
لـمــاذا أنــتِ ؟؟



لـمــاذا أنــتِ


مَكَثْتُ هُناكَ حَيْثُ تَعْلَمينَ مِنْ أَمري في لَيْلَةٍ

مِنَ دِفْء الشَوْق وَغوايَةَ الحَنينْ

أنْظُرُكِ بِعَيْنٍ بارِدة ،، وأتْلو عَلَيْكِ تَعاويذَ الأمان

بِحروفٍ واعِيَةَ وَقَلْبٍ يَسْتَدْرِكُ أمْنِتَهُ في عَيْنَيْكِ

الطاغِيَتَين ،،،

وأتسائلُ ،، ماسِرّ عِشْقي لَكِ ،، وَلِماذا اخْتَلَفَتِ النِساء مُنْذُ

عَرَفْتُكِ ،، وَكَذلِكَ كُنْتِ تَتَسائَلينْ ،،

( لِماذا أنتِ)

وَها أنا كَـ تِلْميذٍ افْتَقَد الجوابَ لَحظَةَ السؤال ،، وَلَمْ يُسْعِفهُ

التَفكير فـ طأطأ رأسَهُ يُعْلِنُ عَجْزَ الجَوابِ عَن إدراكِ أسبابِ

الهَزيمَةِ ،، مَرّتَيْن !

لِماذا أحبَبْتُكِ أنْتِ ،، و ،، لماذا لا أسْتَطيعُ التَبرير ؟

يُعَبّرونَ عَنِ لَحَظاتِ الإفتِتانْ بِـ حِكاياتٍ وظُنونْ

سَمِعْتُ ياسَيّدَتي ،، لَو مَرّ سَيْفٌ ،، وَتِلْكَ كانَتْ حيرَةَ السَيْفِ في دَمٍ مَسْفوح

تَعَطّلَت فيه حيلَةَ الإغتِيالْ ،، والذي تَعَطّلَ عنّا هوَ حيلَةُ النَظَر

مِنْهُ فَـ أيْنَ أنا وَأيْنَ أَنْتِ ،، ومَنْ نَكون

لكِنّكِ عِنْدي ألف لَْيلة وحلم وحيد ،، لا تُدرِكْهُ يقظَةَ الصباح في تَرانيمِ الطُيور

عَلى نَخْلَةِ بَيْتِنا الشامخة بالحزنِ ولا زَقزَقَةَ العصافيرِ عَلى أغصانِ الزيْتون

فَـ كَمْ أوجعني ذلك الحلم اليتيم وهوَ يَحْمِلُكِ فَوقَ سَحابَتِه ،، وَ أتمنّى

عَلَيهِ أنْ يُمْطرني بكِ نَكْهةً تُقَرّبُ المَسافَة بَيْنَ الأرضِ

والسّحابْ ،، بِقَطَراتٍ تَغسِلُني مِنْ وَعْثاءِ السَفَرِ وَمَنايا الإغتِرابْ

وأَفِرضُ عَلَيهِ أمْرَ الإنْصِياع برجاء يَُقربكِِ مني إلى حدود لا أحْملُ

مَعها سُوى أوزار الخَيال كَـ فديَةٍ لاحْمرار الخَجَل في وَجْنَتيِكِ

فَ دَعيني أسْتَعيرُ مِنْكِ وَهْجاً يُضيء لَيْلي ،، أو كوني صُبحيَ

السافِرُ عَنْ حُلُمي ،، فَـ نِهايَةُ أزِقة الضَياع ،، عالَمٌ أصْبَحَ حِكايةُ

لِـ تَقَصي حَقيقَتي ،، ودربي إلَيْكِ مُعَلّمٌ بـ وشايَةُ انْتِظار وَحَنينْ

وأعودُ لِـ السؤالِ وَتَعودين

لماذا أنْتِ مَنِ اختارَكِ قَلبي مِنْ دونِ العالَمينْ ؟

ولماذا أفْتَقِدُ التَبريرْ ؟

فَـ لَعَلّها تِلكَ الأعجوبةُ الساحِرَة قد أصابَتني

فَـ أصْبَحْتُ لَها أسيراً وأمْسى قَلْبي قَتيلَ الْعَيْنَيْن

،، ولكن مَهْلاً سَيّدَتي ،،

فَقَد عَشِقْتُكِ قَبْلَ أنْ أراكِ وَقَبلَ أنْ يَلوحُ لـ عيْني جَمالُكِ

وعُذراً حَبيبَتي لَو أمْهَلْتِني

ألْفَ عامٍ لِلتَفْكيـــــــرْ ...



gJlJJh`h HkJJjA ??





 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:09 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين