العودة   منتديات روعة احساس > روعـ سياج النون ومايسطرون ــة > روعة تلاوة حـرف

 

روعة تلاوة حـرف يضم الروايات و القصص بأنواعها و ق ق ج .. ممنوع المنقول

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2010-01-19, 01:24 AM
مشاكس الحب } ~ غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~ [ + ]
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 6519
 تاريخ التسجيل : Jan 2010
 فترة الأقامة : 3058 يوم
 أخر زيارة : 2017-02-08 (01:46 PM)
 العمر : 28
 الإقامة : الدمـــام
 المشاركات : 13,145 [ + ]
 التقييم : 30269
 معدل التقييم : مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute مشاكس الحب } ~ has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي غـــريبـــة بيـــن أهـــلي ( قصة كاملة )



&*&غريبة بين أهلي&*&

الجزء الأول*&*


كان الصوت الوحيد المسموع بالصالة..صفعة أبوها على وجهها وصوته الجهوري اللي ملأ أركان البيت:*" غبية.."
كانت تحاول تثبت وتبين قوية..لكن عبرتها سبقتها ونزلت على خدها غصباً عنها واللي صار أحمر من قوة الصفعه..
أبوعبدالله:*" إلى متى أفهم فيج يامتعلمة..أنا قلت لج مليوووون مرة الغداء لازم يكون جاهز إذا رجعت من بره.. لكن الكلام مايفيد معاج وماتجين إلا بالطق.."
وكان حامل في يده عقال وأخذ يضربها به.. وماوقف إلا لما حس أنه تعب وموعشان إنها تتألم من طقه لها.
وبدموع الألم والحسرة:*" صدقني كنت تعبانه..شغل البيت كله علي وواجبات المدرسة تاخذ من وقتي."
أبوعبدالله:*" أسمعيني وخليني على بالج زين،مدرسة من اليوم ورايح مافيه، البيت أولى فيج وعن مصاريف الخدامه، فاهمه وإلا أفهمج بطريقتي.."
شوق والدموع ماوقفت من عينها وهي بين رجلينه تتوسل له:*" أرجوك يبه لاتحرمني من دراستي.. أنا بآخر سنة وحرام تضيعني بقرارك هذا."
أبوعبدالله:*" أي دراسة وأي خرابيط اللي تتكلمين عنها، أنتي مردج في البيت عندي،وثانيا وشو نفعني من دراستج غير زيادة الغباء كل يوم."
مسكت رجلينه وظلت تتوسله لكن بدون فايده:*" أرجوووك لاتحرمني من المدرسة."
لكن مانفعتها توسلاتها.. طالعها بعيون مليانه حقد وكره لها..ورفسها في بطنها ومشى عنها..
كانت حالتها ماتسر لاصديق ولاغريب.. تركها بآلامها وجراحها..
ظلت قاعده بالأرض وهي ضامه رجلينها بحضنها:*" يارب ساااعدني." وبين ماهي سرحانه وتفكر في مشكلتها..حست بيد على كتفها،من خوفها قامت وبصرخة مكتومة طالعت وراها..
هديل:*" أسم الله عليج،هذي أنا."
أرتاحت لما عرفت أنها أختها، قعدت وهي تتنهد:*" حسبتج أبوي."
هديل:*" معذورة ومن حقج تخافين، سامحيني سمحت لنفسي أوقف وأسمع اللي دار بينكم."
شوق:*" عاااادي، ومن بالبيت ماسمع."
هديل نزلت راسها حتى لا تشوف شوق الدموع اللي تجمعت بعيونها، وشوق كانت تصيح بقلبها ومقهورة منه، وقطعت هديل السكوت اللي صار بينهم..
هديل:*" مدري وشو أقولج"
شوق:*" مايحتاج تقولين شي."
هديل:*" أنا عارفه أن أبوي غلطان بس والله مانقدر نسوي شي، أنتي تعرفينه زين."
شوق وبحسرة:*" حراااااااام عليه يسوي فيني جذي، وشو بيستفيد."
كانت عبرتها أسبق لعينها، وماقدرت تكمل كلامها، وسرحت مرة ثانيه لعالم العذاب اللي تعيش فيه، كان الألم والقهر اللي بقلبها يقتلها كل ساعه وكل لحظة."
هديل:*" شــوق.. شــوق.."
شوق اللي أنتبهت بعد دقيقه:*" هاااااا..."
هديل:*" وشو فيج سرحتي مرة ثانيه..صدقيني ربي راح يفرجها، ومالنا إلا الدعاء والصبر..ولا تيأسي من رحمة الله، وأنتي تعرفين حتى لو قلت للوالده ماراح نستفيد بشي لأنها من زمان كانت تتمنى أنج تقعدين بالبيت."
شوق:*" ضايعة ياهديل ضايعة، ودي أعرف أنا وشو سويت بحياتي حتى يصير فيني جذي! وشو اللي يستفيدونه إذا زادوا من عذابي.. قولي لي وشو يستفيدون؟"
هديل واللي ماتحملت تشوف أختها وهي تصيح:*" ما أدري والله ما أدري، بس اللي أعرفه أن أنا أحبج وأخوي عبدالله، وصديقاتج بالمدرسة يحبونج لاتظنين بلحظة أن أحنا ممكن نكرهج بيوم أو نظلمج."
المدرسة كانت لشوق الملجأ الوحيد اللي تبتعد فيه عن العذاب اللي عايشته بالبيت،والحين وبقرار أبوها المتسرع حطم آخر منفذ لها وأمل بالحياة بسعاده ولو بجزء بسيط.
وشوق بنت جميلة بكل معنى الكلمة،جمالها ياخذ العقل، ولها قلب يحمل من الطيبة مايكفي العالم،لها إبتسامة مرحة رغم العذاب اللي تعيشة في بيت أبوها،بعد ماتوفت أمها وهي صغيرة اللي عمره ما أهتم فيها ودوم يضربها، ولها شعر أسود ناعم وسط وغزير،وطولها جدا حلوو ورغم كل المشاكل إلا أنها متفوقة بدراستها.
أما هديل، فهي أختها من الأب بس، إلا أنها تحبها موووت، هديل أصغر من شوق بسنتين،أبوها تزوج أمها بعد وفاتها بفترة جداً بسيطة،وهي الشخص الوحيد المتعاطف وياها، لها شعر قصير وناعم، ملامحها هادئة،، طولها متوسط ، ومتفوقة بدراستها.

وفي الصالة اللي تحت، كانت هدى أختهم الصغيرة تقول لأمها الكلام اللي سمعته يدور بين أبوها وشوق.
أم عبدالله:*" زين سوى فيها تستاهل، أنا من زمان كان ودي أنها تقعد بالبيت تشتغل عن الخدامه."
هدى وبخبث:*" هههههههههه وأنا أقول جذي بعد."
أم عبدالله:*" أنتي متأكده أنج سمعتيه يقول لها مافي مدرسة؟"
هدى:*" أيه أكيييييد يمه، وأنا من سمعته قال جذي نزلت لج على طووول أبشرج."
أم عبدالله:*" ويازينها بشارة.."
هدى:*" أنا تربيتج وأعجبج."
أم عبدالله وهي تحضنها:*" هههه الله يخليج لي، أنتي الوحيده اللي تريحني بالبيت وتفهمني."

كانت هدى أصغر البنات عمرها14سنة بالأعدادية،إلا أنها مغرورة ومتكبرة،ماتواطن شوق أبداً وتكرهها وتكره طيبة قلبها، هدى طالعه على أمها حقودة وتكره الخير للناس، جمالها عااادي جداً وضعيفة شوي، أما أم عبدالله فهي تحمل من الخبث والحقد في قلبها اللي يدمر بيوت. ولها سلطة على زوجها رغم وحشيته على بنته إلا أنه يسمع كلامها، وعندهم عبدالله عمره 8سنين.

***********************

" سمـــر.. سمــر.."
سمر ترد على أختها اللي كل شوي تناديها وبقهر:*" أفففف، نعم وشو تبين؟"
خلود:*" لاسلامتج، وشو تسوين.؟"
سمر:*" خلووودوو واللي يرحم والديج فكيني، دامج ماتبيني ليش تنادين."
خلود واللي تحب تقهرها، وراحت تقعد على سرير أختها:*"لا بس جذي.."
سمر:*" إذا ماطلعتي من الغرفة الحين بوريج شغلج."
خلود وبدلع:*" أوووه خليني أقعد معاج شوي، ونتسلى بالــ .."
طالعتها سمر والشر يطلع من عينها:*" الظاهر أنتي تسمعين الكلام مقلوب.." وسحبتها من يدها وطلعتها بره.. وخلود وقفت قبال الباب وهي تقول لها:*" لاعيوني أنا سمعي أحسن منج، ممتاز بس أحبج وأمووووت فيج وشو أسوي بعمري ما أقدر أفارق عيونج الحلوووة."
سمر اللي كانت بتضحك من كلامها:*" شكراً، وأنا مابي هالحب اللي مايطلع إلا لما أدخل غرفتي يالله وريني مقفاج، وبدون لقافه."
وسكرت الباب بوجهها.. ورجعت تقرأ الرواية اللي كانت شاغلتها بذاك الوقت،أما خلود فنزلت تحت وهي تضحك على سمر اللي تحب تعاندها..وتتمازح معاها.

سمر بسنة أولى جامعه حلوووة وطيوبة، لون عيونها أخضر على أمها، وهي الوحيدة اللي لون عيونها جذي،أنيقة طولها حلوو وشعرها بني وناعم ، وتحب التغيير في شكلها بس بحدود المعقول.تحب قراءة الروايات الرومانسية ، واللي شاغلتها طول الوقت لكنها متفوقة بدراستها>> ماشاءالله عائلة متفوقة. أما خلود واللي جات بالوقت الضائع، فهي بصف أول إعدادي ، تشبه سمر لكن لسانها يجنن بلد.


***************

لما نزلت خلود الصالة اللي تحت، شافت أمها قاعده على الكنب وسرحانه، وعلى أطراف أصابعها راحت من وراها وخرعتها.
خلود:*" بووووووووووو.."
أم محمد:*" حسبي الله عليج من بنت،"
خلود مب قادرة تمسك نفسها من الضحك.. وأمها أطالعها وهي حاطة يدها على قلبها..
أم محمد:*" وتضحكين بعد، كنت بروح فيها."
خلود:*" أسم الله عليج يمه،عدوينج أن شاءالله، وهذي بوسة لأحلى أم."
سكتت شوي ورجعت تضحك مرة ثانية:*" ههههههههههههههههههههه يمه والله لو تشوفين شكلج كأنج شايفة جني مب بني آدم."
أم محمد واللي تضحك غصباً عنها من حركاتها:*" وشو تبيني أسوي أطير من الفرح، وقلبي شوي ويوقف."
خلود:*" أفاااااا يمه أنا أوقف قلبج، الحين بذمتج ما أرقص قلبج شوي.خخخخ"
أم محمد:*" أنا ما أدري وشو أسوي فيج، زين قولي وشو تبين تقولين أنتي.؟"
خلود أطالع أمها بإستغراب:*" هاااا..يمة أنتي وشو عرفج أني أبي أقول شي!"
أم محمد:*" بنتي وأعرفج.."
خلود:*" مليت بروحي بالبيت ، وأبي أروح بيت خالتي أقعد وياالعنود شوي، خبرج ست الحسن والدلال فوق قافلة الباب ماتقعد معاي،وشو قلتي؟"
أم محمد:*" ماعليه بس وين أخوج سيف، بخليه يوصلج."
خلود:*" ما أدري وينه فيه، بس السايق بره قولي له."
أم محمد:*" زين ماعليه الحين أروح أقول له."

أم محمد شخصية حلووة طيبة وعلى نياتها، وعندها أختها أم فيصل وأخو واحد صار له مسافر خمس سنين ومحد يعرف وينه، وهم من عائلة غنية ولهم سمعه طيبة.</b></i>