العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2009-08-15, 06:04 AM
»●●»مُـــذْهِلــهْ رغُ ـم
عزيزة نفس غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 26
 تاريخ التسجيل : Feb 2005
 فترة الأقامة : 4806 يوم
 أخر زيارة : 2010-10-01 (05:44 AM)
 المشاركات : 8,583 [ + ]
 التقييم : 21119
 معدل التقييم : عزيزة نفس عضو يستحق التميز عزيزة نفس عضو يستحق التميز عزيزة نفس عضو يستحق التميز عزيزة نفس عضو يستحق التميز عزيزة نفس عضو يستحق التميز عزيزة نفس عضو يستحق التميز عزيزة نفس عضو يستحق التميز عزيزة نفس عضو يستحق التميز عزيزة نفس عضو يستحق التميز عزيزة نفس عضو يستحق التميز عزيزة نفس عضو يستحق التميز
بيانات اضافيه [ + ]
رمضآآآن ...ولقآـآء مودعـٍـٍـٍ ..!!!




رمضآآآن ...ولقآـآء مودعـٍـٍـٍ ..!!! عليكم ورحمة الله وبركاته




رمضآآآن ...ولقآـآء مودعـٍـٍـٍ ..!!!



هبت نسائم رمضان، لتبشر بدنو اللقاء بعد طول غياب، فبدأ الفتى يستعيد ذلك المذاق الفريد الذي اعتاده منذ سنوات، فذرف دموع الشوق

والحنين، لكنه قد اختلطت لديه تلك الدموع بدموع أخرى، إنها دموع الوداع، فقد اكتنفه شعور بأن ذلك اللقاء هو الأخير، ثم يعدم النفحات، فما

من قيام وما من صيام وما من قرآن، وما من عود لما مضى، ولا يعوض ما ولى من الزمان وانقضى.



رحيل ..:



كانوا في رمضان الفائت يصفون أقدامهم معنا في القيام، ونسمع منهم النحيب والبكاء، يتناهى إلى أسماعنا دعواتهم في السجود، وإذا ما

قنت الإمام في أواخر رمضان بأن يبلغهم الله الشهر الكريم أعوامًا عديدة، انطلقت كلمة "آمين" من قلوبهم، لا تكاد تلحظ حروفها مما اختلط بها

من الآهات والأنين، أما اليوم وفي تلك الأيام التي يتزين فيها الكون لاستقبال الضيف الحبيب، تتلفت العين فلا تراهم، لقد رحلوا، أتاهم وعد: ((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ)) [الأنبياء:35]،

فرثتهم القلوب ..:


يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي....... هل تسمعون توجعي وتوجع الدنيا معي


أين صيامكم؟ أين قيامكم؟ أين تهجدكم؟ أين تلاوتكم؟ أين صدقاتكم؟

لقد كانوا إذًا أمواتًا يمشون على الأرض.


وما المرء إلا راكب ظهر عمره... على سفر يفنيه باليوم والشهر
يبيت ويضحى كل يوم وليلة ... بعيدًا عن الدنيا قريبًا إلى القبر



إلى من تخطاه الموت ..:

لقد تخطاك الموت، فتركك وأخذ غيرك، وليوشكن الموت أن يتخطى غيرك ويأخذك، يا جاهلًا بمنة الله: لقد مد الله أجلك، بلغك ما حرم غيرك،

بلغك رمضان، بينما لم يمهلهم الزمان، منحك فرصة الصيام، والتهجد والقيام، والذكر والصدقات، وجني الحسنات، أوما زلت بنعمة الله عليك

جاهلًا، فاسمع إني أعظك أن تكون غافلًا:


عن طلحة بن عبيد الله أن رجلين من "بلى" قدما على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان إسلامهما جميعًا، فكان أحدهما أشد اجتهادًا من

الآخر، فغزا المجتهد منهما فاستشهد، ثم مكث الآخر بعده سنة ثم توفي، قال طلحة: (فرأيت في المنام بينا أنا على باب الجنة، إذ أنا بهما،

فخرج خارج من الجنة، فأذن للذي توفي الآخر منهما، ثم خرج فأذن للذي استشهد، ثم رجع إلي، فقال: ارجع فإنك لم يأن لك بعد)، فأصبح

طلحة يحدث به الناس فعجبوا لذلك، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وحدثوه الحديث، فقال: ((من أي ذلك تعجبون؟!))، فقالوا: يا

رسول الله، هذا كان أشد الرجلين اجتهادًا ثم استشهد، ودخل هذا الآخر الجنة قبله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أليس قد مكث

هذا بعده سنة؟))، قالوا: بلى، قال: ((وأدرك رمضان فصام وصلى كذا وكذا من سجدة في السنة؟))، قالوا: بلى، قال رسول الله صلى الله عليه

وسلم: ((فما بينهما أبعد مما بين السموات والأرض)) [صححه الألباني].


أرأيت فضائل رمضان، ونفحات رمضان؟! يا لها من منة عظيمة من الرحمن أن مد في عمرك حتى تدرك رمضان آخر، تتزود من بحر خيراته،

وتتنسم عبير نفحاته.

أتى رمضان مزرعة العباد ... لتطهير القلوب من الفساد
فأد حقوقه قولًا وفعلًا...وزادك فاتخذه للمعاد
فمن زرع الحبوب وما سقاها ... تأوه نادمًا يوم الحصاد



استقبال مودع....:



لا شك في أن مشاعر الوداع إذا اقترنت بأي عمل ضاعفت في نفس صاحبها الاهتمام والحرص على اغتنام فرصة العمل، إنه قانون الفرصة

الأخيرة، وهذا ما يتجلى لنا بوضوح في سيرة خير الأنام صلى الله عليه وسلم، فها هو يعظ أصحابه موعظة ذرفت منها العيون، ووجلت منها

القلوب، فاشتم فيه الصحابة رائحة الوداع، بعدما استشعروا عمقها، فقالوا: كأنها موعظة مودع فأوصنا.

ثم ها هو صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع وأمام تلك الجموع الغفيرة التي دخلت في دين الله أفواجًا، فجمع لهم في نصحه خلاصة

جهده وكفاحه، حيث استشعر دنو الأجل، فقال: ((لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا)) [زاد المعاد].

وهذه الحقيقة حملته على بذل أنفس النصائح للركع السجود: ((إذا قمت في صلاتك، فصل صلاة مودع)) [صححه الألباني].




يتبــٍـٍـٍـٍع



vlqNNNk >>>,grNJNx l,]uJSJSJS >>!!!




 توقيع : عزيزة نفس

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أعمآآل يحبهآ الله في رمضآآآن .. حــد السيف روعة أصداح الحق إسلاميات 6 2011-08-17 03:47 AM


الساعة الآن 03:40 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين