العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2009-08-11, 10:27 PM
نواف الرياض غير متواجد حالياً
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 5319
 تاريخ التسجيل : Jun 2009
 فترة الأقامة : 3243 يوم
 أخر زيارة : 2014-04-13 (04:47 AM)
 المشاركات : 2,415 [ + ]
 التقييم : 21100
 معدل التقييم : نواف الرياض عضو يستحق التميز نواف الرياض عضو يستحق التميز نواف الرياض عضو يستحق التميز نواف الرياض عضو يستحق التميز نواف الرياض عضو يستحق التميز نواف الرياض عضو يستحق التميز نواف الرياض عضو يستحق التميز نواف الرياض عضو يستحق التميز نواف الرياض عضو يستحق التميز نواف الرياض عضو يستحق التميز نواف الرياض عضو يستحق التميز
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رمضان ضيفنا القادم



بسم الله الرحمن الرحيم

اعتاد الناس على إكرام ضيوفهم، حيث يستعدون لاستقبالهم على أكمل وجه،

فترى الواحد منّا حين يقدم عليه ضيفه تعلو محيّاه الفرحة والبشاشة،

ويسجع لسانه بالترحيب وحسن اللباقة، ويسعى لتقديم ما تجود به نفسه

من واجب الضيافة، وقد يتكلّف البعض ليصل إلى الكرم الحاتمي، فيبذل

كل ما لديه ليكرم ضيفه، وقد يشق ذلك الأمر على البعض الآخر . ما أريد

الوصول إليه هو أن ضيفنا القادم لا يحتاج في الاستعداد لاستقباله إلى الكرم

الحاتمي، ولا يُحمّل المشاق لمُضِيفيهِ، فضيفنا شهر رمضان ضيف كريم، فبدلاً

من أن نكرمه يكرمنا، كيف لا وهو هبة الكريم المنان، شهر القرآن شهر الرحمة

والمغفرة والعتق من النيران، فلا يخفى على الكل ما لهذا الشهر من فضائل عظيمة،

لكن كيف نستقبل هذا الشهر؟ وكيف نحقق تلك الفضائل؟ سلفًا أبدأ بقول الله تعالى:

(يوم لا ينفع مال ولا بنون إلاَّ من أتى الله بقلب سليم) سورة الشعراء، يقول ابن قيم

الجوزية في معنى القلب السليم: هو الذي سَلِم من أن يكون لغير الله فيه شرك بوجه

ما، بل قد خلصت عبوديته لله تعالى: إرادةً، ومحبةً، وتوكلاً، وإنابةً، وإخباتًا، وخشيةً،

ورجاءً، وخلص عمله لله، فإن أحب أحب في الله، وإن أبغض أبغض في الله، وإن أعطى

أعطى لله، وإن منع منع لله.. ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم:

(ألا وإنّ في الجسد مضغةً إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد

كله، ألا وهي القلب).. فمن أعظم ما نستقبل به هذا الشهر الكريم هو طهارة قلوبنا

من جميع أدرانها، وإعمارها بحب الله تعالى والإخلاص له، وحب نبيه صلى الله عليه

وسلم، والمتابعة له.. فالحديث عن حياة القلوب قد يطول، ولا يمكن أن أوفّي في البيان

عنه، لكنها ومضة سريعة لعل الله يُحيي بها قلوبنا مع استعدادنا لاستقبال هذا الشهر

الكريم، ومَن أراد الاستزادة فعليه بالرجوع لكتاب (إغاثة اللهفان) لابن قيم الجوزية..

وكل عام وانتم بالف خير


vlqhk qdtkh hgrh]l




 توقيع : نواف الرياض

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مهلا.....ضيفنا الكريم ياسر عبدو روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 1 2014-07-23 09:29 PM
ضيفنا الغالي : من أنت ؟؟؟ خاطف الغلا نورُ جديد يعانق أرواحنا (الترحيب) 50 2014-03-07 03:16 PM
رمضان اتى والقلب هفا بحب القادم قد شغفا °‗۩‗ غربة المشاعر روعة أصداح الحق إسلاميات 20 2011-07-30 03:57 PM
,,")( كرسي الاعتراف مع ضيفنا المشرف فهـــــــــد) عزيزة نفس على أريكة الهمس:: كرسي الإعتراف 30 2009-08-17 03:30 PM


الساعة الآن 12:07 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين