العودة   منتديات روعة احساس > روعــ اساطير مخلده بالمهجه ـــة > روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول

 

روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول http://www.ro-ehsas.net/uploads/1431490972131.gif

الإهداءات

أنا وابواب السيدة ..كتابة

في أروقة الكتابة زوايا كثيرة مضيئة ومعتمة وبين بين وفي زوايا ارواحنا وأنفسنا كذلك براعة الحرف ليست في شكلياته أنما في اختياره لتلك الزوايا الزوايا المضيئة الكل يراها ويلتقطها والبين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2016-10-06, 04:27 AM
فهد بن محمد غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
النقاط: 33050
 رقم العضوية : 20899
 تاريخ التسجيل : Aug 2016
 فترة الأقامة : 149 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:20 AM)
 المشاركات : 5,677 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : فهد بن محمد has a reputation beyond repute فهد بن محمد has a reputation beyond repute فهد بن محمد has a reputation beyond repute فهد بن محمد has a reputation beyond repute فهد بن محمد has a reputation beyond repute فهد بن محمد has a reputation beyond repute فهد بن محمد has a reputation beyond repute فهد بن محمد has a reputation beyond repute فهد بن محمد has a reputation beyond repute فهد بن محمد has a reputation beyond repute فهد بن محمد has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أنا وابواب السيدة ..كتابة



في أروقة الكتابة زوايا كثيرة مضيئة ومعتمة وبين بين
وفي زوايا ارواحنا وأنفسنا كذلك
براعة الحرف ليست في شكلياته أنما في اختياره لتلك الزوايا
الزوايا المضيئة الكل يراها ويلتقطها والبين بين حسب قوة البصيرة
والمعتمة هي ما تحتاج منا ان نسلط اليها أضواء اعيننا لتضيء


الكتابة نفس متواصل لا تعد الا كوجبة لا تقبل التقسيم حين تبدأ
واقصد بها الوجبة الساخنة والطازجة
فحين تصبح الأفكار بائتة يتغير طعمها ونكهتها فعليكم بالنفس الواحد


عن أي زوايا نتحدث .. ليس هناك أسماء زوايا وهنا سأحدثكم عن زاوية منها
كنت ذات مساء اطرق باب الكتابة طرقا ً شديدا وكأنني مقتحم له لا محالة
لكنه باب من الحروف الصلبة الذي لا يسمح باختراقه ولا يمكن كسره او احداث فجوة فيه
أنه باب الأدب وباب الهدوء .. طرقت الباب وكل متني وليست على معنى وكلمتني
بل تعبت طرقا ولم يفتح لي حتى الشبابيك لم تتجاوب ولو بإشارة بسيطة
عندها علمت أن هناك شيء ما خطأ هل غادر الكتّاب من متردم على وزن ( هل غادر الشعراء من متردم )
أم أنني ما عدت مرغوب في حضوره أم ان الباب فيه خلل
لم تكن الإجابات الثلاث صحيحة بل كانت في طريقة طرقي للباب بقوة
تذكرت حينها قبل سنوات والحارس يودعني بعد جلسة شاي مع السيدة كتابة
محذرا بعد أن استلطفني بابتسامات خفيفة ابديتها له عند حضوري وانصرافي
قال لي أتود نصيحة قد تحتاجها يوما ما .. توقفت في الحال فكل نصيحة
أنا بحاجة أليها مع الشكر .. قال أسمع تذكر أن الحضور الى هنا مسموح
طيلة الوقت لكن تذكر أن للبيوت حرمات ومن أهمها طرق الباب فكن هادئاً
يفتح لك .. تذكرتها بعد فوات الأوان رغم أنه قال لي لا تنسى هذا .. وأكدت له بالإيجاب
مع الشكر وانصرفت .. وها انا ذا نسيت ما ذكرني به
عدت تلك الليلة دون جدوى ودون أمل بالدخول وبقيت عدة أيام وعدت للباب مجدداً
وكلمات الحارس ترن في أذني .. وقفت بكل أدب أمام الباب ودققته بهدوء
و أذ به يفتح قليلا ً واستأذنت بالدخول ثلاثا ً ففتح الباب على مصراعيه
وسار أمامي رجل يلبس رداء أسود وقال سأرافقك الى أحد الزوايا
سرت خلفه مرورا بزوايا كثيرة مضيئة بها عدد لا باس به من الناس
وبعد قليل توقف .. وأشار أذهب الى تلك الزاوية .. لكنني لا أراها قال .. ستجدها
تقدمت ثقة بما قال وشك في نفسي يقول عد ولا تتقدم
تقدمت واذا بي أكاد المح مقعدا ً هناك وتعودت على ظلام الزاوية
كان بها مقعد آخر هناك وهناك كانت متباعدة قليلا عن بعضها
لكنها مقاعد فارغة لا أحد يجلس عليها تعجبت اتجهت الى أقربها مني
وجلست .. كان يوجد بجانب الكرسي طاولة صغيرة عليها قلم وأوراق
بقيت هناك لا أدري ماهو البريستيج والاتيكيت .. فأنا الذي لم يتعود
هذا .. وأذ به في منزل السيدة كتابة .. ظننتها ستستقبلني كما ظن غيري
ظننتها سترقص رقصة الحضور وتهديني اقلاما وعطور .. لم يحدث شيء من هذا
وبينما أنا جالس .. قدم خيال من نفس طريقي واقترب حينها بدأت المح ما حولي
وكأن عيناي تكيفت مع هذا الظلام الغير مكتمل في ظلمته
سمعت وقع خطى قبل تبين القادم هي خطى لأنثى بلا شك فوقعها متناغم
كقرع الثواني بانضباطها كنت أقول هذا والصوت يقترب وكان توقعي صحيحا
مرت بجانبي كوني اجلس على المقعد الأقرب ومازال القلم والأوراق في مكانها
حين اقتربت مني شعرت بي واشاحت قليلا وتوجهت للمقعد الآخر هناك
هنا تبدأ الحكاية .. ربما يتبع لأني أكتب مباشرة هنا وتعبت وأتعبتكم




Hkh ,hf,hf hgsd]m >>;jhfm




المصدر : منتديات روعة احساس - من روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول







رد مع اقتباس
قديم 2016-10-06, 10:15 AM   #2


الصورة الرمزية سلطانة الجنوب
سلطانة الجنوب متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 135650
 رقم العضوية : 20345
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : اليوم (11:10 PM)
 المشاركات : 23,142 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام الألفية اثنين وعشرون  وسام همس الهدايا  وسام فعالية على اطلال الادب  وسام العطاء 
لوني المفضل : Darkseagreen

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنا وابواب السيدة ..كتابة فهد بن محمد روعة مرافئ عامةْ والفلسفة و المقال و النقد الأدبي 33 2016-10-09 09:45 AM
كتابة الوصية حكاية دمشقية روعة أصداح الحق إسلاميات 11 2016-04-05 12:20 PM
كتابة خاطرة.. أسير الزمن روعة مرافئ عامةْ والفلسفة و المقال و النقد الأدبي 18 2014-11-24 06:09 AM
كتابة خاطرة.. أسير الزمن روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 1 2014-11-23 03:25 PM
كتابة ! المطر روعة أفيـاء عامـة::ذائقتكم 12 2014-11-20 11:37 PM


الساعة الآن 11:12 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
مجتمع ريلاكس
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين