العودة   منتديات روعة احساس > روعــة سلسبيل الجنان > روعة مرافئ عامةْ والفلسفة و المقال و النقد الأدبي

 

روعة مرافئ عامةْ والفلسفة و المقال و النقد الأدبي من اقداحْ التعمق نسكبْ الفكرْ واقعاً وتهكماً . . . ممنوع المنقول

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-10-07, 12:41 AM   #11


معزوفة قلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 134200
 رقم العضوية : 18097
 تاريخ التسجيل :  Jan 2014
 أخر زيارة : اليوم (02:12 AM)
 المشاركات : 70,781 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام فعالية على اطلال الادب  وسام الألفية  ضوء تليد  ولاء وانتماءء 
لوني المفضل : Darkolivegreen

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة



بعض الحديث يكون ذاكرة بذكرى

نطل عليه كلما تعالى صوت النحيب بداخلنا


متابعه هذا الحديث |~



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-07, 12:47 AM   #12
http://www.ro-ehsas.net/uploads/13973452871.gif


clear غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 17400
 رقم العضوية : 19234
 تاريخ التسجيل :  Dec 2014
 أخر زيارة : 2016-11-08 (11:24 PM)
 المشاركات : 18,336 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الألفية السابعة عشر  وسام ضوء كاتب  هطول مقدس 
لوني المفضل : Whitesmoke

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة



هي سيدة الكتابة والجالس بقربها من ؟

هل له هوية ؟


متابعة بصمت مايدور لأصل لُب الطرح


سلم البنان



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-07, 12:48 AM   #13


ماسه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 51250
 رقم العضوية : 17809
 تاريخ التسجيل :  Oct 2013
 أخر زيارة : اليوم (12:07 AM)
 المشاركات : 79,619 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الألفية التاسعه و السبعين  مهرجان الحج  نيشان فخر  غوث ووفاء 
لوني المفضل : Pink

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة



جميل هو سردك للنص
بعبارات مشوقه اجدت التعبير فيها بكل وضوح
تابع بشوق للبقيه
بوركت يمينك وطرحك الرائع
يستحق الشكر واكتر



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-07, 01:06 AM   #14


سلطانة الجنوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 121300
 رقم العضوية : 20345
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : اليوم (03:08 AM)
 المشاركات : 22,349 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام الألفية العشرون  وسام فعالية على اطلال الادب  وسام العطاء  وسام فعالية أجمل خط 
لوني المفضل : Darkseagreen

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة



تم نقله يا نور الشعار حيث اﻷنسب وحيث ماتكون نحن باتجاهك متابعين للفهد وبقية حديثك



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-07, 01:41 AM   #15


7ssass غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 11450
 رقم العضوية : 20906
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 العمر : 25
 أخر زيارة : 2016-10-27 (05:12 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  519986428
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الألفيه الاولى  ولاء وانتماءء  مهرجان الحج  وسام المصممين 
لوني المفضل : Darkred

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة



فسفه أدبيه رآقت لذآئقتي



لآعدمنآ أحبآر نبرآسك






مودتي



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-07, 02:41 AM   #16


فهد بن محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 29100
 رقم العضوية : 20899
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:15 AM)
 المشاركات : 3,808 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 اوسمتي
وسام الالفية الثانية  ضوء تليد  وسام ضوء شاعر  إنتماء للروعه 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة





سؤالها أتدري من أنا ؟ جعلني استدرك ذاتي واستعيد واقع اللحظة
من هي يا ترى ولم أنا هنا ولم هي هنا وما الذي يدور في قصر السيدة كتابة
لقد تغير كل شيء هنا منذ ذاك اليوم حين دعتني لارتشاف كوب من الشاي
صار بيتها قصرا يعج بالزوايا وها أنا ذا اليوم زائر في قصرها في زاوية معتمة
وما عادت تتفرغ لاستقبالي .. يبدو أن الزوار كثر .. ولا وقت لديها لأمثالي
كل هذا مر في ثواني في تفكيري حين طرحت علي سؤالها
قلت لم أتشرف بعد بمعرفتك ولا أدري كيف أبدأ الحديث معك
قالت سأريحك من عناء التفكير والتخمين وسأحكي لك القصة كاملة
قصة القصر والزوايا والإضاءة والإعتام ومن أنا , أعلم انك تنتظر كل هذا مني
أجبتها على الفور كأنك تقرئين أفكاري .. كلي أذن صاغية
قالت كان قصر السيدة كتابة معروف لكل ممتهن حرف وهاوي صيد العبارة
وكانوا قلة يأتون بهدوء ويطرقون بابها وتستقبلهم ومع الأيام تبدل الحال
كثر الطارقون للباب بل بعضهم يكاد أن يقفز للقصر من الشباك
هنا فتحت زوايا كثيرة داخل قصرها وأبدلت الأبواب وحصنت المكان
فقد كثر التجاوز على باب يطرق بهدوء كثر المرتادون لكن اغلبهم
وجد الزوايا المضاءة السهلة وصار يعاود القدوم لها كل وقت وآخر
أما الزوايا المعتمة فلا أحد يستكشفها ولا يود الكثير بذل العناء للبحث
عن ما فيها وكما يقال حشر مع الناس عيد الكل اكتفى بتلك الزوايا
قلت مقاطعا ً لها ولكن من أنت قالت سيأتيك الجواب
أسمي : فكرة
وأتردد على هذه الزاوية منذ عشر سنوات كما ترى أجلس على هذا المقعد
أنتظر قادم للمقعد الآخر المزود بقلم وأوراق فلعل من يضيء هذه الزاوية
المعتمة فهي تستحق ذلك .. لم يأت أحد هنا الكل يتجه كما رأيت الى هناك
بحثا ً عن .. لا أدري قالتها وسكتت
قلت وأنا في حيرة من هذا وما المطلوب مني أنا من جلس على ذلك المقعد
أطرقت قليلا وقالت وهل تنتظر ممن انتظر عشر سنوات أن يقول لك ما يجب
لست أنا من يقرر ولا من يحدد أنه من يتجرأ ويجلس في هذه الزاوية وعلى ذاك
المقعد هو من يفترض به إجابة هذا السؤال
قلت لها هل تقصديني أنا قالت قلت من يجلس على ذاك المقعد وأنت فعلت
هنا تيقنت أن علي فعل شيء ما قلت لها وما الذي يجعل مثلي يفعل ذلك
قالت ألست باحث عن فكرة
قلت بلى بالطبع لم آت هنا إلا بحثا ً عنها
قالت ها أنا أمامك فما أنت فاعل بي الآن
هنا فقدت كل حماس الاندفاع وعرفت أن الأمر يحتاج الى شيء من التفكير
قالت أسمع التردد لا يناسب فكرة إلا في حال التيقن بعدم نضوجها
وأنا كما ترى ناضجة ومكتملة القطاف .. هنا زادت حيرتي أكثر
ما عدت كما كنت واثقا ً ومندفعا ً لاقتناص فكرة
سألتها وما مضمونك الأهم قالت أنت من يكتشف هذا أنا فقط اعترض
خلوتك هنا في هذه الزاوية وأنت من يقوم بالاكتشاف
هنا علمت أن الأمر يتصاعد وأن أفكاري حيرتها .. فكرة
قلت أين تسكنين .. قالت في كل مكان لا يهم لا عنوان لي سكني هو
تفاعلي يحدث حين تتقد الأفكار من حولي فأشعر بالأمان للخلاص والخروج
هنا أيقنت تماما أنني في شبه موقف لا مناص منه ويجب أن لا أبدو جبانا
أو كما يقال لا تراجع فقد وقع الفأس في الرأس
سادت لحظة صمت قطعتها ابتسامتها الوضاءة .. كم هي رائعة حين تفعل هذا
وكأنه أقوى حركة أغراء كتابية في الدنيا
قلت بصوت الواثق لا تخافي سأفعل مهما كان الثمن ولو كلفني أي شيء
قلته ومازال داخلي صوت يقول ماذا تفعل عشر سنوات لم تجد منهم أحد
والآن بكل بساطة تعطي لها وعدا ً وبصوت الواثق .. ماذا فعلت
تجاهلت هذا الصوت الداخلي فما عاد الأمر يحتمل التردد والتروي
قلت أسمعيني جيدا ربما تكون هذه آخر زيارة الى قصر السيدة كتابة
وربما تكونين آخر فكرة أبحث عنها وربما يكون آخر العهد لي بهذا المكان
ولكن تعالي فستستقبلك أوراقي وحروفي وقلمي وأشجاني وكل أحساس بي
وسيستقبلك قلبي وعقلي وكل قوة أمتلكها سنضيء هذه الزاوية مهما كلفنا الأمر
قالت وعد منك بهذا تتحمل نتائجه .. قلت هو كذلك .
ربما يتبع



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-07, 03:03 AM   #17


تعاليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 59900
 رقم العضوية : 17813
 تاريخ التسجيل :  Jan 2015
 أخر زيارة : اليوم (04:26 AM)
 المشاركات : 20,520 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
ضوء تليد  وسام الألفية الثامنة عشر  وشم نور  وسام نبراس مراقب قسم 
لوني المفضل : Maroon

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة



الله على الدرس
تابعت كل حرف وجدتك تكتب قصه للمعرفه مع السيده كتابه
كان اول لقاء معك :: فكره ::كانت خطيره لانها
اخذتك حيث الحكمه باقناعها لك بعدم التردد لان فكره اساس منزل السيده كتابه .
واعجبني اصرارك لللدخول لعالم السيده كتابه رغم الزوايا المعتمه والاضاءه الخافته ولكنك غامرت بكل شي لانك تريد الاكتشاف .؟
حقيقه رحله ممتعه بالقصر !!
ننتظر فكره واخواتها وعند من سيكون الوداع والنهايه بعد ان تحمل بين يديك شي جوهري وانت تودع النادل وسيده كتابه .
تابع وتابع
وسنتابع وبكل دقه .,



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-07, 03:24 AM   #18


صويب العين متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 74350
 رقم العضوية : 18940
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : اليوم (06:28 AM)
 المشاركات : 56,632 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الالفية السادسة والخمسين  وسام العطاء  مهرجان الحج  وسام فعالية أجمل خط 
لوني المفضل : Blanchedalmond

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة



بوركـ الفكر والقلم

بانتظار التتمة

تقديري



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-07, 04:50 AM   #19


فهد بن محمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 29100
 رقم العضوية : 20899
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:15 AM)
 المشاركات : 3,808 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 اوسمتي
وسام الالفية الثانية  ضوء تليد  وسام ضوء شاعر  إنتماء للروعه 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة




لم أقـدّر نتائج الوعد كنت في حالة الاندفاع المعتادة .. رجعت لي طباعي
رغم محاولاتي تغييرها .. فقد تذكرت في جلسة الشاي تلك مع السيدة كتابة
وهي من هي تجاذبنا أطراف الحديث بعضه يقال وبعضه يمنع تسريبه
قالت .. من عرض كلامها واقتبس ( ستظن يوما بما أنك دخلت قصري
وتناولت معي الشاي وتبادلنا ألحديث بلا تحفظات وصلت للنهاية وان هذا
كل ما لدي ولا داعي للعودة مرة أخرى لكن تذكر جيدا ولن اكررها
أنك لم ترا من القصر إلا جناح واحد فقط لاستقبال عابري السبيل
وهو هذا ولم ترى مني إلا ومضة انتباه رغم كل هذا الوقت والحديث
وستكون ذات يوم في مكان آخر في نفس هذا القصر تتدبر أمرك
كما يحلو لك تذكر أن لا علاقة لي بك مباشرة فأنت لوحدك حينها )
تذكرت هذا الكلام وكأني به رسالة تحذير أو تنبيه أو تحفيز ما عدت
أدري بالضبط تفسيره والآن بدأت أتبين شيء ما منه ولو قليل
كانت فكرة تحدثني سابقا وهي تجلس في وضع جانبي فكنت لا المح
إلا نصف حقيقتها بعد الوعد .. أدارت المقعد وصارت مقابلة لي
تأملتها جيدا وهي لا تنظر ألي كانت تتشاغل بأطراف شالها الأسود
وكأنها تفك عقدة في طرفه .. أحسست بقيمة استدارتها وكأنها توحي
بشيء ما باقتناع أو توافق تم أو أرادت أن أتأملها جيدا وأقول ربما
ولست متأكد من سبب استدارتها ولم أجده من المناسب أن أسألها
قلت لها يا فكرة أنظري في عيني .. كنت أود أن أبني معها ثقة بصرية
فالعيون حين تتلاقى تتحدث بلغة أخرى لا تترجم ولا صوت لحروفها
فهي لغة غير محكية لكنها ببلاغتها تنافس أي لغة أخرى
وكنت أظن أنني هنا أصبحت سيد الموقف وما علمت أنني في أول الطريق
قالت هل أنت متأكد .. قلت مما .. قالت من قولك أنظري في عيني
قلت نعم .. قالت حسنا ً لك ذلك
وحين تلاقت عيني بعينيها .. لم أجد تعبيرا يوصل لكم ما شعرت به
كانت مغناطيسا ً يأخذك اليه دون نقاش يسحبك أليه دون استئذان
كانت تتحدث بعينيها حديث لا يمل لا يقطعه إلا اغماضة جفن على قصرها
كانت تمر طويلة .. وجدتني أبحر لا شعوريا في بحرها نسيت
الزاوية والإعتام والكرسي والأقلام نسيت كل شيء إلا هذا البحر الممتد
في عينيها ليس بحرا كبحارنا هو بحر أمواجه ضوء يتردد ولمعانه كصرح من قوارير
لم يقطعه سوى صوت وقع أقدام وجلبة صوت أسمعها هناااك .. فجأة نهضَت دون سابق إنذار
وقالت علي الانصراف حالا ً ومشت باتجاه العتمة إلى أن اختفت فيها .. وقفت محتارا لم تترك
لي مجال للسؤال ولا للتفكير .. انتهى كل شيء في ثواني .. صوت وقع الخطى والجلبة يقترب
استدرت تجاه الصوت وإذ بالسيدة كتابة قادمة من اتجاه تلك الزوايا المضيئة نعم أنها هي وخلفها
صف من الحرس أو يبدون لي كذلك فهم يرتدون لباس واحد لونه أزرق ومدججين بأقلام
وخلف الحراس مجموعة من الذين كانوا يسهرون في الزوايا المضيئة كانت تسير بخطوات
ثابتة واثقة وبصمت إلا وقع خطواتها وحراسها كذلك أما من خلفها فكانوا يهذون بكلام لا أفهمه
ويصدرون أصوات متداخلة تشابه بعضها وتعلو بعض الصيحات ومنهم من ينادي
السيدة .. يا هوووه عطينا وجه .. يا حلوه .. على وين يازين .. ومن هذا النحو
كنت شبه مشدوه مما يحدث زال الهدوء وعم شيء من الفوضى وقف الحراس دون الآخرين
وتقدمت و وقع خطواتها يقترب .. أصدقكم القول شعرت بالرهبة والخوف لم أتوقع مجيئها
كل ما كنت فيه تبدل والآن أنا في موقف آخر .. وقفت متسمرا ً في مكاني ربما ستمر
دون أن تشعر بي وربما هي غاضبة من شيء ما وربما كان بينها وبين فكرة أمر
أجهله .. كل هذا يدور في ذهني وهي تقترب حتى بدأت أميز ملامحها كانت بحق جميلة
كان مسار خطواتها يتجه نحوي لا محالة .. قلت في نفسي لم أرتكب شيء لأخاف
كان هذا آخر حبل نجاة لي لأتمسك به واربط به جأشي
خفت الأصوات تلك خلف الحراس وعاد الجميع بعدها الى زواياهم المضيئة
تقدمت نحوي بهدوء حتى وصلت الى مقعد فكرة وجلست ومازلت واقفا
قرّبت الطاولة الصغيرة منها وقالت ألن تجلس كنت في حالة ذهول لم تسلّم
ولم تبدي أي معرفة سابقة بي .. لا أخفيكم أصابني وجل داخلي من الموقف
ولكني مازلت متماسكا ً خارجيا على الأقل قالت ما بك ألا تجلس يا أنت
عندها أحسست أن الأمر عادي لما كل هذا الوجل .. جلست وعيني عليها
وكأني أنتظر منها أشارة ما للتطمين .. ابتسمت قليلا وكانت كافية لتطمين الدنيا
وبحركة سريعة أومأت بيدها فتقدم واحد من أصحاب البدل الزرق المدجج بقلمه
و وضع شمعة على الطاولة وأوقدها وانصرف
وجهت لي سؤال هل اخترت هذه الزاوية أم دلك أحد عليها ؟
فاجأني السؤال واستعدت أفكاري كيف وصلت الى هنا تذكرت أخيرا
قلت بل دلني لها شخص هنا قالت نعم كان يرتدي معطفا ً أسود قلت نعم
قالت جميل .. هل راقت لك الزاوية فأنا من أختارها لك .. هنا بدأت اربط الأحداث
إذا هو كان مأموراً ذلك الذي دلني وأسترسلت وأنا من أرسل فكرة الى هنا .. كيف كان اللقاء
قلت في نفسي يا ترى كيف أجيب قد أغضبها أو هي تستدرجني لشيء ما أجهله
قالت قل ولا تخف شيئا
عندها أدركت أن لا مناص من السير قدما بعدما قالت هذا
قلت كان اللقاء رائعا ً لكنها انصرفت فجأة حال قدومك قالت لا عليك ستعود
فرحت كثيرا بهذا الوعد منها لا أدري لماذا أحسست برابط ما بيني وبين فكرة
قلت ممكن سؤال قالت اسأل بلا مقدمات أنت في بيت كتابة وهو ملك لك كما الجميع
يا للهول هي تقول هذا ملك لي ماذا تعني .. لم أدرك تفسير فلسفة أجابتها
لكنني أكملت ما بال من كان هناك من أصحاب الزوايا المضيئة قالت لا تبالي
دعك منهم وقل لي هل نظرت في عينيها .. فاجأني السؤال مرة أخرى
قلت عينيها .. اه عينيها نعم نعم نظرت لعينيها قالت اذا ً يكفي هذا
كانت إجاباتها وردودها شبه الغاز والوقت لا يسمح بالتفكير كثيرا
قالت ماذا رأيت في عينيها هل رأيت البحر .. قلت هاه البحر نعم نعم
رأيته لكنه مختلف جدا قالت أدري هو بحر أمواجة من ضياء
قلت نعم قالت بودك تسألني لماذا انصرفت حال قدومي سأجيبك
قبل ان تسأل هذا من أدبها الجم فهي تترد على الزاوية هذه بالذات
وذات يوم فاجأتها بزيارة وجلست معها على نفس هذه الطاولة
وسألتها هل قدم أحد هنا وقد مضى على ترددها قرابة العامين قالت لا
قلت هل مللت القدوم يوميا قالت لا وسوف آتي الى هنا كل يوم ولو طال الانتظار
قلت لها مضى سنتان وسأكون كريمة لثمان سنوات قادمة بعدها عليك الرحيل
وهذا اليوم هو تمام ألثمان سنوات لقد قدمت في اليوم الأخير واستهلكت بقية الوقت
حتى الثانية الأخيرة وحين رأتني قادمة كانت بمنتهى الذوق والأدب تقرر الرحيل
عندها .. أومأت بيدها وقدم نفس الحارس قالت أطفئ الشمعة .. شعرت بالحيرة
حالة بكاء داخلي انتابتني حالة يأس منقطع النظير وجوم خيم داخلي لم أعرف كيف
أتصرف كنت أستدعي كل قدراتي لكنها انهارت واحدة تلو الأخرى قبل انطفاء الشمعة
تشجعت وقلت أرجوك الا ترين ما يعتريني اليس فيك جزء من الرحمة ألم تقولي
أنك من أرسلها وتعلمين بما يدور الم تري قدراتي تتهاوى أمام الموقف تقديرا لكِ
لم أرد ان اكون فضا ً واصرخ كالبقية سأنسحب بهدوء احتراما للعهد بيننا عندها وقفت
وقالت سأمنحك فرصة وهي الفرصة الأخيرة ليلة واحدة فقط فلا تمضيها بالنظر في عينيها فقط
بل أستخرج حكاياتها البصرية وكلمات عينيها الى هذه الأوراق الم تكن أمامك طيلة الوقت
قلت بلى وسوف أفعل مع امتناني لموقفك هذا قالت ألم أقل لك بالبداية ستعود
لكنك نسيت .. قلت موقف حضورك أنساني .. كانها استلطفت هذه الجملة مني
قالت حسنا ً معك هذه الليلة تذكر هذا .. وسأبقي الشمعة وهي علامة لها لتعود
نهضت واستعدت للرحيل بابتسامة كما كانت مضيئة وضاءة
تركتني و الشمعة و وقع خطاها والحرس يحيط بها والأصوات تتعالى مرة أخرى
يا هوووه .. يا أنتِ .. يا زين .. كنت مستغربا صبرها عليهم في قصرها لكنه كرم
السيدة كتابة وهو مضرب مثل من الأزل .. مضت واختفت عني بحرسها
وعاد الآخرون لزواياهم .. وكلي ترقب لعودة فكرة لمقعدها والاجمل
أن بيننا الآن شمعة
..



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-07, 07:57 AM   #20


بحر الحروف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 33900
 رقم العضوية : 18337
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : يوم أمس (07:03 AM)
 المشاركات : 25,760 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الألفية خمس وعشرون  وسام العطاء  ولاء وانتماءء  عطاء الغمام 
لوني المفضل : Lightcyan

افتراضي رد: أنا وابواب السيدة ..كتابة



رائع يا فهد

اخذتنا معك في هذه الفلسفة الفكريه

متابعين ومستمتعين ومتشوقين

فيه من الاثتارة الشيئ الكثير

ولو لم ينقل لهنا لانقلته انا

لان هذا القسم مكان الفلاسفة

وليس صرير قلم الذي وضع للخواطر والنثر

استمر يافهد



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
..كتابة , أنا , الصحية , وابواب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتابة الوصية حكاية دمشقية روعة أصداح الحق إسلاميات 11 2016-04-05 12:20 PM
كتابة خاطرة.. أسير الزمن روعة مرافئ عامةْ والفلسفة و المقال و النقد الأدبي 18 2014-11-24 06:09 AM
كتابة خاطرة.. أسير الزمن روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 1 2014-11-23 03:25 PM
كتابة ! المطر روعة أفيـاء عامـة::ذائقتكم 12 2014-11-20 11:37 PM
فن كتابة الشعر رنين الأيام روعة خمائل النُون للشعر المنقول 1 2009-06-23 05:50 AM


New Page 1

Twitter

Facebook

Rss


RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML



هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
مجتمع ريلاكس
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين