العودة   منتديات روعة احساس > روعــة سلسبيل الجنان > روعة أصداح الحق إسلاميات > منتدى نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله

 

منتدى نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله يختص بالمواضيع التي تتحدث عن نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله بيته

الإهداءات

مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك

درب الغزوة.• المساجد. الحَرة: حَرة الرهاة: والرهو: مشي في سكون، ويقال: افعل ذلك سهوًا رهوًا؛ أي: ساكنًا بغير تشدُّد. والرهو والرهوة: المكان المرتفع والمنخفض أيضًا، يجتمع فيه الماء، وهو

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2016-09-22, 04:31 PM
qυєєη غير متواجد حالياً
Palestine     Female
SMS ~
... أنا ملكة ....
... ذاتى ...
... وهذا ...
... يكفينى ...
اوسمتي
إنتماء للروعه 
لوني المفضل Blueviolet
النقاط: 1900
 رقم العضوية : 20987
 تاريخ التسجيل : Sep 2016
 فترة الأقامة : 74 يوم
 أخر زيارة : 2016-12-03 (08:09 AM)
 العمر : 26
 المشاركات : 449 [ + ]
 التقييم : 113152559
 معدل التقييم : qυєєη has a reputation beyond repute qυєєη has a reputation beyond repute qυєєη has a reputation beyond repute qυєєη has a reputation beyond repute qυєєη has a reputation beyond repute qυєєη has a reputation beyond repute qυєєη has a reputation beyond repute qυєєη has a reputation beyond repute qυєєη has a reputation beyond repute qυєєη has a reputation beyond repute qυєєη has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
Smile35 مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك



درب الغزوة.المساجد.


الحَرة:
حَرة الرهاة:
والرهو: مشي في سكون، ويقال: افعل ذلك سهوًا رهوًا؛ أي: ساكنًا بغير تشدُّد.
والرهو والرهوة: المكان المرتفع والمنخفض أيضًا، يجتمع فيه الماء، وهو من الأضداد، ابن سيده، والرهوة الارتفاع والانحدار ضد.

وفي الصحاح: وكنا الأيمنينا، كأن رهوة ها هنا اسم، أو قارة بعينها، فهذا ارتفاع، قال ابن بري: رهوة: اسم جبل بعينه، وذات حد: من نعت المحذوف، أراد نصبنا كتيبة، مثل رهوة، قوله في الحديث وسئل عن غطفان فقال: رهوة تتبع ماء؛ فرهوة هنا جبل تنبع منه ماء، وأراد أن فيهم خشونة وتوعرًا وتمنعًا.

أما حرة، فهي مرتفعة وكأنها قمة جبال متواصلة، وهي ممتدة في أعلاها، تخللها أودية، وتعلوها جبال ضخمة تنحدر منها الأودية، ومستوى سطحها ممتد، تكسوها الحجارة التي يصعب السير فيها، وهي ممتدة من أعلى الظلفة حتى رحيب ثم البيضاء حتى سفوح جبل وتر وما بينهما حجارة أقرب لحرة الرجلا أو الرجلاء، وسميت بذلك (لأنه يترجل فيها، ويصعب المشي، وفي الصحاح حرة رجلا أرض مستوية، كثيرة الحجارة، تسمى بحرة الرجلى، وفيها وادٍ يقال له: البيضاء، فيه مزارع وعضاه).

والواقع أن وادي البيضاء ما زال موجودًا، وهو الفرع الكبير في الشعاب المكونة لوادي الأخضر، وأما البيضاء حاليًّا فهي عين الأخضر التي وردها الرسول صلى الله عليه وسلموبات عندها، وهي المرحلة الرابعة، وأما عين الأخيضر المعروفة بهذا الاسم فإنها شرق الطريق المعبد، وشرق البيضاء أيضًا، وأهل المنطقة يطلقون حرة الرهاة على المكان الممتد من العنبة إلى رحيب، أما بقية الحرة فيطلقون عليها (الحرة).

ومعروف أن هناك شعبينِ كبيرين، أحدهما البيضاء، والآخر هو شعب يمر قريبًا من رأس الزراب في اتجاه الشرق، وفيه مزارع كثيرة، لكن المسافر ينحرف إليه إلى الشرق عن طريق القوافل، ويلتقي شعب البيضاء وشعب عين الأخضر ليكونا وادي الأخضر، يرفدهما الشعاب والرياض التي تنطلق من سفح جبل شيبان وجبال أخرى جنوبه، وتكون رياضًا تمثل مصيفًا رائعًا لولا قلة المياه، وهناك مياه معلقة أواسط الجبال فيها مزارع صغيرة، لكنها جميلة المنظر، ولطيفة الجو، وتتكاثر حولها طيور الصيد، وتنحدر من تلك الجبال أودية وتلاع لتصب في تلك الشعاب المكونة للوادي الأخضر.

إذًا فإن عين الأخضر في شعاب من جبال حرة الرهاة تكون رأس وادي الأخضر الممتد من الغرب إلى الشرق عبر الحرة، ويلتقي مع حرة العويرض، ثم بالأودية الممتدة من قلعة الحمراء التي تمثل بداية الأودية التي تتصل بوادي المعظم، وتكون سده، ثم يمتد في اتجاه الشمال ليحاذي سهول تبوك من الشرق، وامتداده أكثر من مائة وعشرين كيلًا، وتصب فيه أودية كثيرة جدًّا، وهو في أعلاه يكون جنوبي مدينة تبوك على بعد 116 كيلًا ومتواصلًا مع الحرة مع الانحراف من الشرق إلى الشمال، لكنه في أسفله يتصل بصحراء وسهول حتى يحاذي تبوك على بعد عشرين كيلًا من الشرق.

والأخضر تمر به دروب رئيسية تربط بلاد الشام بتبوك، وتتواصل إلى الحجر والعلا، ثم بالمدينة المنورة، وهذه الدروب خاضعة لكثافة القوافل والحملات الحربية، أو كثافة حملة الحجاج أو القوة التي تحمي الحاج، وتسمى المحمل.

وأشهر هذه الدروب ثلاثة رئيسية، هي:
أولًا: (دروب المدراة) (ثنية مدران).
الدروب التي تخترق جبال حرة الرها ولا تمر بوادي الأخضر إلا من أعاليه العليا، حيث العيون النابعة ومياه الآبار، وهذه الدروب كانت الرئيسية للقوافل التجارية والرحلات التي تحمل الحبوب الغذائية من بلاد الشام إلى تلك الديار، والحجر والعلا وبدا هي الأقرب والأكثر مرعى للدواب، والأكثر مياه، وذات المياه المتقاربة نسبيًّا، وإن كانت شحيحة.

لكنها أكثر وعورة من غيرها، تسير الإبل فيها متقاطرة، يتبع بعضها بعضًا، وينطلق الطريق إليها من جهة الجنوبية الغربية عبر حرة الرهاء، مارًّا بالمدراة (ثنية مدران) والزراب والأخضر.

ثانيًا: درب المعظم:
الدرب الذي ينطلق من تبوك إلى الاتجاه الجنوبي الشرقي من تبوك، ويمر بمحاذاة وادي الأخضر عبر السهول الصحراوية الممتدة لأكثر من أربعين كيلًا، ثم تقطع وادي الأخضر لتتصل بوادي المعظم، ثم تواصل سيرها عبر هذا الوادي، الذي تختلف مسمياته من مكان إلى آخر، لكنها متواصلة حتى وادي القرى، وهو طريق سهل، لكنه متباعد المياه، وقد اضطر الحاج بعد تكوين (المحمل) وتكاثر حملة الحجاج على هذا الطريق مما يقارب المائة الثالثة من الهجرة الشريفة؛ فهو طريق المحمل الشامي؛ ولذلك عُنِيَ به ولاة الشام، وأكثرهم عناية نور الدين وصلاح الدين والملك المعظم بن الملك العادل، فهو الذي بنى جفار المعظم، وسميت باسمه، وبنى القلعة عليها، وأوكل عليها حراسًا يحرسونها.

وهي ما زالت تحمل اسمه، والسد ما زال موجودًا، وكان بناؤها 611 هـ، ثم جاءت دولة المماليك، فاعتنوا به أيضًا، وكرروا إصلاح معالمه وحفر آباره، وبعثوا بالحراسات عليها، حتى تكون الدرك في عهد المماليك، وهو مجموعة جند تأتيهم رواتبهم، ويمنحون رؤساء القبائل مالًا سُمِّي بالصرة في عهد العثمانيين، وهو مال قليل يُعطى القبائل الذين يحرسون القلاع.

وهذه الآبار ظاهرة المعالم، وحولها قلاع ومبانٍ قديمة، أقدم من الأتراك، لكن لا ماء فيها، ومن هذا ظهر ما ذكره ابن بطوطة من أن أحدهم اشترى في وادي الأخضر شربة ماء بألف دينار، فمات البائعُ والمشتري.

ولا يُظن أن قوافل الحاج تسير مع الوادي الأخضر من تبوك، وإنما تخرج من تبوك تمر بوادي الإثيلي، ثم تجعل جبل برك على يمين القافلة، وتعبر هناك مكانًا يسمى المصطبغة، ثم تمر بالنفق وفوق عقبة تسير فيها الإبل قبل النفق وبعده، وينطلق واديها على الأخضر حيث الآبار التي ذكرت سابقًا، لكن الانحراف عن هذه العقبة لوادي الأخضر فيه بعد، وربما تمر بعض قوافل الحج لتجنبها لهذه العقبة ولضيق واديها، وتنحرف القوافل إلى الوادي من بعد نهاية جبل برك.

والأخضر سمي بذلك لأجل وجود الخضرة فيه، ويقال: إنه سمي لأن الخضر عليه السلام قد مر به واستسقى من مائه؛ ولذلك وجدت بعض الحكايات الأسطورية لآباره السفلى، التي مر بها الحاج، كتبها بعض الرحالة، ولم أسمع لها ذكرًا عند أهل المنطقة.

وأستَبْعِد أن الرسول عبر طريق وادي المعظم؛ لكونه مخاطرة بالجيش؛ فالمعظم لم يكن بهذا الاسم، ولم تحفر جفارة ولم تُبْنَ بركته من قبل.

لكن السؤال القائم: أيَّ الدربين سلك الرسول صلى الله عليه وسلم؟
كثير من أصحاب الرحلات الذين دونوها يظنون أن طريق المحمل وطريق السكة الحديدية هي التي أتى منها الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكنهم حين يصطدمون بمسميات مساجد الرسول لا يعثرون على الدليل ولا على المسميات؛ ولذلك يظنون أن هذه الأسماء قد تغيرت، وأن المساجد اندثرت معالمها؛ لأن المحمل يمر بالطريق الشرقي.

وقد أشار إلى ذلك الرحالة (موزل)، لكن الأمر اختلف حين اطلعت على الأسماء التي وردت في المصادر التاريخية؛ سيرة ابن هشام، وتاريخ الطبري، وتاريخ وفاء الوفا بأخبار المصطفى، ثم عرضتها على أهل تلك الديار، فأخبروني بوجود تلك المسميات، وهي التي تحمل الدرب الذي ينطلق من الجهة الجنوبية الغربية لتبوك، وما زالت الأسماء تحمل تلك المسميات، وما زالت معالم المساجد باقية إلى الآن، وما زال أبناء القبائل يعرفونها ويتذاكرونها.

ثالثًا درب النقيب:
وهناك طريق وسط بين درب الحرة الجنوبي الغربي ودرب السهول الجنوبية الشرقية لتبوك، درب وسط يسمى درب النقيب، ويمر بوادي الإثيلي والغضي، ثم يعبر أودية حرة العويرض، ثم ينطلق ليمر بالجو حتى يلتقي (بلالا)، وهناك إشارات توهم أن الرسولصلى الله عليه وسلم سلك هذا الطريق، أول هذه الإشارات وجود جبل منفرد يسمى (طويل النبية) جنوب تبوك، على بداية تلك الطريق، فكأنه طويل النبي، وهناك مسجد يشيرون إليه، فيه كتابة أثرية غير منقطة، اطلعت عليها في مكان فسيح بعض الشيء، لكن لا يتسع لجيش من خمسة آلاف، فكيف بثلاثين ألفًا؟! ثم إن الطريق هذه قليلة المياه، وعرة المسالك، وإن كانت أقرب مسافة وأسهل بعض الشيء في أماكن منها من الطريق الجنوبي الغربي، وتخلو من المسميات التي ورد ذكرها في التاريخ، وفيها عقبات صعبة لا تتحمل جيشًا مثل جيش الرسول صلى الله عليه وسلم.

وهناك شبهة توحي بأن الرسول صلى الله عليه وسلم سلك هذا الطريق أو الطريق الجنوبي الشرقي من تبوك، وهو درب الحاج، تلك الشبهة تتمثل في معنى حديث الرسول: ((كأني بك يا معاذ وقد اكتست هذه مروجًا خضراء...))، فإن هذه الأرض الممتدة يراها الرسول صلى الله عليه وسلم من مكان إقامته حول قلعة تبوك، أو أنه تجول في أطرافها أثناء إقامته التي بلغت ثمانية عشر يومًا، بل إن معاذًا حدد مكان الحديث بإشارته حين وردنا العين؛ ولذلك أستبعد أن يسلك الرسول طريق النقيب وطريق المعظم؛ لوجود المسميات في الطريق الآخر، ولأنه أقرب، أما الركب الخفيف الأحمال القليل العدد، فإنه يسلك هذه الطريق، وقد أشار إليها جميل بن معمر في قصيدة رحلته إلى مصر، فقال عن الحجر:
ويومَ ورَدْنا الحجر يا بثنُ عادني ♦♦♦ لكِ الشوق حتى كُدتُ باسمِك أُفصحُ
ثم أتبعه بذكر الجنينة، وهو قاع واسع ينبت الأعشاب والأزهار على طريق القوافل التي تأتي من الحجر إلى تبوك، الطريق الذي يمر بالنقيب ووادي الغضى:
وليلة بتنا بالجنينة هاجني ♦♦♦ سنا بارق مِن نحو أرضك يلمح
ثم يشير إلى وادي الغضى، وهو على مسافة أربعين كيلًا جنوب تبوك:
وليلة عرسنا بأودية الغضا ♦♦♦ ذكرتك، إن الحب داء مبرح
ثم بعده بمرحلة ينتقل إلى تبوك:
ويوم تبوكٍ كِدْتُ من شدة الأسى ♦♦♦ عليكِ بما أخفي مِن الوَجْد أُصرِّح
ثم بعدها بمرحلتين يصل إلى ذات حاج، وهي ما زالت معروفة بهذا الاسم:
وليلة بتنا ذات حاج ذكرتكم ♦♦♦ هدوًّا وقد نام الخليُّ المصحح[1]

وطريق النقيب هذا يسمى (درب البكرة)، وسمي بدرب البكرة لحكاية لطيفة، مضمونها أن أحد الركب امتطى ناقة صغيرة السن بعد أن ولدت، وترك مولودها في وادي الحجر، فلما وصل تبوك عقلتها ابنته، وقال لها: هل عقلت البكرة جيدًا؟! فقالت: حتى اهتزت جذلة رأسي، وسرت البكرة على ثلاثة أرجل عائدة إلى وليدها وديارها ليلًا، فلما أفاق صاحبها لم يجدها، واقتفى أثرها، فوجدها على بعد خمسين كيلًا واقفة على عقبة من الطريق وقد برزت أكتافها من جلدها، وهي ما زالت بعقالها.

وهذا الطريق يسلكها الركب الخفيف الأحمال، وربما تسلكه القوافل عند وجود الأمطار، وهو الآن طريق ممهد للسيارات.

وبعضهم يزعم أن هذا الطريق هو درب غزوة تبوك؛ بحجة الكتابات التي حوله، وهي في الواقع ليست من كتابات الصحابة؛ لأن الكتابة لم تنتشر بينهم في ذلك الزمن، ولأنهم لم يستقروا للكتابة، والطريق الآخر العلوي طريق (مدران) فيه كتابات كثيرة أيضًا، لكن لا هذه ولا هذه تشير إلى أنها كتبت في غزوة تبوك، ومن هنا فإني أرجح أن يكون الرسولصلى الله عليه وسلم سلك الطريق الأول، طريق (المدراة)، والمساجد المذكورة بمسمياتها هي[2]:
1 - مسجد التوبة:
مكث الرسول صلى الله عليه وسلم في تبوك أكثر من ستة عشر يومًا، وفي هذه الفترة الزمنية صلى في أماكن متعددة، وقد تحدث عن المساجد تاريخ المطري، ونسبها إلى ابن زبالة، فقال جمال الدين بن أبي عبدالله المطري: ومنها مساجد تبوك، قال ابن زبالة: ويسمى مسجد التوبة، قلت: هو من المساجد التي بناها عمر بن عبدالعزيز رحمه الله، وهذا المسجد أصبح معلَمًا من معالم تبوك، فأخذ الحجاج يستقرون حوله في رحلتهم للبلاد المقدسة وفي طريق عودتهم، وكان أول من أمر ببنائه عمر بن عبدالعزيز رضيالله عنه في عام 98 هـ، وقد اعتنى به دول الأيوبيين ودولة المماليك، وقد بناه العثمانيون مرة أخرى، وأغلب الظن أن بناءه صحب بناء القلعة المجاورة له، التي تم تجديدها في 1064 هـ، ثم تم تجديده في عهد الأتراك عام 1325 هـ؛ حيث بني من الأحجار المشذبة، وكانت الدولة العثمانية ترسل مصاريف، وقد زاره الملك فيصل أثناء زيارته لتبوك عام 1393 هـ، وصلى فيه، وأمر ببنائه على الإطار الفني الإسلامي، وقد تم ما أراده خلال عام واحد، وقد زاره ابن قيِّم الجوزية.

(مسجد التوبة هذا في الشمال الشرقي من القلعة والعين على بعد أربعمائة متر، وهو الذي نزل فيه الرسول أثناء إقامته في تبوك، ولما انتهى الرسول صلى الله عليه وسلمإلى تبوك بنى مسجد تبوك بيده، وما يلي الحجر، ثم صلى الظهر بالناس، ثم أقبل عليهم فقال: ما ها هنا شام، وما ها هنا يمن).

وكان ابن عمر يقول: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بتبوك، فقام يصلي من الليل، وكان يكثر التهجد من الليل، ولا يقوم إلا استاك، وكان إذا قام يصلي صلى بفِناء خيمته، فيقوم ناس يحرسونه)[3].

وتبوك تقع على تل رملي، وقد أدركت تبوك حين كانت صغيرة، وكنت غلامًا، فهي ممتدة من العين إلى جهة الشرق، وأسواق تبوك في ذلك الشارع، والدور من وراء الشارع، وهي قليلة، لكنها نهضت نهضة قوية في العهد السعودي.

2 - مسجد ثنية مدران:
تسمى قديمًا بالمدران، أو ثنية مدران، ولم يرد لها توصيف في كتب التاريخ، لكنهم قالوا عنها في المرحلة الثانية، وتسمى الآن المدراه، وهي أولى المراحل في حرة الرهاة من تبوك، على بعد 45 كيلًا من عيون رايس، وتمر بجانب (قصير التمره) الأثري اللحياني العصر، وهو نقطة مراقبة لمدينة تبوك ولغيرها من المدائن الحضرية القائمة، والتي اندثرت مثل (شوهر).

ثم يأتي جبل عيرين على أيمن الدرب، وهو جبل كبير، وسمي عيرين؛ لأن القوافل كانت تمر من عنده، وهو من العير - بكسرة العين - وهي القافلة، وكذلك جبل عير في المدينة المنورة، لكن العامة تظنه يطلق على ذكر الحمار؛ لأنهم استعملوا القافلة بدل العِير.

ثم بعد ذلك تمر الطريق بشعب يصل إلى وادي نعام، وبالقرب منه الطريق، وهذا المكان - وهو مرتفع - مكون من حجارة سوداء صلدة صغيرة، يسير عليها الراجلة، وتخترقها الدرب، تسير الإبل متقاطرة، لكنها تفضي إلى روضة فسيحة صالحة لمبيت القوافل الكثيرة وللجيوش، وفيها مسجد يقال: إن الرسول صلى الله عليه وسلم صلى فيه، والروضة هذه تمر بوادٍ يسمى (بخية)، يكون في أسفله ملتقى مع وادي وتر، ووادي وتر يفصل بين حرة الرهاه وحرة العويرض، في الغرب منه حرة الرهاه، وفي شرقه حرة العويرض، وفيه مراتع للإبل، وفيه المرحلة الثالثة التي تلي المدراه، وهي تقع في وادي مريشيد على بعد 28 كيلًا من المدراه (مدران) إلى الجنوب، لكن ليس فيها ظلال وارفة، وقليل ماؤها؛ لذا فإن الرسول لم يستقر في هذه المرحلة، وأعالي وادي وتر (أتانه) مكون من أودية متفرعة من المنطقة التي تفرع منها وادي الأخضر، وفي الأغلب أن الضييقة سميت على المضيق الذي هو جزء من وادي وتر، لكن التسمية غلبت على الوادي، فأعلاه يسمى أتانه، وأسفله يسمى "الضييقه"؛ لأن الجبال حصرت الوادي في مكان ضيق يصلح لأن يكون سدًّا كبيرًا حتى يتصل بوادي الأثل فيه ثم يتصل بوادي يسمى أبو نشيفة؛ لأنه يتسع، وتذوب به السيول، وهو الآن جزء من جنوبي تبوك، وقد كثرت فيه المزارع، وهذه الأودية عبارة عن واد كبير متواصل تتكون فروعه الأولى من أودية من الحرة، ينحدر إلى أكثر من عشرين واديًا من الجهة الغربية، وهو ممتد من الجنوب إلى الشمال بطول تسعين كيلًا من بداية وادي (وتر) حتى نهاية "أبو نشيفة".

ومن طريق (المدراه) تسير القوافل مع وادي وتر المتجه جنوبًا، وهو فسيح كثير الغابات قديمًا، وكثير المراعي، توجد فيه بعض المياه الضحلة، وهو طريق القوافل التجارية قديمًا وحديثًا، بل هو طريق للسيارات.

وتسمية أتانة التي يعرف بها وادي وتر الآن لا سيما عند العامة يغلب الظن أنها على حجر كبير معروف له ظلال وارفة، صالح للقيلولة، تمر بها درب القوافل، وفي المعجم أتانة تطلق على أنثى الحمار، وتطلق على الصخرة الكبيرة؛ ولذلك سمي الوادي بها.

وحاول الرسول صلى الله عليه وسلم أن يتجاوز المرحلة الثالثة في هذا الوادي، ولم يمكث فيها إلا القيلولة؛ لوعورة الوادي، وضيق مكانه على الجيوش؛ لذا واصل المسير حتى أتى إلى وادي الزراب قريبًا من الليل، وتجاوزه ليلًا.

3 - مسجد الزراب:
ويقع على خط طول 36:47 شرقًا، 27،38 شمالًا بارتفاع 1619، وقد وقفت على هذا المكان، وقد أرشدني إليه كل من عبيدالله بن عيد المضلعاني شاعر شعبي وبنية المضلعاني وعلي سالم شلهوب العسوفي، مسافته عن تبوك 90 كيلًا، وهو الذي وقعت فيه العقبة؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم تجاوز المرحلة الثالثة نهارًا، ولم يُقم فيها ظهرًا، ما عدا قيلولة قصيرة لشدة الحر وضيق المكان؛ لذلك قطع مرحلتين متواصلتين، مما اضطره للسير ليلًا؛ كي يصل المرحلة الرابعة، وهي الأخضر، والزراب وادٍ صغير نازل من جهة الجنوب إلى الشمال فيما يقارب عشرة كيلات، فيلتقي مع وادي (الفلج)، ويبدأ تكوينه من جبال ذات حجارة سوداء في حرة الرهاة، وبداية تكوينه يطل من الجهة الجنوبية على مكان فسيح فيه شعاب ومنابت للشجر، يتمثل في تكوين رأس الوادي الأخضر الذي يتجه إلى الشرق من ذلك المكان الفسيح.

ويظل من الغرب على رأس وادي الزراب، وهو أضخم جبال الشمال، بداية تكوينه فوق الجبال الحمراء الساحلية، وهو جبل يسمى (شيبان) جبل شاهق من الحجارة السوداء، وتتفرع منه تلاع كانت منابع للعيون، وتكثر فيها المزارع، وآثار الزراعة القديمة ما زالت واضحة المعالم، وفيها جداول مائية مسقوفة، وجوه يتسم بالبرودة شتاءً، والاعتدال صيفًا، لكنه يميل إلى البرودة ليلًا، فلا بد أن يتدثر من يبيت فيه، وقد فعلت ذلك أكثر من مرة، وهو يرتفع عن سطح البحر 2200 م.

وهناك رواية أسطورية، يقولون: إن معنى شيبان أصلها (شيء بان)، يحكون أن الطيور في سفينة نوح تخرج ثم تعود، وفي إحدى المرات عادت وفي أرجلها طين، وقالوا: شيء بان، وارتفاع الجبل يوحي بشيء من هذا، لكن الأمر يحتاج إلى تحقيق.

والمنحدر من رأس الجبل الذي يتكون منه الزراب، وهو المكان الفسيح الذي أشرت إليه، يحده من الجنوب البيضاء، تبتعد عنه أكثر من عشرة كيلات، وهي قرية الآن، لكنها معروفة بمائها من القدم على درب القوافل، والزراب تلتقي به أودية صغيرة مثله، وتتفرع رؤوسها من ذلك الجبل، ويسمونها مجملة (الزرب) جمع زراب، مع أن لكل واحد منها مسمى خاصًّا به.

والزراب يلتقي بوادي الفلج إلى الجنوب، ومع كونه واديًا إلا أنه مرتفع عن وادي المسد؛ فالذي يسير معه يصعد إلى أعلى حتى يصل رأس الوادي، وقمة الجبل صغيرة المساحة، وليست بالوعرة.

وحين تعبر القوافل في بداية الوادي مع ملتقى الفلج هناك مسجد، وله محرابه، وقد دلناعليه بنية بن عيد المضلعاني من سكان المنطقة توارثًا عن أجداده، ويروي لنا أن السابقين له يسمون هذا المسجد: (مسجد الصحابة)، وفي نهاية رأس الوادي مكان فسيح سهل بعض الشيء، يطل على مكان فسيح أيضًا كما أشرت، وفي المكان الفسيح نهاية الوادي العلوية (مسجد) يشير إليه أهل الديار، كما يروون ذلك بأنهم يسمونه (بمسجد الرسول) صلى الله عليه وسلم.

ولا أستبعد ذلك؛ فإن الرسول في المقدمة، وأدركته الصلاة في أعلى الوادي؛ لأن العتمة داهمته في الوادي، أما بقية الجيش وهم ثلاثون ألفًا، يتلاحقون تباعًا، فالمتأخرون منهم قد صلوا في المسجد الأول أسفل الوادي، أما الرسول صلى الله عليه وسلم فلم يصلِّ حتى صعد الوادي وخرج من الأماكن الوعرة ومن الوادي الضيق، وقربت صلاة العشاء، فقد صلى الرسول والذين يحفون به، وليس من الواقعية في شيء أن تتصور اجتماع الجيش في مصلى واحد؛ فإن ذلك غير ممكن في مثل هذه الدروب الضيقة؛ فالمكان لا يتسع، والناس لا يتركون رواحلهم، وإنما يصلى الرسول بالمحيطين به عن قرب، ثم بعد الصلاة انطلق الرسول صلى الله عليه وسلم مواصلًا السير ليلًا لِما يقرب من اثني عشر كيلًا.

والزراب هو الذي وقعت فيه حادثة العقبة؛ فقد سار الرسول صلى الله عليه وسلم في درب العقبة وهو بجانب الوادي، لكنها مرتفعة، وما بينها وبين الوادي منحدر شديد متكاثف الحجارة التي يتعثر فيها الراجل والبعير، وهو يسير الهوينى في العقبة، بل إن الإبل لا تسير إلا منفردة، فإذا داهمها ما يفزعها وهي في العقبة فإنها تنحرف إلى هذا الوادي ضرورة؛ لأن الجهة الثانية صاعدة وعرة، وانحرافها عن الطريق يؤدي إلى تعثرها وسقوطها وتكسرها، ولما عرضت النصوص الواردة على أولئك الإخوة هناك اتفقوا على تحديد هذا المكان، وهو مطابق لما في النصوص التاريخية؛ فالحادثة حين قفل الرسول من تبوك، وهي ليلًا، ولم يسر الرسول في عقبة ليلًا إلا في هذه، ثم أعقبتها حادثة أبي رهم في الأخضر، ولعلك بعد قراءة النص تجزم بمصداقية هذا التحديد، وتقع على خط طول 36،47 شرقاً، 27،38 شمالًا، وارتفاع 1578 (وقال ابن كثير في كتابه: البداية والنهاية): قال ابن لهيعة عن أبي الأسود عن عروة بن الزبير قال: لما قفل رسولالله صلى الله عليه وسلم من تبوك إلى المدينة همَّ جماعة من المنافقين بالفتك بالنبي صلى الله عليه وسلم، وأن يطرحوه من رأس عقبة في الطريق، فأُخبر خبرهم، فأمر الناس بالمسير من الوادي، وصعِد هو العقبة وسلكها ومعه أولئك النفَر قد تلثموا، وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم عمار بن ياسر وحذيفة بن اليمان أن يمشيا معه، عمار أخذ بزمام الناقة، وحذيفة يسوقها، فبينما هم يسيرون إذ بالقوم قد غشوهم، فغضِب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبصر حذيفة غضبه، فرجع إليهم ومعه محجن، فاستقبل وجوه رواحلهم بمحجنه، فلما رأوا حذيفة، ظنُّوا أنه قد أظهر على ما أضمروه من الأمر العظيم، فأسرَعوا حتى خالطوا الناس، وأقبل حذيفة حتى أدرك رسول الله، فأمرهما فأسرعا حتى قطعوا العقبة، ووقفوا ينتظرون الناس، ثم قال رسولُ الله صلى اللهعليه وسلم لحذيفة: ((هل تعرف هؤلاء القوم؟))، قال: ما عرفتُ إلا رواحلهم في ظلمة الليل حين غشيتهم، ثم قال صلى الله عليه وسلم: ((علمتما ما كان من شأن هؤلاء الركب؟))، قالا: لا، فأخبرهم بما كانوا تمالؤوا عليه، وسماهم لهما، واستكتمهما ذلك، فقالا: يا رسول الله، أفلا تأمر بقتلهم؟ فقال: ((أكرهُ أن يتحدث الناس أن محمدًا يقتل أصحابه)).

وقد ذكر إسحاق هذه القصة، إلا أنه ذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما أعلم بأسمائهم حذيفةَ بن اليمان وحده[4].

4 - مسجد عين الأخضر:
ويقع على خط طول 36،48 شرقًا، 27،35 شمالًا.
يقعُ بالقرب من عين الأخضر، التي تسمى الآن (بالبيضاء)، لكن معالم المسجد مندثرة هناك؛ لأن الأرض تعاورتها أيدي الناس التي تعاقبت عليها، فهي مورد ماء للقبائل، وهي طريق القوافل، وهي مزارع؛ لذلك اختفت معالم المسجد، والمكان فسيح فيه شعاب كثيرة، ومياهه غزيرة ومتعددة، وهو رأس الأخضر الممتد طويلًا حتى يصب في قاع شروري شمال شرق تبوك، وقد تحدثت عنه سابقًا.

والأخضر هو المرحلة الرابعة، وقد حل به الجيش ليلًا[5]، وبات فيه بعد طول عناء.
ولأن الجيش مواصل السفر ليومه كاملًا فقد أعياه النصَب، وأخذ النعاس يأتي القوم، والأمر يضطر قائد الجيش لأن يسير أكثر من عشرة كيلات، مما زاد في الإرهاق وغشيان النعاس، حتى على الرسول صلى الله عليه وسلم، كما يحدثنا أبو رهم الغفاري، الذي خشي أن تزاحم دابتُه الرسولَ صلى الله عليه وسلم فتؤذيه، لكن غلبة النعاس أوقع ما خشيه أبو رهم الغفاري، فحس الرسول صلى الله عليه وسلم، وبعدها انطلق في حديث مطول؛ (قال ابن إسحاق: وذكر ابن شهاب الزهري، عن ابن أكيمة الليثي، عن ابن أخي أبي رهم الغفاري: أنه سمع أبا رهم كلثوم بن الحصين، وكان من أصحاب رسول اللهصلى الله عليه وسلم الذين بايعوا تحت الشجرة، يقول: غزوت مع رسول الله صلى اللهعليه وسلم غزوة تبوك، فسرت ذات ليلة معه ونحن بالأخضر قريبًا من رسول الله صلىالله عليه وسلم، وألقى الله علينا النعاس، فطفقت أستيقظ وقد دنت راحلتي من راحلة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيفزعني دنوُّها منه؛ مخافة أن أصيب رجله، فطفقت أحوز راحلتي عنه، حتى غلبني عيني في بعض الطريق ونحن في بعض الليل، فزاحمت راحلتي راحلةَ رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجله، فما استيقظت إلا بقوله: ((حسِّ))، فقلت: يا رسول الله، استغفر لي، فقال: ((سِرْ))، فجعل رسولُ الله صلى اللهعليه وسلم يسألني عمن تخلف من بني غفار، فأخبره به[6].

5- مسجد (بألى) لألا:
وهو وادٍ منحدر من جبال تطل على رأس وادي الأخضر (عين الأخضر) الجنوب الشرقي، ويتجه من الغرب إلى الشرق، والوادي ينحدر إلى (الجو) مكونًا قاعًا كبيرًا، يسمى قاع (لألا) (بألى)، وهو أول المراحل من وادي الأخضر؛ فالأخضر هو المرحلة الرابعة، ولألا هي المرحلة الخامسة، وقريب منه وادي طلاح، الذي وقعت فيه إحدى الغزوات في عهدالرسول صلى الله عليه وسلم، ويراد بها تأديب بعض عشائر قضاعة، وحول وادي لألا مكان فسيح مملوء بالأشجار التي تتغذى عليها الإبل، وكذلك تحفه أودية غنية بالأشجار الكبيرة، وهناك بعض الآبار التي يستقى منها، وإن كانت شحيحة الماء، وقد نضبت، ولا أثر لها الآن.

(وبألى) (لألا) توحي بأن درب الجيش يتجه إلى حرة الرهاة، كما ذكرنا؛ لأن المنطلِق من المشقق أو الشق له طريقان متقاربان، فإذا اتجه إلى الحرة فإنه يأخذ طريق الخذمى وبألى، وإذا اتجه إلى المعظم فإنه يأخذ إلى الشرق بعض الشيء، ولا يمر بقاع بألى ولا واديها، وإنما يراهما عن بعد.

وبألى (لألا) وسمنة، والخطمى والخذمى) متقاربة، ويشير كتاب السيرة إلى أنها المرحلة الخامسة، وهم محقون في ذلك؛ لقرب تلك الأماكن من بعضها بعضًا، وربما أن بعضًا من الجيش يبيت بلألا، والآخر في سمنة، وبعضه الآخر يبيت في (الخذمى)، وربما أن ذلك يكون في الذهاب والعودة، والمكان يأتي بعد رحلة طويلة في أماكن وعرة من بداية عين الأخضر إلى وادي (لألا)؛ فلألا أماكن صالحة للإقامة فيها والاستراحة ليوم.

6 - مسجد سمنة:
ما زالت محتفظة باسمها حتى الآن، وهي تقع في منطقة (الجو) الجنوبي الشرقي من عين الأخضر، تبعد عنها مسافة ثلاثين كيلًا تقريبًا.

هي على الطريق ما بين عين الأخضر والجو، وهي وادٍ صغير، أصغر من وادي لألا (بألى)، وهي نهاية حرة (الرهاة)، وهي مِن طرق القوافل بين تبوك والعلا (مدائن صالح) (والحجر)، ويذكر ياقوت الحموي (أن سمنة ما بين المدينة والشام)، وأنا قد جئتها ووقفت عليها فلم أعثر على معالم للآبار، بل إن أهل تلك الديار لم يذكروا فيها شيئًا، وأنا أعرف آبارًا قد نضب ماؤها فيما يقارب عشرين سنة في تلك الديار، فكيف بالآبار القديمة؟! وتارة تعود إليها المياه إذا تكاثرت الأمطار، وتردمها السيول تارة، وتكشف عنها تارة أخرى، ومن ذكرها فإنه استغنى عن ذكر (بألى) لألا وهو محق بذلك؛ لأنهما واديان متجاوران؛ فالعابر والمسافر لا يفرق بينهما، ولكثرة الجيوش فإنهم توزعوا بين وادي سمنة ووادي الخذمى، ووادي لألا، وكل ذكر الاسم الذي بات فيه؛ فهي متقاربة.

وهنا ملحوظة: فقد ورد ذكر الخطمى وهو في وادي الفرعة والفارعة، ويلتقي بوادي "أبو راكة"، الذي يطل مسيله على الشق، فربما أن فرقة من الجيش اتجهت هذا الاتجاه والتقَتْ مع الرسول صلى الله عليه وسلم في الشق، وقد ذكر أهل المنطقة أن ذلك ممكن، والقوافل المسابقة كانت تعبر هذه الطرق، والوادي فيه مزارع كثيرة، وقرى لقبيلة بلي.

7 - مسجد شق تارا:
المشقق، ويسمى الآن (الشق)، وهو المرحلة السادسة، يقع بعد مرحلة (الخطمى) والخذمى ولألا، وسمنة، والطريق من هذه الأماكن إلى الشق سهل وميسور، وليس بالبعيد، لا يتجاوز العشرين كيلًا، والمنطقة يستوطنها قبيلة بلي، بل الأحرى بعض بطونها.

والشق وادٍ في وسط الأرض، لم ينحدر من جبل، وكأنه شق في الأرض، أسفله حجارة صلدة، كأنها البلاط المرصوص، لكنه غير متواصل، وهو الأقرب للغدران، وهو ضيق، لكنه متواصل مع مسيل وادي "أبو راكة"، فربما يتدفق الماء إليه من ذلك الوادي، وتمكث فيه المياه طوال الصيف، وقد زرته في رجب صيف العام 1424هـ، ويذكرون فيه ماء، لكنه قليل.

ويقع على الطريق التي تواصل إلى وادي الحجر والعلا فالمدينة المنورة، وبقرب منه ذنب كواكب، وهو معروف الآن بالذنيب، وهو محاذٍ من الجنوب لأرض تسمى: الجو)، فقال ابن هشام عنه: "فأقام رسولُ الله صلى الله عليه وسلم بتبوك بضع عشرة ليلة لم يجاوزها، ثم انصرف قافلًا إلى المدينة، وكان في الطريق ماء يخرج من وشل، ما يروي الراكب والراكبين والثلاثة، بوادٍ يقال له: المشقق، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من سبقنا إلى ذلك الوادي، فلا يستقين منه شيئًا حتى نأتيه))، قال: فسبقه إليه نفر من المنافقين، فاستقوا ما فيه، فلما أتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف عليه، فلم ير فيه شيئًا، فقال: ((مَن سبقنا إلى هذا الماء؟))، فقال له: يا رسول الله، فلان وفلان، فقال: ((أولم أنهَهُم أن يستقوا منه شيئًا حتى آتيه؟!))، ثم لعنهم رسول الله صلى الله عليهوسلم، ودعا عليهم، ثم نزل فوضع يده تحت الوشل، فجعل في يده ما شاء الله أن يصب، ثم نضحه به، ومسح بيده، ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بما شاء الله أن يدعو به، فانخرق من الماء - كما يقول من سمعه - ما إن له حسًّا كحس الصواعق، فشرب الناس، واستقوا حاجتهم منه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لئن بقيتم، أو من بقي منكم، لتسمعن بهذا الوادي وهو أخصب ما بين يديـه وما خلفه))[7].

ومصداقًا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن وادي "أبو راكة" قد ازدهرت زراعته، وكان من أخصب الوديان، لكن أتى عليه السيل فاقتلعه، وجرف المساكن والدور حتى أخفى معالم تلك البلدة التي تكونت ولم تدُمْ طويلًا.

أما ديار الجو الفسيح القريب من الشق، فإن الناس أخذوا يستوطنونه، وقد حفر رجال الأعمال بئرًا ارتوازية فتكاثر الناس حولها، وربما تتحول إلى مزارع إذا تم اكتشاف آبار أخرى في المكان الفسيح الطيب التربة، وقد زرته وقابلت بعض المستوطنين من قبيلة بلي، وحاولت معهم معرفة الأسماء وربطها بالقديم، لكن الذين حادثتهم ليس لهم معرفة بأحداث الغزوة، ولكن سمعت من بعض الإخوان أن هناك بعض رجال منهم لهم معرفة ورصد لبعض المعالم الأثرية، ويكثر فيها بطن الهرفي من قبيلة بلي.

[1] جميل بن معمر، الديوان، تحقيق حسين نصار 48.

[2] السمهودي، وفاء الوفا 3: 1029.

[3] أحمد شلبي، غزوة تبوك 151.

[4] أحمد شلبي، غزوة تبوك 146، وانظر: سيرة ابن هشام 3/ 172.

[5] سيرة ابن هشام: 3/ 172.

[6] سيرة ابن هشام: 4/ 172.

[7] السيرة النبوية لابن هشام 1: 17.



lsh[] hgvs,g wgn hggi ugdi ,sgl td y.,m jf,;




المصدر : منتديات روعة احساس - من منتدى نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله







رد مع اقتباس
قديم 2016-09-22, 08:28 PM   #2


ياسر عبدو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 164550
 رقم العضوية : 43
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : اليوم (03:05 AM)
 المشاركات : 150,671 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Male
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام فعالية على اطلال الادب  ضوء تليد  المركز 2  نيشان فخر 
لوني المفضل : Gainsboro

افتراضي رد: مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك



بوركت وما جلبت لنا

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-09-26, 02:10 AM   #3


ضي الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 23450
 رقم العضوية : 19722
 تاريخ التسجيل :  Jun 2015
 أخر زيارة : 2016-09-26 (03:39 AM)
 المشاركات : 22,729 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
ولاء وانتماءء  وسام الألفية واحد وعشرون  نيشان فخر  وسام ضوء مصمم 
لوني المفضل : Darkgreen

افتراضي رد: مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك



جزاك الله خير

وان كنت لا اثق في مرجع احمد شلبي



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-09-26, 09:59 AM   #4


الفريد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 127250
 رقم العضوية : 19894
 تاريخ التسجيل :  Sep 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (05:15 PM)
 المشاركات : 37,649 [ + ]
 التقييم :  1929279543
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
وسام الألفية السابعة والثلاثين  وسام نبراس مشرف  وسام ضوء مبدع  حضور مميز 
لوني المفضل : Burlywood

افتراضي رد: مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك



جزاك الله خيرا وبارك فيك

ولا حرمك الله الأجر

واعاننا الله وإياك وجميع المسلمين على طاعته وحسن عبادته

وفقك الله



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-11, 03:09 PM   #5


غريب امري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 1400
 رقم العضوية : 21036
 تاريخ التسجيل :  Oct 2016
 أخر زيارة : 2016-11-12 (11:44 PM)
 المشاركات : 405 [ + ]
 التقييم :  281191629
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
إنتماء للروعه 
لوني المفضل : Green

افتراضي رد: مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك



جزاك الله الف خير



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-16, 06:03 AM   #6


ساكن القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 400
 رقم العضوية : 20943
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 أخر زيارة : 2016-10-16 (06:45 AM)
 المشاركات : 55 [ + ]
 التقييم :  100
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
إنتماء للروعه 
لوني المفضل : Aquamarine

افتراضي رد: مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك



جزاك الله خير على ماتقدمه لفائدتنا
من مواضيع دينيه هادفه
بارك الله فيك على الطرح القيم



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-23, 10:37 PM   #7


qυєєη غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 1900
 رقم العضوية : 20987
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : 2016-12-03 (08:09 AM)
 المشاركات : 449 [ + ]
 التقييم :  113152559
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
... أنا ملكة ....
... ذاتى ...
... وهذا ...
... يكفينى ...
 اوسمتي
إنتماء للروعه 
لوني المفضل : Blueviolet

افتراضي رد: مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر عبدو
بوركت وما جلبت لنا

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد

جزاكم الله خيراًعلى المرور والدعاء
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
نسأل الله ان يرزقنا الفردوس الاعــلى



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-23, 10:39 PM   #8


qυєєη غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 1900
 رقم العضوية : 20987
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : 2016-12-03 (08:09 AM)
 المشاركات : 449 [ + ]
 التقييم :  113152559
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
... أنا ملكة ....
... ذاتى ...
... وهذا ...
... يكفينى ...
 اوسمتي
إنتماء للروعه 
لوني المفضل : Blueviolet

افتراضي رد: مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك



ضى النيل

جزاكم الله خيراًعلى المرور والدعاء
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
نسأل الله ان يرزقنا الفردوس الاعــلى




 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-23, 10:40 PM   #9


qυєєη غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 1900
 رقم العضوية : 20987
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : 2016-12-03 (08:09 AM)
 المشاركات : 449 [ + ]
 التقييم :  113152559
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
... أنا ملكة ....
... ذاتى ...
... وهذا ...
... يكفينى ...
 اوسمتي
إنتماء للروعه 
لوني المفضل : Blueviolet

افتراضي رد: مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك



الفريد
جزاكم الله خيراًعلى المرور والدعاء
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
نسأل الله ان يرزقنا الفردوس الاعــلى



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-10-23, 10:41 PM   #10


qυєєη غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 1900
 رقم العضوية : 20987
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : 2016-12-03 (08:09 AM)
 المشاركات : 449 [ + ]
 التقييم :  113152559
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 SMS ~
... أنا ملكة ....
... ذاتى ...
... وهذا ...
... يكفينى ...
 اوسمتي
إنتماء للروعه 
لوني المفضل : Blueviolet

افتراضي رد: مساجد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك



غريب امرى



جزاكم الله خيراًعلى المرور والدعاء
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
نسأل الله ان يرزقنا الفردوس الاعــلى



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مساجد , الله , الرسول , تبوك , صلى , عليه , غزوة , في , وسلم

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حجة الرسول صلى الله عليه وسلم ضي الليل منتدى نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله 14 2016-09-26 01:56 AM
تواضع الرسول صلى الله عليه وسلم NadeR wjody منتدى نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله 15 2012-12-17 04:53 PM
الرسول قدوتنا"، فكيف يكون الرسول صلى الله عليه وسلم قدوتنا عمليًّا؟. صاحبة الفخامه منتدى نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم وأهله 13 2012-10-04 04:04 PM
من اقوال الرسول صلى الله عليه وسلم مشاري روعة أصداح الحق إسلاميات 30 2012-04-09 08:49 PM
دفن الرسول صلى الله عليه وسلم ديالا روعة أصداح الحق إسلاميات 11 2012-03-15 12:26 AM


New Page 1

Twitter

Facebook

Rss


RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML



هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
مجتمع ريلاكس
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين