العودة   منتديات روعة احساس > روعــة سلسبيل الجنان > روعة أفيـاء عامـة::ذائقتكم

 

روعة أفيـاء عامـة::ذائقتكم ذَآتْ أمسَيةْ شَرقيةْ .. تِشَعْ ومِضَآتْ الفِكَرْ مِنْ نٌجِومِهَآ ..!

الإهداءات

انتحار تيجان الحبق

اللّوحة الأولى دع الأشياء تبحث عن معانيها، ودعني أبحث عن الأشياء الّتي تعوّد الآخرون على نسيانها. ورقٌ شتائيٌّ أبيض، وخريفٌ يغادر، ورطوبة رداءٍ رثٍّ، وأمكنةٌ حائرةٌ.. حفيف أوراق البتولا، وأغاني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2016-07-02, 06:26 PM
سلطانة الجنوب غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Darkseagreen
النقاط: 135700
 رقم العضوية : 20345
 تاريخ التسجيل : Feb 2016
 فترة الأقامة : 330 يوم
 أخر زيارة : اليوم (12:45 AM)
 الإقامة : المملكة العربية السعودية
 المشاركات : 23,144 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute سلطانة الجنوب has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
انتحار تيجان الحبق




اللّوحة الأولى

دع الأشياء تبحث عن معانيها، ودعني أبحث عن الأشياء الّتي تعوّد الآخرون على نسيانها. ورقٌ شتائيٌّ أبيض، وخريفٌ يغادر، ورطوبة رداءٍ رثٍّ، وأمكنةٌ حائرةٌ.. حفيف أوراق البتولا، وأغاني حصاد القمح، وأقلامٌ جفّ حبرها، ورائحة غبارٍ… أما زالت السّنديانة هناك كما عهدناها تشفق على الجائعين الّذين يعبرون حارتنا غير مكترثين بدفء جدران أزقّتها الطّينيّة، بل حالمين بوجبةٍ من السّحلب والخبز الطّازج، لعلّها تخفّف عنهم برد الصّباح، وتنسيهم أنّهم قضوا ليلتهم الفائتة من غير عشاءٍ؟ للاغتراب معنىً واحدٌ فقط؛ معنىً تعرفه أربطة حذائي المقطّعة وثيابي المهترئة… رحلت إلى زمنٍ من الحبق، فغرّبتني فيزيائيّة عالمٍ «سيمتريكيٍّ» متجانس الأجزاء…

لست أعرف ما الذي يحملني إلى مسكبة البنفسج في دارنا العتيقة، ولست أعرف لماذا أصبح للياسمين أثرٌ آخر في خاطري، ولست أعرف لماذا أحبّ الحبق، ولماذا أحلم بجارةٍ اسمها «قرنفلة».. لماذا أتوق إلى الدّفء والحبّ ورائحة الكستناء المشويّة.. ولست أعرف لماذا ترتاد مخيّلتي صورة الطّحّان وحماره قبالة باب بيتنا، وصورة الحمّال في سوق المدينة، ومنظر سترته الزّيتيّة البالية الملطّخة بالزّيوت المعدنيّة.. ولست أعرف لماذا يكرهني الثّلج، ويرفضني الفرح، ويتنصّل منّي الارتياح… كم من الوقت والياسمين أحتاج كي أهيّئ وجبةً من الأفكار البريئة! وكم من الخيانة يحتاج الياسمين كي يهيّئ لي وجبةً من الخيبة! هل أدرك أنّي أحاول خلق «لـٰهٍ» لأحبّه؟ «لـٰهٌ» يجمّلني قليلًا، ويبعد عنّي غرابة المكان، ويحنو عليّ فيعيد صياغتي مرّةً أخرى في صورةٍ خاليةٍ من الحلم؟ لا سريرٌ دافئٌ لقلبي، ولا شيءٌ ينهض من حطام أفكاري سوى أفقٍ رديءٍ من الصّلصال. عساني أغفل قليلًا عن قسوتي، فأتمكّن من خداع الوقت والجغرافيا كي أستعيد قدرتي على الأمل الذي قتلته العزلة، وعلى الاعتراف بمكامن وحدتي، وحيرة نبضي الأعزل… لا أحلم بالكثير، فجلسةٌ حميميّةٌ متواضعةٌ مع من أحبّ تكفيني إلى حدّ الشّبع.


اللّوحة الثّانية

ورقةٌ صفراء يابسةٌ نستها أمّها تقاوم الرّيح من غير ما جدوى، وشموعٌ صمّاء تحاول الإصغاء إليّ كي تشاركني ألمي.. بلا أملٍ! نمت تيجان الحبق قبل أن يأتي الرّبيع.. بكت تيجان الحبق حالما أتى الرّبيع.. وأنا ما برحت على شفير الحلم، خائفٌ منه ومنّي، أصغي لأنغامٍ شرق آسيويّةٍ، ولقرع طبولٍ… وحده البحر يعرف سرّ قهري، ومواطن ضعفي. عليّ الاعتراف بأنّي ما زلت قادرًا على الحبّ، ولكنّ الرّهبة من فقدانه منعتني عنه، وهجّرتني إلى غدٍ من هواءٍ. أتعبني يباس الرّوح، وأتعبني حبّ الحياة.. كم أحلم بقدرتي على الحلم، وكم آمل بقدرتي على الأمل كي أستطيع تجاوز هذا الفضاء إلى فضاءٍ خالٍ من الرّهبة! غابةٌ من دخانٍ، وقصائد حبٍّ بائسةٌ… ما نفع كلامٍ ما من سامعٍ له؟ وما نفع كتابةٍ ما من قارئٍ لها؟ وما نفع خلقٍ ما من مكافئٍ له، وحبٍّ ما من مريدٍ له، وأفكارٍ لا صدى لها، ولغةٍ ما من ناطقٍ بها؟ ذبلت تيجان الحبق…

ذبلت تيجان الحبق؛ فاستيقظت، ولم أجد سوى ظلال حلمٍ، وفتات أفكارٍ، وقليلٍ من ليلٍ فائتٍ، وصمتٍ. غضضت الطّرف عن كلّ شيءٍ، وأنصتّ إلى غضب العصافير الّتي أضجرها حنيني. نظرت عبر نافذتي تجاه أفقٍ ساخرٍ خسر أطيافه أمام صبحٍ من بخارٍ، فرأيت صورة نرجسٍ غيّر البرد ملامحها. اتّكأت على جحيمي، وعدت أدراجي إلى البيت، فلم يصل منّي سوى بعض أفكارٍ لا تصلح للكتابة.. ولا للحبّ. تعبت تيجان الحبق…

اللّوحة الثّالثة


صيفٌ ماطرٌ وسماءٌ باهتةٌ فاقدة الوجه، وصباحٌ «خائر» الرغبة في أن يكون.. أصوات طيورٍ وأسراب سنونو غادرت… هل كبرت؟ ما كبرت، فما زالت رائحة المطر تذكّرني بشجرة الرّمّان في حديقة دارنا، وبخابيتنا ومذاق مائها في مساءات الصّيف. ما كبرت، فما زلت أبحث عن قمرٍ يغازلني ويداعب شهوتي الطّفليّة للّعب مع فراشات الرّبيع البيضاء، وما زلت أذكر شكل التّراب ولون عناقيد العنب وطعم الحنطة المسلوقة، وأرى محيّا ابنة الجيران وجدائلها وهي تركب درّاجتها الخضراء الصّغيرة. ما زلت أحاور البنفسجات، وأخاف ديدان الأرض، والعتمة والأموات والأشباح والغول في حكايات عمّتي، وأحسّ الضّربات الموجعة الّتي كالها لي إخوتي الكبار.. وأبي. ما كبرت، فما زلت أحلم بالحبق…

أرجاءٌ لزجةٌ شفّافةٌ لا تضاريس لها، ومستعمراتٌ عضويّةٌ من الأميبات المتحوّلة.. ليت للوقت وسعًا حتّى أستطيع التّمرّد على نظم الطّبيعة، فأصنع قلبًا قادرًا على النّبض من غير دورةٍ دمويّةٍ، وعصافير لا تأكل الفراشات، ورؤىً لا تشيخ… قرأت ثمانية أصفارٍ على يسراها سبعٌ وفاصلةٌ وثلاثة عشر وجسيماتٌ متجاذبةٌ وأحد عشر بعدًا وأوتارٌ كونيّةٌ وظلامٌ.. حاولت أن أغسل الأمس لأمحو هويّته، وأبدأ رحلةً أخرى صوب «كوانتيّة» رغبةٍ عصيّةٍ على الفهم، لعلّي ألقى مذاقًا لقهوتي الباردة، ولونًا لصباحي الرّماديّ، وأجوبةً لأسئلتي العائمة؛ فأستريح قبل أن أرى جسدًا يخون رأس صاحبه.

اللّوحة الرّابعة

أطلّ من حيث لست، وأغادر بلا وجهٍ نحو «لوغاريتميّة» «أن أكون».. هذي ياسمينةٌ، وذلك سوسنٌ برّيٌّ، وفي الرّكن الشّماليّ شجيرتا رمّانٍ، وفي الوسط داليةٌ وباحة مدرسةٍ، ومقابل الإيوان حيث القاعة الكبرى على الجدار الأبيض الكلسيّ تتسلّق لبلابةٌ، وتلصّ نظرةً أو نظرتين إلى جارتنا «قرنفلة» وقت ما تستحمّ بعطر الأرز وتدلف إلى خلوتها الهادئة لتشرع حوارها السّرّيّ مع المرآة.. في غرفة النّوم منضدةٌ وكرسيٌّ مزخرفٌ وسريرٌ، وعلى المنضدة أدوات تجميلٍ وقصيدةٌ لم يضع أحدٌ عنوانًا لها، وبجانب الكرسيّ مجلّاتٌ ملوّنةٌ وثيابٌ داخليّةٌ جديدةٌ وجوارب نسائيّةٌ نظيفةٌ، وخلف السّرير صندوقٌ، وفي الصّندوق أسئلةٌ تبحث عن أجوبةٍ ومرآةٌ وأشياءٌ بريئةٌ.. وطيف ذاكرةٍ من الحبق…

حرٌّ، ونعاسٌ، ومجهولٌ، وشاطئٌ صخريٌّ، ومبانٍ صناعيّةٌ.. إيقاعٌ غجريٌّ، ورمالٌ، ورنين أساور، وأكياسٌ من الخيش.. لا ياسمينةٌ هناك، ولا سوسنٌ، وجارتنا تدعى «فاطمة»، ولا قاعةٌ كبرى مقابل الإيوان، وفي الدّار غرفةٌ واحدةٌ للمعيش والنّوم بآنٍ، من دون سريرٍ أو كراسٍ أو طاولاتٍ، وما من أحدٍ يكتب الشّعر.. في الخارج لا شمسٌ، بل شبه قمرٍ، ورذاذ ليلٍ، وسماءٌ زجاجيّةٌ معتمةٌ، وأوراقٌ من القصدير، ومدوّناتٌ من الإسمنت، وعلبٌ معدنيّةٌ فارغةٌ.. ورياحٌ…

اللّوحة الأخيرة

مسافةٌ من ماءٍ، وبعدٌ… مشيت على خارطةٍ من الحلم، فغرقت في أملٍ هرمٍ لأنّي لست المسيح، ولأنّي للمرّة الأولى أدركت معنى الرّهبة، واكتشفت أنّي تأخّرت، وأنّ العمر لم يعد ينتظرني.. أربعة عشر طابقًا من العتمة، ورزمةٌ من الأبواب المقفلة، وغارٌ منيعٌ على الوحي.. نصوصٌ من حجرٍ، وأنبياءٌ، وهواجس… لا «لـٰه» لي، فأنا سرمدٌ من حبقٍ، وبساطة خبز تنّورٍ، و«أثيرٌ»… أمامي نسيجٌ من المطّاط، وحولي ليلٌ من الإسفنج وصرير أفكارٍ صدئةٍ، وعلى يمناي ظلٌّ يدهمه الظّلام، وعناكب يشغلها الشّتاء، وأسئلةٌ عن الفقر، وفي غرفة النّوم فراشٌ رطبٌ، ولا ضوءٌ، إنّما جوٌّ غريبٌ، ونسخةٌ مزوّرةٌ من الوصايا العشر، ولوحةٌ زيتيّةٌ لمريم المجدليّة، وأخرى لعائشة، وأبجديّةٌ من العدم.. خشبٌ مبلّلٌ، وقبوٌ، وفجرٌ أشرف على الطّلوع.. صورٌ من سرابٍ، وأيّامٌ بلا نسلٍ، وحلمٌ يرقد في ذاكرةٍ…

يبست تيجان الحبق…









آدون المير
معماري وفنان تشكيلي وكاتب
2008 / 2010





hkjphv jd[hk hgpfr




المصدر : منتديات روعة احساس - من روعة أفيـاء عامـة::ذائقتكم







رد مع اقتباس
قديم 2016-07-02, 11:02 PM   #2
الاميرة الذهبية


أنفآس الذكريآت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 224200
 رقم العضوية : 20507
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 العمر : 35
 أخر زيارة : اليوم (09:57 AM)
 المشاركات : 19,042 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
يتسرب ف إجسإدنإ
يتكإثر ف/يمنعنإ من الحديث
فيقتلنإ ب ببطء شديد..



+هكذإ هو الحنين..*
 اوسمتي
وسام همس الهدايا  وسام الالفية السادسة عشر  ولاء وانتماءء  وسام العطاء 
لوني المفضل : Goldenrod

افتراضي رد: انتحار تيجان الحبق



...

الله يعطيك العافيه .. سلممك الله
موضوع جميل وقيم
لى عودة لأغذى عقلي بمحتواه
أعجبنى الطرح
دمتى بكل ماهو جميل
لشخصك جناين شإدن



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-08, 05:12 PM   #3


المطر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 20750
 رقم العضوية : 17183
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 أخر زيارة : 2016-07-30 (02:30 PM)
 المشاركات : 34,942 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
حنّية القَدَرْ ، يَا الله
 اوسمتي
المركز 2  وسام الألفية الثلاثه وثلاثين  وسام نبراس مراقب قسم  وسام ضوء كاتب 
لوني المفضل : Gray

افتراضي رد: انتحار تيجان الحبق



الله
حقاً استمتعت

:

بوركتِ



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-10, 03:14 AM   #4


سلطانة الجنوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 135700
 رقم العضوية : 20345
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : اليوم (12:45 AM)
 المشاركات : 23,144 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 اوسمتي
وسام الألفية اثنين وعشرون  وسام همس الهدايا  وسام فعالية على اطلال الادب  وسام العطاء 
لوني المفضل : Darkseagreen

افتراضي رد: انتحار تيجان الحبق



أكتفي بالوقوف إجلالا لكم بهذا الحضور الفخم

لاعدمتكم



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-12, 10:28 AM   #5


الفريد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 134100
 رقم العضوية : 19894
 تاريخ التسجيل :  Sep 2015
 أخر زيارة : 2017-01-15 (11:18 AM)
 المشاركات : 37,944 [ + ]
 التقييم :  1966451864
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 اوسمتي
وسام همس الهدايا  وسام الألفية السابعة والثلاثين  وسام نبراس مشرف  وسام ضوء مبدع 
لوني المفضل : Burlywood

افتراضي رد: انتحار تيجان الحبق



موضوع رائع وجميل

سلمك الله وبارك فيك

دمت بود



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-07-12, 03:04 PM   #6


♪ ѕαƒα ♪ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 295350
 رقم العضوية : 18257
 تاريخ التسجيل :  Feb 2014
 أخر زيارة : 2016-10-22 (11:07 PM)
 المشاركات : 161,108 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
ان كان بمقدورك كراهيتهم فإفعل
وان إستطعت نسيانهم فلا تتردد
فبعض الكراهية للقلوب كرامة ،
 اوسمتي
فعالية افضل قصة  وسام شيف المنتدى  غوث ووفاء  اختام الروعة 
لوني المفضل : Bisque

افتراضي رد: انتحار تيجان الحبق




طرحح جمييل وانتقآء مميز
يعطيك آلف عآفيةة
ولآ عدمنآ جديدكك آلرآئع
ودي لِ روحكك.."



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-08-16, 01:54 PM   #7


نظرة امل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 12000
 رقم العضوية : 20847
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 العمر : 41
 أخر زيارة : 2017-01-13 (01:51 AM)
 المشاركات : 1,017 [ + ]
 التقييم :  193776532
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 اوسمتي
وسام الألفيه الاولى  إنتماء للروعه 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: انتحار تيجان الحبق



كلمات رائعه جدا وتحمل في طياتها الرقي
حروف رائعه مميزه اعجبتني جدا وراق لي قلمك
اسطرمنوعه تحمل في طياتها عنوان التميز
شرف لي تواجدي في صفحاتك
وانتظر جديدك بفارغ الصبر
وساكون بالقرب دائما



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحبق , انتحار , تيجان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جديد تيجان منوعة للعرايس الغلا 1 روعة خضاب استبرق للأنوثة والعروس 11 2016-05-03 02:46 PM
تيجان ..! المطر روعة مرافئ عامةْ والفلسفة و المقال و النقد الأدبي 29 2014-07-08 03:51 PM
تيجان ..! المطر روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 0 2014-04-28 02:34 AM
تيجان رووعه للعرووووس عبيرالورود روعة خضاب استبرق للأنوثة والعروس 22 2010-08-14 06:40 AM
احلى تيجان العرائس اميرة الغرام روعة خضاب استبرق للأنوثة والعروس 27 2010-08-11 02:31 AM


الساعة الآن 10:07 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
مجتمع ريلاكس
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين