العودة   منتديات روعة احساس > روعــ اساطير مخلده بالمهجه ـــة > روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول

 

روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول http://www.ro-ehsas.net/uploads/1495796063511.gif

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2016-05-21, 01:10 AM
http://www.ro-ehsas.net/uploads/13973452871.gif
سُقيا غير متواجد حالياً
Palestine     Female
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
وسام الألفية السابعة عشر  وسام ضوء كاتب  وسام رد فآخر 
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 15761
 تاريخ التسجيل : Oct 2012
 فترة الأقامة : 2024 يوم
 أخر زيارة : 2017-05-23 (11:37 PM)
 العمر : 24
 المشاركات : 18,130 [ + ]
 التقييم : 68968714
 معدل التقييم : سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute سُقيا has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
مما حلّ بي | سُقيا



ذاكَ المتشكّل بينَ يديكَ بأعجوبة ، بينما أسمع ، " يدكِ " بلحنِ كلماتٍ بذيئة من فمٍ
غاضِب ، وطرف شِفاهكَ يرنّ بِشِفتي العُليا المدججة بِسُخونة الرغبة المقشّرة عن فمي
حاضِرة لِقُبلة ، مائِلة على جبينك علامات تعجب بللتهُ كثيراً بماء القُرب ,

جئتكَ وليسَ بحوزتي سِوى رؤوس حُزنٍ شُنِقَت إثر رسائلٍ نزفت قهراً ولم تجيب
الى غفوتكَ في جحيم الحُب ، أوليس الحُب أعمى ؟ أولاً / احتراقكَ بِشفاهي يعني نهايتكَ
أخيراً ,
أريدُ أن أبكي ، أبحث عن الدرب الأول لتساقط الدمع ، وأريدُ أن أخبركَ عن كرسيّ
كدت ألا أبصِرَ سِواه ، لحظة احتكاكهِ بجسدك واختناقِي ، لحظة امتزاجهِ بِملمسِ إحساسك .
غلّف طُفولتي واحرسها جيداً ، شَرطَ أن تكونَ جبّاراً ذات حُزن ، وَ مكابراً حينَ شوق
قاسيَ القلب ، لا تبيعُ جولاتَ انتصاركَ الأولى لِمَن ينصِبن من خيام أحلامهنّ مساكنَاً !
بكذبٍ ولا مبالاة .
أخشى أن تسفكَ ريح البعاد وجهكَ ووجه مُبالاتي المفرطة
وتعلم أني سعيتُ ما سَعيتُ له ولم يكن في أنامل مبالاتي الا تجرعاً للخيباتِ والأسى
مطرودة من رحمة كتاباتكَ اللعينة ، التي تستحضر روحاً انفلقَ قربها صُبحاً بِشروقي
تداعبت أغصان الود لِتُقرّب جهنمي من جنّتك ولا أدري كيف استعانت
عكسية العلاقة والمعنى بما يفيقُ في أمل كل ليلة ماضية !
أودّ الرجوع لذلك الكرسيّ وأكاثِر السرد بلا إدراك ! بجنونٍ يُعيد ترميم الحب الذي لم يُكسَر
يَنحت البداية كما اريد وَ لا يكون للنهاية اسم سِواي .
في كل نزوة ، تدخينك الصاخب لم يكن عبثاً
وفي اراقتكَ للحبر هواية أخرى
وفي تعذيبكَ لقلبي عشقٌ أكبر ..

إنه يا قلبي ، من تأنيب الضمير
من قلق المشاعر
من جنون اللعنة
من كارثة البعاد
من أبجدية الفقد
مما حلّ بسقيا وما سيحل !

إدمع ,!
حينما يُزاورني ديسمبر وأبلغ من العُمر غلبةً وقهراً بِحضرةِ قُربك !
إدمع !
ولا تُدرك كيفَ يكون الحُب ذات شَهوة غريبة لا أتمناك فيها ,
إدمع
لأني أشكّل الفوضى بِخفية عنهم فتكون ياسميناً أسود بدمعي ,
إبكي
لأني أبكيكَ فرحاً لا أطوله أبداً ,!


llh pg~ fd | sErdh glh f] [g~ sErdh |




 توقيع : سُقيا


 

الكلمات الدلالية (Tags)
لما , بد , جلّ , سُقيا , |


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مما حلّ بي | سُقيا سُقيا روعة صرير قلم 16 2016-05-22 10:28 PM
سُقيا سُقيا روعــة أنامل مُعتقة بتبر الجنة تصاميمكم 39 2016-04-21 11:16 PM
سُقيا سُقيا روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 1 2016-03-21 10:25 PM


الساعة الآن 05:40 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين