العودة   منتديات روعة احساس > روعــ اساطير مخلده بالمهجه ـــة > روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول

 

روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول http://www.ro-ehsas.net/uploads/1495796063511.gif

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2016-05-15, 10:07 PM
رَاعِي غَنَمَ غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 20584
 تاريخ التسجيل : May 2016
 فترة الأقامة : 708 يوم
 أخر زيارة : 2017-04-27 (01:11 AM)
 المشاركات : 3,122 [ + ]
 التقييم : 1404310659
 معدل التقييم : رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute رَاعِي غَنَمَ has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي جرعتُ آخر ما بقي في زجاجتي




جرعتُ زجاجتي


أهملتُ الصوت الطالع من المجهول
إذ رأيت أنّ لا معنى له
صوت سال من ينابيع العدم فلم يرو فضولي الكامل
أكرّر لنفسي..
أنا بلا أعداء وبلا أصدقاء وبلا آمال..
فلمَ انفجر الصوت فيّ كلغم لا نتوقّعه في أرض خالية
الزّجاجة في يدي
وقبل هنيهة سمعت الرّنين الذي تآكل في ظلمة أسفلت الطريق
تدحرج القفل المعدني مخلفًا وراءه هالة صوت أطربت روحي
ووجدتني أرهف السمع بخشوع كامل
أحسستُ كأني محمول على جناح النسيم..
فيما أغصان الأشجار تتماوج برؤوسها تحت آثار الضوء
لبستني النشوة بسعادتها الفاتنة
حتى تراءى لي ضوء الحانة المسفوح من بعيد
ثم قدّرتُ كأنّ ظلالاً بشرية تتحرك عند بابها..
جرعتُ آخر ما بقي في زجاجتي
قذفتُ بها في الهواء
وركبتني غواية العودة
فقد كان اللّيل في مستهلّه..
عليّ إذن أن استعدّ لحربي مع الفراغ بالشرب من جديد
وكفراشة مهووسة بالضوء رحتُ أرفرف عائدًا إلى مصدر الشعاع
فُتِنْتُ بالأخيلة والظلال المتراقصة تحت شلال الضوء
فُتِنْتُ بالصمت النازف حولي
لا شيء غير وقع حذائي على الأسفلت
وظلمة وحفيف أوراق أشجار يشتعل ثم يخفت
وأنا أعود لحربي الطاحنة بأتم الاستعداد...
حين استويت جالسًا استند بمرفقيه على طاولتي
اقتربَ منّي بالقدر الذي يسعفني من سماعه
وقال:
واش نجيب لك؟...
ثلاثة بيرة...
حمل زجاجات فارغة واختفى في الجلبة
أشعلتُ سيجارة وأنا أقرأ آثار حركات الشفاه..
وسط هدير الأصوات المتلاطمة
وأتطلّع بنشوة انتظار..













رَاعِي غَنَمَ ..®



[vujE Nov lh frd td .[h[jd





 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جرعتُ آخر ما بقي في زجاجتي رَاعِي غَنَمَ روعة صرير قلم 17 2016-05-17 06:12 PM


الساعة الآن 08:08 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين