العودة   منتديات روعة احساس > روعـ سياج النون ومايسطرون ــة > روعة صرير قلم

 

روعة صرير قلم مِحراب النون وبوح الوتين للنثر والخواطر../ ممنوع المنقول

49 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2015-05-22, 07:32 PM
واحد من الناس
الكابتن متواجد حالياً
Jordan     Male
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
وسام الألفية اثنين وثلاثين  وسام ضوء كاتب 
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 16693
 تاريخ التسجيل : Mar 2013
 فترة الأقامة : 1878 يوم
 أخر زيارة : اليوم (09:45 AM)
 الإقامة : الاردن
 المشاركات : 33,201 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : الكابتن has a reputation beyond repute الكابتن has a reputation beyond repute الكابتن has a reputation beyond repute الكابتن has a reputation beyond repute الكابتن has a reputation beyond repute الكابتن has a reputation beyond repute الكابتن has a reputation beyond repute الكابتن has a reputation beyond repute الكابتن has a reputation beyond repute الكابتن has a reputation beyond repute الكابتن has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي فَيلق أمل ...



كم احتاج من الوقت لأتحايل على نفسي بأنني على قيد الفرح الان.. فتحتاجينه
انتِ ضمنياً عندما تكون غصة الذاكره ناقوس يدق في جسد الالم ..لا اعلم
سر النهم الجارف الذي يحث خطى القلم لتتبعك في أزقة الذاكره المستفحله بكِ
ولكنني اعلم انكِ ظُلمتِ مثلما انا.. فأتيكِ دائماً من حيث اعلم ما تتكىء عليه احزانك
واقول اننا عندما نشعر بالحزن لامر ما وندرك اننا ظُلمنا فأننا نسلم امرنا لله ونتأمل بتفكر
ان هناك اشخاص غيرنا في مكان آخر اصابهم ما اصابنا واكثر من ذلك فنثق بان الامر كله بيد الله وحده فنسلم امورنا له



الحب الذي لا تنهشه انياب الفقد بين فكي الغياب والحضور يبدو خالياً من الاثاره
القلب المتأهب على ناصية الانتظار يُقلبه الشوق على صفيح الألم الملتهب كقطعة
همبورجر لحظة الشواء يتغير لونه من الخارج بلون الحزن الداكن ولكنه ينضج داخلياً بتفاقم الحب داخله,وأبقى مأهول بالحزن بشكل مستفز اتضور الفرح جوعاً اطارده بين ازقة الذاكره وفي خنادق الجوارح , لا شيء سوى خيبه تلي الخيبه زادت من حدة اللهب
وشارف القلب على الاحتراق , قررت الرحيل لعلي احظى بفرصه اخرى في زمن آخر ,فقطعت تلك المسافات عهداً بألا تختصرنا فلا نرتوي منها وترتوي

أنتِ من هذا القلب الذي اسكنتكِ فيه ولا نعدو خطوه واحده نحو فيلق أمل
وكأنني تنبأت بكِ على الحافه الاخرى من الفقد كفرحه موشومه بكبوه وآثرت الا العبور اليكِ رغم المسافه الفاصله ما بين حب يتنامى في الذاكره القلبيه وحزن يهيمن على خلايا الروح,, قابلتني ذات العرافه التي تنبأتكِ في بداية بوحي واستحلفتها بتأشيرة مرور الى طريق الفرح ولكنها انفجرت ضحكاً واقسمت بعمر تجاعيد وجهها الخمسون انها امضت عمرها
تنتظر تلك التأشيره ,كأنا اعاقر الانتظار بسيجارة صبر لا تسد رمق جوعي اليكِ
فهل تصدق النبوءه المفترضه على اعتاب عثرات الحظ البائس

كم سأبقى اتصالح مع نفسي واليأس يثرر فوق رأس الانتظار
وكأنَ العمر استأثر علينا كل لحظات اللقاء بهذه الحياه المملوءه بالفقد
افتقدك,,كلمه قدت الشوق من دبر اللهفه واستباحت الحزن من رحم الغياب
الغياب هذا الصامد في وجه الخيبه يدهشني بذائقته فنان بتوزيع الادوار يسلب الالباب
ويزرع القلوب وجعاً ..يدهشني هذا المارد بحبروته وضعفه امام النسيان ..الذاكره
متربصه تعلم من اين تؤكل كتف المواجع تضغط هلى الوتر الحساس انتِ ..الشوق
هذا الرضيع لم يترعرع الا بكِ ولكِ خلية لوعه في نسيج ايامي ..الارق
هو الشيء الوحيد المستنسخ من ظلي يلازمني وانتِ بكل دقيقه تمكثي ساعه في يقظتي
لا دليل على صحة حديثي سوى تشرب هذه الاوراق حبر الحزن حتى الثمل محاولاً نكأ حزني بنفسي
اُحِبُكِ بطريقه مختلفه ليس لها وصف بلاغي ...


للروعـــه


..,,




tQdgr Hlg >>> HlN




 توقيع : الكابتن



 

الكلمات الدلالية (Tags)
... , أمآ , فَيلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:26 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين