العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم

 

روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم ذَآتْ أمسَيةْ شَرقيةْ .. تِشَعْ ومِضَآتْ الفِكَرْ مِنْ نٌجِومِهَآ ..!

4 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2015-05-20, 03:09 PM
حكاية دمشقية غير متواجد حالياً
Syria     Female
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
عطاء الغمام  وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل Darkmagenta
 رقم العضوية : 19119
 تاريخ التسجيل : Nov 2014
 فترة الأقامة : 1262 يوم
 أخر زيارة : 2018-04-14 (06:40 PM)
 الإقامة : بين خمائل الياسمين
 المشاركات : 5,766 [ + ]
 التقييم : 561016849
 معدل التقييم : حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
كن صندوقاً مغلقاً




مساء الورد


صندوقاً مغلقاً
كن صندوقا مغلقا!

عندما تكون حياتنا بخصوصيتها وعموميتها ..
كتابٌ مفتوح للجميع ..
كل من مر بنا يقرأه ..
يعرف ما فيه ..
يوقع في صفحاته ..
ينتقده ..
ويفترض ما يجب فعله ..
وما يجب قوله ..
ويطرح علينا الطرق لحل ما صادفنا من مشاكل ..
ونكون نحن ..
مجرد أداة يحركها الأخرووون ..
ويسيرونها كيفما يشاؤون ..
هنا أقول ..
هل تظن بأنك على صواب ..
عندما جعلت حياتك كتاباً مفتوحاً للجميع ..
عندما سمحت لهم بتقليب صفحاتك ..
ومعرفة محتوياتها ..
عندما سمحت لهم التدخل في مشاكلك ..
وفرض الحلول لحلها ..
أفشل الناس هو الشخص الغير قادر على كتمان سره
والإبقاء على كتاب حياته ..( ملك له لوحده )
وما فائدة أن يعرف الجميع من أنا ..
وماهي حياتي ..
وكيف أفكر ..
وفيما أفكر ..




هل سيحافظون على سري وأنا لم احفظه ..؟

عندما كنت طفل ..
كنت اتحدث ببعض الأمور الخاصة أمام الزائرين ..
ليس بقصد افشاء الأسرار ..

ولكن ببراءة طفل لا يعرف معنى الأسرار ..
وعندما تعرضت للتوبيخ ..
قلت ببساطة .. لم أقل لغريب إنه ( عمي أو خالي )
تعرضت حينها للعقاب ..
وافهموني بأنها أسرار لا يجب أن يعلم بها أحداً من خارج الأسرة ..
ففهمت الدرس وطبقته ..
وعندما كبرت قليلاً ..
أصبحت اكتم ما يخصنا من اسرار ..
واحرص على عدم اشاعتها حتى لأقرب الأقربين ..
وعندما كبرت أكثر ..
أصبحت لدي اسراري الخاصة ..
أخفيها حتى عن أسرتي ..
حتى مشاكلي ..
كنت احرص على حلها بنفسي ..
ولم أكن أطلب من احد من أقرب الأقربين لي افتائي فيها ..
ذلك أنني أعلم جيداً بأن لا أحد يستطيع حل مشاكلي سواي ..
وفي كل عام جديد .. كنت اكثر حرصاً على كتاب حياتي ..
وعلى جعله مغلقاً ..
لا يعلم محتووووواه سواي ..
ولكني كنت ابحث عن المشورة ..
ولكن بكل حنكة وسياسة ..
كأن أطرح مشكلة خاصة بي لأحد الفاهمين ..
وأقول بأنها مشكلة لصديقتي ..
واستمع للأراء والحلول لحلها ..
وأخذ ما أرآه مناسباً فقط ..
وأترك ما قد يزيد مشكلتي تعقيداً ..
كنت منذ نعومة اظفاري معتمدة على نفسي كلياً ..
وكلما كبرت كلما اصبحت اكثر اعتماداً على النفس ..
حتى اصبحت لا احب حتى اخذ المشورة من احد ..
فكتابي مليء بالتجارب الخاصة ..
والناجحة إلى حد بعيد ..
وليس إلى حدٍ ما ..
والفضل يرجع ..
لايماني بأن حياة الشخص كتابٌ من الأسرار لا يجب لغيره الإطلاع عليها ..
جميل أن تكون شخص غامض ..
والأجمل أن تكون بأعين الآخرين غريب الأطوار ..
فكلما زادت غرابتك ..
كلما أصبحت محط الأنظار ..
يتمنون معرفة ما بداخل صندوقك المغلق ..
ويظل الحلم بكشفه دائرة مغلقه لا يدخلها سواك ..
والأحلام لا تتحقق إلا بالنادر ..
فاجعل كتاب حياتك حلم الآخرين ..
صندوقاً مغلقاً
مما راق لي
" انثى المطر "



;k wk],rhW lygrhW wk],rhW




 توقيع : حكاية دمشقية

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
مغلقاً , صندوقاً , كن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالصور.. عمالة تسكن مشغل سيدات مغلقاً منذ 3 أشهر بـ "الطائف" جوهرة مكنونة روعة مِن قلبِ الحدث 1 2013-07-16 09:47 PM


الساعة الآن 12:13 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين