العودة   منتديات روعة احساس > روعـ سياج النون ومايسطرون ــة > روعة تلاوة حـرف

 

روعة تلاوة حـرف يضم الروايات و القصص بأنواعها و ق ق ج .. ممنوع المنقول

13 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2015-04-28, 07:26 PM
http://www.ro-ehsas.net/uploads/13973452871.gif
سقطّ سهواً غير متواجد حالياً
Palestine    
لوني المفضل Tan
 رقم العضوية : 19581
 تاريخ التسجيل : Apr 2015
 فترة الأقامة : 1095 يوم
 أخر زيارة : 2018-04-04 (10:46 AM)
 العمر : 26
 الإقامة : ب قلب الجنون
 المشاركات : 32,337 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
غارق ب حبگ ،گتابة اللحظة



غارق ،گتابة اللحظة


غآرق ب حبك ، "

عندما اخبرها انه لن يعود أبتسمت ، فقد أعتادت دوما ان يمازحها ، في البداية كان سهل عليه استفزازها ولكن بعد ان اعتادت بات الأمر اعتيادي ،
قال لها أنتي و من في بطنك برعاية الله ، ردت قائلة : برعاية الله وإياك ، وغادر البيت ، أحست بوجع خفي يطرق قلبها ولكنها حاولت أن تتجاهله ، بعد مرور ساعات على رحيله شعرت مرام بالملل ، قامت تسير بخطوات ثقيلة فالحمل في شهوره الاخيره و أقترب موعد الولادة ، كانت تتجول في أنحاء المنزل كأنما كانت تلقي نظره وداع اخيره ، لا زال هناك شي قابض ع قلبها يشعرها بالخوف ، لم تكن تعي ما هذا الشعور ، فجأة أحست بوجع شديد وعلمت أن ربما قد حان وقت قدوم الضيف الجديد ، أمسكت الهاتف تحادثه لكنه لا يجيب ، والوجع يشتد أكثر وأكثر ، هاتفت والدتها التي جائتها واخذتها إلى المستشفى ، وفي خضم وجعها سألت عنه أين زوجي فقد كان ينتظر هذه اللحظة ، ولكن لا احد يجيب وجميع الوجوه عابسة !!
قالت : أهكذا تستقبلون خبر مولودي الأول !!
لما هذا العبوس اين الفرح !!
أقتربت منها أمها بهدوء وضمتها وبكت ، عاد الاختناق لقلبها ، وقالت : أمي ماذا يحدث أأحدث شئ للطفل ؟؟
الأم : لا يا صغيرتي طفلك بخير لا تخافي .
مرام : ما الأمر أذن !
اباها بصوت خافت : أنه أحمد يا ابنتي ...
تقاطعه مرام بلهجة خائفة : ما به أحمد هل حدث له مكروه !!
الأب : انه عند الحور العين بإذن الله ،
حينها مرام لم تنطق بحرف ، غرقت بصمتها كانت تعلم ان هذا ما كان يتمناه منذ الصغر و الان نال ما تمناه ، لكن لو انه حضر ولاده طفله الأوحد !

بعد صمت مطبق نطقت مرام : إنا لله وإنا إليه راجعون . ربي الهمني الصبر ورباطه الجأش .
بعدها طلبت رؤية طفلها ، وعندما احضروه ضمته وأشتمت رائحته و كم كانت جميلة ، رغبت بأن تطلق عليه أسم أحمد ولكنها قررت أن تسميه ياسين كما كان أحمد يريد ، نظرت لمن عندها و قالت هو الياسين فرحبوا به ...
حان موعد العودة للبيت وأمها أرادت منها أن تعود إلى منزل والديها لا زوجها لكن مرام رفضت أشد رفض واغرقت الدموع عيناها . حينها بكت أمها معها و همست لنفسها : " كيف أخبرها بأن البيت قد قصف بعد أن فجر أحمد نفسه بحافلة صهيونية " .
اخبرتها امها بما حدث و كم كان وقع ذاك الحديث صعب عليها فأحمد رحل والبيت بات ركام ، لم يتبقى من ذكراه إلا ياسين ، نظرت لوجهه قربته منها واحتضتنه وبدأت بالبكاء دون أدنى صوت فقط دموع تنهمر معلنة الحداد ،
عادوا للمنزل ودخلت غرفتها القديمة وأرتمت بجسدها المتعب على السرير ، انسدلت جفون عينيها وبدأت ظلال الذكريات تتسرب أمامها بثقل ، وتذكرت كلماته " أريد للياسين أبننا مجدا يذكره التاريخ كذاك الشيخ المقعد الذي أهز الكيان الصهيوني ، أريده أن يكون غارق بحب فلسطين متشرب الولاء لها "
وهمست لنفسها : " لا تقلق يا عبق الياسمين سيكبر و يكون ذاك المرابط على الثغور الحامي للوطن سيكن كأنت وكأي من ضحى بروحه لأجل تراب فلسطين


yhvr f pfگ Kگjhfm hggp/m f [jگ yhvr




 توقيع : سقطّ سهواً


 

الكلمات الدلالية (Tags)
اللحظة , ب , جتگ , غارق , ،گتابة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور ظريفة التقطت في اللحظة المناسبة صويب العين روعة عريش الضوء:: بوح الصورة والسياحة 11 2015-04-07 04:21 AM
في هذه اللحظة ايش تسوي وردة النرجـس محطة شغبْ 543 2013-08-19 08:10 AM
هيَّ اللحظة التي تشتهيها ... عشتار روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 3 2013-01-13 11:56 PM
شكلك غارق لين الشوشة ساهر الليلـ روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 13 2012-11-22 12:19 AM
قبــــاــة اللحظة الاخــيره الـقـيـصـر روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 7 2005-04-30 09:44 AM


الساعة الآن 02:35 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين