العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي

 

روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي من اقداحْ التعمق نسكبْ الفكرْ واقعاً وتهكماً . . . ممنوع المنقول

10 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2015-04-23, 12:16 AM
ياسر عبدو غير متواجد حالياً
Lebanon     Male
SMS ~ [ + ]
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
اوفياء الروعة  وسام افضل شخصية  فيالق نور../  وسام همس الهدايا 
لوني المفضل Gainsboro
 رقم العضوية : 43
 تاريخ التسجيل : May 2012
 فترة الأقامة : 2173 يوم
 أخر زيارة : اليوم (12:56 AM)
 المشاركات : 164,134 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute ياسر عبدو has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي شهقة النون...... بين القومية والعقيدة



دخل الدين مجال السياسة .....قلنا لعل السياسة تتطهر بالدين ....وإذا بالدين ساءت سمعته بالسياسة

في الغرب التسول أسلوب علماني ....المتسول يعزف الموسيقى ....وقد يرقص ويقرأ الطالع

أما التسول عندنا ....فهو بالدين ....المتسول يُكثر من ذكر الله والآجر والثواب

ويحاول إقناعنا بأن كل دعاء له مستجاب

دخل الساسة المتدينون إلى الساحة وكانوا أكثر جذبا للأصوات في الانتخابات ....وكأن القهر

على أيديهم هو إطاعة أولي الآمر ....والفقر في عهدهم هو اختبار لصبرهم

فأن أصاب الشعب خيرا فمنهم وببركتهم .....وان أصاب الشعب سيئة فذلك لضعف إيمان الشعب

أدرك الغرب حقيقة الفكر ....واقنع بأن الشعوب لا يقاومون أمرا إذا كان باسم الدين

الغرب لم يكن يوما معني بالشعوب ...وكان معنى بأنظمة الحكم ....إذا غرق نظام حكم

موالى له ...يقفز من قاربه الغارق ...وتركب نظام الحكم الجديد ....كما حدث مع شاة إيران

وهو كان رجل الغرب في المنطقة لعهود طويلة .....واستولي رجال الدين على الحكم في فارس

مدوا لهم يد العون ولكن رفضها رجال الدين وهنا قام الغرب وأشعل الحرب العراقية الإيرانية

احتار الغرب في التعامل مع الإسلام السياسي.....فقرر تديين سياسته في المنطقة العربية

بعدما نجحت حماس في الوصول إلى كرسي الحكم في غزة ....ولم يستطع احد إسقاطها

لأن ثقافة الجهاد عندها كانت ثقافة الاستشهاد ....وبعدما كان الشعار أنها ثورة حتى النصر

أصبح الشعار شهداء بالملايين على القدس رايحين ......وبعد وصولها إلى سدة الحكم

وقفت العمليات الاستشهادية .....مقابل بقائها في سدة الحكم

هنا لجأ الغرب إلى خيار المهادنة والاحتواء مع الإسلام السياسي ....وتعهد بوصول الإسلام السياسي

إلى سدة الحكم .....ما لم يكن بمقدور الحاكم العلماني تمريره بقرارات ....يستطيع الحاكم

باسم الدين أن يمرره ....ببركة ما يفعل وهو رجل الدين الذي لا يخطأ

واستبدل الغرب رجاله في المنطقة ولم يستبدل سياسته القائمة على حماية امن إسرائيل

فشلت خطط الغرب في وصول رجال الدين السياسي إلى سدة الحكم في مصر ....ومن ثم في تونس

وما تزال تحاول في سوريا وليبيا ....وما كان الغرب يعتقد بأن الخطة المرسومة

ستأخذ تلك الفترة الطويلة

اخترع لنا الغرب مؤخرا داعش ....ولم يسأل احد من الساسة أصحاب العمم

من صنع داعش .....ومن يمول داعش .....وكيف تصل الاسلحة الى داعش

ورفعت داعش راية السنة وإنها موجودة لمحاربة المد الشيعي في العراق وسوريا ولبنان

ووقف الغرب يدعم السنة في سوريا عن طريق تركيا ....ويدعم الشيعة في لبنان واليمن

عن طريق إيران......الفارسية ....والتي هي طامعة بإمبراطورية فارسية في المنطقة العربية

وتركيا المتطلعة لاسترجاع الإمبراطورية العثمانية القديمة في العالم العربي

سلمت أمريكا والغرب العراق إلى إيران على صنية من ذهب ......وتوغل المد الفارسي الشيعي

على حدود الدول العربية والخليج العربي ......ما هي إلا سنوات وطلع علينا الحوثيين الشيعة

والتي تدعهم إيران الفارسية

سيطر الفارسيون على العراق بحجة وقف مد داعش التي خلقها ودعمها الغرب

وسيطروا على جنوب لبنان وبعض أجزاء من سوريا عن طريق حزب الله ....وها هم يحاولون

السيطرة على اليمن بالحوثيين ....وأخيرا انتبه العرب لما يحيط بهم من خطر المد الفارسي

خلافنا مع الفرس ليس دينيا .....ونحن آولى بأهل البيت منهم .....ويبقى خلافنا معهم

قومي بحت ....هم يضمرون لنا العداء لأننا عرب ....وان لبسوا ذاك العداء لباس عقائدي

نحن لا نحقد على الشيعة لأننا نقدس أهل البيت ....وإنما في قلوبهم الحقد على العرب

وأخيرا انتبه العرب لهذا الحقد والطمع الفارسي في الأراضي العربية ...فهم في عدائهم لنا

لا يقلون عن اليهود وان كان التاريخ يؤكد على علاقات تاريخية بين الفرس واليهود

وان كان غير ظاهر على مبدأ التقية التي يتبعها الفرس في أمور حياتهم كلها

حق على العرب والشباب العرب أن يعلموا عن مطامع الفرس في الأراضي العربية والثروات العربية

كما انتبه لها القادة وقاموا بعاصفة الحزم ....التهاون مع الفرس لا يجدي ولا يُغني

وان كان دار في ذهني سؤال ....ما سر الاتفاق الغربي مع إيران مؤخرا ...ورفع الحظر عنها

ولماذا أتي هذا الاتفاق بعدما سيطر الحوثيين على مفاصل الحكم في اليمن

وما سر صمت الغرب عن استبعاد الأسد من الحل في سوريا

هل هناك صفقة عُقدت بين الغرب والفرس وضحيتها العرب والوطن العربي والمواطن العربي

يا عرب ...........

كونوا على حذر من الفرس وساندوا جيوشكم وآولى الأمر منكم في عاصفة الحزم

انه صراع وجود بين الفرس والعرب ولكن للأسف الفرس يحاربون العرب بالعرب

فيقوا من غفوتكم ....واعرفوا عدوكم ....والصراع ليس عقائدي ولكنه قومي

اللهم انصر الحق وكن مع الجنود الأشاوس ....وسدد ضرباتهم يا كريم


بقلمي....ابن الجبل

حصرى للروعة



airm hgk,k>>>>>> fdk hgr,ldm ,hgurd]m hg]dk hgk,k>>>>>> fdk airm ,hgsdhsm




 توقيع : ياسر عبدو


لا احلل نقل مواضيعي حتى مع ذكر المصدر


آخر تعديل المطر يوم 2015-04-23 في 01:05 AM.
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الدين , النون...... , بين , شهقة , والسياسة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بين الدين والسياسة ياسر عبدو روعة مرافئ الفِكر والفلسفة و المقال و النقد الأدبي 14 2014-07-08 01:39 PM
حيث لآفآنٌ ــ|.{شهقة النون} رنيم الورد روعة صرير قلم 20 2014-04-14 09:19 AM
حيث لآفآنٌ ــ|.{شهقة النون} رنيم الورد روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 0 2014-04-04 06:30 AM
بين الدين والسياسة ياسر عبدو روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 4 2013-03-11 06:07 AM


الساعة الآن 06:20 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين