العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

7 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2015-04-08, 08:30 AM
سميتك غلآي متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
وسام الألفية اثنين وثلاثين  وسام سنابل العطاء  هطول مقدس 
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 19427
 تاريخ التسجيل : Mar 2015
 فترة الأقامة : 1145 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:21 AM)
 المشاركات : 35,642 [ + ]
 التقييم : 190197235
 معدل التقييم : سميتك غلآي has a reputation beyond repute سميتك غلآي has a reputation beyond repute سميتك غلآي has a reputation beyond repute سميتك غلآي has a reputation beyond repute سميتك غلآي has a reputation beyond repute سميتك غلآي has a reputation beyond repute سميتك غلآي has a reputation beyond repute سميتك غلآي has a reputation beyond repute سميتك غلآي has a reputation beyond repute سميتك غلآي has a reputation beyond repute سميتك غلآي has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي لآ يـأتي الآ بالخــير!






يـأتي بالخــير!


قال عليه الصلاة والسلام: (الحَيَاءُ لا يَأْتِي إِلا بِخَيْرٍ) متفق عليه.
والحياء هو انقباضُ النفسِ وابتعادُها عما يُذَمُّ فعله، فصاحب الحياء
لا تراه إلا حَسَنَ الخُلُق، عفَّ اللسان، كريمَ السجايا والخصال.


يـأتي بالخــير!
قال الإمام ابن القيم رحمه الله: (الحياءُ مشتقٌ من الحياة، فإنَّ القلبَ
الحيَّ يكون صاحبه حيَّاً فيه حياء يمنعه عن القبائح، فإنَّ حياةَ القلبِ
هي المانعة من القبائح التي تفسد القلب، فإنَّ الحيَّ يدفع
ما يؤذيه بخلاف الميت الذي لا حياةَ فيه).
يـأتي بالخــير!
عن عَبْدِ اللهِ بنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قال: مَرَّ النَّبِيُّ
صلى الله عليه وسلم عَلَى رَجُلٍ وَهْوَ يُعَاتَبُ فِي الْحَيَاءِ

يَقُولُ إِنَّكَ لَتَسْتَحْيِي حَتَّى كَأَنَّهُ يَقُولُ قَدْ أَضَرَّ بِكَ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ
صلى الله عليه وسلم: (دَعْهُ فَإِنَّ الْحَيَاءَ مِنَ الإِيمَانِ). متفق عليه.
وقال عليه الصلاة والسلام: (الإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ
شُعْبَةً وَالحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإِيمَانِ) متفق عليه.
يـأتي بالخــير!
قال القاضي عياض وغيره: (إنما جعل الحياء من الإيمان وإنْ كان
غريزةً لأنه قد يكون تخلُّقَاً واكتساباً كسائر أعمال البر، وقد
يكون غريزةولكن استعماله على قانون الشرع يحتاج
إلى اكتساب ونيَّة وعلم، فهو من الإيمان بهذا، ولكونه
باعثاً على أفعال البر، ومانعاً من المعاصي).
يـأتي بالخــير!

فالحياء يمنع الإنسان من فعل القبائح والآثام، ويقوده إلى
المكارم والفضائل، أما من عُدِمَ الحياء فلا يردعه
رادع عن اقتراف المعاصي وارتكاب الرذائل.
يـأتي بالخــير!



والحياء أنواع عديدة منها:

1ـ الحياء من الله تعالى، وهو أعظم أنواع الحياء، ويكون الحياء
من الله بتعظيمه وإجلاله، واستحضار مراقبته، فيؤدي به ذلك إلى
الحرص على مرضاة الله تعالى، وفعل ما يحبه الله والاجتناب عمَّا يسخطه.

ويقود ذلك إلى تحقيق مقام الإحسان، وهو أن تعبد الله
كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

2ـ الحياء من الناس، بأن يحسن التعامل معهم، ويبتعد عن الإساءة إليهم.

3ـ الحياء من النفس، فمن كان عنده (وازعٌ نفسيٌّ) يراقب نفسَهُ
ويحاسبها ويستحي من فعل القبائح فهو أجدر بأن يستحي من غيره.
يـأتي بالخــير!

قال بعض الحكماء:
حياةُ الوجهِ بحيائِه، كما أنَّ حياةَ الغَرْس بمائِه.
وقال آخر: من كسا الحياءُ ثوبَه، لم يرَ الناسُ عيبَه.
يـأتي بالخــير!

فالحياءُ خصلةٌ عظيمة، وخُلُقٌ كريمٌ نبيل، يَحُول بين فعل
المحرمات والمنكرات، وهو الطريق إلى فعل الفضائل والطاعات.
فمَنْ عَظُمَ حياؤه: كَثُرَ محبُّوه، وقلَّ أعداؤه، أمَّا مَنْ قلَّ حياؤه:
فسيقلُّ محبُّوه، ويكثر أعداؤه.
وصلَّى اللهُ على سيِّدنا محمَّد وعلى آله وصحبه وسلَّم تسليماً كثيراً.




gN dJHjd hgN fhgoJJdv! Hl hgN fhgoJJdv! dJHjd




 توقيع : سميتك غلآي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
أم , الآ , بالخــير! , يـأتي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:50 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين