العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم

 

روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم ذَآتْ أمسَيةْ شَرقيةْ .. تِشَعْ ومِضَآتْ الفِكَرْ مِنْ نٌجِومِهَآ ..!

40 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2015-03-29, 07:19 PM
تفاصيل غير متواجد حالياً
Canada     Female
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
اوفياء الروعة  وسام ضوء مصمم  وسام الألفية اثنين وعشرون  هطول مقدس 
لوني المفضل White
 رقم العضوية : 15196
 تاريخ التسجيل : Jun 2012
 فترة الأقامة : 2148 يوم
 أخر زيارة : 2017-05-17 (08:57 PM)
 الإقامة : Vancouver
 المشاركات : 23,741 [ + ]
 التقييم : 1921507627
 معدل التقييم : تفاصيل has a reputation beyond repute تفاصيل has a reputation beyond repute تفاصيل has a reputation beyond repute تفاصيل has a reputation beyond repute تفاصيل has a reputation beyond repute تفاصيل has a reputation beyond repute تفاصيل has a reputation beyond repute تفاصيل has a reputation beyond repute تفاصيل has a reputation beyond repute تفاصيل has a reputation beyond repute تفاصيل has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
"تفاءلوا بالخير تجدوه" لماذا لا نتفاءل؟



"تفاءلوا بالخير تجدوه" لماذا نتفاءل؟

لماذا نتفاءل؟!


كثيرة هي المقلقات
التي تحيط بحياة الناس العامة والخاصة، الدينية والدنيوية، تكدر صفوهم بل قد تعيق سيرهم ، فالحياة
مليئة بألوان العواثر،
ومشحونة بأنواع المزعجات:

﴿لقد خلقنا الإنسان في كبد
﴾(البلد:4).

يكابد
مضايق الدنيا ومشاقها لا يخلو من ذلك أحد:

كل من تلقاه يشكو دهره *** ليت شعري هذه الدنيا لمن؟.


والناس في تعاملهم مع هذه الطبيعة الحياتية يختلفون اختلافا كبيرا: فمنهم من يكون
رهينا لأكباد الدنيا وصعابها ومتاعبها، فهي التي تهيمن عليهم ويكونون مسكونين بها أسارى لها
،
وهذه حال الأكثرين.

ومنهم من ينجح في فك حلقات الأزمات وقيودها

بأسباب ووسائل تخفف عليه تلك الأكباد، فلا تثقلها لأعباء والأحمال.
إن من أيسر تلك الأسباب وأسهل الوسائل!!
أن يمتلئ القلب بالفأل الصادق والأمل المشرق
الذي يوسع ما ضيقته الخطوب والنوازل:

أعلل النفس بالآمــال أرقبها *** ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل.


لقد كان نبينا صلى الله عليه وسلم يعجبه الفأل الصالح،
ففي البخاري ومسلم من حديث قتادة عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
«يعجبني الفأل الصالح: الكلمة الحسنة».

المجهول، استبشارا بخير قادم، واستشرافا لأمل واعد.

لقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه التفاؤل
؛
لأن التفاؤل ثمرة إحسان الظن بالله تعالى وكمال العلم برحمته وجوده:

وإني لأرجو الله حتى كأنني ***أرى بجميل الظن ما الله صانع

لقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه التفاؤل
؛
لأن التفاؤل تنشرح له النفوس و
تسر له القلوب، فهو من أسباب سعادة الإنسان وزوال الهم عنه، ولذلك فإن التفاؤل من أهم أسباب الصحة النفسية والبدنية.

لقد كان النبي صلى الله عليه وسلم
يعجبه التفاؤل
؛
لأن التفاؤل روح تبعث على العمل،
وتفتح آفاق الجد والبذل لإدراك وتحقيق المقاصد وبلوغ الغايات، فالفأل والأمل سلم العمل، ودواء العجز والكسل:

ومن علقت نيل الأماني همومه *** تجشم في آثارها المطلب الوعرا
وتأثير التفاؤل يشمل الفرد والمجتمع، ولا يقتصر على جانب من جوانب الحياة بل يطال جميعها:
فالتفاؤل على سبيل المثال عامل رئيس في قرارات الاستثمار الاقتصادية،
ولذلك فإن الاقتصاديين يضعون في حساباتهم عندما يقيسون نشاط أي مجتمع واتجاهات الاستثمار فيه, مقدار التفاؤل لدى الناس؛
لأن ذلك يحدد السلوكيات الإنفاقية للأفراد والمجتمع.



لقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه التفاؤل
؛
لأن التفاؤل ينفك به الإنسان من رهن الماضي وإخفاقاته وعثراته،
ومن وطأة الحاضر وتحدياته ومشاقه وشدائده،
فيسكن خوفه ويعظم رجاؤه في إدراك حاجته:

إذا ازدحمت همومي في فؤادي *** طلبت لها المخارج بالتمني
وقد ترجم نبينا صلى الله عليه وسلم التفاؤل واقعا في حياته،
فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا توقفه عن سيره إلى غايته ومقصوده نازلة مهما عظمت، ولا شدة مهما كبرت، هكذا كان في جميع مراحله:

ففي مكة في شدة الأذى والحصار وصنوف المخاوف قال لأصحابه لما شكوا إليه عظيم ما يلقونه من البلاء:
والله ليتمن الله هذا الأمر، حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله أو الذئب على غنمه،
ولكنكم تستعجلون. وفي الهجرة خرج
هو و أبو بكر مطاردا أحاطت به المخاوف من كل صوب،
ومع ذلك قال لصاحبه:


﴿لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا(التوبة: 40).

فصدق الله رسوله: ﴿فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾(التوبة: 40)


وفي الأحزاب أحاط به خصومه وأعداؤه إحاطة السوار بالمعصم، فبشر أصحابه بفتح الشام وفارس واليمن.


أفلا يحق لنا بعد هذا كله أن نتفاءل ونعمل لتحقيق ما نؤمل
؟!


موقع ا.د خالد المصلح
قرأت فـ أحببت لكم المشاركة "تفاءلوا بالخير تجدوه" لماذا نتفاءل؟
"تفاءلوا بالخير تجدوه" لماذا نتفاءل؟



"jthxg,h fhgodv j[],i" glh`h gh kjthxg? "jthxg,h glh`h gh fhgodv j[],i" kjthxg?




 توقيع : تفاصيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


آخر تعديل تفاصيل يوم 2015-03-31 في 05:30 PM.
 

الكلمات الدلالية (Tags)
"تفاءلوا , لماذا , لا , بالخير , تجدوه" , نتفاءل؟


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
{"أنـــــ "ومـــــ "وأنتـــ "معــ في عالـ الخاص ــمي "ـــــاً "ــــــم" ــــدونتي" ـ كـيآآن أنثى روعـ خلوةْ شرعية " مدوناتكمْ " ــه 17 2011-10-27 05:47 PM
لماذا نقول إحترم " نفسك " ولانقول " إحترمني " .... ؟! رحيق الجنة روعة متكأ النقاش و وجهات النظر 4 2011-01-14 09:54 PM
!! تفاءلوا بالخير تجدوه !! نزف الحزن شذا لروح الأسرة وترياق ودواء 10 2010-11-24 06:02 PM
المسلسل المكسيكي "لماذا ياحبيبي لماذا" بطولة صرقوعيتا مـاجـد محطة شغبْ 6 2006-05-27 01:56 PM


الساعة الآن 01:31 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين