العودة   منتديات روعة احساس > روعــة سلسبيل الجنان > روعة أفيـاء عامـة::ذائقتكم

 

روعة أفيـاء عامـة::ذائقتكم ذَآتْ أمسَيةْ شَرقيةْ .. تِشَعْ ومِضَآتْ الفِكَرْ مِنْ نٌجِومِهَآ ..!

الإهداءات

112 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-02-26, 07:45 PM   #91


قطر النَدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 900
 رقم العضوية : 17299
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (11:30 PM)
 المشاركات : 2,622 [ + ]
 التقييم :  1996749768
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: مما يروق لي مع قهوة الصباح



يُحكى أنَّ | باب ما وراء الشمس "2"
الاعتقال هو مصل الاعتقال، عندما يمارس المعارضون للنظام معارضتهم، فإنهم ومهما أوتوا من شجاعة، يظلوا في هيبة شديدة من الاعتقال، إنهم يسترجعون كل ما كتب عنه، ويتخيلون ما يمكن أن يقع لهم، ينتصرون على هذا الخوف أحياناً، وينهزمون أخرى، وفي كل الحالات يبقى الاعتقال هو العفريت الذي ينتظرون أن يخرج لهم يوماً ما.

ولذا فإنهم ما إن يقعوا فيه حتى يزول سحره، وتتبدد المخاوف منه، لذلك لم يكن غريباً أن نقول جميعاً، "ياه هو دا بقى السجن.. هو دا بقى الاعتقال"، ولاحقاً ينقسم المعتقلون إلى نادمين لا يعودوا أبدا إلى معارضتهم، وآخرين تزداد قوتهم بما حصلوا عليه من خبرة، باعتبار أن الاعتقال الذي لا يقصم ظهرك يقويك، ولذا فإنَّ أفضل من يصنع المقاومة والمعارضة وحتى الإرهاب هم رجال الأمن في معامل الاعتقال.
كنا نسير وراء الشاويش الذي تسلمنا من عند الباب الخارجي، سمين وقصير، يرسم على شفتيه عنوة ابتسامة النصر وكأنه خارج من المعركة لتوّه، يتقدمنا ليعرفنا بالمكان كما لو أنه دليلنا السياحي، يشرح لنا أن أبو زعبل هو مجموعة من الزنازين الضخمة، التي تضم كل زنزانة منه زنازين أخرى داخلها، ولتصل إلى مبتغاك عليك أن تدخل من واحدة إلى أخرى، وعلى كل واحدة حراس غلاظ شداد.
كنا ننصت باهتمام ونحن نحاول أن نصلح من هيئتنا بعد الصفعات التي نالتنا على أيدي حماة الوطن، إلى أن وصلنا -وكنا قبيل المغربـ إلى مجموعة زنازين كتب عليها قسم الأشغال الشاقة، فقال لنا الشاويش هذه نصيبكم، أنتم هنا إلى الأبد، دبت الرعشة فينا، "يا نهار أسود"!.. صحنا جميعاً.
دخلنا نحن الخمسة القادمون من الإسكندرية -وبعد استبعاد اليساريين من عند البوابة الرئيسية- لنجد سبعة من أبناء القاهرة، أدركنا لاحقاً أن بعضهم لديه خبرة سابقة في الاعتقال، الزنزانة تسع لحوالي خمسة عشر شخصاً، ونحن الآن أثنا عشر فلا بأس إذن، رائحة الطلاء تغطي الأنحاء، فقد كان هنا سجناء جنائيون تم ترحيلهم على عجل إلى قسم آخر وتجهيز الزنازين للسياسيين.

توضأنا وصلينا، ثم جلسنا نتعارف، كنا نغالب بالضحك مخاوفنا، صاح صديقي أحمد النحاس فجأة "يا جماعة لا تقلقوا، إذا كان سجننا ضمن قضية وليس اعتقالاً فإني أعرف محامياً يمكن أن يدافع عنا مجاناً، فسأله قاهري، ما اسمه، رد: "مختار نوح"، فعاود القاهري: "هل تعرفه"، أجاب صديقي: "لا، ولكن أعرف من يعرفه"، فرد القاهري وهو يشير إلى أحدهم مبتسماً: "متتعبش نفسك.. هو موجود معانا أهو".
لا أظن أنني ضحكت يوماً في حياتي مثل هذا اليوم، كنا نصمت ثم ننفجر ضاحكين على ما وقع، كنا نكتشف عالماً جديداً لطالما سمعنا عنه، وها هو السجان يطرق الباب بشدة معلنا وصول الطعام الذي لم أذقه منذ الليلة الماضية، لم نترك صغيرة ولا كبيرة إلا كنا نضحك عليها، من يشاهدنا يظن أننا في رحلة كشفية، سمعت كثيراً عن الفول الذي به سوس، وها هي الفرصة تسنح للمشاهدة، صاح أحد ذوي الخبرة "كلوا دون أن تنظروا".
مرة أخرى التفتنا جميعاً ناحية الباب، ثمة جلبة تقع عندما يضع الحارس مفتاحه فيه، دخلت مجموعة جديدة، لا بأس، استقبلناهم وأجلسناهم، ثم بعد قليل دخلت مجموعة أخرى، فأخرى، حتى وصل عددنا إلى اثنين وسبعين شخصاً، كدنا نختنق.
انتصف الليل حين دخل علينا ضيف بمفرده، رجل كبير في العمر، التقط أحد ذوي الخبرة الاسم حين لفظه السجان، إنه والد خالد الإسلامبولي المتهم باغتيال السادات قبل يومين، انقسمنا، رأي يقول إنه مخبر دُسَّ بيننا لينقل أخبارنا، فكيف لوالد قاتل السادات أن يُزَجَّ به ضمن عامة المعتقلين من أمثالنا حيث ليس بيننا لا قائد ولا زعيم ولا سياسي وكلهم في قسم مختلف؟ ورأي آخر يقول إن هيئة الرجل لا تدل على أنه مخبر.
قال أحدهم دعوني أنفرد به، ثم توجه إليه، سأله إن كان قد أكل شيئاً، نفى لكنه طلب أن يمهد له الطريق -بين جموع المعتقلين المحشورين- إلى الحمام حتى يتوضأ ويصلي، ففعل، ثم جلس يأكل بعض اللقيمات التي جمعناها له، ثم سأله صاحبنا، كيف لابنك أن يرتكب ما أرتكب، فرد الرجل باقتضاب شديد، أبني مسلم يعي معنى لا إله إلا الله، عاد إلينا مبعوثنا ليقول لا مخبر بوسعه أن ينطق ذلك، إدارة المعتقل أدركت فيما يبدو خطأها، فسحبته من بيننا قبيل الفجر.
كان الضجيج لا يُحتمل، جلست مقرفصاً أفكر، اثنان وسبعون شخصاً في زنزاتنا وحدها، اثنان وسبعون عائلة لا تعرف أين ابنها أو عائلها، اثنان وسبعون من شتى أنحاء مصر، مثقفون وأميون، أساتذة جامعات وعمال وفلاحون، نماذج مختلفة ومتناقضة ومتباينة، مصر كلها كانت في زنزانتنا.
عجوز نحيف أتى به من المستشفى وكان يُجري عملية البواسير، كان يتألم بشدة، كنا نجمع قصاصات الورق وأي شيء على أرضية زنزاتنا الأسمنتية لنشعله لتسخين ما يوازي كوب ماء يمكن أن يستخدمه في الحمام بديلا عن الماء البارد.
عجوز آخر، سمين جداًّ، ملابسه توحي أنه من البسطاء، لا أظن أنه قرأ يوما جريدة أو تابع خبراً سياسيًّا، تندهش كيف أوتي به هنا، كان يصرخ فينا دائماً ويتهمنا بأننا أولاد صغار نضحك فرحين بالسجن، لكنه أفضل حالاً من هذا الرجل الريفي الذي كان إماماً لمسجد في قريته، وهو لا يعرف سبب اعتقاله، كان يقول ما من خطبة جمعة إلا وختمتها بالدعاء للسادات، فكيف أنا هنا؟
كان غريب الأطوار جدًّا، بعد صلاة الفجر يخلع جلبابه ويبقى بهذه الملابس الداخلية التي يرتديها الفلاحون عادة تحت الجلباب، ثم هو يتشاجر مع أي منا لأتفه الأسباب، حتى بتنا جميعا نتجنبه، فعلاً لو قلت له صباح الخير قد يصرخ فيك، كنا نقضي اليوم في انتظار أي جديد، يٌنادى على بعضنا فيخرج ولا نعلم إلى أين، ثمة أحداث أو معتقلون جدد يأتون بأخبار جديدة من العالم الخارجي، لذا يبقى الرجل في ارتباك وعصبية شديدتين في انتظار أي خبر يخرجه من هنا.

فإذا ما حل المغرب، وتوقفت الحركة خارج الزنازين، ويأسنا جميعاً أن يحمل اليوم خبراً جديداً سعيداً، توضأ الرجل وارتدى كامل ملابسه وتحول إلى شخص آخر تماماً في غاية التهذيب، ثم هو يطلب أن يخطب فينا عقب صلاة المغرب، فإذا هو يحدثنا عن الصبر وتحمل الأذى وجزاء الصابرين، بالفعل كانت خطبه مؤثرة جدًّا وبليغة جدًّا، ويبقى هكذا.. شيخاً إماماً لطيفاً بين النصيحة والمزاح، إلى أن يحل فجر يوم جديد فيعود إلى الشخصية الأولى.
ومن الريف أيضاً كان هذا الرجل الذي كان يضحك قائلاً، أنا مخبر، كنت أبلغ عن أمثالكم، لكني استقلتُ واهتممتُ بتجارتي في القرية، وقد أثار ذلك العمدة فبلّغ عني بصفتي واحداً من الإرهابيين.
أما سيد ابن البلد الجدع، فقد كان أشبه بماكينة إضحاك، وكان يجد لذته في السخرية من الشاويش عندما يحل المساء ويدخل زنزانتنا ليسلِّم زميله الذي سيتولى الحراسة مساء المهمة، فيبدأ في عدنا، ولأننا كثر، اثنان وسبعون في زنزانة ضيقة فإنه كان يتعثر دائماً.
كان سيد يستغل الفرصة فيتحرك من جهة إلى أخرى فيكتشف الشاويش إما زيادة أو نقصانا في العدد، فيبدأ العد من جديد، ويوماً اكتشف ذلك الشاويش، فقال لزميله "استلم مني ولا تخش شيئاً، وإذا وجدت بعد ذلك نقصاً في العدد فإني كفيل بسده"، وظللنا نسأل أنفسنا كيف يمكن له أن يسد نقصاً في العدد، هل يأتي بأحدهم من الشارع؟
كان في الزنازين المجاورة طفلان، نعم طفلان، عمر كل منهما حوالي اثني عشر عاماً، تشعر أن كلاً منهما يعيش في سجن داخل سجن، إنهما مع أناس لا يعرفانهم، يكبرونهما بسنوات كثيرة، وثقافات مختلفة، وهما لا حول لهما ولا قوة ولا أي انتماء سياسي بالتأكيد، كان وجه كل منهما دائماً شاحباً، يعيشان حالة من الذعر يرقبان كل حركة على أمل أن يأتي المنادي ليقول ما هذا العبث؟ من أتى بكما إلى هنا؟ اخرجا فأنتما حرَّان.

وكان أيضا بين الزنازين التي يشملها قسمنا شابان لديهما اضطربات عقلية، لا نعرف كيف زُجَّ بهما معنا، كل الوقار على هيئتهما ما لم تنتابهما الحالة، كانت إدارة السجن تطلق أحدهما ليسير بين زنازين القسم لتهدئته، ثم تدفع به إلى زنزانته وتُخرج الآخر.
أحدهما أصر يوم جمعة أن يَأُم في زنزانته المعتقلين الذين كانوا يرون أنه لا جمعة للأسير، ولما هاجت حالته قال بعض الحكماء استديروا ناحية القبلة ومثلوا أنكم تنصتون لخطبته، ثم بدأ الشاب خطبة بلغة عربية فصحى، الشاب المريض الآخر الذي كان مطلقاً بين الزنازين سمع صوت صاحبه، فأتي إلى باب الزنزانة المغلقة وأمسك بقضبانها ووقف يسمعه.
الشاب احتدَّ في خطبته إلى أن قال صارخاً "يا أيها الناس احذروا فتنة النساء"، فما كان من الآخر الواقف على باب الزنزانة إلا أن صرخ فيه، "يا ابني إزاي دول هما الخير والبركة"، ولا تسل عن بركان الضحك الذي انفجر من نزلاء الزنزانة.
كان معنا أيضاً محمد، شاب بسيط جدًّا، وحيد والديه، عائلته ثرية، لم تكن له أي اهتمامات سياسية، ولم يكن يقوم بفرائض الدين بحسب ما قال لنا، يقضي حياته في المرح واللهو فلما ملَّ، ولما كان يوماً مارًّا بمصلى تحت بناية، قرر أن يدخل ويكتشف هذا العالم الآخر، ولحظه العاثر كانت هذه الزاوية كما نسميها في مصر تابعة لتنظيم الجهاد الإسلامي.
رحب به المصلون الشباب والتفوا حوله يتعرفون إليه.. عائلته وعنوانه، ويدعونه إلى أفكارهم، غادر محمد المصلى ونسي الموضوع، وما هي أيام إلا والأمن يداهم أعضاء التنظيم، وتحت صنوف التعذيب وسؤال الضحية عمن يعرف من أسماء، تذكر أحدهم أخانا محمد فأبلغ عنه، وما هي إلا ساعات وكان محمد سجيناً، وسط ذهول أهله، لكن لأن الأمر كان سجناً على ذمة قضية وليس اعتقالاً، فقد تولى أحد المحامين الدفاع عنه وإثبات أنه شخص بريء مسالم صالح بدليل أنه لا يصلي ولا يصوم، وبرِّئ محمد وخرج إلى حياته وليداً جديداً وقرر ألا يمر من أمام هذه الزاوية حتى وهي مغلقة.
ولأن الأمن عندنا كما سبق وذكرت لا يغفر الذنوب ولا يسامح عن الماضي، ولأن اسم محمد نُقش من ذهب على صفحات الداخلية فقد أوتي به ضمن حملات الاعتقال التي أعقبت قتل السادات ليشاركنا زنزانتنا وهو مريض القلب، كان أكثرنا هلعاً ونحن نسمع أصوات التعذيب تأتينا عن بعد، فيما الليل يزيدها خوفاً وترهيباً، وفي أحد الأيام، وعندما وصلتنا أولى وجباتنا ظهراً، دخلنا في نقاش طويل حول هويتها التي لم نتعرف عليها، نادينا على السجان فأكد أنها لحم، إلا أن محمد رفض تناولها، وقال ببساطة شديدة وبنبرات صادقة: وكيف أعرف أنها ليست لحم الإخوة الذين كانوا يعذبون بالأمس ونسمع صراخهم؟
كان مصدراً لسعادتنا ونكاتنا، وكنا بالنسبة إليه عالماً غريباً لم يعتده، كانت معنوياته تصعد وتهبط بشكل غريب ومفاجئ، لكنه كان محل حب واحترام الجميع لطيبته وبساطته وحسن معشره، بعد شهور عديدة يخرج محمد إلى النور وسط فرح أهله فرحاً لا يُوصَف، لقد عاد إليهم أخيراً ابنهم، فليطووا هذه الصفحة إلى الأبد، شهران تقريباً وتجزع أسرته من مصابها الجديد.. محمد مات إثر نوبة قلبية.



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-02-28, 01:21 PM   #92


قطر النَدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 900
 رقم العضوية : 17299
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (11:30 PM)
 المشاركات : 2,622 [ + ]
 التقييم :  1996749768
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: مما يروق لي مع قهوة الصباح



المرونة ميزة مطلوبة بكل نواحي الحياة لتسهيلها ..
ولا يتعدى ذلك ان تكون مطلوبة في " اللغة العربية " أيضا
حتى تواكب التطور العصري تماما كاللغة الإنجليزية ومفرداتها
المتزايدة باستمرار بسبب ما يتطور اليه العلم من اكتشافات ونحوه..
لذا نجد العديد من القواميس الجديدة كل عام لإضافة تلك المفردات على سابقاتها
حتى يجدها من يحتاج اليها في كل مرة .....
وهنا قد نجد البعض منا متزمت في اتباع هذه الميزة " المرونة "
في لغتنا بحجة انها لغة القرآن الكريم وعليه لا يجب ان نحدث فيها أي تغيير لقداستها ،
وقد أقول ان من يتبع ذلك في كتاباته ويرفض تبني المفردات الجديدة فيها يحكم على نفسه ومن حوله بالجمود الفكري ولا أستبعد ان تفتقر نواحي حياته من تلك الميزة أيضاً !!
للغة العربية مكانتها العريقة بين اللغات ونجد في بعض الجامعات الغربية مساقات لدراسة هذه اللغة وقد نستغرب في بعض اللقاءات الإخبارية التي تستضيف بعض الشخصيات السياسية لإجراء حواراً ما معه لفصاحة لسانه واتقانه لها بشكل تثير دهشتنا ، واكاد اجزم ان العديد منا لا يتقنها مثله للأسف !!
************************************************** ********
اللغة بين الجمود والتغير

" محمد رياض العشيري "
تتردد كثيرا في غرف الأخبار في وسائل الإعلام التي تبث باللغة العربية أسئلة عن صحة أو عدم صحة استخدام بعض المفردات، أو البنى الصرفية، أو التراكيب النحوية. وفي معظم المحطات العربية يوجد أشخاص يعهد إليهم بمراجعة النصوص قبل بثها على الهواء، أو تسجيلها، ويناط بهم دوما الإجابة على أسئلة السائلين.
لكنك لو بحثت في خلفية هؤلاء المراجعين العلمية لوجدت أن معظمهم تخرجوا في أقسام اللغة العربية، بيد أن هناك عددا منهم لا يحمل مؤهلا ذا صلة بالعربية، لكنه أصبح من ذوي الخبرة في هذا المجال بعد ما قضاه من سنين ذات عدد فيه.
وثمة نفر قليل من هؤلاء وضعته ظروف ترقيه إلى منصب تحريري رفيع مثل رئيس التحرير، أو نائب لرئيس التحرير، أو حتى كبير محررين، والثقافة الشائعة في محطاتنا الإعلامية التي تفترض - في معظم الأحيان - أن من علت رتبته في الوظيفة، علا كعبه - أو هكذا يحسبون - في العلم بعامة، وعلوم العربية بخاصة، فلا غضاضة في اعتلائه كرسي الإفتاء، والإجابة على تساؤلات السائلين.
وقد وقفت عند هذه النقطة بسبب ما لاحظته من فتاوى وإجابات تنم عن جهل بطبيعة اللغة بصفة عامة، وتشير أيضا إلى نظرة جامدة متحجرة للعربية، بسبب نزعة التقديس التي نخلعها على لغتنا، لارتباطها بكتاب سماوي مقدس، نظن معها أن أي تغيير يطرأ على اللغة قد تصيب آثاره القرآن الكريم، وهذه نقطة عرضت لها في مقال سابق.
وإلى جانب العلم الذي حصله المراجع اللغوي خلال سني دراسته، إن كان من دارسي العربية، أو الخبرة التي اكتسبها في رحلة عمله، هناك مصدر آخر له يرجع إليه للاستشارة. وقد يكون هذا المصدر كتيبا للأسلوب والتعابير والتراكيب المتبعة في الصحيفة أو المجلة أو المحطة التي يعمل بها. وإن لم يتوفر مثل هذا الدليل أو المرشد اللغوي، يلجأ المراجعون إما إلى معاجم اللغة القديمة منها والحديثة، وإما إلى كتب التصحيح اللغوي التي كتبها لغويون، أو متخصصون لمكافحة ”الأخطاء الشائعة“.
ولابد أن أقول هنا إن من دبجوا كتيبات الإرشاد اللغوي، ومن صاغوا معاجم اللغة، ومن صنفوا كتب الأخطاء الشائعة، جميعهم بشر نشؤوا في بيئة معينة وعصر معين وتأثروا ببيئاتهم، كما تأثروا بعصورهم، ولهم ميول وأهواء واتجاهات حتى في مجال اللغة.
ثم أضيف نقطة أخرى تتعلق بجمع اللغة.
فالعربية كانت - ولا تزال - ذات لهجات مختلفة، كان العرب يسمونها أحيانا محقين ”لغات“، وبين تلك اللهجات فروق في المفردات، وفي التراكيب، وفي غيرها من مستويات اللغة. وكان اللغويون العرب في غاية الأمانة عندما بدؤوا في جمع اللغة، فجمعوا مادتهم من جميع لهجات القبائل معا، فاختلطت اللهجات، ونشأ بسبب ذلك مثلا ما عرفناه من ثروة ضخمة في المفردات في باب المترادفات بوجه خاص، يحلو لبعضنا التفاخر بها، قائلين ”انظر كم اسم للسيف أو للكلب، أو لكذا أو كذا في العربية“.
ونتيجة لذلك ينبغي أن نكون حذرين إن زعم كاتب أو كِتاب أن اللفظ الفلاني أفصح من غيره، فقد يكون رأيه معتمدا على تبنيه مثلا لفكرة أن الألفاظ المأخوذة عن لغة قريش أفصح من غيرها. وهذه فكرة في أصلها مبنية على أساس غير لغوي، لأن اللهجات جميعا، واللغات جميعا، ليس بينها تفاضل، حتى لو كانت لغة القبيلة التي ينتمي إليها النبي عليه السلام.
ولكن كيف نحافظ على العربية لغة حية تتسع للمعارف العصرية والمحدثات التكنولوجية، وهل يمكن ”ضبط“ التغير الذي يطرأ على اللغة، دون الوقوع في دائرة الجمود والتحجر؟
للإجابة على هذا السؤال أود أن أقسم الحديث إلى ثلاثة أقسام.
القسم الأول يتعلق بالمفردات، وهنا أقول لا ينبغي أن يساورنا خوف أبدا من دخول مفردات أجنبية تدل على مخترعات حديثة إلى لغتنا، إذ إن فيها إثراء لها، وهكذا كان موقف علمائنا النابهين الأوائل حينما تعرضوا لترجمة التراث اليوناني الذي وجدوا فيه ألفاظا ومصطلحات جديدة عليهم، فلم يجدوا فيها غضاضة، وقبلوها أحيانا كما هي، وأحيانا بعد وضعها في صيغة عربية عرفت بالتعريب. ومن هذا الفيض البوليطيقا، والاستطيقا، وغيرهما.
ويجب ألا نغفل هنا عن المسلك الذكي للعربي العادي الذي يجري على لسانه وتشيع كلمة مثل كمبيوتر (بدل حاسوب)، وتليفون (بدل هاتف أو مسرة)، أو تليفزيون (بدل مرنان، أو حتى تلفاز).
ومما يتعلق بالمفردات كذلك، التغير الذي يطرأ على دلالاتها عبر رحلة الزمن. وهذا التغير شيء طبيعي لا ينبغي أن نرفضه، ونفتش في المعاجم عن المعنى الأصلي لنعيد بعثه. ومثال ذلك كلمة (لطيف) التي كانت تدل في الماضي على معني الدقة، فالشيء اللطيف بالمعنى القديم هو الشيء الدقيق الصغير.
القسم الثاني يتعلق بالحروف، وأنا أقصد هنا حروف الجر (مثل: ب، على، إلى، في، من، وغيرها). وتلك الحروف في العربية تتبادل المواقع منذ قديم الزمن، ولذلك تجد في تراثنا اللغوي كتبا كثيرة تحت عنوان معاني الحروف. ومثل هذا التبادل لا ينبغي أن نخشى منه أبدا، ففيه وسعة في استخدام اللغة. والمثال الذي أود أن أسوقه هنا هو الاستخدام الذي شاع الآن بين الصحفيين لحرف الجر (على) بدلا من حرف الجر (في) مع الفعل أثر: فيقولون أثر على، بدلا من أثر في. ولست أرى غضاضة في مثل هذا التغير، وإن كنت لا أنحو إليه في كتاباتي.
لكنني - في الوقت نفسه - ينبغي أن أحذر من الخلط هنا بين مستويات اللغة المختلفة، فنستخدم في المستوى الفصيح مثلا ما درج استخدامه في المستوى العامي. والمثال الصارخ الذي أريد أن أسوقه هنا لهذه الحالة ميل أشقائنا من أهل فلسطين والشام إلى استخدام (في) محل (ب)، فيقولون (ضربه في السكين)، بدلا من (بالسكين). مثل هذا الخلط ينبغي تجنبه.
القسم الثالث يتعلق أيضا بالحروف، ولكنه هذه المرة عند ارتباطها ببعض الأفعال في العربية. والظاهرة التي أعنيها هنا هي ظاهرة تعدي بعض الأفعال إلى المفعول به بحرف، مخالفة تلك التي تتعدى إلى المفعول مباشرة وبدون حرف. ومثال ذلك (كتبت الرسالة) حيث تعدى الفعل مباشرة إلى المفعول به دون حرف جر. لكن الفعل كلَّلف مثلا الآن يتعدى بحرف، فنقول كلَّف الرئيس فلانا بتشكيل الوزارة. والمثال الآخر من هذا الباب الفعل أطاح فنقول (أطاحت الثورة بالرئيس).
وفي العربية الآن اتجاه جديد - قد لا يستوعبه غير الملمين بقواعد علم اللغة الحديث - يميل فيه مستخدمو العربية في عصرنا إلى تعدية الأفعال إلى المفعول به بحرف، بعد أن كانت في الماضي تتعدى إليه بنفسها مباشرة. ومن هذا الفعلان (كلَّف) و(أطاح).
ففي المعاجم القديمة ستجد (كلَّف الخليفة فلانا الوزارة)، و(أطاح الوالي الأمير). وهنا نجد كثيرا من المراجعين في وسائل الإعلام يصرون على الاستخدام القديم، لأنه الاستخدام المنصوص عليه في المعاجم القديمة، حتى لو ذكر بعض المعاجم الحديثة المستنيرة الاستخدامين معا، تجدهم يميلون إلى القديم لقدمه. وهذا هو النهج الذي أعيبه وأنعت أصحابه بالجمود والتحجر، لأنهم لا يأبهون بتغير اللغة، بل يحبون النبش في المعاجم القديمة التي أسميها ”مقابر الكلمات“ للعثور على الاستخدام المعتق وبعثه للحياة، وبئس المسلك.
وأخيرا أقول إن كثيرا من أخطائنا اليوم نقع فيه بسبب خلطنا بين عامياتنا، أو لهجاتنا، ولغتنا الفصيحة، وفي هذا فساد كبير، إذ إنه يقود إلى سوء الفهم، وهو بذلك يدحض الغرض الأساسي من اللغة التي تهدف أول ما تهدف إلى الابتعاد عن سوء الفهم، أو كما اعتاد اللغويون على وصفه بأمن اللبس.



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-02-29, 10:19 PM   #93


قطر النَدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 900
 رقم العضوية : 17299
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (11:30 PM)
 المشاركات : 2,622 [ + ]
 التقييم :  1996749768
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: مما يروق لي مع قهوة الصباح



حين تقرأ هذه الصورة بتروي وصمت هادئ
تعرف آنذاك ما معنى " دموع القهر " !
وأي دموع تساوي هذا القهر !!؟
صورة تحكي عن حضارة وتاريخ أهين وأذِل على
أيدي جبناء سفلة أرادوا الثأر لأجدادهم ، ونجحوا للأسف ..
تحت صمت عربي مخزي ....
بدأ القهر في العراق وقبله في فلسطين ....
وامتد الآن لأكثر دول المسلمين ...
والله وحده يعلم كيف ستكون نهايته !!
وما زال الصمت العربي يناظر الاحداث بخزي كبير !
*
*
عراقي يبكي حزنا لمشاهدته اثار بلاده بالمتحف البريطاني والتي استولت عليها القوات البريطانية أثناء غزو العراق عام2003



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-03-07, 03:54 PM   #94


قطر النَدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 900
 رقم العضوية : 17299
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (11:30 PM)
 المشاركات : 2,622 [ + ]
 التقييم :  1996749768
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: مما يروق لي مع قهوة الصباح



الان
ما زال اعتصام المعلمون قائماً حول مجلس الوزراء ..
للأمانة منظر يدمي القلب ومؤسف حقاً ما تقوم به السلطة المخزية نحوهم !!
وكأنها بدأت تنهار بسبب فسادها ، وأفلست فأصبح المعلم عدوها الأكبر حيث تلاحقه
وتتبعه وتقيم له الحواجز حتى لا يمر ويشارك بالإعتصام ..
ما أسوا من " بشار " و " السيسي " الا " عبسي "
وهم جميعا عملوا على خراب بلادهم و نشر الفساد فيها ...
وربي يستر من الأيام القادمة .
( بالمناسبة حال باقي الدول العربية ليس بالأفضل ،
فجميعهم في خندق واحد لمن يتابع ويطلع على ما يدور بالساحة العربية )
************************************************** *****************
صديق لي معلم في فلسطين (ب.خ) قال لي ما حدث معه
"كنت في تكسي سبعة ركاب متجها الى مدينة رام الله ، تفاجأنا بحاجز أمني للسلطة ، قال لنا سائق التكسي ، يا جماعة حد ف...
يكم أستاذ مدرسة ؟؟ فرفعت يدي مثل الطالب النجيب و قلت له ، أنا
الله يخليك خبي بطاقتك بلاش نورط هلا معهم ، قالها و هو مشمئز مني ، نظرت الى الركاب فوجدتهم يرمقونني بنظرات غريبة ، احسست نفسي ارهابيا و احمل حزاما ناسفا ، وصلنا الحاجز و أطل رأس احدهم من نافذة السائق و نظر الى الراكب الذي يجلس الى جانبي و طلب بطاقته ، فأعطاه بطاقته بكل ثقة (فهو ليس معلما و نظيف مئة بالمئة) ، ثم نظر الي و سألني ، وين رايح ؟
أجبته بكل ثقة ، الى رام الله
شو بتشتغل ؟
أجبته دون تردد "خارج على القانون"
شو ؟ لم يفهم إجابتي
انا أستاذ مدرسة (اعتقدت ان تلك الجملة المباشرة اقرب لمستوى فهمه)
أعاد البطاقة للراكب و طلب بطاقتي و طلب مني النزول من التكسي
ما اضحكني كثيرا ردة فعل السائق الذي أعاد لي الأجرة و طلب إذناً من رجل الأمن ان يغادر مع الركاب و قال له ، فش معي اساتذة غير الاخ ، بنقدر نروح ؟
لأ استنى عندك ، قالها للسائق الذي لم يشفع له تودده
بعد وقوفي أمامه ، سألني ، باي مدرسة ؟ وبعد إجابتي له اكتشف انني اعلم ابنه
ابني فلان يحبك جدا والك الفضل بعد ربنا انه شاطر بمادة ال.....
أعاد لي بطاقتي و نصحني الا أظهرها لاي حاجز اخر حتى لا يحدث لي مشاكل (اصبح عندي واسطة لأنني ادرس ولده ولم أقع في المصيدة)
أعدت للسائق اجرة التوصيلة لكنه ظل متشائما و بقية الركاب
فيما بعد تم اعتقالي من قبل الاجهزة و اثناء التحقيق الذي كنت اظن انه على خلفية كوني (معلما مضرباً) اكتشفت ان التهمة (حماس و تواصل مع غزة الإرهابية )
حاولت تحويل التهمة من (حماس) الى (معلم خارج على القانون) دون جدوى
حاولت ان ابحث عن محقق له ولد أدرسه في المدرسة كي يشفع لي ، باءت محاولتي بالفشل و انتهى بي المطاف بتوقيع تعهد خطي على الكثير من البنود ، و اشهار تعهد لفظي ان اكون (معلماً كالحمار احمل اسفاري ولا أطلب تِبْناً اكثر من حاجتي )
‫#‏عبدالرحمن_ظاهر‬



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-03-15, 01:29 AM   #95


قطر النَدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 900
 رقم العضوية : 17299
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (11:30 PM)
 المشاركات : 2,622 [ + ]
 التقييم :  1996749768
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: مما يروق لي مع قهوة الصباح



كل منا يرسم عالمه الخاص به في خياله ليبتعد عن الواقع وتحدياته ..
هناك من يعيش تلك اللحظات في جزيرة هادئة تحيطها المياه والأشجار
اذا ما اختلى بروحه ليستمتع بصوت الأمواج وسحر الطبيعة ...
وهناك من يرغب في قيادة السيارات ....
وكلٌ يغني على ليلاه ...
المهم ان نجد الراحة والهدوء في تلك اللحظات لنريح أعصابنا من ضغوطات الحياة ...
*
*
ما شدني هنا هو عالم " صالحه حمدين " الذي تسافر اليه حين ترغب بالابتعاد عن الواقع ،
لكن أي واقع تعيش صالحه لتهرب الى الخيال ومع من !؟
وكيف تفكر طفله بعمرها !
*
*
*
صالحة حمدين طفلة بدوية من فلسطين فازت بجائزة هانز كريستيان الدولية للقصة الخيالية من بين 1200 عمل من جميع أنحاء العالم عن قصتها
“حنتوش”
اسمي “صالحة”، أنا من مدرسة (عرب الجهالين)، أعيش في خيمة صغيرة في (وادي أبو هندي)، عمري 14 سنة. في النهار أدرس في مدرسة القصب، وقد صنعوها من القصب لأن الجنود أعلنوا أن أرضنا منطقة عسكرية مغلقة, حيث يتدربون على إطلاق النار في منطقة الزراعة.
يعيش معنا في الخيمة سبعون نعجة،
وأقوم أنا بحلبها بعد أن أعود من المدرسة، وأصنع الجبن ثم أبيعه لأهل المدينة.
الطريق هنا وعرة لأن الجنود يمنعونا من تعبيد الطريق، ويتدربون على إطلاق النار في الليل، وأنا أكره صوت الرصاص، أكاد أجن منه، فأهرب، نعم أهرب.
لا يوجد لدي دراجة هوائية، لأن الطريق وعرة، ولا سيارة عندي ولا طيارة، لكن عندي شيء أستخدمه للهروب. اقتربوا، اقتربوا،
سأوشوشكم سراً،
عندي خروف يطير اسمه “حنتوش”، لونه أسود وأذناه طويلتان، له جناحان سريّان يخبئهما داخل الصوف، ويخرجهما حين أهمس في أذنيه يا حنتوش يا خروف أطلع جناحيك من تحت الصوف أغني في أذنيه، فيما يبدأ الجنود بالتدرب على إطلاق الرصاص، وأركبه ويطير بي، والبارحة هربنا إلى برشلونة. سنقول لكم شيئاً، في (وادي أبو هندي) لا يوجد ملاعب أصلاً، لأن الأرض مزروعة بالألغام.
وفي (برشلونة) قابلنا “ميسي” صاحب الأهداف الكبيرة، لعبنا معه لساعات طويلة، خروفي “حنتوش” كان واقفا حارساً للمرمى، وأنا أهاجم “ميسي” وفريقه، أدخلنا في مرماهم خمسة أهداف.
أراد “ميسي” أن يضمني أنا و”حنتوش” إلى فريق (برشلونة) لكننا رفضنا، نريد أن نعود إلى (أبو هندي) لأن الأغنام هناك تنتظرني فلا يذهب أحد غيري ليحلبها، فأبي في السجن منذ ست سنوات وبقي له تسع عشرة سنة. سأقول لكم سراً: أخبرني “ميسي” انه سيزور
(وادي أبو هندي) بعد سنتين.
سنقيم مونديال 2014 في (وادي أبو هندي)، سننظف معاً الأرض من الألغام، وسنتبني أكبر ملعب في العالم، وسنسميه “ملعب حنتوش”، وسيكون الخروف شعار المونديال.
وأهلاً وسهلاً بكم جميعاً في (وادي أبو هندي)، نحن جميعاً بانتظاركم.
قصة الطفلة الفلسطينية الفائزة بجائزة “هانز كريستيان: الدولية للقصة الخيالية.
(نقلا عن صفحة المفكرون الصغار).



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-03-15, 06:28 PM   #96


بسام البلبيسي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20398
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 العمر : 55
 أخر زيارة : 2016-04-07 (06:53 PM)
 المشاركات : 111 [ + ]
 التقييم :  76589675
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: مما يروق لي مع قهوة الصباح



هلا قطر الندى

ان ما راق لكي يروق لي ولكل شخص يبحث عن المعرفة والأمل .
بسااااااااااااااااااااااااااام



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-03-20, 01:34 AM   #97


قطر النَدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 900
 رقم العضوية : 17299
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (11:30 PM)
 المشاركات : 2,622 [ + ]
 التقييم :  1996749768
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: مما يروق لي مع قهوة الصباح



اهلا أستاذ بسام
سعيدة انه اعجبك ما اضفت هنا من مواضيع .
تشرفت بك وبمروك .
.***************************
" المطر"
أحبك الله الذي أحببتني فيه يا عزيزتي ،
كما انني ابادلك نفس الشعور ويروق لي ما تدويننه في مدونتك .
مرّي دائماَ يشرفني ذلك.



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-03-20, 10:23 PM   #98


قطر النَدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 900
 رقم العضوية : 17299
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (11:30 PM)
 المشاركات : 2,622 [ + ]
 التقييم :  1996749768
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: مما يروق لي مع قهوة الصباح



" نازك الملائكة"
مرثية يوم تافه
*
*
لاحتِ الظلمةُ في الأفْق السحيقِ
وانتهى اليومُ الغريبُ
ومضت أصداؤه نحو كهوفِ الذكرياتِ
وغدًا تمضي كما كانت حياتي
شفةٌ ظمأى وكوبُ
عكست أعماقُهُ لونَ الرحيقِ
وإِذا ما لمستْهُ شفتايا
لم تجدْ من لذّةِ الذكرى بقايا
لم تجد حتى بقايا
انتهى اليومُ الغريبُ
انتهى وانتحبتْ حتى الذنوبُ
وبكتْ حتى حماقاتي التي سمّيتُها
ذكرياتي
انتهى لم يبقَ في كفّيّ منه
غيرُ ذكرى نَغَم يصرُخُ في أعماق ذاتي
راثيًا كفّي التي أفرغتُها
من حياتي, وادّكاراتي, ويومٍ من شبابي
ضاعَ في وادي السرابِ
في الضباب
كان يومًا من حياتي
ضائعًا ألقيتُهُ دون اضطرابِ
فوق أشلاء شبابي
عند تلِّ الذكرياتِ
فوق آلافٍ من الساعاتِ تاهت في الضَّبابِ
في مَتاهاتِ الليالي الغابراتِ
كان يومًا تافهًا. كان غريبًا
أن تَدُقَّ الساعةُ الكَسْلى وتُحصي لَحظاتي
إنه لم يكُ يومًا من حياتي
إنه قد كان تحقيقًا رهيبا
لبقايا لعنةِ الذكرى التي مزقتُها
هي والكأسُ التي حطّمتها
عند قبرِ الأمل الميِّتِ, خلفَ السنواتِ,
خلف ذاتي
كان يومًا تافهًا.. حتى المساءِ
مرت الساعاتُ في شِبْهِ بكاءِ
كلُّها حتى المساءِ
عندما أيقظَ سمعي صوتُهُ
صوتُهُ الحُلْوُ الذي ضيّعتُه
عندما أحدقتِ الظلمةُ بالأفْقِ الرهيبِ
وامّحتْ حتى بقايا ألمي, حتى ذنوبي
وامّحى صوتُ حبيبي
حملت أصداءه كفُّ الغروبِ
لمكانٍ غابَ عن أعينِ قلبي
غابَ لم تبقَ سوى الذكرى وحبّي
وصدى يومٍ غريبِ
كشحوبي



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-03-22, 11:32 PM   #99


قطر النَدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 900
 رقم العضوية : 17299
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (11:30 PM)
 المشاركات : 2,622 [ + ]
 التقييم :  1996749768
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: مما يروق لي مع قهوة الصباح



لا تحتاج الى تعليق كل كلماتها جميلة وتلامس القلب
********************************
اليكِ في غيابكِ...
سواليف الاخباري
*
*
طيلة عشرة أعوام وهذه الحروف تتزيّن لك في عيدك..تمشّط بالشوق “شِعرها”، تزرع تنهيدات في “نثرها” ، تهرول الى حضنك..تحتمي بحصنك..ثم تغفو بين طيات يديك كزهرة برية في كفّ وطن..طيلة عشرة أعوام وأنا اكتب في عيدك شيئاً للحبّ ولقهوتك الصباحية ..أتوه كثيراً في اختيار “الافتتاحية”…وأحتار كثيراً في اختيار جمال “القفلة”، تماماً كما تحتار في العيد أي فستان ترتدي الطفلة …
عشرة أعوام ،وعندما اطمئن أن “مقالتي” صارت في عهدة الجريدة ، أمارس حيلتي الوحيدة، أغيب لأترك أحد أشقّائي يقرأ لك ما كتبت عنكِ فتفرحي…يا لسذاجتي كيف كنت أخجل من عينيها أثناء القراءة ، كيف كنت أخجل من صوتها الناعم كرذاذ المطر على النافذة ، ومن طربي الأزلي لــ”هاون” قهوتها…يا لسذاجتي لمَ كنت ادخر بوحي الكثير لها وأتنازل عنه بالإنابة …
عشرة أعوام ومن يكتب الحرف يكتم الفرح…
**
منذ الصباح وأنا أتجاهل الرد على الهاتف ، أتجاهل الاستماع، أتجاهل القراءة ، أتجاهل البكاء ،أتجاهل الروزنامة ، أخاف ان افتح المذياع ..فتداهمني أغنية عنكِ..تذكرني ببيتنا الغربي ، بأمشاط العظم ، بشجرة الليمون الفتية ، بورق التوت الذي يملأ ساحة الدار وقت الخريف ، بحطب الطابون ، بنوّار الزيتون ، برائحة الرغيف ، تذكرني بهدايانا الطفولية،بأغانيك قبل النوم ،بكرسي العجين ،بقالب العيد برائحة الخشب المحترق ، بفرنك الدافىء .. تخيلي يا غالية صارت ترعبني أغنية “ستّ الحبايب”..و”يا موه” ..و” يا امي” التي كنت أبحث عنها بكل محطات الدنيا في سنوات غربتي..صار اللحن يهزمني، والشوق يؤلمني كلما تذكرت لحظات رحيلك..
ما زلت حاضرة بكل تفاصيلك، غرفتك العامرة ، وسائدك “الطرية”، تهجّد الليل، وكرسي الصلاة ،الساعة المتوقفة عند العاشرة ، وأدويتك منتهية الصلاحية منذ عامين ، ما زالت حاضرة كل تفاصيلك تسبّح كما كنت وتردد بعض تهاليلك..بالمناسبة أنت لم ترحلي ، أنت غيرت مكان الإقامة فقط..ما زلنا نتناوب في زيارة الضريح في كل مساء نحمل أوجاعنا وأكاليل أشواقنا ونسندها على تلك “النصيبة”، نقلم الشوق و الشوك والعشب كما كنا نقلّم أظافرك، وما زلت أعبّئ للعصافير العطشى إناء الماء تحت قدميك، أمشّط المدّيد واغصان “قطر الندى” النازلة كخصل الشيب من على الضريح..أزرع الورد الجميل احضره بطريقي من عمان ، فيسرقه العشاق في اليوم التالي..أراك تبتسمين لي وتقولين: ها هم الأموات يرعون الحب يا أحمد..قلت لك ، أنت لم ترحلي وانما غيرت مكان الإقامة فقط..ما زلتِ الملتقى ، والمرتقى..ما زلت مكان البوح ،ومستودع الأسرار..ما زلتِ حديقة المارجريت ،والعطرة،وقطر الندى والكاميليا واللوتس و”الليلك” والمحكمة ما زلت كل شيء..
اليوم في عيدك…سأتجرأ في بوحي هذه المرة ،بعد ان امسح بالدعاء جفنيك وامسد يدي على سجّادة “اهدابك” …اليوم سأقرأ سورة “الملك” أولاً ..وأقرأ “إليكِ في غيابك”..
احمد حسن الزعبي



 

رد مع اقتباس
قديم 2016-03-24, 09:43 PM   #100


قطر النَدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
النقاط: 900
 رقم العضوية : 17299
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (11:30 PM)
 المشاركات : 2,622 [ + ]
 التقييم :  1996749768
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي رد: مما يروق لي مع قهوة الصباح



كنت أود إضافتها صباحاً فقد راقت لي جداً لكن عطل الكهرباء منعني من ذلك
وها أنا اشارككم إياها مساءً ، صور حياتية واقعية دون تكلف ،
لعلها تنال اعجابكم :
*
*
الجمل والواوي..
###
- تقبّل الله حبيبي..
- منّا ومِنَّك صالح الأعمال يا سناء .. شو وينهم البنات؟ مش سامع لهم حسّ.. ناموا بدري معقول!؟
- حلا نامت من المغرب .. وحنين فاتت تنام قبل شوي..
- كأني سمعتها بتبكي حنين .. شو كان في؟
- فش شي حبيبي.. لا تشغل بالك..
- لا جدّ شو في؟ احكي..
- والله يا مصطفى مش عارفة شو أحكي.. بس هذول بنات ام أحمد بظلن يقاهرن فيها باللعبة اللي جايب لهم اياها أخوهن من دبي.. وشفتها اليوم عند أبو سماعين، طلب فيها عشر ليرات الضلالي.. وقلت له بدفع لك أول الشهر ما رضي..
- لا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم..
- مصطفى، والله ما كنت بدي أحكي لك .. وعارفة الوضع سيء .. وعارفة قديش بتتعب عشاننا.. بس الله يرضى عليك ، لو صحّ لك عشر ليرات، من هون أو من هون.. إنه نشتري هاللعبة للبنت.. أولى من كل شي.. والله قلبها ناطف عليها للعبة مسكينة .. قطّعت قلبي..
- والله يا سناء نفسي أجيب لها الدنيا كلّها.. بس قسماً بالله ما معي،، مش ظايل في جيبتي إلا ثلاثين ليرة.. والراتب لسه لآخر الأسبوع الجاي.. وحكيت مع علي أخوي، قطع إيده وشحد عليها.. مش عارف من وين بدي أجيب والله..
- الله بفرجها حبيبي.. لا تقلق.. اللي برزق النملة في الصحرا برزقنا.. أنا هدّيتها ونيمتها وقلت لها إن شاء الله، الله برزق بابا فلوس وبجيب لك إياها..
##
يا ربّ.. تعطي بابا مصاري كثير عشان يشتري لي اللعبة الزهرية يا رب.. وبوعدك أحفظ سورة الكوثر وسورة قريش وسورة الزلزال .. وكل السورات.. وما أزعل ماما ولا مس فاطمة ولا أضرب حلا حتى لو ضربتني.. يا رب يا رب.. ما تنسى يا رب..
##
- خالد.. ولا تفكّر ولا تحلم بالموضوع حتّى.. قبل ما تغير لي غرفة النوم ما في شي.. بكفي فضايح.. انت عارف السرير "بزقزق" وكله بث حيّ ومباشر ما شاء الله..
- مالك يا خديجة؟ ما أنا قلت لك راح أغير لك إياه وبعدين؟!! والله أول ما آخذ الدفعة الأولى من مشروع المستشفى إلا أحلى غرفة نوم في عمّان كلّها إلك..
- ظلك إضحك علي انت بس.. وينه مشروع المستشفى هذا؟ وينه؟
- ولك ما أنا قلت لك.. المهندس يوسف قال لي هاليومين بمضوا العقد وبنبدأ فيه.. شو مالك؟
- طيب حبيبي.. بس تمضيه على خير انت والمهندس يوسف تبعك.. وتجيب لي غرفة نوم محترمة، ساعتها بنحكي.. يا زلمة.. يااا زلمة!! هذا وانت نجار وسريرنا هيك!! يا زلمة والله سناء مرة الناطور مصطفى عندها أحسن منه!!
- لا حول ولا قوة إلا بالله.. وك أصبري انت بس.. أصبري..
##
- يوسف.. باش مهندس يوسف حبيبي.. شفت شو رند كانت لابسة اليوم!؟ شفت طقم الذهب اللي بصرع !؟ هذا جاب لها إياه عزَّام.. جوزها المحاسب.. محااااسب.. خطّين تحت محاسب... مش مهندس قدّ الدنيا!!!
- لا إله إلا الله.. يا رجاء يا حبيبتي ما أنا قلت لك.. المهندس ماهر وعدني، إنه أول ما نمضي مشروع المستشفى يعطيني بونص السنة اللي فاتت.. البونص كله راح أشتري لك في طقم ذهب.. خمس آلاف ليرة هذول! أحلى طقم ذهب بجيبوا.. بس إستني شوي انت..
- ظلك اضحك علي انت بمشروع المستشفى هذا انت والمهندس ماهر.. شكله عمره ما راح يجي مشروع المستشفى هذا! والمهندس ماهر هادا بضحك عليك!
- يا بنت الحلال شو بضحك علي!؟ ١٠٠٪ جاي المشروع فش فيه شك!! والبونص بعده مباشرة!! هاليومين يوقعوا العقد! مالك انت!؟
##
- ماهر حبيبي.. متذكر شو في الأسبوع الجاي ولا ناسي؟
- وهذا شي بنتسى يا قمر؟ أحلى يوم بالعالم.. عيد ميلاد الأميرة مرام..
- ومتذكر يا ترى شو وعدت الأميرة مرام ولا ناسي؟
- أنا وعدتك.. كامري موديل السنة.. ويمكن قبل عيد ميلادك حتّى.. ويمكن يتأخر شوي.. بس أول ما نوقع عقد المستشفى بتكون المفاتيح في جيبتك..
هذا وعد مني..
- ومتأكدين منه حبيبي مشروع المستشفى هذا؟
- طبعا متأكدين شو هالحكي؟ متفق أنا والدكتور نشأت على كل شي، وموقعين مذكرة تفاهم.. هم بستنوا التمويل من البنك ونبدأ.. وهاليومين واعدينه..
##
- نشأت.. ما صار وقت تشتري لنا المزرعة اللي وعدتنا فيها؟ والله كل ما أشوف مزرعة رغدة أختي وكيف مبسوطين فيها إنه قلبي بنقبض..
- نسرين شو مزرعة رغدة هاي!؟ أنا بس ينبنى هالمسستشفى ويشتغل أول سنة بس.. إلا أجيب لك قدها عشر مرّات.. أكبر وأحلى مزرعة في الصبيحي كلها فدوى لعيونك حبيبتي.. ولو..
- إن شاء الله يا حبيبي يوافقوا لك بكره عالتمويل وتعمل أكبر مستشفى..
- ما فيها إن شاء الله حبيبتي.. بكره 100٪ موافقين.. كلهم دافع لهم أنا.. شو مزح بتفكري هي؟ بكره عشرة الصبح إجتماع لجنة التمويل.. وخلص!
##
- معلمي فرحان.. أما وقد جنّ الليل وهجع الناس.. فإن في قلبي سؤالاً يراودني منذ فترة.. وأود منك الإجابة عليه..
- سل يا فتى...
- كيف للمؤمن يا معلّمي أن يفهم كيف يوزع الله الرزق!؟ فإني أرى الله قد يبسط للغني الفاسق، وقد يمنع الفقير العابد.. قد يبسط للجاهل المبذّر ، ويمنع العالم الحريص.. وفي صدري شيء من ذلك..
- إعلم يا فتى أن فهم توزيع الرزق، لهو فوق طاقة استيعاب البشر.. وإن كنت ترى الله يبسط للغني الفاسق والجاهل المبذّر، فقد سبق في علمه أن هذا الرزق لا يستقر عندهما، بل يتعداهما إلى حيث يريد الله.. ويدور هذا الرزق بين الناس في دائرة لا يعلم أبعادها إلا الله.. وما يبدو لك كشيء غير منطقي إنما هو قمة المنطق.. لكن عقلك يعجز عن إدراكه لنقصه عن رؤية الصورة الكاملة..
ولتقريب هذا لذهنك، فحال الرزق بين الناس هنا هو كحال المطر بين الأشجار والحشائش.. فهل بإمكانك أن تفهم لم أمطرت السماء بغزارة هنا ولم تمطر هناك؟ لا يمكنك ذلك.. إنما ترى بعد هطول المطر وجريان الأودية أن كلّاً ناله رزقه بما يكفيه.. وأعطى الله ما أعطى ومنع ما منع.. لحكمة لا يعلمها إلا هو..
وعلى هذا فقس.. ولا تجعل تفكيرك في هذا الأمر يتجاوز إيمانك بحكمة الله وتقديره.. ولا تجعل نصيبك من موضوع الرزق إلا العمل.. وتحري الحلال.. والدعوة بأن يغنيك الله بفضله عن من سواه..
أذّن لصلاة الفجر يا فتى.. قلوب المستغفرين حيرى تنتظر..
(الصلاة خير من النوم)
###
- أعزّائي المستمعين الكرام.. الساعة الآن تمام الحادية عشرة صباحاً بتوقيت عمّان وما حولها.. حان الآن موعد موجز أخبار الوطن وفيه..
قام جلالة الملك اليوم بزيارة تفقدية ل ..
###
- ألو.. الحلوان دكتور نشأت الحلوان!
- أحلى حلوان خليل.. بشّر!! شو صار؟
- قبل دقيقة خلّص الإجتماع.. وافقت لجنة التمويل على تمويل المستشفى..
- أوووه.. شابوووه خليل.. ممتاز ممتاز ممتاز.. ساعة زمن وبكون عندك!! جهز العقود وأحلى حلوان إلك..
- الله يبارك فيك دكتور .. احنا بخدمتك.. بس خلي الزيارة لبكره.. لأنه لسه لازم تيجينا الموافقة من الفرع الرئيسي للبنك في دبي.. إجراء شكلي روتيني.. بس بيخلص بكره..
- تمام تمام تمام.. بكره الصبح أنا عندك..
- شايفة يا نسرين؟ شايفة؟ قلت لك! راح يوافقوا يعني راح يوافقوا!
- ألف مبروك حبيبي.. بتستاهل كل خير..
- خليني أحكي مع المقاول خلص! الأسبوع هذا راح نبدأ..
##
لحظة لحظة مرام.. هذا الدكتور نشأت.. لحظة..
- ألو.. هلا دكتور..
- أهلا ماهر.. كيف حالك؟
- بخير من الله.. الله يسلمك.. انت كيف أمورك؟
- تمام يا ماهر تمام.. خلص البنك وافق على التمويل.. وبكره الفلوس بتكون بالحساب.. جهز لي آخر نسخة من العقود ومرّ علي بكره نوقعها.. بدنا نبدأ هذا الأسبوع ان شاء الله..
- ألف ألف مبروك دكتور.. تستأهل كل خير.. بكره بإذن الله العقود كلها عندك.. وما بنخيب ظنك إن شاء الله..
- ...
- هلا هلا دكتور..
- شايفة؟ مش قلت لك يا أميرتي ممكن قبل عيد ميلادك تيجي السيارة؟ بس صبر ما في!
- حبيب قلبي انت.. روحي انت.. أصلا ثقتي فيك ما لها حدود..
- خليني أكلم يوسف بس.. عشان يحضروا للمشروع.. لحظة..
###
- ألو.. يوسف كيف حالك؟
- أهلا مهندس ماهر.. الحمد لله..
- يوسف حبيبي.. حكوا معي جماعة المستشفى بكره توقيع العقد،، جهز لي اليوم ثلاث نسخ من العقد.. وإبدأوا تحضير للموقع.. شوف نقل الكرفانات والسور ورتب الموضوع.. السبت راح نبدأ..
- مبروك مهندس ماهر.. مبروك..
- الله يبارك فيك.. ومش ناسيك أنا ترى.. البونص زي ما وعدتك.. أول ما نوخذ الدفعة بنزل في حسابك.. بس بدي تشد همّتك بالمشروع هذا..
- إن شاء الله ما بخيب ظنك مهندس..
- إن شاء الله.. يلا جهز لي العقود والكرافانات وإحكي مع المقاولين..
- حاضر مهندس ماهر.. حاضر ..
###
- ألو..
- هلا يوسف..
- زوجة المهندس يوسف الحبيبة.. بإمكانك هذا الأسبوع تنقي أحلى طقم ذهب في عمّان..
- جدددد!؟؟؟ نزل البونص ؟؟
- ما نزل لسه.. حكى معي المهندس ماهر.. وقال بس أحضر العقود، توقيعها بكره.. وبلسانه قال لي البونص خلال يومين..
- يا رب! يا رب! روعة روعة روعة!!
- طيب انبسطي.. بس خليني أروح.، بدي أحكي مع المقاولين وأجهز للمشروع.. فش وقت!
##
خديجة!! خديجة!! سكتي الولاد! هذا المهندس يوسف! وك سكتيهم!!!
- ألو.. هلا مهندس..
- هلا خالد.. كيف حالك!؟
- الله يخليك مهندس.. الحمد لله..
- خالد.، تقريبا وقعنا عقد المستشفى.. تعال بكره عشان نوقع معك.. وجهز لي العدة كلها.. راح نبدأ حفر السبت.. وبدنا قبل الخميس نصب النظافة..
- مبروك مهندس مبروك! بكره من النجمة بكون عندك!!
##
- وك شايفة يا خديجة شايفة؟ ظليتك تقولي بضحك عليك المهندس يوسف! سمعت بذانك؟؟ سمعت؟ وك راح نغتني ولك! راح نغتني ونقب على وجه الدنيا!!
وراح أرميه التخت المزقزق اللي مزعجك هذا! وأجيب لك اثنين بداله!!
- هههه.. حبيبي انت! اليوم راح نودعه بس.. روح بكير..
- ههههه.. طيب.. خليني أروح أشوف العمال وين صاروا وأحضر الخشب والجكات.. أبوك يالشغل!!!
###
- بتعرف يا مصطفى! عمري ما تصبحت فيك وما شفت الخير! انت وجهك حلو علي يا أخي.. أقول لك؟ وهاي أحلى عشر ليرات حلوان عشان وجهك الحلو هذا! بس تسألنيش ليش!
- الله يكرمك يا سيّد خالد! والله ما إله داعي..
##
- تفضل يا أبو سماعين.. هاي عشر ليرات وهات لنا اللعبة .. هاي ربّنا رزقنا من عنده.. بدناش جميلة حدا!
لا مش هاي.، هاي طرف الكرتونة مطعوج.. بدنا واحدة جديدة..
- تفضلي ست سناء.. هاي واحدة جديدة..
###
شكرًا يا الله إنك سمعتني.. والله إنّي بحبك.. كتير.. والله راح أحفظ كل السورات اللي وعدتك فيهم.. بس بعد ما ألعب شوي باللعبة.. بس شوي..
معلش.. طيب؟
##
أعزائي المستمعين.. تمام السابعة مساء في عمّان وضواحيها.. هذا موعد موجز أخبار الوطن..
- زار جلالة الملك اليوم دار..
##
- شو مالك حبيبي نشأت شو في!؟ مين على التلفون؟ خوفتني،.
- هذا خليل.. مسؤول البنك.. رفضوا مشروع تمويل المستشفى..
- أوفففف! كيف؟ مش الصبح وافقوا؟
- فرع عمّان وافقوا.. وحكى لي إنه بعتوا للفرع الرئيسي في دبي.. إجراءات شكلية.. قبل شوي حكى لي إنه الفرع الرئيسي رفض.. بدهم يعملوا إعادة هيكلة.. ووقفوا تمويل أي مشروع..
- شو هادا يا ربي شو هادا!؟ مش معقول!!! شو هالحظ هادا!؟؟
###
واحذر يا فتى، أن تخدعك نفسك فتتوهم أن بشرا مثلك قد ينفعك أو يضرك، فإن الإنسان عاجز عن إنفاذ مشيئته بمفرده.. ولا يملك نفع نفسه فينفعك، أو يملك دفع الضر عن نفسه فيدفعه عنك.. إنما هي أوهام وآمال، تعلق نفسك بها فيصيبك الخذلان والندم.. ومن لم يخذلك قصدا وهو لك كاره، خذلك عجزاً وهو لك محبّ..
لذلك علّق قلبك دائما بمن لا يحتاج إلى غيره لإنفاذ مشيئته، وإنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن، فيكون.. وإذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله..



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لما , لي , مع , الصباح , حروق , قهوة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد شرب قهوة الصباح ملك المحبة روعــة ترياق ودواء والبرمجة العصبية 12 2012-12-02 07:28 PM
لا يروق لي اي قلم الملاك الحائر روعة أفيـاء عامـة::ذائقتكم 11 2012-03-20 06:34 PM
حروق معاق داخل "تأهيل المدينة" وذووه يطالبون بنتائج التحقيقات عالم عيونها روعة قلب الحدث 7 2011-12-31 05:12 AM
مـسـابقة تصوير خروق الـعيد المسافر الهلالي روعـ رصيف المرح ــة 6 2010-11-15 04:12 PM
ناس تشرب قهوة وناس تسوي قهوة بس عمرك شفت ناس ترسم بالقهوة هديل الاحلام روعـة بوح الصورة والسياحة 15 2010-09-21 04:14 AM


الساعة الآن 10:04 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
مجتمع ريلاكس
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين