العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم > المكتبة وتعليم اللغات

 

المكتبة وتعليم اللغات بِ احشائها درر ـ اجتماع العظما فكرا وحرفا لكل حديث تحفه الملائكة ::

4 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2015-03-25, 11:05 AM
حكاية دمشقية غير متواجد حالياً
Syria     Female
SMS ~ [ + ]
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
عطاء الغمام  وسام الالفية الرابعة 
لوني المفضل Darkmagenta
 رقم العضوية : 19119
 تاريخ التسجيل : Nov 2014
 فترة الأقامة : 1261 يوم
 أخر زيارة : 2018-04-14 (06:40 PM)
 الإقامة : بين خمائل الياسمين
 المشاركات : 5,766 [ + ]
 التقييم : 561016849
 معدل التقييم : حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute حكاية دمشقية has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
حديث الصمت ...




مساء الورود

حديثُ الصَّمت.!
يوسف بخيت الزهراني*
كانت فقرةُ المشهد الصّامت، في الحفل المسرحي أيام الدراسة الابتدائيّة، هي فقرتُنا المفضَّلة، ومضت بنا محطّاتُ العُمر سريعة، ثم تحوّل ذلك المشهد الصامت إلى أسلوب حياة لدى كثيرين، يمارسونه من حين لآخر.
وهنا، كأنّي بسائل يَسأل: وهل للصَّمت حديث؟!
نعم، للصمت حديثٌ وصدى، يَسمعه ويفهمه من كان له قلبٌ يفيضُ بالمحبّة، وعقلٌ يتّقد بالمعرفة والحِكمة.
وقد قيل: الصامتون أكثرُ الناسِ ضجيجا.
ومثلما للحديثِ لغة، فللصمتِ لغةٌ يُتقنها الصامتون، وهي لغةٌ مشتركة بينهم، مهما اختلفت ألوانُهم وألسنتُهم.!
وبحسب الصمت فضلا، أنه يمنحُ صاحبَه الإيمانَ الحقيقي، كما جاء في الحديث: "من كان يؤمنُ بالله واليوم الآخِر، فليقُل خيراً أو ليصمُت".
أما الصمتُ المذموم، فهو الصمتُ عن قول الحقّ، وكتمان الشهادة، ولا يقل خطراً ووبالاً، كِتمان العِلم، الذي يعرّض من يكتمه للّعن والعياذ بالله، يقولُ الله تعالى: "إن الذينَ يكتمون ما أنزلنا من البيّنات والهُدى من بعد ما بيّناهُ للناسِ في الكِتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهُم اللاعنون".
وتتعدّد أسبابُ الصمت ما بين الاحتجاج، كما يُمارسه أحبّاؤنا الأطفال الغاضبون، أو من له رأي خاصّ من الكبار.
وهناك صمتُ الموافقة والقبول، وهو ما ورد في السُّنة المطهَّرة، عن سكوت الفَتاة البِكر عند خِطبتها.
وفي عالم الحُب، تتعطّل لغةُ الكلام بين المحبّين، وتحلُّ لغةُ الصمت بديلاً لها، يقول أحمد شوقي رحمهُ الله:
وتعطّلتْ لغةُ الكلامِ وخاطَبَتْ
عَينيَّ في لُغةِ الهَوى عيناكِ
ومما قرأتُ قديما، هذه العبارة الفاتنة في معناها:
أجمل ما في الحياة، أن تجدَ إنساناً يَفهمُكَ دون أن تتكلّم.!
وتلك - لعَمري - مرحلةٌ متقدِّمة، من الحُب والإحساس والانسجام بين المُحبّين، حين تتآلفُ أرواحهُم، ويَفهم أحدُهما صمتَ الآخر، تماماً كما يفهم حديثَه.!
يبدو أنّي وقعتُ في حفرة الصمت العميقة، فلجأتُ مضطراً لطلبِ المساعدة، وأجريتُ استطلاعاً لطيفا، مع عدد من أصدقائي الفلاسفة، وسألتُهم سؤالاً قصيراً مفاده:
ماذا يعني لك الصَّمت؟
يُجيب الصديقُ الرائع سعيد الأحمد: الصمتُ ليس حِكمة، كما سوّق له الثرثارون العَرب، وليس خِزياً كما يَعتقد العُشاق، الصمت تكتيكٌ مجرّد، لخطوة غير متوقَّعة.!
وقالت الكاتبة كَفى عسيري في إجابتها: الصمت انفرادٌ بالنفس، بعيداً عن وعثاء التّكرار، وصخَب الحياة، ورتابة الكلام.
وكتبت المغرِّدة رَسيس هذه التغريدة: الصمت حديثُ النفْس والروح، عندما يعجزُ اللسانُ عن النُّطق.
أما الصَّديق العزيز منسي الزهراني، فقد انتظرتُ طويلاً وصول إجابتِه، ثم قلتُ له متسائلا:
هل أصابتكَ صدمةُ سؤالي عن الصمتِ بالصَّمت؟!
يبدو أنكَ مازلتَ تفكّرُ بالإجابة، فبعضُ الأسئلة يَستغرقُ التفكيرُ في إجابتِها عُمراً بأكمله، وأمَلي أن لا يكونَ سؤالي لكَ عن الصمت من هذا النوع.!
فجاءتْني إجابتُه بهذه الدهشة:
صِدقاً، حاولتُ الإجابة، لكنّي وجدتُ أن أفضلَ إجابةٍ عن سؤالكَ هي الصَّمت.!


من قراءاتي
" انثى المطر "



p]de hgwlj >>> hgwlj




 توقيع : حكاية دمشقية

دمشقية و في عروقي يجري الياسمين

 

الكلمات الدلالية (Tags)
... , الصمت , حديث


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
* بآح الصمت..* نبضآت حآلمه روعة صرير قلم 6 2014-01-17 12:17 AM
* بآح الصمت..* نبضآت حآلمه روعة ضبائر العطاء تنامت بودقكم للهطول الأول 1 2014-01-13 04:51 PM
الصمت !!! سايلنت شذا لروح الأسرة وترياق ودواء 7 2013-02-27 05:40 PM
كف الصمت صــاحبة السمـــؤ روعـة معراج الحداثة واليوتيوب 3 2012-03-02 12:48 PM
هل الصمت قوه؟ ديما روعة متكأ النقاش و وجهات النظر 6 2010-04-26 01:49 AM


الساعة الآن 03:47 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين