العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 2011-06-01, 07:13 PM
عناد الخيل غير متواجد حالياً
    Male
SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
اوسمتي
اوفياء الروعة  وسام ضوء كاتب 
لوني المفضل Lightcyan
 رقم العضوية : 13213
 تاريخ التسجيل : May 2011
 فترة الأقامة : 2609 يوم
 أخر زيارة : 2018-04-12 (08:30 AM)
 العمر : 28
 المشاركات : 16,841 [ + ]
 التقييم : 363321705
 معدل التقييم : عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute عناد الخيل has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي التفكير عباده



قد جعل الله تعالى من أعظم أسباب الهداية أن تطلب الهداية، - "فاستهدوني أهدكم" -، بأن يوجه الإنسان قلبه وعقله لطلب الهداية، لا أن يكون ممن تملكتهم الغفلة، وشغلتهم عاداتهم ونظامهم المتكرر في الحياة عن التفكر في كيفية وجودهم وسبب وجودهم والمقصد الذي وجدوا له ومآلِهم الذي يسيرون إليه، وقد بين الله تعالى في كتابه كثيرًا أن ما ينقص الكافر هو أن يتفكر ويعقل، فإن لو فعل ذلك لما بقي في ضلاله، (أفلا تتفكرون) (أفلا تعقلون) (وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير) ( أولم يتفكروا ما بصاحبهم من جنة، إن هو إلا نذير مبين) (الأعراف: 184)، وهذا يدل على أهمية التفكر وعظيم شأنه في الهداية، وكم ذكر الله تعالى من آية دالة على قدرته وعظمته وألوهيته، ثم نبهنا إلى التفكر فيها وفيما ينبني عليها، فقال: (إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون) (إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون).
وغفلة الإنسان ولهوه عن أن يفكر فيما يجب؛ يبقيه في الغفلة، قال تعالى: (اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون، ما يأتيهم من ذكر من ربهم محدث إلا استمعوه وهم يلعبون لاهية قلوبهم ).
وقد أعطانا الله تعالى من العمر فسحة لنتذكر ونعرف ما المطلوب منا، قال تعالى: ( أولم نعمركم ما يتذكر فيه من تذكر، وجاءكم النذير، فذوقوا فما للظالمين من نصير)، ألم تعيشوا زمانًا يكفيكم لتتذكروا عن كنتم تريدون التذكر، ولم يكتف بذلك، بل أرسل الرسل لينبهوكم إلى ذلك، ومع ذلك لم تخرجوا من غفلتكم.
وإذا أردت أن تَدعوَ كافرًا إلى دين الله، وأَظهرتَ له الحجج الدالة على صحة ديننا، فلم يقبل ولم يقنع بها؛ فَالْفِتْ نَظره إلى أن يطلب الحق ويفكر أين الحق، فلعل ذلك يكون سببًا في تعقله وتفكره يقوده إلى الحق.
والمسلم كلما زاد تفكره كلما كان ذلك أدعى إلى قربه من الله واستقامته، يذكره بالله وصفات الله وعظمة الله وآخرته، قال تعالى: ( الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ، وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ، رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً، سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ) (آل عمران: 191)، فتفكرهم عرفهم بصفات الله وعظمته، وذكرهم بمآلهم، فكانوا أعظم تنزيهًا لله وذكرًا وعملاً وإعدادًا للآخرة وتوقيًّا للعذاب.
يتفكر الإنسان في شأنه: كيف جاء؟ ومن الذي خلقه وجاء به؟ وماذا يراد به؟ والى أين ينتهي أمره؟
هذا التفكر له أثره في صلاح الإنسان فيدله على الوجهة الصحيحة، التي تعرِّفه من الذي يتوجه له بالأعمال، وتعرفه بالقيم الحقيقة في الحياة، وما الذي ينبغي أن يفعله في حياته، وما مآله ونتيجته فيبني حياته بما يحقق مصلحته في الآخرة.
يتفكر الإنسان من خلال النظر في الكون في نعم الله وآلائه ومخلوقاته من جبال ورياح وأشجار وزروع وأنهار وليل ونهار وشمس وقمر وغيرها، (وفي الأرض آيات للموقنين وفي أنفسكم أفلا تبصرون) (الذاريات: 20-21) (اقرأ باسم ربك الذي خلق) (العلق: 1) (وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها ).
ويتفكر في كتاب الله وآياته، فهي التي تدلنا على الآيات التي في أنفسنا وفي الكون، فتقرب علينا الأمر وتختصر علينا طريق التفكر، (بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ، وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلا الظَّالِمُونَ ) (العنكبوت: 49).
وأنت تجد في كتاب الله ذكرٌ لصفات الله، فحينما كقوله تعالى: ? إن الله سميع بصير ? ? إن الله غفور رحيم ?، ?إنه هو التواب الرحيم ?، ? وهو اللطيف الخبير ?، يعرفنا الله سبحانه بنفسه، وإذا نظرت في الآيات التي ذكرت فيها هذه الأسماء الحسنى؛ وجدت فيها ما يدلك على أفعال الله وآثار صفاته مما له ارتباط بهذه الأسماء التي ختمت بها الآيات.
ويتفكر الإنسان في آخرته وما أعد لها، يتفكر ماذا أمامه، ويتخيل ماذا سيكون من موت وما بعده، فيتذكر القبر والسؤال والنفخ في الصور والحشر ونشر الصحف والحساب والجنة والنار وغير ذلك، يتفكر أن لو أصلح كيف يكون إكرامه، ويتفكر أن لو أساء كيف تكون إهانته.
وهذا التفكر في الآخرة من أعظم ما يعطي الإخلاص قال تعالى في حق بعض أنبيائه: ? إنا أخلصناهم بخالصة ذكرى الدار?، وتذكر الدار الآخرة يعطي الإخلاص لأن الإنسان حينما يتذكر الآخرة يعلم أنه لا ثواب ولا عقاب إلا بيد الله، فإليه المرجع والمآل، فإن عمل لله فبيده الثواب وإن عصاه فبيده العقاب، وإن عمل لغيره لم يملك هذا الغير أن يثيبه، وإن عصى غيره لم يملك هذا الغير أن يعاقبه، فلا فائدة إلا بأن يكون عمل الإنسان ونظره لله، وهذا هو الإخلاص لله، وما دام إرضاء الله هو الذي ينفعنا حقيقة فهذا يدفع المسلم إلى الاستقامة، يدفعه إلى أن يحرص على أن يرضي الله، لا أن يرضي سواه، ويحجزه عن شهواته لأنها تجعله في خطر عند ربه، ومن ها هنا نجد النبي ( أيضاً حثنا على ذكر الموت بقوله: " اذكروا هادم اللذات؛ الموت "، فذكر الموت وتوقع وقوعه في كل وقت يجعل الإنسان على أهبة الاستعداد دائماً.
ومما يتفكر فيه المؤمن: أعماله، فيحاسب نفسه وينظر إلى أين تؤديه أعماله.
إن محاسبة النفس ومراجعة الإنسان أحواله وأعماله وأقواله ومدى تحقيقه لأهدافه؛ من أعظم ما يحرك الإنسان إلى إصلاح حاله وتزكية نفسه، يقول الله تعالى: ? يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون ?.
فقوله تعالى: ? ولتنظر نفس ما قدمت لغد ? أمر من الله للإنسان أن يفكر في أعماله وما الذي يصلح منها للقاء الله، ويُقَدِّرَها هل هي صالحة أم طالحة، وقوله ? لغد ? أي للآخرة وسماه كذلك تنبيهاً إلى قربه فكأنما هو كالغد في قربه وسرعة مجيئه، وتكرار الأمر بالتقوى قبل هذه العبارة وبعدها دليل على أن محاسبة النفس والنظر فيما أعد الإنسان يزيد تقواه، فإذا كان اتقى الله في رتبة ما من التقوى قبل محاسبته لنفسه، فإن رتبة التقوى تزيد بعد المحاسبة، فعليه أن يتقي الله في رتبته الجديدة التي حصلت بالمحاسبة.
إن الإنسان إذا نظر إلى ما قدَّمه من أعمال من الخير والشر؛ يزداد لديه الخوف من الله والهمة والرغبة في اتقاء العذاب والجحيم، فكانت المحاسبة سببًا في تزكية الإنسان نفسه وتطهيرها مما يوردها العذاب، وسببًا في إصلاحها لتنال رضوان الله وسببًا في تذكيرها بالحال الأرقى الذي يجب أن يكون عليه.
وتكرار المحاسبة يوماً بعد يوم، وساعة بعد ساعة؛ قد يكون أكثر أثراً في تزكية النفس من الصيام والقيام، بل يكون هو الدافعَ إلى القيام والصيام وعمل الخير، وهو الحاملَ على الثبات عليها.
ومن واجب علماء وقادتهم وسائر أفرادهم أن يتفكروا بشأن الأمة والبشرية، وكيف يمكن أن يحققوا لها السعادة الحقيقية من خلال إقامة حكم الله وشريعته، وكيف يمكن أن نسير نحو هذا الهدف، الذي كان من أعظم مقاصد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فكان يشغل باله بقاء الناس على الباطل، ويحزن لذلك، قال تعالى: (فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الحَدِيثِ أَسَفاً ) (الكهف: 6)، ( فَلاَ تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) (فاطر: 8)، وهذا راجع إلى شدة رحمته صلى الله عليه وسلم ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ (الأنبياء: 107)، فمن أراد أن يكون وارثاً للنبي صلى الله عليه وسلم فليتشبه به في هذا الحال.
فعلى المسلم أن يجعل لنفسه دقائق في كل يوم يتفكر فيها في هذه المعاني، حتى لا ينسى نفسه في غمرة الحياة وأعمالها، وإذا به كالآلة يستيقظ ويأكل ويذهب إلى عمله الدنيوي ثم يرجع ليأكل ويجالس الناس ويسمع التلفاز، وهكذا لا يدري حقق المقصد الذي خلق له أم لا، وهل يزداد صلاحاً وتزكية أم لا، وهل يستطيع أن يغتنم وقته أكثر أم لا، وهل يستطيع أن يكون عوناً للمجتمع من حوله ليزداد صلاحاً أم لا، فالتفكر هو الذي يخرج الإنسان من حالة الاستقرار التي هو فيها، التي قد تكون على غير هدى، أو يكون غيرها أنفع له منها وأقرب إلى ربه، وأزكى في حاله.
ومما سبق يتبين لنا أن التفكر يكون في عدد من الأمور:
1. أن يتفكر في وجوده وما هو المقصد من وجوده.
2. أن يتفكر في حاله وأعماله ومدى تحقيقه للمقصد.
3. أن يتفكر في آيات الله في نفسه والكون والآثار الدالة على وجود الله وصفاته.
4. أن يتفكر في آخرته ومآله، وكم أعد لها.
5. أن يتفكر فيما عمل فيحاسب نفسه.
6. أن يتفكر في حال أمته، وكيف يمكن النهوض بها، وحال البشرية وكيف يمكن هدايتها.


hgjt;dv ufh]i




 توقيع : عناد الخيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

قديم 2011-06-01, 08:40 PM   #2


أحلى ملاك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13212
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 أخر زيارة : 2014-11-20 (09:34 PM)
 المشاركات : 2,515 [ + ]
 التقييم :  21160
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل : Lightcyan
افتراضي رد: التفكير عباده



بارك الله فيك ع الطرح
وجزاك الله خير
وجعله في ميزان حسناتك


 
 توقيع : أحلى ملاك

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 2011-06-01, 09:44 PM   #3


بارق غلا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13183
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 العمر : 18
 أخر زيارة : 2012-05-01 (09:55 PM)
 المشاركات : 2,477 [ + ]
 التقييم :  21100
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل : Lightcyan
افتراضي رد: التفكير عباده



رفع قدرك الف شكر
بارق غلا كان هنا


 
 توقيع : بارق غلا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 2011-06-01, 11:24 PM   #4


آرسم آلنجم بـ عيونك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10284
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 2012-02-19 (07:44 PM)
 المشاركات : 4,863 [ + ]
 التقييم :  23846
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل : Lightcyan
افتراضي رد: التفكير عباده



.,
. * .


جزاك ربي الجنه
وجعله الله في موازين حسناتك
يعطيك العافيه

ودي
.,
. * .



 
 توقيع : آرسم آلنجم بـ عيونك

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 2011-06-02, 02:50 AM   #5


عناد الخيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13213
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 العمر : 28
 أخر زيارة : 2018-04-12 (08:30 AM)
 المشاركات : 16,841 [ + ]
 التقييم :  363321705
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
 اوسمتي
اوفياء الروعة  وسام ضوء كاتب 
لوني المفضل : Lightcyan
افتراضي رد: التفكير عباده



شكرا ع المرور


 
 توقيع : عناد الخيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 2011-06-03, 02:30 AM   #6


بروحي افديه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8090
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 2015-02-18 (12:45 AM)
 المشاركات : 6,175 [ + ]
 التقييم :  23028
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل : Lightcyan
افتراضي رد: التفكير عباده



أسْع‘ـدَالله قَلِبِكْ .. وَشَرَحَ صَدِرِكْ ..
وأنَــــآرَدَرِبــكْ .. وَفَرَجَ هَمِكْ ..
يَع‘ـطِيِكْ رِبي العَ‘ــآآإفِيَه عَلىآ الطَرِحْ المُفِيدْ ..~
جَعَ‘ـلَهْالله فِي مُيزَآإنْ حَسَنَـآتِك يوًم القِيَــآمَه
دُمتِ بَحِفْظْ الرَحَمَــــن ـآ..



 
 توقيع : بروحي افديه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 2011-06-03, 04:48 AM   #7


نؤنآ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11905
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 2017-05-03 (10:03 AM)
 المشاركات : 21,109 [ + ]
 التقييم :  21867024
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل : Lightcyan
افتراضي رد: التفكير عباده



جزاك الله خير الجزاء
جعله في ميزان حسناتك
ودي لك


 
 توقيع : نؤنآ

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 2011-06-03, 08:16 AM   #8


بكتني الذكرى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12231
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 2013-08-15 (03:10 AM)
 المشاركات : 9,415 [ + ]
 التقييم :  28900
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل : Lightcyan
افتراضي رد: التفكير عباده



بارك الله فيك
وجزاك الله خير الجزاء

على روائع ما قدمت
تحياتي ....



 
 توقيع : بكتني الذكرى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 2011-06-06, 07:12 AM   #9


عبير الغلا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13258
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 أخر زيارة : 2011-06-06 (07:28 AM)
 المشاركات : 2,103 [ + ]
 التقييم :  21100
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل : Lightcyan
افتراضي رد: التفكير عباده



جزاك الله خيرأخوي واثق
ويجعله في ميزان حسناتك


 
 توقيع : عبير الغلا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 2011-06-06, 06:46 PM   #10


أهات صدري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13192
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 أخر زيارة : 2014-05-17 (05:25 PM)
 المشاركات : 10,603 [ + ]
 التقييم :  899405
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضا نفسه
وزنة عرشه
ومداد كلماته
لوني المفضل : Lightcyan
افتراضي رد: التفكير عباده



جزآآأإك الله خييير ."ْ
وجعله في موآزين اعمآلك ."ْ
بآرك الله فيييك ونفع بك ."ْ
أكليل من الورد ل روحك ."ْ
فيض من الود ل طهر قلبك ."ْ
تحياتي ."ْ


 
 توقيع : أهات صدري

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
التفكير , عبايه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبعات التفكير السته ( مهارات التفكير ) غرام تركي شذا لروح الأسرة وترياق ودواء 11 2012-12-15 08:30 PM
عهدي بها قدام تلبس عبايه غرام تركي روعة خمائل النُون للشعر/النثر المنقول 21 2012-11-16 06:15 PM
هل أنت إنسان مفكر | وأي مفكر أنت | أساليب التفكير | أنماط الناس في التفكير نـدى الايام شذا لروح الأسرة وترياق ودواء 12 2012-03-25 02:27 PM
التفكير في الأشياء التي لا ينبغي التفكير فيها الغلا كله روعة ذخائر السنونو :: ذائقتكم 6 2011-03-15 09:26 PM
نقاب كحل بنطلون عبايه مخصره وما تبي احد يعاكسها من حقي اغير روعة متكأ النقاش و وجهات النظر 1 2011-02-15 05:36 AM


الساعة الآن 10:29 AM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين