العودة   منتديات روعة احساس > روعــة طلعٌ نضيد > روعة أصداح الحق إسلاميات

 

روعة أصداح الحق إسلاميات طَرِيِقُكَ إِلَىْ الإِيِمَانْ وِفْقَ دُسْتوُرُنَا القرآن وَحَدِيِثُ الرَّسُولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ

3 معجبون
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2016-01-09, 01:18 PM
http://www.ro-ehsas.net/uploads/13973452871.gif
سقطّ سهواً غير متواجد حالياً
Palestine    
لوني المفضل Tan
 رقم العضوية : 19581
 تاريخ التسجيل : Apr 2015
 فترة الأقامة : 1094 يوم
 أخر زيارة : 2018-04-04 (10:46 AM)
 العمر : 26
 الإقامة : ب قلب الجنون
 المشاركات : 32,313 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute سقطّ سهواً has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
علم القلوب : الخشوع




أيها الأخوة المؤمنون..... درسنا اليوم منزلة الخشوع.
كلمة الخشوع وردت في القرآن الكريم قال تعالى:
{قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) }
( سورة المؤمنون {
الذي يُلفت النظر أن كلمة قد أفلحَ في القرآن وردت في آياتٍ عِدة فقط:
{قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى (14) }
( سورة الأعلى )
{قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10) }
( سورة الشمس )
المؤمن على قدرِ إيمانه بالله عزّ وجل وعلى قدرِ تعظيمه لكلامه
يأخذُ هذه الآيات بحجمها الحقيقي
بعض المفسرين قالوا " الخشوع في الصلاة لا من فضائلها بل من
فرائضها "، وفرقٌ كبير بينَ أن تقول الخشوع في الصلاة من فضائل
الصلاة وبينَ أن تقول الخشوع في الصلاة من فرائض الصلاة ما معنى
أفلحَ..؟.. ما دمنا قد وصلنا إلى كلمة أفلحَ
الفلاح منَ الفِلاحة والفِلاحةُ من فَلَحَ وفَلَحَ:
شقَّ الأرضَ وألقى فيها الحب ومنه الفلاّح ومنه عِلمُ الفِلاحة.
هذا الفلاّح إذا شقَّ الأرض وألقى في الأرض الحب ماذا تعطيه الأرض..؟..
تعطيه سبعمائة ضعفٍ بنصِ القرآن الكريم:
{مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ
فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (261) }
( سورة البقرة )..
أنت حينما تعطي واحداً وتأخذ سبعمائة ضعف فهذا رِبحٌ وفير وهذا فلاح
وهذه تجارة وهذا فوز، يعني أراد الله عزّ وجل أن يضرب مثلاً لِفلاح
المؤمن مع ربه، لِفلاح المؤمن في الآخرة بشيء منتزعٍ من حياتنا
اليومية، الفلاح الذي يلقي حبةً.. كمعلومات جانبية.. مثلاً: بعض بذور
الخضراوات تعطي أربعة ملايين ضعف.. البندورة مثلاً البذرة الواحدة
تعطي أربع ملايين ضعف وزنها خضاراً من ثمار هذا النوع، هناك بذور
تعطي أضعافاً مضاعفة
بعض علماء اللغة يقولون:
" سبعة وسبعون وسبعمائة لا تعني الكم بل تعني التكثير "،
كأن يقول أحدنا باللغة الدارجة قلت لك ستين مرة لا أحبُ هذا الشخص،
هو هل قال ستين..؟.. كلمة ستين يستخدمها العوام للتكثير فقط، ففي اللغة
العربية سبعة ومضاعفات السبعة لا تعني الكم بل تعني التكثير، فلما ربنا
عزّ وجل قال﴿ أنبتت سبع سنابل في كل سنبلةٍ مائة حبة ﴾ليسَ القصد
إعطاء رقم أو كم مُحدد بل القصد التكثير، يعني أنتَ إذا أتيتَ يومَ القيامة
وقد أطعمتَ لقمة تجدها عِندَ الله كجبلِ أُحد.
منزلة الخشوع دخلت في الفلاح، والخشوع في الصلاة ليسَ من فضائل
الصلاة بل من فرائض الصلاة، والقرآن الكريم يقول:
﴿ قد أفلحَ المؤمنون الذينَ هم في صلاتهم خاشعون ﴾..
تعالوا بنا إلى بعض آيات القرآن الكريم الأخرى عن الخشوع،
قال تعالى:
{ أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ
وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ
وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (16) }
( سورة الحديد )
الله عزّ وجل يُذكر صباحاً ومساءً، في المساجد، في الخُطب في شهر الصيام،
.. الإنسان عرفَ الله، آمنَ به، استقامَ على أمره، صلى خمسَ مرات في اليوم،
أمراض تصيب المؤمنين تصبحَ العبادةُ جوفاء، تؤدى العبادة كطقسٍ من
الطقوس، أن يصلي وقلبه غير خاشع، أن يصوم وقلبه غير خاشع،
أن يَحُجَ البيت وهو كالسائح تماماً ينظر هنا وهنا، لذلك الخشوع هو سِرُّ
العبادات، الخشوع روحُ العِبادة، فالعِبادة التي ليسَ فيها خشوعٌ عِبادةٌ
جوفاء، عِبادةٌ أقربُ ما تكون إلى الطقوس، والأديان الوثنية دائماً فيها
حركات وإيماءات و سكنات هذه الحركات و السكنات في الديانات الوثنية
يسميها علماء الاجتماع بالطقوس، طقوس البوذية، طقوس السيخية،
طقوس هذه الديانة، حاش لله أن تكونَ الصلاة والصيام والحج في الإسلام
طقوساً، إنها عبادات.
إذاً: الحج مُعلل، الصلاة.. الزكاة معللة، الصيام مُعلل، الصلاة …
{اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِوَالْمُنْكَرِ
وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ (45) }
( سورة العنكبوت )



ugl hgrg,f : hgoa,u hgoa,u hgrg,f




 توقيع : سقطّ سهواً

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

 

الكلمات الدلالية (Tags)
: , الخشوع , القلوب , علم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
// الخشوع // سـٌمـٍيـُتـِكْـِ غـِلآٍيْ روعة أصداح الحق إسلاميات 9 2016-04-03 10:14 AM
سر الخشوع بالصلاة _ كيفية الخشوع في الصلاة الغلا 1 روعـة معراج الحداثة واليوتيوب 5 2015-11-10 12:17 AM
عجائب القلوب ومداخل إبليس في قلب الإنسان وكيفية ثبات القلوب على الخير‏ راسم الذوق روعة أصداح الحق إسلاميات 6 2011-04-17 06:09 PM
الحزنْ : في غيبتكْ : له لون دآكنْ . . Mms walaa labban روعـة معراج الحداثة واليوتيوب 19 2011-02-15 06:02 AM
طاقة الخشوع هدب روعة أصداح الحق إسلاميات 5 2011-02-15 05:25 AM


الساعة الآن 02:54 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين
مجموعة الاحلام ديزاين