منتديات روعة احساس

منتديات روعة احساس (http://www.ro-ehsas.com/vb/index.php)
-   روعة متكأ النقاش و وجهات النظر (http://www.ro-ehsas.com/vb/forumdisplay.php?f=25)
-   -   العموم والخصوص . . . (http://www.ro-ehsas.com/vb/showthread.php?t=74394)

شُــٍـ بْدوِي ــّـوْق 2013-04-07 11:25 PM

العموم والخصوص . . .
 
توضيح تم نقل موضوع نقاش دار بيني وبين اخي فيصل الى هذا القسم لكي لا نضايق احدا

ولمن يريد مشاركتنا فليرجع لمقالي عن بياعين الكلام

حياكم الله

وسابدا بالرد

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل المرشد (المشاركة 1857897)
الأن انت تتكلم بفكرة الخصوص عندما تذكر ساهر و غيره
ننظر الى العموميات في العالم لكي نفهم لماذا يحدث لدينا و لا يحدث لديهم , لذا لا تُحل الخصوصيات تحت قبة خصوصيات فيصبح الفرد و المجتمع يتحدث الى نفسه و يكون في دائرة مُغلقة.
لا يهم النقاش في اي مكان و اذا رغبت فانا معك فهو موضوعك .

انا حين طرحت مثال نظام ساهر

لاضرب لك مثال على قدرة العموم على الحل

وهل هي فعّاله ام لا

لان هحين تم تطبيق هذا النظام نُظر للموضوع بمنظور عام

وان النظام والقانون سوف يحل المشكلة

ولكن فوجئوا بثقافة لا تحترم القانون والنظام

ففشلوا

واذا اردت ان اتماشى معك في فهمك للعموم اتوقع اننا لن نتحدث عن شيء

لانك ترى الى الامثلة التي اطرحها كخصوص ولا اعلم كيف تريد ان احاججك في وجهة نظري

وانا ان لم انظر لمجتمعي بعين وللمجتمعات الاخرى بالعين الاخرى

لن استطيع باي حال من الاحوال ان احل المشكلة الا في حالة كنت بقدر من البراعة والقدرة

على ان اكتشف اخطائي بنفسي و اضع لها الحلول المناسبة كما يفعل الغرب . . .

الفيصل. 2013-04-08 07:21 AM

رد: العموم والخصوص . . .
 
تمام و هذا كُل ركضي في المثلث و العموم و الخصوص و المدارس.
فإذن النظرة العامة و المُؤطرة بإطار القواعد العامة لسلوك / عمل ما, هو الخيط لعلاج ما في الخصوص من إشكاليات .
كما ذكرت أن مشكلة مثل فوضى المرور على مستوى فردي أو عام هي مشكلة خاصة لدينا لكن نذهب إلى دبي فنجد أن تلك الفوضى غير موجودة , بل أكثر من ذلك , فردنا الفوضوي لا يظهر هناك و لا يمكن أن تُميزه الا بلوحات سيارته لأنه أستقام فترة تواجده ثم لحظة دخول الحدود يفسخ ثوب ذلك الوقار .
هذا العموم : لماذا يحصل ذلك ؟ فالمشكلة ليست في كمرا و لا نظام و لا قانون , هنا نكشف خيط ,
لكن لو ركزنا على مثلاً : كمرا ساهر و إن السبب ان موقعها خطأ و أن الشوارع فسيحة تسمح بالسرعة و هلم جرا , لن نستطيع تعديل وضع , لاننا نظرنا إلى خصوص .


شُــٍـ بْدوِي ــّـوْق 2013-04-09 01:37 AM

رد: العموم والخصوص . . .
 
يا صاحبي

ارى انك تكرر الحديث عن معنى للخصوص لم اتطرق له ابدا في حديثي

وهو ان نركن لجانب معين ضيق من المشكلة وندَعي ان الحل يكمن فيه

وغفلت عن معنى الخصوص الذي اتكلم عنه واعنيه وهو الثقافة السائدة في كل بلد واختلاف تاثيرها من بلد لاخر

مثلا مثالك عن الشباب واختلاف سلوكهم عندما يخرجون الى دبي

هذا مثال جميل جدا ساوضح من خلاله وجهة نظري وارجوا ان تعيرني تركيزك . . .

وهو ان الثقافة السائدة في بلدنا تختلف عنها في دبي

فالشاب حين يذهب لدبي ويريد تطبيق ثقافته هناك (عدم احترام النظام) سيجد نفسه وحيدا وشاذا

وسيتراجع سريعا عن فعلته لانه يرى نفسه خارجا عن السائد فتكون الانظار موجهه اليه بقوة ويمكن ايضا التخلص منه بسهولة

اما بتسريحه من البلد او معاقبته وتنتهي المشكلة

ولكن عندما يكون في بلده وبالطبع الثقافة السائدة بين الشباب هي عدم احترام النظام

هنا لن يجد نفسه وحيدا .. فان لم يخالف هو سيجد الكثير ممن يخالفون وينتهكون القانون بكل اريحيه

فالنظام يأتي بالمرتبه الثانية والثقافة تأتي بالمرتبة الاولى

انا استطيع ان اطبق نظاما وقوانين يلتزم بها الجميع اذا كانت الثقافة السائدة تحترم القانون

والا ساجد الكثير من المشاكل والعواقب حتى يتم تغيير الثقافة وتعوّد الشعب على احترام النظام وتقديره

هذه وجهة نظري واتمنى انها وصلت . . .

الفيصل. 2013-04-09 08:36 AM

رد: العموم والخصوص . . .
 
أنا أتكلم عن نفس الرؤية , و أكرر لأوضحها ,
الثقافة السائدة لم تنمع أي شخص لديه ثقافة عامة بأن الكون نظامه واحد , في دبي أو السعودية ,
هي ليست ثقافة لأنه الثقافة لا تتغير بتغيير المكان , هي خجل من أن يكون شاذاً و لكنه لا يعترف أن ما يحدث في دبي يجب أن يحدث في السعودية لأنها عبث في نظره , و إلا لأصبح من أوائل المُتمتعين بها في أي مكان أخر .
أي لا دخل لها بالسائد هي فكر خاص و ليس عام , هو لا يعمم فكره في الكون بل يعيش في صندوق من الخصوصية الممتعة له .

شُــٍـ بْدوِي ــّـوْق 2013-04-10 01:45 AM

رد: العموم والخصوص . . .
 
انت تتكلم عن الثقافة الشخصية لكل فرد

وانا اتكلم عن الثقافة السائدة في المجتمع او في فئة من فئات المجتمع

فالثقافة الشخصية لا تتغير ولكن ما يتغير هو الثقافة السائدة

اوضح ذلك

عندما تجد كثير من شبابنا يمارس هواية التفحيط

بينما لاتجد هذه الهواية مرغوبة بالنسبة للشباب في دبي مثلا

شبابنا يهوى السرعة يهوى عملية المناورة بين السيارات

شبابنا يهوى تخطي جميع السيارات والوقوف امامهم عند اشارة المرور

شبابنا ثقافته مبنية على تحدي النظام و ان هذا الفعل فيه من القوة والشجاعة الشيء الكثير

شبابنا يعيش عداوة مستمرة مع افراد المرور

شبابنا يهوى المغامره في هذا الجانب ويجده متنفس له ومنفذ لتفريغ طاقاته

هي ثقافة شباب خاصة ببلدنا وعوامل تؤثر في تعزيز هذه الثقافة

من الممكن ان تجد شيء من هذه الثقافة في بلد اخر ولكن بشكل جزئي مقدور السيطرة عليه

فهذه ثقافة عامة عند اغلب شبابنا وليس الكل ولا اعمم هنا

وكل جانب في الحياة يمكن ان يقال عنه ثقافة شخصية او اراء شخصية

عندما تسال مفحط عن رائية بظاهرة التفحيط يقول لك ظاهرة سيئة جدا وفيها كذا وكذا وكذا

ولكن في اليوم التالي تجده يمارس هذه الهواية

فهي ثقافة متاصلة في شبابنا و لكن يمكن ان يقال عنها اراء شخصية حين تسال شابا ويعطيك جوابا دبلوماسيا لا يلامس الحقيقة في شيء

فالمؤثر هنا هو الثقافة و ليست الاراء

حياك الله

الفيصل. 2013-04-10 11:01 AM

رد: العموم والخصوص . . .
 
اقتباس:

انت تتكلم عن الثقافة الشخصية لكل فرد

وانا اتكلم عن الثقافة السائدة في المجتمع او في فئة من فئات المجتمع

فالثقافة الشخصية لا تتغير ولكن ما يتغير هو الثقافة السائدة

الثقافة السائدة كائن حي يداه و ارجله هي الافراد ,
التفحيط و خلافة هي ثقافة سائدة بين الأفراد حتى أن بعض افراد المرور يمارسونها , و يحمون المفحطين من أن يعاقبوا بحمايتهم ,
الفرد نواة المجتمع , ذرة البصلة تحمل شخصية البصلة كلها .
لذا ثقافة الفرد هي الثقافة السائدة .
اليوم صاحبي بحث عن مراقب المدرسة وجده ذاهباً خارج المدرسة يفطر في بوفيه في الشارع و الطلبه كلهم لديهم علم بذلك , فالمسئول / المربي / الداعيه يصنع ثقافة سائدة تؤثر على المجتمع كُله.
غير ثقافة الفرد تتغير جينات المجتمع .
لا أكرر و لا أعيد , حفطك ربي .

شُــٍـ بْدوِي ــّـوْق 2013-04-11 02:01 AM

رد: العموم والخصوص . . .
 
هناك جهاز او عضو او سمّه ماشئت في جسم الانسان

يسمى العقل الباطن

وهذا العقل الباطن هو جامع لكل ثقافات الفرد الحقيقية الواقعية المؤثرة في حياته

فهو يتحكم برغباتك في هواياتك بدون ارادة منك

فانت حين تهوى الرسم مثلا

انت لم تاتي لنفسك وتقول انا اريد ان تكون هوايتي الرسم

ولكن ما حصل انك مثلا رسمت لوحات جميلة في صغرك وقيل لك انها جميلة

و تكونت لديك علاقة حب وعشق مع هذه الهواية واصبحت تهوى الرسم

هذا يسمى ثقافة شخصية

كونك انت ترسم وتحب الرسم هذا لايؤثر علي ويجعلني امارس الرسم الا في حالات خاصة معينة

اما مثل ظاهرة التفحيط او ما يسمى بالهواية العامة المشتركة

كالتفحيط

كرة القدم

وغيرها

هذه هوايات تؤثر على عدد كبير من الافراد وتصبح بعد حين ثقافة سائدة في المجتمع

فمثلا في البرازيل تجدهم يعشقون كرة القدم .. الطفل منذ صغره يتعامل معها ويكبر على حبها

تسأل لماذا البرازيل بالذات ؟

ساقول لك لانها بدات كثقافة شخصية واصبحت ثقافة بلد سائدة في المجتمع

ولكل قاعدة شواذ بالطبع

ولكن

ماقلته في ردي السابق هو ان كل ثقافة سائدة يمكن ان تتمحور لثقافة شخصية

بمعنى انك تسال شابا هل تمارس هواية كرة القدم ويقول لك نعم

وتسال اخر ويقول لك لا

لكن عندما تقوم ببحث عن عدد الشباب الذين يمارسون هواية كرة القدم

ستجد النتيجه بالتاكيد

فوق 75 بالمئة من الشباب يمارسون هذه الهواية .. وارى ايضا ان النسبة الحقيقة قد تكون اكثر من ذلك

فبالتاكيد ان الثقافة السائدة هي ثقافة افراد بالاصل

ولكنها ثقافة الاغلبية فتسمى ثقافة سائدة

وهذا ماقلته في ردي السابق

اقتباس:

وكل جانب في الحياة يمكن ان يقال عنه ثقافة او اراء شخصية
فلا اختلاف بيننا في هذه النقطة

ولكن الاختلاف هو هل هذه الثقافة مؤثرة على احترام الانظمة و القوانين ام لا ؟

وانا ادليت برائيي وقلت ان ثقافة عدم احترام النظام المنتشرة بين اغلب افراد شبابنا - ذكرت امثلة عليها في ردي السابق -

تؤثر سلبا وبشكل كبير على قدرة الانظمة والقوانين على العمل بشكل صحيح و مؤثر .. بمعنى ان لا تُنتهك و ان يتم احترامها

و تقدير مصطلح نظام او قانون . . .

حياك الله

الفيصل. 2013-04-11 12:34 PM

رد: العموم والخصوص . . .
 
العقل الباطن هو العقل اللاواعي و قوانينه متعدده . منها قانون العادات : أن ما تُفكر فيه / تأخذه كفكر دائماً و بتتابع , يتراكم
فتتكون كسائد / عادة , و عندما يُجمع الأفراد عليها تكون فكر سائد. تتغير بتغير العادة التي زرعها العقل.
فكر الخصوص في المعاملة هو المؤثر على فكر العموم كتعامل و العكس .
السائد هو الشيء الطاغي , اللون السائد هو الأحمر مع أن معه الوان أخر , الفكر/ الثقافة السائدة .
مثلاً : راقب تصرفات شعب في قيادة السيارت تعرف سائدهم من فكر حتى في حياتهم الشخصية , حتى لو أن أقلية غير ذلك بينهم و لكن هذا الغير يضطر إلى التصرف السائد في أي سلبية سائد/ أيجابية فيمتزج بهم حتى يعود لسائد مُغاير فيكون منهم.

شُــٍـ بْدوِي ــّـوْق 2013-04-12 02:02 AM

رد: العموم والخصوص . . .
 
نحن متفقين على ان الثاقفة السائدة هي اصلن ثقافة شخصية اثرت على عدد كبير من افراد المجتمع فاصبحت سائدة

ولكن الاختلاف هو هل هذه الثقافة مؤثرة على احترام الانظمة و القوانين ام لا ؟

وانا ادليت برائيي وقلت ان ثقافة عدم احترام النظام المنتشرة بين اغلب افراد شبابنا

- ذكرت امثلة عليها في ردي السابق -

تؤثر سلبا وبشكل كبير على قدرة الانظمة والقوانين على العمل بشكل صحيح و مؤثر .. بمعنى ان لا تُنتهك و ان يتم

احترامها و تقدير مصطلح نظام او قانون . . .

الفيصل. 2013-04-12 07:20 AM

رد: العموم والخصوص . . .
 
الثقافة مُصطلح شديد التعقيد في مفهومه و إحتوائه ,
تشمل مثل : المعرفة و العادات و الفنون و الاخلاق و التقاليد... الذي يتشربه الفرد ,فهي كائن حي ينمو فتكون هي المسيرة له في كُل أمور حياته قارئ كان أم أمي , هُنا يتكوّن السائد الثقافي , يؤثر الفكر الفردي على صياغة مجتمع حسب تلك الخلفية الثقافية.
و الأنظمة و القوانين هي نتاج ثقافة سائدة , فالمجتمع الذي لا يعرف سبب وجود قوانين غير المجتمع الذي يعي سببها فتجده لا يحتاج الى ضبط الا في حالة شاذة.
لذا مصطلح نظام و قانون هو ليس عقاب يخاف منه صاحب الفكر الواعي المدرك بل هو فن حماية الفرد بطُرق علمية أصبحت قانون و نظام فكل مجتمع و حجم نموه الفكري العام.



الساعة الآن 03:28 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات روعة احساس

Security team

SEO 2.0 BY: ! Dreams.Com.Sa ! © 2010
تطوير وارشفة الاحلام ديزاين